في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
في الـ 7 من نيسان ميلاد البعث
في الـ 7 من نيسان ميلاد البعث
04-18-2013 05:38 PM

كان ميلاد البعث ضمن السياق التاريخي لتطور الحركة النضالية القومية في المشرق العربي وخاصة في بلاد الشام، بعد أن تعرضت الحركة العربية القومية لسلسلة من النكسات الخطيرة، بدأت أولاها مع تحطم مشروع الثورة العربية الكبرى حين فشلت بإقامة دولة عربية مستقلة تضم الجزيرة والشام والعراق، وثانيها الاندفاع الاستعماري الفرنسي والبريطاني لاحتلال الشام والعراق، بعد أن تم تمزيق آسيا العربية إلى دويلات صغيرة تطبيقاً لمعاهدة سايكس – بيكو، ثم أعقب تلك النكسات السعي الأوربي الأمريكي المحموم بمساندة الحركة الصهيونية مادياً ومعنوياً لإقامة كيان يهودي في فلسطين، لتكون بؤرة سرطانية مهمتها تدمير أي مشروع قومي عربي وحدوي في تلك المنطقة، وإستمرار العرب في حال التخلف والفقر والتمزق.‏

وإختتمت بتحول النضال القومي الواحد إلى حركات وثورات قطرية غير مترابطة مع بعضها البعض في مواجهة المحتل الأوربي. فنما (في تلك المرحلة) النضال القطري على حساب النضال القومي، وكبر حجمه مع ظهور الدعوات القطرية بألوانها السوداء الطائفية والمذهبية والعشائرية، التي تتصادم بالضرورة مع الفكر الوحدوي والنضال القومي التحرري. فبرزت في الثلاثينيات من القرن الماضي أحزاب وحركات قطرية فجة في طروحاتها وممارساتها وعقليتها، حين دعت إلى تكريس القطرية، من خلال شرذمة الأمة العربية إلى أمم، فظهرت دعوى باسم الأمة المصرية والقومية السورية والمغربية والفرعونية والفينيقية وغيرها من المسميات، ورافق هذا الظهور إنسحاب تدريجي للعديد من الأحزاب والحركات القومية العربية التي برزت في بداية القرن العشرين من الحراك الشعبي في الشارع القومي، مما سمح للبرجوازية الوطنية القطرية الناشئة أن تأخذ الدور القيادي للشارع العربي المكبل بالاحتلال الأجنبي.‏

ومع بداية الحرب العالمية الثانية وأجيج نارها، والصراع الدامي بين القوى الاستعمارية ظهرت الحاجة الجماهيرية إلى التنظيم القومي الواحد، والذي يحمل مشروعاً نهضوياً تحررياً، ليقوم بإخراجها من واقع التجزئة والاحتلال والتخلف الاجتماعي الاقتصادي المريع، الذي رزح على صدرها سنين، ليقود نضالها ويحقق آمالها، بعد أن فشلت البرجوازية القطرية من تحقيق مسألة الاستقلال، وإخراج قوات الاحتلال من البلاد العربية، والتصدي للمشروع الصهيوني في فلسطين، الذي بدأت إشارات تحقيقه ظاهرة للعيان، فكانت ولادة حزب البعث العربي الإشتراكي تلبية لتلك الحاجة الماسة للجماهير العربية من جهة، ولإستمرارية النضال القومي من جهة أخرى.‏

بدأت مرحلة مخاض ولادة البعث مع تصاعد الصدام بين النخب القومية العسكرية والمدنية والشعبية وبين قوى الاستعمار وعملائه، فتفجر الصدام في بغداد عام 1941 بثورة عسكرية شعبية قادها المربع القومي الذهبي ضد الاستعمار البريطاني والوصي، وشكلت الثورة حكومة قومية وطنية برئاسة رشيد عالي الكيلاني في بغداد، أعلنت الاستقلال والحرية ضد الاستعمار البريطاني، مما كان له الصدى الواسع في الشارع العربي، تمت ترجمته عملياً في دمشق، فأعلنت الجماهير العربية السورية تأييدها ودعمها لتلك الثورة التحررية، وأرسلت لها دعماً مالياً وبشرياً، كما تشكل في دمشق تنظيماً شعبياً سمي بحركة نصرة العراق، فأرسلت تلك الحركة إلى بغداد أعداداً كبيرة من المتطوعين السوريين للدفاع عن الثورة ضد الغزو البريطاني، وحين فشلت الثورة العراقية بفعل الغزو البريطاني العسكري الكبير ومساندة العملاء، لم تهدأ الحركة القومية في القطر العربي السوري بفعل هذا الفشل، ولم تتراجع الحركة القومية من الشارع السوري بل أكدت على ضرورة النهوض القومي العربي، فولدت في دمشق عام 1942 حركة الأحياء العربي لتقود النضال القومي نحو مشروع وحدوي قومي عربي.‏

إلا أن حركة الأحياء التي جاءت رداً على فشل الثورة العراقية، وولدت من رحم حركة نصرة العراق لم تستطع أن تلبي طموحات الحركة القومية بسبب عدم التجانس التنظيمي والطبقي، فكان من الضرورة أن تولد حركة قومية فاعلة قادرة عقائدياً و تنظيمياً، أن تقود الحركة القومية وجماهير الوطن العربي ؛ لتحقيق جملة من الأهداف أولها تحرير الوطن العربي من الاستعمار والهيمنة، ومن ثم تناضل من أجل وحدته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعسكرية، لتستطيع نقله من حالة التخلف والجهل والتبعية إلى حالة الحرية والتقدم، عندها تتمكن الأمة العربية بماضيها الحضاري وتراثها العظيم أن تأخذ مكانها الطليعي في صناعة الحضارة الإنسانية الحالية، عندها ولدت حركة البعث منذ مطلع الأربعينيات من القرن الماضي.‏

ولدت حركة البعث العربي بعد مخاض تاريخي طويل لحركة الجماهير العربية التي تصاعدت منذ منتصف القرن التاسع عشر، كانت الحركة تبحث عن الوعاء التنظيمي لطليعتها الثورية، الذي يقودها نحو أهدافها القومية المشروعة. لهذا نرى أن البيان الأول لحركة البعث الصادر في 24 تموز 1943 الذي ترجم شخصية حركة البعث وسماتها وضرورات ولادتها عبر عن فقالماهية تلك الطليعة: (‏

- نمثل الروح العربية ضد الشيوعية المادية.‏

- نمثل التاريخ العربي الحيّ ضد الرجعية الميتة والتقدم المصطنع.‏

- نمثل القومية العربية التامة المعبرة عن حاصل الشخصية.‏

- ضد القومية اللفظية التي لا تتعدى اللسان، ويناقضها مجموع السلوك.‏

- نمثل رسالة العروبة ضد حرفة السياسة.‏

- نمثل الجيل العربي الجديد.)‏

بهذه الكلمات الرائعة عبرت حركة البعث في الأيام الأولى لولادتها عن رؤية معرفية لتاريخ الأمة وحاضرها ومستقبلها، وبأنها جاءت لتمثل الروح العربية، التي تجلت في رسالتها الخالدة إلى شعوب العالم التي تشكلت عبر آلاف السنين، و تبنت في مضامينها تطلعات الإنسان نحو المساواة والعدل والإنصاف، ورفض الظلم والاستبداد والاستعباد، وقدمت للإنسانية حضارات مدنية مايزال العالم ينهل من ثمارها إلى يومنا هذا، بدء من الأبجدية إلى الرياضيات والفلسفة والعلوم إلى الديانات الثلاث التي ظهرت على أرضها.‏

إن هذه الحركة التي ارتكزت إيديولوجيتها على الروح والمادة حتى تتكامل الرؤية المستقبلية للإنسان العربي الجديد الذي سيساهم في صناعة حضارة العالم الجديد، التي رأى بأنها يجب أن تقوم على هذا الثنائي، حتى لا يكون إنساناً مادياً متوحشاً يدمر العلاقات الإنسانية كلها من أجل مصالحه المادية فقط. ولا روحياً مطلقاً انعزالياً يرفض الناتج المادي الذي ينمو لخدمة الإنسان ورفاهيته.‏

وأعلنت الحركة أنها جاءت وفق سياق التاريخ العربي المتحرك الحيّ المرتكز على الأصالة، والمنطلق نحو الحداثة، وأنها تعبر بصدق عن طروحها وأهدافها من خلال سلوكها اليومي والتنظيمي النضالي، بعيداً عن الانتهازية السياسية الدعائية، التي تطرح شعارات جميلة، وتمارس في سلوكها الفساد والتجزئة والقطرية وتكرس الجهل والتخلف والتبعية.‏

وعبرت حركة البعث عن نفسها بأنها حركة نضالية جماهيرية تغييرية ساعية لنهضة الأمة العربية، لا تحترف السياسة التي تتميز بالمراوغة والتلاعب على الألفاظ ومشاعر الناس، بل هي حركة صادقة مع نفسها وأهدافها ومع جماهير أمتها، وهي الطليعة النضالية المتقدمة في معارك الأمة لتحقيق مشروعها القومي النهضوي العقلاني الحضاري. لهذا فهي التي تمثل الجيل العربي الناهض لبناء مستقبل أمتها يليق بمكانتها التاريخية الحضارية.‏

وبعد أربع سنوات على هذا البيان عُقد المؤتمر التأسيسي لحزب البعث العربي وأقر دستوراً ترجم تلك الأهداف التي أعلنت في تموز 1943 من خلال المبادئ الأساسية الثلاث للحزب :‏

- وحدة الأمة العربية وحريتها، وبحق هذه الأمة الطبيعي أن تضمها دولة واحدة،لأنها تشكل وحدة جغرافية سياسية ثقافية.‏

- شخصية الأمة العربية : وأن هذه الأمة لها شخصية تتميز بها عن بقية الأمم بأنها تبدع وتنهض مع حريتها. لهذا رأت تمازجاً داخل الشخصية العربية بين الحرية والإبداع، وأن لديها حرية الاعتقاد والكلمة والفن والاجتماع مقدسة.‏

- رسالة الأمة العربية : بأنها إنسانية تسعى للسلام والمساواة والحرية والإخاء والتعاون الدولي وحماية البشرية من الدمار والحروب وتسابق التسلح. فرفضت الظلم والاستبداد والقهر والديكتاتورية، ورأت في النظام الاستعماري جريمة تناضل الأمة ضده، وتساند الأمم كلها الواقعة تحت نير الاستعمار من أجل أن تنال حريتها.‏

وترجم البعث المبادئ الأساسية عملياً في ساحات النضال في الوطن العربي، حين قدم على أرضه دماء مناضليه، ففي السودان لقد قدم العديد من الشهداء ومنهم (الشهيد محمد سليمان الخليفة عبدالله التعايشي) عضو القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي، وفي 1991م قدم 28 ضابطاً من كوادره في صفوف قوات الشعب المسلحة من أجل وحدة بلادهم شعباً وأرضاً والحرية والعدالة الإجتماعية وغيرهم الكثير، وتصادم حزبنا (حزب البعث العربي الإشتراكي) مع القوى الرجعية والتجزئة والصهيونية والاستعمار وأذنابه ومناصريه، فكان البعثيون وقود الحرية في سورية والعراق والأردن ولبنان والسودان والجزيرة العربية واليمن، وما زالوا إلى يومنا هذا يقدمون التضحيات في العديد من الساحات سواءً كان في بلاد الرافدين أو فلسطين وغيرهم من الأقطار. لهذا نرى الجنون الأمريكي والحقد الصهيوني ضد البعث العربي الاشتراكي، فأعلنوا بعد احتلالهم للعراق ما يسمى بقانون اجتثاث البعث ظناً منهم أنهم ينهون هذه الحركة القومية، ثم أعلنوا الحصار ضده في بعض الأقطار التي لهم علاقة مع حكامها العملاء.‏

وهكذا تبقى منارة البعث عالية، يحرق ضوئها كل قوى الشر والبغي والعدوان، وتنير الطريق للأجيال العربية لتحقيق أهدافها في الوحدة والحرية والاشتراكية. ومن أجل بناء وطن عربي واحد يأخذ مكانه في صدارة الأمم المتحضرة.‏

دمتم ولرسالة أمتنا الخلود

رامي عابدون
[email protected]





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1376

خدمات المحتوى


التعليقات
#642003 [محمد السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2013 12:16 PM
يبدو ان عقلية الشموليين لن تتغير ابداٍ, مارايك في اعتذار ولو بسيط لمئات الاف من ضحاياكم ولو علي سبيل التغيير في هذه الالفية الثالثة !!!!ز

استغرب من الذين يتناسون عذابات عشرات الآف من ابرياْء العراق وسوريامن ضحايا التعذيب والمقابر الجماعية والاعدامات دون محاكمات دعك من مئات الآف من ضحايا الحرب البعثية والعبثية ضد ايران وضحايا غاز الخردل في حلبجة وابرياْء مدينة حماة ثم يصفون انفسهم بالمناضلين ضد حكم الجبهة الاسلامية في السودان او اي نظام ديكتاتوري اخر لايقل سؤ عنهم!!!!.

ثم يبررون ذلك بانجازات صدام أو الاسد في البني التحتية , اذا كان هذا منطقكم فالتحية لحزب المؤتمر الوطني الذي اذل السودانيين ولكن بنى لهم مالم تبنه اي حكومة منذ الاستقلال من طرق ومباني ...


ردود على محمد السوداني
Russian Federation [مواطن] 04-19-2013 03:58 PM
أعجب لمن يدافع عن ايران !! ايران هي التي استخدمت الكيماوي في حلبجة بعد أن
غادرها الجيش العراقي أثناء الحرب العراقية الايرانية .. للأسف الكثيرون
أسرى الآلة الاعلامية الأمريكية ... ايران تحتل الجزر الاماراتية منذ 1971 والغرب
لم يحرك ساكنا وايران تحتل الأحواز منذ 1925 من القرن الماضي ولا أحد يلتفت
الى الشعب الأحوازي وايران تهدد دولة البحرين .. وتهدد بالسلاح النووي في حين
أن العراق ضرب مفاعله النووي سنة 1981 .. ايران تدعم نظام بشار الأسد الذي
يدعي أنه بعثي ... في حين أن نفس النظام الايراني في عهد الخميني اتهم البعث
في العراق وقيادته بالكفر وشن حربا عدوانية عليه لمدة 8 سنوات ...


#641848 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2013 07:09 AM
يا ابني اذا اردت التحدث عن البعث في السودان فادخل من بوابة البعاتي ولا تقول نيسان فنيسان هناك لوري 9 طن من سلالة الدبل جنت قاهر الرمال في كردفان والشمالية.........

استعمل مفرداتك الخاصة التي تناسب الزمان والمكان ومن فن البلاغة مخاطبة الناس بمفرداتهم الخاصة ومفردات السودان غير مفردات اليمن والشام مع قليل من مفرادات المغرب العربي........

اشرح لهم ماذا تعني كلمة البعث في فكرك وما قصدك بنيسان إلا شهر ابريل او شهر اربعة كما يعرفه الناس في السودان واكرر لك فلا تقل نيسان فربما بفهمك البعض انك تقصد قاهر الرمال الذي ذكرته لك.......


ردود على SESE
Russian Federation [مواطن] 04-19-2013 12:58 PM
البعث يعني النهوض ويعني حسب ماورد في القرآن الكريم : بعث الروح ..


#641823 [سودانى طافش]
5.00/5 (2 صوت)

04-19-2013 05:07 AM
بغض النظر عن جدلية ( عروبتنا ) نحن السودانيين من عدمها أو إنطباق ماتدعو إليه نظرية البعث من ( أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ) علينا .. أقسم بالله العظيم مارأيته بأم عينى فى العراق من قتل للمعارضين وإطلاق الرصاص على رأسهم من مسافة قريبة لاأعتقد بأن إنسان عاقل ينضم لحزب مثل هذا الحزب ..! يكفى تدمير ( صدام ) لبلد به من الخيرات لاتوجد فى أى بلد عربى آخر ويكفى هروب العراقيين من العراق لكى فقط يعيشوا .. والأهم من ذلك هذا حزب ( عراقى ) أنشأوه ( سورى ) مسيحى مالنا ومالهم نحن السودانيين وإذا إفترضنا بأنه حزب ناجح وصعد بالعراق إلى السماء وجعله من الدول العظمى هل يعنى ذلك بأنه أيضا ينفع معنا ...!.. هل تعرف كم أرسل صدام من الشباب العراقيين إلى ساحات الحروب ( العبثية ) ولم يطلق صاروخا واحدا على ( إسرائيل ) ..!


ردود على سودانى طافش
Russian Federation [مواطن] 04-19-2013 01:05 PM
نوري المالكي ... يستخدم المفخخات بأمر من ايران في قتل عشرات العراقيين يوميا ..
كما تستخدم مليشياته الطائفية كواتم الصوت ... الأمريكان والفرس وعملائهم من المتفرسين
والأعراب هم من دمر العراق ونهب خيراته .... حزب البعث الآن عضويته في ازدياد فهل
تستطيع أنت أو غيرك أن يمنع الناس من الانضمام اليه اذا أرادوا ؟


#641747 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2013 12:23 AM
زعلااااااااااااان شديد ... اذا كنت غير مقتنع بالعروبة .. فلا داعي لأن تكتب تعليقك
بلغة الضاد ..... هذا وحده دليل كافي على أن الشعب السوداني يتحدث ويكتب اللغة
العربية وان كابر الكثيرون ... اللغة العربية هي لغة التخاطب الأولى في السودان
حتى الجنوبيون يتفاهمون مع الشماليين بها ... هي اللغة التي يتحدث بها السوداني
المتعلم وغير المتعلم ... السودان قطر عربي ... العروبة لسان وليست سحنة ولون ..


ردود على مواطن
Russian Federation [مواطن] 04-20-2013 12:54 PM
يا سوداني طافش .... لا يهمني أن تكتب بالانجليزية أو غيرها ... ميشيل عفلق يعرف
الاسلام أكثر منك ويكفيه أنه كتب عن الرسول صلى الله عليه وسلم وأشاد به ... تتحدث
أنك كنت في العراق ... يبدو أن عقدة البعث لن تغادر مخيلتك .. هذا الأمر عائد اليك !
استهزاؤك بحزب البعث لن يقلل من شأنه فالذهب لا يصدأ .... تقول ان العراقيين
أصولهم فارسية .. وفي هذا يبين كذبك ... العراق لم يكن يوما فارسيا ...
دفاعك عن الفرس يوضح بجلاء مدى كرهك لكل ما هو عربي ...

Russian Federation [سودانى طافش] 04-20-2013 12:34 AM
أستطيع أن أكتب لك بالأنجليزية أيضا و أنطق بلسان إنجليزى أيضا مبين و فصيح .. فهل أصبحت ( إنجليزى ) فحسب منطقك الغريب أيضا الأنجليزية ليست سحنة ولالون .. ياإبنى ( البعث ) ليس له علاقة بالقرآن ( الكريم ) حتى مؤسسه ( مسيحى ) فأسمع كلامنا صدقنى البعث فى أوج مجده أفضل منه ( تنظيم الأخوان المسلمين افلرهيب ) ألف مرة ويبدو أنك لم تقرأ تأريخه جيدا أو قرأته من طرف واحد .. ياإبنى أسمع من هو أكبر منك وأغزر تجربة فلقد كنت فى العراق العام 78م ورايت مارأيت بعينى من أهوال فلم يقصصه على أحد و(السودانيين ) أمثالك المغسول دماغهم - كما الكيزان - كان يتم إرسالهم إلى الخطوط الأمامية فى جبهة القتال مع الأيرانيين ومنهم من لم يرجع إلى أهله أبدا .. ياأبنى إن كان خيارك الأنضمام لحزب البعث أو ( العبث ) فأنت حر فى حياتك ولانعرفك حتى ولكن من واجبنا أن نبين لك ماهو هذا الحزب وكيف كان يدار على زعم أنه إنتهى الآن وإنتفت أهدافه المعلنة وغير المعلنة وأؤكد لك بأنى كنت هناك وأسأل عن رابطة الطلبة السودانيين فى ( الوزيرية ) فى بغداد وأعرفهم عن قرب من كانوا يديرون شؤون ( القطر السودانى ) ..!

Russian Federation [ahmed] 04-19-2013 12:39 PM
والله يا مواطن نحن مقتنعين تب بس البقنع العرب منو ؟


#641637 [زعلااااااااااان شديييييد]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2013 08:14 PM
بئس ما تقيأت لنا من تاريخ ..... حزب البعث العربي .. هل انت عربي ؟؟ إذا قلت نعم أمشي أقنع ناس لبنان و ناس سوريا والسعودية إنك عربي .. بعد داك انا بقتنع بفكرة عربي دي !!!


#641625 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2013 07:55 PM
التحية لحزب البعث العربي الاشتراكي العصي على الاجتثاث .. والتحية لمناضلي البعث العربي
الذين استشهدوا من أجل وحدة وحرية واستقلال ونهضة الأمة .. والتحية للأمين العام للحزب
المجاهد عزة ابراهيم الدوري .... والهزيمة للامبريالية وتوابعها ...


ردود على مواطن
Russian Federation [سودانى طافش] 04-20-2013 12:56 AM
ممكن تورينا من هم ( مناضلى البعث العربى الذين إستشهدوا من أجل وحدة وحرية وإستقلال ونهضة الأمة ) وبعدين وين ( الوحدة ) ووين ( الحرية ) وحرية ممن والدولة التى( إستقلت )نتيجة نضالهم وأين ( نهضة ) الأمة ومتمثلة فى ماذا ..! وبعدين إيمبريالية شنو والتوابع ديل منو هل هم من ( الأمة ) أم من غيرها .. وهل تعلم أن غالبية الشعب العراقى أصولهم ( فارسية ) أم لا ..! وبعدين ( مجاهد ) شنو وجاهد ضد من وبعدين فى مقالك كلو وردودك لماذا لم تذكر إسم ( الهالك ) صدام التكريتى .. أوليس هو من كان يقود البعث ويسفك الدماء بأسمه ..!


#641601 [محمد السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2013 06:09 PM
لاأدري هل راجعت هذا المقال قبل نشره ام لا؟؟ وهل تصدق هذا الحديث ام انك قمت بنقله من اي صحيفااو منشور لحزب البعث للعام 1950 أو 1960 أو 1990 ....

عليك ان تفيق اخي الكريم وان تنظر من حولك لتري ان العالم قد تجاوزكم بسنين ضوئية وانتم لازلتم ترددون شعارات الحمسينيات !!!!


ردود على محمد السوداني
Russian Federation [مواطن] 04-19-2013 12:13 AM
حزب البعث العربي ليس حزب شعارات ... فهو حزب عملي وما أنجزه حزب البعث في العراق
من تطور عجزت عنه أحزاب أخرى ... وصل العراق في عهد البعث الى أن أطلق صاروخ يحمل
قمر صناعي دار حول الكرة الأرضية وكان هذا الحدث عام 1989 من القرن الماضي ...
وهذا التطور المتسارع للعراق هو الذي دفع بالامبريالية والصهيونية وأحقادها على
أن تدمر العراق ... على أي انسان حاقد على حزب البعث أن يصمت ..


رامي عابدون
رامي عابدون

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة