الانقاذ قتلت كل شيء
04-11-2013 06:46 PM

من ما كان يحكي عن أركان النقاش التي كانت تضج بها الساحة الطلابية في الجامعات السودانية عموما و جامعة الخرطوم علي وجه الخصوص ذكر لي أحد الأصدقاء أن صاحب صحيفة الوفاق محمد طه محمد أحمد ذات مرة طعن في فكر الجمهورية وشن هجوما عنيفا علي متحدثهم في الركن الاستاذ دالي فسأله الاستاذ هل قرأت يا محمد طه فكر الجمهوريين فرد عليه محمد طه وكان ساخرا قائلا إذا نظرت من خلال النافذة ورأيت رأس حمار هل يتطلب ذلك خروجك حتي ترى الحمار كاملا فتقول هذا حمار فضحك الاستاذ دالي وقال بالله عليكم شوفو سذاجة الاخوان وتفكيرهم يا اخينا يمكن دا كان رأس حمار بس يحمله انسان فضحك كل الحاضريين ذكرت هذا وأنا اتجول في داخل جامعة الخرطوم التي تراجعت مكانتها العالمية علميا واكاديميا وتراجعت مكانتها الاجتماعية داخليا بعد أن أصبحت خالية من النشاط السياسي والثقافي بل خالية من كل الانشطة الطلابية . تمعنت في ذلك وتأسفت كثيرا، لأن الانقاذ قتلت الروح في كل شئ ولم يعد السودان سوداننا الذي نعرف فلا النيل ياهو النيل ولا نحن يانا نحن كنا نعتز بالجندي السوداني ونغني له مثلما غني الخليل مثلما غنت مهيرة تلهب الفرسان جيلا بعد جيل ونغني لعبد القاد ود حبوبة ونغني للجسارة مثلما استشهد في مدفعه عبد الفضيل فأين جندينا اليوم من عبد الفضيل؟ بل أين قادتنا من عبدالقادر ود حبوبة؟ كل شئ تردي وأصبحت تنطبق عينا مقولة أن السودان رجل أفريقيا المريض فمازلنا في هذه القوائم

1- افقر الدول
2- الدول الراعية للإرهاب
3- الدول التي تعاني من حروب اهلية
4- الدلة ذات الانظمة الشمولية حيث تنعدم الحريات العامة
5- الدول التي تعاني من النزوح
6- الدول التي لديها مشاكل حدودية
7- الدول التي عليها ديون خارجية
8- الدول المتهمة بالقيام بحروب إبادة جماعية وتطهير عرقي

والقائمة تطول هذا غير المشاريع الوطنية العملاقة المتوقفة مثل مشروع الجزيرة وغير البنيات التحتية المتهالكة والبطالة . فالانقاذ ايها السادة قتلت كل شئ قتلت الوطن تقسيما وتفريطا في ثقوره وقتلت المواطن غلاءاً طاحنا وانعدام لكل مقومات البقاء من اكل وشرب وكساء ودواء وقتلت الاحزاب تفريقا بالترهيب والترغيب وقتلت نفسها حين تخلت عن شعاراتها مبادئها فأين الانقاذ اليوم من ما إدعته وزعمته حيث قالت شعارنا العالي يرفع والعالم كل بيسمع فالنأكل مما نزرع والنلبس مما نصنع؟ أن الانقاذ من ملايين الافدنة الصالحة للزراعة وتشكو العطش؟ اين الانقاذ من ثرواتنا الحيوانية التي تعاني من النفوق بنسب مخيفة؟ أين الانقاذ من التعليم والصحة؟ واين الانقاذ من أي إنجاز او اعجاز تفاخرت بسد مروى وهو ممول بسعر الفائدة بمديونية سيدفعها محمد أحمد السوداني تفاخرت بالشفاء وُضرب بفعل سياستها الرعناء تفاخرت بالبترول وقد ذهب مع الجنوب الذي فرطت فيه بسوء قصد وكلمات جوفاء والان الدولة تعاني من عجز في ميزانيتها بيد ان التنمية متوقفة والحرب نارها تشتعل في القري والمدن والارياف ومحمد أحمد السوداني يعاني من أزمة مواصلات وازمة دواء وازمة عمل أزمة أمل في خلاص وطني ينجيه من نار الانقاذ ورمضاء المعارضة التقليدية التي اصبحت تقبض من الحكومة الماهية وتشارك في الحكم بصورة ذكية رجل برة ورجل جوة آه يا حرامية لولا ضعفكم لما حكمت الانقاذ عشية. فيأيها الوطن المغلوب علي امره سيطول القعود ولا أمل في النهوض إلا بثورة شعبية ولا اقول سلمية ثورة تضع حدا للفساد والعزاب وتعيد ثوداننا حرا ابيا.


أحمد بطران عبد القادر
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 923

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#635423 [أبوبسملة]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 10:50 PM
صدقت حفظك الله


#635327 [ابوزول]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 07:11 PM
نعم لا أمل في النهوض إلا بثورة شعبيةثورة تضع حدا للفساد والعزاب وتعيد ثوداننا حرا ابيا.


أحمد بطران عبد القادر
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة