في



المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
هل زور صلاح الدين العتباني شهادة وفاة علي فضل?!!
هل زور صلاح الدين العتباني شهادة وفاة علي فضل?!!
04-19-2013 07:16 PM

مقدمة:
-----
(أ)-
***- بعد غد الأحد 21 أبريل الحالي، تمر الذكري ال23 عامآ علي جريمة اغتيال الطبيب علي فضل والتي وقعت في عام 1990 بقصد تصفيته جسديآ مع سبق الآصرار والترصـد ، وتمت عمليات تعذيب بالغة القسوة قبل وان يقتل باحدي "بيوت الأشباح" في الخرطوم. وكان القاتل الفعلي والمشرف علي تعذيب الراحل علي فضل هو زميل القتيله في مهنة الطب وايضآ بكلية الطب في جامعة الخرطوم ايام الدراسة اللواء طبيب الطيب محمد خير "سيخة".

(ب)-
وتقول اصل الحكاية:
--------------------
***- قررت نقابة الأطباء القيام باضراب ضد النظام القائم الحاكم الذي راح ويسرح ويطرد ويحيل للصالح العام احسن الكفاءات الطبية وايضآ من يعملون بالمعامل والمختبرات، ويحل محلهم اطباء اسلاميون ينتمون للجبهة الأسلامية، ولما تعاظمت وكثرت حالات الطرد التعسفي بالجملة وخلت اغلب المستشفيات الكبيرة والصغيرة من الاطباء كان لابد للنقابة وان تبدي رآيها عبر اضراب وتوقف عن العمل بعد ان رفض جنرالات قادة(المجلس العسكري العالي لثورة الأنقاذ) -وقتها- الاستماع الي اصوات المفصوليين. وكان علي فضل هو ابرز شخصية ظاهرة بين كل الاطباء الاخرين في قيادة الاضراب.

(ج)-
***- اصدر قادة (المجلس العسكري العالي لثورة الأنقاذ) قرارآ يحظر فيه المواطنيين من اللجوء للاضراب، وان كل من يخالف هذا القرار العسكري سيعاقب بجريمة (محاربة النظام الاسلامي في البلاد) وتصل عقوبتها الي حد الأعدام. ولما كانت نقابة الاطباء قد قررت تحدي هذا القرار وانها ستمضي قدمآ في اضرابها، عندها سعت السلطات الأمنية في اعتقال الأطباء الذين نفذوا الاضراب، وكان لابد لعلي فضل -وقتها- وان يختفي عن الانظار فلجأ الي مكان أمن بعيدآ عن العيون.

***- كان للإضراب الذي نفذه الأطباء السودانيون إبتداء من يوم الأحد 26 نوفمبر 1989 أثراً قوياً في كسر حاجز المواجهة مع نظام الجبهة الفاشي الذي استولى على السلطة أواخر يونيو من نفس العام بإنقلاب عسكري أطاح حكومة منتخبة ديمقراطياً. وبقدرما أذكى ذلك الإضراب روح المقاومة ومواجهة الطغمة التي استولت على السلطة بليل، مما أثار في المقابل ذعراً واضحاً وسط سلطات النظام الإنقلابي الذي بدأ حملة ملاحقات وقمع وتنكيل شرسة وسط النقابيين والأطباء على وجه الخصوص. وفي غضون أيام فقط جرى اعتقال عشرات الأطباء، الذين نقلوا إلى (بيوت الأشباح) التي كان يشرف عليها في ذلك الوقت "جهاز أمن الثورة"، وهو واحد من عدة أجهزة أمن تابعة لتنظيم الجبهة الإسلامية كما ان فرق التعذيب التي مارست هذه الجريمة البشعة ضد عشرات الأطباء كانت بقيادة عناصر الجبهة الإسلامية من ضمنهم:
الطيب سيخة ...وعوض الجاز... وابراهيم شمس الدين... وبكري حسن صالح.

***- قام اللواء طبيب "سيخة" وعلي رأس فرقة عسكرية مسلحة بالتوجه الي منزل والد علي فضل وسأله عن مكان علي واين هو مختفي?!!...ولما لم يجد لسؤاله من الوالد وبقية افراد الأسرة، قام باعتقال شقيق علي فضل، وبكل صفاقة راح الطيب "سيخة" ويهد افراد الاسرة وبصورة خاصـة والدهم بان ابنهم المعتقل سيظل " رهينة" عند السلطات حتي يسلم علي فضل نفسه لرجال الأمن.

(د)-
***- وماكان امام علي فضل من حل اخر الا ويقوم بتسليم نفسه مفديآ شقيقه، وفي يوم 8 ديسمبر من عام 1989 دخل علي فضل احدي "بيوت الاشباح"...ولم يخرج منها الا الي قسم الحوادث بالمستشفى العسكري، وهناك فاضت روحه الطاهرة فجر السبت 21 أبريل 1990.

(هـ)-
***- إستمرار تعذيب الشهيد علي فضل على مدى 23 يوماً منذ اعتقاله مساء 30 مارس 1990 حتى استشهاده صبيحة 21 أبريل 1990 يثبت بوضوح إنه هزم جلاديه، الذين فشلوا في كسر كبريائه وكرامته واعتزازه وتمسكه بقضيته. ومع تزايد وتائر التعذيب البشع اُصيب الشهيد علي فضل بضربات في رأسه تسببت في نزيف داخلي حاد في الدماغ أدى الى تدهور حالته الصحية. وحسب التقارير الطبية التي صدرت في وقت لاحق، لم يكن على فضل قادراً على الحركة، كما حُرم في بعض الأحيان من الأكل والشرب وحُرم أيضاً من النظافة والإستحمام طوال فترة الإعتقال.


الـمـدخل الأول.
-----------
(أ)-
***- نُقل الشهيد علي فضل فجر يوم السبت 21 أبريل الى السلاح الطبي وهو فاقد الوعي تماماً، ووصف واحد من الأطباء بالمستشفى هيئته قائلاً: "إن حالته لم تكن حالة معتقل سياسي اُحضر للعلاج وإنما كانت حالة مشرد جيء به من الشارع.... لقد كانت حالته مؤلمة... وإنني مستعد أن اشهد بذلك في أي تحقيق قضائي يتقرر إجراؤه".

***- طبقاً للتقرير الذي صدر عقب إعادة التشريح، ثبت أن الوفاة حدثت نتيجة "نزيف حاد داخل الرأس بسبب ارتجاج في المخ ناتج عن الإرتطام بجسم صلب وحاد". وكان جثمان الشهيد علي فضل مسجى بقسم حوادث الجراحة بمستشفى السلاح الطبي باُمدرمان وسُجلت حالة الجثة كما يلي:
1-
مساحة تسعة بوصات مربعة نُزع منها شعر الرأس إنتزاعاً.
2-
جرح غائر ومتقيّح بالرأس عمره ثلاثة أسابيع على وجه التقريب.
3-
كدمات في واحدة من العينين وآثار حريق في الاُخرى (أعقاب سجائر).

(ب)-
**- العاملون بحوادث الجراحة بالمستشفى العسكري اضطروا للتعامل مع حالة الشهيد علي فضل كمريض عادي دون التزام الإجراءات القانونية المتعارف عليها وذلك بسبب ضغوط رجال الأمن الذين أحضروا الشهيد بخطاب رسمي من مدير جهاز الأمن وأيضاً بسبب تدخل قائد السلاح الطبي، اللواء محمد عثمان الفاضلابي، ووضعت الحالة تحت إشراف رائد طبيب ونائب جراح موال للجبهة الإسلامية يدعى أحمد سيد أحمد.

***- بعد ظهر نفس اليوم أصدر طبيبان من أتباع تنظيم الجبهة، هما: بشير إبراهيم مختار وأحمد سيد أحمد، تقريراً عن تشريح الجثمان أوردا فيه ان الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا"، واتضح لاحقاً أن الطبيبين أعدا التقرير إثر معاينة الجثة فقط ولم يجريا أي تحليل أو فحص. وجاء أيضاً في شهادة الوفاة (رقم 166245)، الصادرة من المستشفى العسكري باُمدرمان والموقعة بإسم الطبيب بشير إبراهيم مختار، أن الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا".

الـمدخل الثانـي:
-----------
(أ)-
***- بعد اجتماعات متواصلة لقادة نظام الجبهة ومسؤولي أجهزته الأمنية، إتسعت حلقة التواطؤ والضغوط لاحتواء آثار الجريمة والعمل على دفن الجثمان دون اتباع الإجراءات القانونية اللازمة. فقد مارس نائب مدير الشرطة، فخر الدين عبد الصادق، ضغوطاً متواصلة لحمل ضباط القسم الجنوبي وشرطة الخرطوم شمال على استخراج تصريح لدفن الجثمان دون اتباع الإجراءات القانونية المعروفة، فيما فتحت سلطات الأمن بلاغاً بتاريخ 22 أبريل بالقسم الجنوبي جاء فيه ان الطبيب علي فضل أحمد توفي وفاة طبيعية بسبب "حمى الملاريا".

***- العميد أمن عباس عربي وقادة آخرون في أجهزة الأمن حاولوا إجبار اُسرة الشهيد على تسلُّم الجثمان ودفنه، وهي محاولات قوبلت برفض قوي من والد الشهيد واُسرته التي طالبت بإعادة التشريح بواسطة جهة يمكن الوثوق بها.

*'**- إزاء هذا الموقف القوي اُعيد تشريح الجثة بواسطة أخصائي الطب الشرعي وفق المادة 137 (إجراءات اشتباه بالقتل) وجاء في تقرير إعادة التشريح ان سبب الوفاة "نزيف حاد بالرأس ناجم عن ارتجاج بالمخ نتيجة الإصطدام بجسم حاد وصلب".

***- وبناء على ذلك فُتح البلاغ
رقم 903 بالتفاصيل الآتية: -
*********************
المجني عليه: الدكتور علي فضل أحمد-
المتهم: جهاز الأمن –
المادة: 251 من قانون العقوبات لسنة 1983 (القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد).

***- لم تتمكن (العدالة) من النظر في القضية وأوقفت التحريات نتيجة الضغوط المتواصلة والمكثفة من نظام الجبهة ورفض جهاز الأمن تقديم المتهمين الأساسيين للتحري، أي الأشخاص الذين كان الشهيد تحت حراستهم ، وهم المتهمون الأساسيون في البلاغ.

***- الآتية أسماؤهم شاركوا، بالإضافة إلى الطيب سيخة، في تعذيب د. علي فضل (أسماء حركية وأخرى حقيقية لأن غالبية الجلادين كانوا يستخدمون أسماء غير حقيقية) –

1- نقيب الأمن عبد العظيم الرفاعي –
2- العريف العبيد من مدينة الكوة –(كان يسكن في سوبا مطلع التسعينات وهو عضو بالجبهة القومية الاسلامية) –
3- نصر الدين محمد –
4- العريف الأمين (كان يسكن في مدينة الفتيحاب بامدرمان)-
5- كمال حسن (إسمه الحقيقي احمد محمد وهو من منطقة العسيلات)
6- عادل سلطان-
7- حسن علي (واسمه الحقيقي أحمد جعفر)-
8- عبد الوهاب محمد عبد الوهاب (إسمه الحقيقي علي أحمد عبد الله... من شرطة الدروشاب)-

***- ويبقى القول ان جلادي وقتلة علي فضل معروفون.... وسيطالهم القصاص... هم وكل من كان في موقع مسؤولية في سلطات النظام في ذلك الوقت إبتداء من أنفار الأمن وحتى مجلس قيادة الإنقلاب والمجلس الأربعيني وعناصر وقيادات الجبهة التي كانت تدير دولة القهر والبطش من خلف كواليس اُخرى.


المـدخل الثانــي:
----------
(أ)-
بينما كنت اقلب المواقع الألكترونية التي تهتم بالشأن السوداني بحثآ عن الجديد في موضوع اغتيال الطبيب علي فضل، وجدت مقالة خطيرة بموقع:
( كــتابك)-
ورئيس تحريره فتحي البحـيري-
وجاءت المقالة تحت عنوان:

( قيادية بنظام البشير تستمر في قتل وتعذيب المرحوم د.علي فضل !)،
المصدر:
http://keytabook.com/details.php?articleid=4356

***'- وسأقوم ببث جزء هام للغاية وردت بالمقالة اعلاه:
--------------------------------
***- الجدير بالذكر أن الدكتور غازي صلاح الدين كان قد اعترف ضمنيا (آنذاك) بأنه قام بتزويرشهادة وفاة دكتور على فضل بحسب رواية أحد الناشطين لما قاله غازي في لقاء مع الطلاب السودانيين بمصر بداية التسعينات . وكان الناشط أسامة العوض قد نشر في منبر موقع سودانيزاونلاين الآتي نصه (في عام 1990م عقد الدكتور غازي ندوة في دار اتحاد الطلاب السودانيين بجامعة المنصورة بمصر بدعوة من الإتجاه الإسلامي وقد حضرت هذه الندوة حيث كنت طالباً آنذاك, وكان طيلة الندوة يبشر حالماً بثورة الإنقاذ وسفينتها والدواجن الأمريكية والفرح والمستقبل والتنمية والسواعد والإزدهار ..وطفق يرسم مدينة فاضلة وردية زاهية حتى ظننت أنها الجنة..وكان أغلب حديثه موجهاً لمنسوبي الإتجاه الإسلامي وتمدد زمن الندوة حيث كان الجو ملبداً بالضباب (في مصر تسمى شبورة) ولن تستطيع عربته التحرك , فأكمل فاصل أغانيه الرومانسية عن النظام الحاكم والعدل المنزّل من السماء الذي ينتهجه , وكان يتحدث بطريقة مشابهة لعمكم مختار في ركن الأطفال...

***- وفي المناقشة جاء دور التجمع الوطني فانبرى له زميل المنبر هنا ابراهيم النعمة وكنا نسميه (عنكبة) بصورة مباشرة بالميكرفون وهو يشير إليه "أنت الذي قتلت الشهيد علي فضل وأصدرت شهادة وفاة بالملاريا له رغم الجروح وآثار التعذيب البادية عليه.. أسمعنا قولك في هذه الحادثة "?!!

***- إضطرب الدكتور غازي لكنه حاول أن يبدو هادئاً ولم ينكر التهمة مطلقاً بل أزبد وأرغى ورفع كلتا يديه لأعلى فظهرت ذراعيه إذ كان يلبس جلابية وسحب كمها نحو ذراعه كأنما يستعد لعراك, وبرر بأن هؤلاء (الشيوعيين) كانوا يدعون إلى إضراب أطباء , هل تعرفون ماذا يعني إضراب أطباء؟...والله والله (الكلام والحليفة المزدوجة له) أنا مشيت المستشفى ولقيت إمرأة مسكينة تحمل طفلها العيان بين ذراعيها وشارف على الموت , ومالاقيه دكتور يعالجها ...طفل كان حيموت ...وكاد الدمع ينساب من عينيه...

***- وأنا الليلة قاعد معاكم للصباح ..الخ , لم يمتد بعدها أمد الندوة وغادر مسرعاً فقد إنقشعت (الشبورة) أو هكذا قيل لنا.

***- هذا موقف محضور مني ومن عدد من أعضاء المنبر ومن مجموعة كبيرة من زملاء الدراسة... وعلق أسامة العوض على ذلك بقوله (التبرير للمجرم يعطي المسوغ الفكري وخاصة إذا كان غطاءاً دينياً مقدساً فيعتقد المجرم بأنه أحسن عملاً ينتظر عنه مثوبتين من الحكومة في الدنيا وتضاعف الحسنات الإلهية في الآخرة ).

***- كما لاحظت بعد تلك الندوة في كل اللقاءات التلفزيونية التي شاهدت فيها الدكتور غازي أنه ليس من السهولة أن إخراجه عن طوره كما أخرجه المدعو (عنكبة) فقد تحولت كل الرومانسية إلى غضب وهياج , كأنما ارتوى بزيت الخروع.


المـدخل الـثالث:
-----------
***- من زور شهادة وفاة الراحل علي فضل:
---------------------------
1- الطبيب بشير إبراهيم مختار...وأحمد سيد أحمد?..
(وهما قد اصدرا تقريراً عن تشريح الجثمان أوردا فيه ان الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا"، واتضح لاحقاً أن الطبيبين أعدا التقرير إثر معاينة الجثة فقط ولم يجريا أي تحليل أو فحص. وجاء أيضاً في شهادة الوفاة "رقم 166245"، الصادرة من المستشفى العسكري باُمدرمان والموقعة بإسم الطبيب بشير إبراهيم مختار، أن الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا")?!!!.

ام اخيرآ...
3- الدكتور غازي صلاح الدين، الذي اعترف امام حضور طلابي مع الطلاب السودانيين بمصر بداية التسعينات?!!


الـمدخل الـرابع:
-----------
السيــرة الذاتية للراحل علـي فضل:
***********************
الاسم : علي فضل أحمد فضل
تاريخ الميلاد: 1950م.
مكان الميلاد: الديم / الخرطوم.
المراحل الدراسية: مدرسة الديم الابتدائية شرق ثم انتقل إلى بخت الرضا الابتدائية (حيث أكمل دراسته هناك) ونجح نجاحاً باهراً (ثاني اللجنة على الدفعة).
المرحلة الوسطى: الخرطوم الأميرية الوسطى.
المرحلة الثانوية: التحق بمدرسة الخرطوم الثانوية الجديدة.
المرحلة الجامعية: نجح في امتحانات الشهادة الثانوية العليا والتحق بكلية الطب جامعة الخرطوم 1971م.
التحق بجامعة الزقازيق بجمهورية مصر العربية بعد فصله من جامعة الخرطوم لأسباب سياسية.
بعد حصوله على بكالوريوس الطب بتفوق طُلب منه العمل معيداً ولكنه فضّل العودة إلى الوطن لحاجته لخدمات الأطباء.
الخبرة العملية: التحق بوزارة الصحة كطبيب امتياز 10/4/1980م.
عمل بقسم الأمراض النفسية والعصبية في يونيو 1981م.
نقل للعمل بجنوب كردفان في يونيو 1982م.
عمل بجراحة المخ والأعصاب في يوليو 1985م.
ومن ثم تفرغ للتخصص والتحضير لدرجة الماجستير في طب المجتمع.
كان بالغ التأثير في مجال العمل النقابي وتنظيمه والمساهمة في إدارة معاركه المطلبية والسياسية.
تاريخ الاعتقال: 1/4/ 1990م.
تاريخ الاستشهاد: 21/4/1990م.


الـمدخل الأخيــر:
-----------
نيابة عن المحطة الفضائية السـودانية - الـحرة- أبث:
**********************************
1-
***- الأن، وبعد ان ازيح الطيب "سيخة" من منصبه الدستوري عام 2006 بعد توقيع اتفاقية السلام وخرج مطرودآ من منصبه بالقصر ولم يعد يمللك اي نوعآ من الحصانة...الايحـق لاسرة الراحل علي فضل ان ترفع ضده قضية جنائية بتهمة قتل ابنهم مع سبق الاصرار والترصد وتطالب بتقديمه للمحاكمة?!!.

***- هل هناك موانع تمنع الاسرة المكلومة من التقاضي ورفع الامر للجهات العدلية لنيل القصاص من المجرم "سيخة" الذي ينعم بالحرية التامة ويداه ملطختيين بدماء الابرياء?.

***- هل يشرف البشير وبطانته ان تداس حرمة القوانيين والاعراف والشرائع السماوية من اجل القتلة?!!

***- هل تعرضت اسرة الراحل علي فضل لاي ضغوطات وارهاب من قبل الاجهزة الأمنية بالا يصعدوا موضوع الاغتيال مستقبلآ...والا تعرض افراد الاسرة للمضايقات والاعتقالات?!!

***- هل ستكتب الصـحف المحلية في يوم ( ذكري وفاته ) عنه وعن الجريمة التي وقعت تحت بصر وسمع القصر والحكومة والبشير والترابي....ام كالعادة ستكون اجهزة الرقابة واقفة فوق رؤوس الصـحـفيين?!!!

2-
الطيب سيخة فى لحظة ركوع يقبل يد
سيده على عثمان محمد طه...(صـــورة)...
http://sudanyiat.net/news.php?action=show&id=18452

3-
الطيب سيخة يسخر من إتهامه بالدروشة!!
http://www.alnilin.com/news.php?action=show&id=14633

4-
وذاكرة التاريخ أيضا لا تنسى يا سيخة !
http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-26085.htm

5-
الطيب سيخة ينفي أن يكون " مدروش "
او مصاب بأمراض نفسية وعصبية ..
http://www.islang.net/vb/showthread.php?t=587



بكري الصائغ
[email protected]





تعليقات 33 | إهداء 1 | زيارات 5551

خدمات المحتوى


التعليقات
#643766 [بكري الصائغ]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2013 05:45 PM
1-
أخـــوي الحـــبوب،
القرفان،

تحياتي ومودتي الطيبة ياأمير، وبالطبع ورغم ان الموضوع قد ذهب الي الأرشفة وودع الصفحة الأولي ( والدوام لله وحده)، فانه ليسعدني وارجع لتعليقك المقدر واشكرك عليه. ولو ترغب في المزيد من المعلومات الموثقة وربما تجد عندهم صورة من شهادة الوفاة المزورة ارجو ان تتصل بنقابة الاطباء الديمقراطيين في الخرطوم. لك مودتي.

---------------------------------

2-
أخــوي الحبوب،
الكيزان من بغايا الأندلس،

والله والله سعدت شديييد علي تعقيبك المقدر، وألف شكر علي الرسالة الكريمة.. وفرحت بها وساوصالك باذن الله تعالي. وسعدت بالرابط الحاوي علي كلام غازي عن الاثيوبيين:
غازي: إننا أقرب ثقافيا لمسيحي أثيوبيا واريتريا
أكثر حتى من مسلمي الجنوب...

***- جزاك الله عني كل خير وسؤدد.


#643464 [الكيزان من بغايا الأندلس]
1.00/5 (1 صوت)

04-21-2013 11:39 AM
أستاذي العزيز ودالصائغ...

إعتذاري الشديد لتأخري عن الرد على ردك على تعليقي السابق...

أنا أقول أن الإسلامي تربى على الإعلاء من شأن الدين وقيمه بطريق الحط من شأن الوطن وقيم الوطنية، والإسلامي ينظر للوطن حتى وان كان في حجم السودان على أنه لا يسوى شيئ في مقابل الإسلام كدين وكمرجعية...
فهم يتعاملون مع الإسلام بإعتباره وطن لا وطن بعده ولا قبله ، ومن السهولة التضحية به على مذبح ما لأجل مسلمين من دول أخرى... وتاريخ السودان عندهم يبدأ من عمارة دنقس ، وفي مصر يبدأ من عمرو بن العاص ، وهكذا (دواليب) يا الحبيب...

غازي: إننا أقرب ثقافيا لمسيحي أثيوبيا و اريتريا أكثر حتى من مسلمي الجنوب...
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-28818.htm
http://www.marsad-news.net/index.php/columns/28-2011-09-17-09-54-15/224-2011-09-24-11-12-46.html


ردود على الكيزان من بغايا الأندلس
[الكيزان من بغايا الأندلس] 04-21-2013 12:53 PM
تكملة:

بيد أن حالة غازي العتباني مختلفة ، فهو يعبر عن إحتقاره للمسلم ذي البشرة السوداء ، بدليل ما ذكرته وثيقة ويكيليكس على لسانه ، وهي حالة فصام سيكوديني جديدة علينا وعلى علم النفس ، وليست مسجلة في دليل وموسوعات علم النفس الأكاديمية المعتمدة بحسب علمي ، فغازي يعلى من شأن اللون عبر الحط من شأن تدين الزنوج ، ودي حالة غريبة شديد عايزة جكة...


#643037 [بكري الصائغ]
1.00/5 (1 صوت)

04-20-2013 10:57 PM
أخــوي الحــبوب،

مدحت عروة،
(أ)-
تحياتي الطيبة العطرة، وسعدت بالزيارة المقدرة وبالسخط العارم علي هذا الحال المزري الذي نعايشه زمانآ لا يود ان ينتهي.

(ب)-
***- وصلتني رسالة من مجموعة محاميين داخل السودان بانهم علي استعداد تام لتبني قضية اغتيال الراحل الدكتور علي فضل امام المحاكم متي ماقامت اسرة الراحل بفتح بلاغ ضد قتلة ابنهم الدكتور. وانا من هنا اناشد الأسرة الكريمة الا تترك القتلة بلا قصاص او محاسبة، وان تسعي لفتح بلاغ علي الفور فمثل هذه الجرائم لاتسقط بالتقادم، وهي جرائم تظل ملفاتها مفتوحة حتي يقدموا المتهميين للمحاكمة.


#643026 [بكري الصائغ]
1.00/5 (1 صوت)

04-20-2013 10:39 PM
أخــوي الحــبوب،

القرفان،
(أ)-
تحية الود، والأعزاز بقدومك المقدر، واما بخصوص طلبك الحصول علي صورة من شهادة الوفاة رقم ( 166245) - فقد ورد ذكرها في مقالة بثت من موقع- ( Sudan.Net Discussion Board - Main Page ) بتاريخ 11 ابريل 2009- وهاك الرابط الحاوي علي كل قصة اغتيال الراحل علي فضل منذ لحظة قيام الأطباء بالاضراب في يوم 26 نوفمبر 1989 الي يوم وفاته في 21 ابريل 1990.

من جرائم الكيزان: اغتيال الشهيد الدكتور علي فضل أحمد
http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=55261
----------------------
***- (أوردا فيه ان الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا"، واتضح لاحقاً أن الطبيبين أعدا التقرير إثر معاينة الجثة فقط ولم يجريا أي تحليل أو فحص. وجاء أيضاً في شهادة الوفاة (رقم 166245)، الصادرة من المستشفى العسكري باُمدرمان والموقعة بإسم الطبيب بشير إبراهيم مختار، أن الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا"):
هذا ماجاء في الرابط اعلاه.

(ب)-
***- وجاء ذكر هذه الشهادة مرة اخري ايضآ في موقع : (سودانيز اونلاين)- وهاك الرابط:
21 أبريل، ذكرى إغتيال الشهيد علي فضل....
سنذيقهم جُرحاً بجُرح ودماً بدم .... والظلم ليلته قصيرة...
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=96&msg=1164836905

(ج)-
***- عدد المواقع الالكترونية السودانية التي تناولت موضوع مقتل الدكتور علي فضل ووردت فيها شهادة الوفاة اكثر من 14 موقعآ سودانيآ، وهو موضوع قديم منذ عام 1990 تناولته الصحف في الخارج وبث بعد انتشار الانترنيت، وتناقلته فيما بعد المواقع السودانية.


ردود على بكري الصائغ
Djibouti [القرفان] 04-21-2013 08:53 AM
تحياتي عمنا بكري الصائغ ,
شكرا جزيلا لاهتمامك بالرد علينا , ماساة د. علي فضل من اشد الجرائم التي ارتكبها نظام الانقاذ ايلاما ووحشية , ونحن مهتمون بالتوثيق الدقيق لكي ينال كل من اسهم فيها حقه من العقاب , يعني بالدارجي كدا ما في حاجة اسمها عفى الله عما سلف تاني .

كنت اتمنى ان اجد نسخة او صورة من الشهادة حتى نقوم بمقارنة التوقيع و اثبات المسؤولية .

جزاك الله خيرا وسدد خطاك .


#643003 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 10:05 PM
10-
أخـوي الحـــبوب،
غضب الأمة اتمدد نار والشارع سار،

***- التحية الطيبة والسلام العطر، وسعدت بالطلة المفرحة، واما عن تعليقك المدهش للغاية وجئتنا فيه بخبر الدكتور (الذي جاء ذكره بالمقال اعلاه وانه من قام بتزوير شهادة وفاة الراحل علي فضل)، قد اصبح الأن رئيسآ للجنة المحاسبة...فهي حقيقة مفاجأة لم تكن في الحسبان، فمنذ اغتيال علي فضل عام 1990 وماسمعنا باخبار هذا الطبيب بشير إبراهيم مختار ولا الطبيب الأخر أحمد سيد أحمد!!...23 عامآ ظلا فيها مختفيان تمامآ عن الأنظار وعن اجهزة الاعلام، وجاءت جريدة صحيفة "الأهرام اليوم" اخيرآ لتؤكد بوجود احدهم حيآ لم تصفيه جسديآ الانقاذ حتي لا يكون في المستقبل شاهد عيان، ومازال يمارس مهنة الطب!!

***- كل الشكر اخوي الحبوب غضب الأمة اتمدد نار والشارع سار، وماقصرت في المساهمة المقدرة شديد.


#642987 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 09:40 PM
9-
أخـوي الحـــبوب،

North Kodofan - نورث كـردفان،
(أ)-
السلام الحار الطيب لك ولكل (كودافان!!!) بلا تقسيمات شمال ولا غرب، وياحليل الانجليز الخلوها لنا منطقة واحدة من سنة1916 لحد ماطلعوا من البلد وبقيت برضو موحدة لسنين طويلة بعد الاستقلال، وجاء الانقاذ ليقسم (المديريات) القديمة (لولايات) ويوزعها علي جماعته وينهبوها!!...
***- وألف شكر علي الزيارة المفرحة...اما عن المسلسل الذي كتبت عنه وقلت:
( مسلسل الفانتازيا السورى الرائع: الموت القادم من الشرق.. احداث المسلسل تتطابق الى حد كبير بواقع عشناه ونعايشه مع الكيزان المجرمين)...

***- صراحة ياأخوي الحبيب، لم اسمع من قبل بهذا المسلسل، ولكني علي ثقة كبيرة ان (مسلسل الأنقاذ) والمستمر عرضه منذ 23 عامآ بلا توقف منذ عام 1989 هو من اسوأ المسلسلات التي عرفناها عن حكم الشعوب، فهذا المسلسل (الديني)!! الذي يحكي عن حكم البشير، لاهو سوداني... ولا قطري... ولا ايراني... ولا صيني... ولا اثيوبي...ولاعنده هوية محددة...ويبحث عن من يحميه ويموله ويرعاه ، حاله مثل حال (اطفال المايقوما)!!

(ب)-
***- والحمدلله عندما اقول هذا التعليق، فهو ليس غريبآ ولاجديدآ علي القراء الكرام، فكل يوم البشير يبحث عن من يدعم نظامه المهترئ ولا يهم ديانة هذا الداعم: روسي، او صيني، اوقطري، او امير ملياردير سعودي، او حتي "مافيوزي" اجنبي متهم بغسيل الأموال ومطلوب في بلده الاصلي!!....هذا المسلسل الدموي شارف علي الانتهاء بعد ظهور عوامل جديدة اثرت علي سياقه. واغلب الذين يتابعون بعمق احداث المسلسل يعرفون ان بطل المسلسل ماعاد قادرآ علي اتمام المسلسل بعد ان اهتزت الاوضاع داخل قواته المسلحة وجهاز أمنه...وارتفاع اصوات تنادي بترشيح رئيس جديد!!


#642850 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 05:13 PM
8-
أخـــوي الحــبوب،

الكيزان من بغايا الأندلس،
(أ)-
أهلآ وألف ألف سهلآ بالزول الدائمآ بجئ ومعاها الحاجات التقيلة، واشكرك علي الزيارة الكريمة، ولكن والله ياأخوي الحبيب حكاية كلام غازي "وتفضيله الإثيوبي المسلم على السوداني" دي معلومة جديدة لنج عندي!!...

***- انا غايتو مقتنع تمامآ ، انو الاثيوبي الماعنده لادين ولاملة ولابعبد اي شئ...هو احسن من عمر البشير الزار الكعبة...وحج ستة مرات... واعتمر 15 مرة...وبني جامع حدادي مدادي باسم والده وتكلفة الجامع بلغت نحو اكتر من 80 مليون دولار وفيه المؤذن بطلع ب"الاسانسير" عشان يقوم بالاذان... والدخول فيه للصفوة فقط وبالبطاقات!!...وهو جامع يعتبر منطقة عسكرية "ممنوع الاقتراب والتصوير"!!

***- انا مقتنع تمامآ، ان الاثيوبي او اي زول ماعنده لادين ولا بعتقد في اي دين سماوي ولا ببوذا ولا باديان الطبيعة...هو احسن ألف مرة من اي واحد من المستهبليين بتاعيين " هيئة علماء السودان"!!..ومن ناس وزارة الاوقاف "اللغفوا" مال الله وسرقوها بالملايين من عملات محلية وريالات ودولارات...وهاك الروابط دي:

1-
أسماك القرش و فساد الأوقاف..
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-17906.htm

2-
فساد وزراء على أصولو..دا وصل المسئولين عن الآوقاف!!
http://albrkal.com/vb/showthread.php?t=16149

3-
السجن 10 سنوات لمنسق الأوقاف السودانية..
وإلزامه برد المبلغ المعتدى عليه وقدره 3,657,705 ريال سعودي...
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-94143.htm

4-
سري للغاية :
راتب مدير الاوقاف المقال 60 الف ريال و40 مليون جنيه!!
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=390&msg=1337143386

5-
تضحية بالتماسيح الصغيرة ..
المبلغ وضع في حساب خاص باسم (خالد سليمان)..
البشير يعفي مدير الأوقاف لتبديده 1.3 مليون ريال...
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-45577.htm

6-
مديرون طلقاء وموظفون سجناء ..
أوقاف تائهة وأموال ضائعة ..
ومراجعات مالية تحت المجهر...
من المسؤول عن هذه التجاوزات ؟!
http://www.alnilin.com/news-action-show-id-44401.htm

7-
كشف عقدًا سرياً ومريباً بينهما..
وزير الإرشاد يكشف تجاوزات الوزير السابق وأمين الأوقاف المقال!!
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-56522.htm

(ب)-
نيابة عن المحطة الفضائية السودانية - الـحرة - أبــث:
************************************
1-
روعة مسجد النور فى السودان - فيديــو-
http://www.youtube.com/watch?v=i0mNNioUT5o

2-
لائحة بأثرياء السودان!!
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-90240.htm

3-
الجوع يجبر أسر فقيرة بالسودان على أكل طين البحر!!!!!!!
http://www.meshkat.net/content/26699
------------------------------
***- حذرت النائبة البرلمانية بالمؤتمر الوطني " عائشة الغبشاوي " من تعرض السودان لمجاعة وقالت : السودن مهدد بمجاعة إذا لم يعالج مشكلة الفقر , وكشفت الغبشاوي عن وجود اسر فقيرة تلجأ لتناول طين البحر كبديل للطعام للتخلص من الجوع ، وقالت : جاءتني هذه الأسر وإشتكت لي ورفعت الأمر لرئاسة الجمهورية .
وطالبت الغبشاوي خلال الجلسة بإعمال مبدأ المحاسبة ومحاصرة الفساد بكل انواعه ومحاسبة المفسدين وآكلي أموال الشعب ، وأردفت ( حتى تعود أموال الشعب لهم ) .

4-
الخرطوم ..عاصمة التخمة ...والجوع!
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-31497.htm


#642809 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 04:17 PM
7-
أخـــوي الحــبوب،

Shah - شـــاه،
(أ)-
يامليون مليون مراحب بالناس الحلوين، وسعدت بالطلة الميمونة الجابت معها الدفء وسخنت الجو البااارد عندنا، والف شكر علي التعليق الكريم ، واتفق معاك 100% ان الدكتور غازي لايختلف عن اي عضو في بطانة البشير الفاسدة، وانه ضالع حتي النخاع في جريمة حمايته لهذا النظام الفاسد ومشاركآ فيه واغتني واكتسب وصلح حاله وحال اهله واسرته علي حساب الشعب "المكتول كمد" من فظائع ومساوئ اسوأ نظام مر علي تاريخ البلد!!...

(ب)-
***- كنا نأمل وهو الدكتور الطبيـب (الفاهم المتعلم الواعي!!) وان يبتعد عن مساندته لهذا النظام المكروه محليآ وعالميآ، والمعزول عربيآ وافريقيآ وعالميآ، وان يكون هو الطبيب المداوي لألآم الملايين ويمنحهم البلسم الشافي والدواء، ويزور القري ومناطق الشدة ويعاين احوال المرضي والمصابيين برصاصات وقنابل القوات المسلحة والجنجويد ويعالجهم ويعطيهم الأمل في الحياة....ولكنه خذلنا حبآ في الجاه والثروة!!

(ج)-
نيابة عن المحطة الفضائية السودانية - الـحرة - أبـت:
*************************************

شتان مابين الدكتور غازي....والأم تــــريـــــزا:
-------------------------

الأم تريزا:
-------
1-
***- الأم تريزا الراهبة الممرضة العاملة في كالكتا، الهند والحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 1979 م. توفيت في كالكوتا في 5 سبتمبر 1997 م بعد مرض عضال.

***- اسمها الأصلي آغنيس غونكزا بوجاكسيو ولدت في 26 أغسطس 1910 م في قرية سوكجية من عائلة متدينة للغاية مهاجرة إلى يوغسلافيا أصلها من ألبانيا كانت تعمل في الفلاحة، تعلمت في بداية حياتها في مدرسة لليسوعيين في الرهبانية اليسوعية اليوغسلافية. وعندما كانت في سن العاشرة توفى أبوها فإزدات تعلقا بالإيمان. في نوفمبر 1928 م أرسلت إلى دبلن في إيرلندا للدراسة والتأهيل الديني وفي عام 1929 م أرسلت للبنغال لتعمل في دير لوريتو.

***- في عام 1931 م دخلت آغنيس في سلك الرهبنة اتخذت اسم الأخت تريزا لها، وفي عام 1937 م نذرت نفسها وأصبحت الأم تريزا.
في عام 1948 م اهتمت الأم تريزا بالعناية بالأطفال المهملين وعلى أثر ذلك خلعت زي الرهبنة ولبست الساري الهندي القطني بلونه الأبيض والخط الأزرق على كميه الذي عرفت به فيما بعد حيث توجهت إلى دير للرهبنة الأمريكية يعنى بالعناية الطبية والتمريض، وكذلك لم ترضي توجهاتها مسئولي الدير فاعتمدت على نفسها في البداية، ثم جاءتها المعونة من متبرعات أخرىات فأسست جمعيتها لراهبات المحبة عام 1950 م، التي اهتمت بالأطفال المشردين والعجزة.

***- في عام 1957 م اهتمت بموضوع المجذومين والعناية بهم ومع اتساع عملها أسست جمعية أخوة المحبة عام 1963 م خاصة بالرهبان، وهي في الخامسة والسبعين من العمر ذهبت للحبشة لمساعدة المنكوبين هناك وأغاثتهم من الجوع والتشرد. إلا أن عمل الأم تيرزا العظيم لم يخلو من أن يجابه بانتقادات عديدة منها أن فريق الأم تيريزا لم تكن له دراية واسعة بالطب, وأيضا أن الأساليب المتبعة في العناية الطبية لم تراع المعايير الطبية مثل استخدام الحقن عدة مرات وبدون تعقيم, كما أن عدد الذين تمت العناية بهم قد تم التشكيك به كثيرا. وكان رد الأم تيريزا على بعض تلك الانتقادات هو أن النجاح ليس المقياس بل الصدق والأمانة والإخلاص في العمل هي المقياس. لم تهتم الأم تريزا بالمال يومًا ما فقد عرفت برفضها للمال والتبرعات المالية حيث كانت تصر على المساعدة والمشاركة الشخصية.

2-
من أقوالها:
-------
***- "إذا شعر أحدُنا أنّه مدعوٌ للتجديد في المجتمع، فهذا أمرٌ يعنيه ويعني علاقته الخاصة بالله. فمفروضٌ علينا أن نخدم الله حيث يدعونا. أمّا بالنسبة لي، فإنّني أشعر أني مدعوة لخدمة كل إنسان ولمحبته بطريقةٍ خاصةٍ به حسب حاجاته. وإنّني لا أفكّر قطعاً أن تكون محبتي شاملةً للجميع كأنّها دون تحديد، بل تهدف لمحبة كل إنسان بمفرده. فإذا فكرتُ بالناس جميعاً كجماعات وحسب، فهذا ليس حباً كما يريده المسيح. إنّ الفرد هو المعني بالحب الحقيقي. وإنني أؤمن بالحب وجهاً لوجه"
"لكل مرضٍ هناك عدد كبير من الأدوية والعلاجات، ولكن إذا لم يكن هناك يد ناعمة وحاضرة للخدمة، وقلب كريم حاضر للحب، فإنني لا أعتقد أنّه بالإمكان شفاء ما يسمّى بنقص الحب. إنّ الأشياء التي تؤمّن لنا دخول السماء هي أعمال المحبة والكرم التي يجب أن يمتلئ وجودنا بها. هل نعرف كم تقدم بسمة محبة إلى مريض؟ هكذا نعلن من خلال بسمتنا كم أنّ الله سامحنا إذا أحببنا مرضانا وساعدنا الفقراء. إنّه بذلك يغفر لنا جميع خطايانا"

***- "إنّ عدم اكتراث بعض الناس الذين يمرّون بالمرضى والفقراء والأطفال ولا ينظرون إليهم، يعود إلى أنّهم فقدوا الإيمان والوعي. فلو كانت لهم القناعة الحميمة بأن الذي يزحف على الأرض وهو يتألم هو أخوه أو أخته، لكان تصرّف بعكس ذلك، ولكان اهتم قليلاً لأمرهم. ولكن، مع الأسف، فإنّهم لا يعرفون معنى الشفقة ولا يأبهون لهؤلاء التعساء.


#642786 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 03:45 PM
6-
أخــتي الحبوبة،

المتفائلة جدا،
(أ)-
السلام الحار العبق المعطر والممزوج بالشكر علي زيارتك الاولي المفرحة، والثانية زادتنا افراحآ فوق افراح...وألف ألف شكر علي تعليقك الكريم وتعقيبك علي تعليق اخونا الحبوب شاه.

***- اختي الحبيبة، حياتنا في السودان اصبحت كلها محن وبلاوي لاتحصي ولا تعد.

***- غدآ الاحد 21 ابريل وتمر الذكري ال23 علي اغتيال علي فضل.....

***- بعدها، وتحديدآ في يوم 23 ابريل الحالي تاتي ذكري انقلاب الضباط ال28!!....

***- وفي يوم 28 ابريل الحالي تاتي الذكري ال23 عامآ علي اعدامات الضباط ال28 - وجاء اعدامهم قبل يومين من وقفة عيد الفطر عام 1990!!

(ب)-
***- واؤكد لك انه من اليوم السبت 20 ابريل- وحتي نهاية هذا الشهر (ابريل 2012)- ستقع كارثة تحبط كل (تفــــاؤلاتــــك!!) بسودان أمن!!....طبعآ اتمني من الله تعالي وان ( يكذب الشينة ) ولكن كل الاستقراءات والظواهر تؤكد ان الاحوال لن تكون خلال الايام القادمة!!

(ج)-
نيابة عن المحطة الفضائية السودانية - الـحرة - أبـث:
*********************************
وجاءكم ابريل شهر التصفيات الجسدية:
العيلفون وضباط رمضان وماخفي اعظم!!
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-32055.htm


#642778 [غضب الأمة اتمدد نار والشارع سار]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 03:30 PM
منقول من صحيفة الأهرام اليوم
الرجاء ملاحظة اسم الطبيب المزمور فى الخبر كرئيس لجنة المحاسبة فى المجلس الطبى السوداني:


حجم الخط: 2011/08/25 - 20:00
كشف المجلس الطبي السوداني أنه بصدد الانتهاء من عملية تقويم لـ55 كلية هذا العام بينها 24 كلية طب تخرج فيها الطلاب و8 كليات طب لم تخرج طلابا بعد و23 كلية صيدلة وأسنان تمهيدا لإكمال أي جوانب نقص لدى أية كلية يوجد بها نقص وأشار إلى أن الكلية غير المستوفية للمعايير يرفع أمرها إلى وزارة التعليم العالي للبت فيه واشتكى المجلس من حيلولة عقبة التمويل دون إنفاذ مشروعاته وخططه واستنجد بالمسؤولين لدعمه.
وكشف رئيس المجلس بروفيسور زين العابدين كرار في المنبر الإعلامي الدوري لوزارة تنمية الموارد البشرية أمس الأربعاء عن قصور وصفه بالكبير وسط القطاع الصحي وقال إن هناك إخفاقات وتطورات وأضاف: لدينا مشاكل في التدريب وبعض الأخطاء الطبية. وأكد أن محاسبة مدعي الطب المزيف مسؤولية وزارة الصحة ولكنه أكد على تشديدهم عليها لمحاسبته فورا ودعا زين العابدين إلى تكامل الأدوار بين المؤسسات الصحية والإعلامية لإيصال رسالة المجلس.
وفي السياق كشف رئيس لجنة المحاسبة بالمجلس د.بشير إبراهيم مختار عن خلل كبير أصاب توازن توزيع الأطباء والممرضات في المستشفيات.


#642774 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 03:21 PM
5-
أخـوي الـحبـوب،

Ahmed - أحـمد،
(أ)-
التحية الطيبة، والشكر الشديد وا لامتنان علي زيارتك الكريمة ومساهمتك المقدرة، وسيبقي ملف اغتيال الدكتور علي فضل مفتوحآ ولن يغلق حتي ينال القتلة قصاصهم العادل،

(ب)-
***- وتوقفت عند فقرة جاءت في مقالك وقلت:
( هناك آلاف من القصص التي تدور داخل المستشفيات التي يندي لها جبين الإنسانية والتي تتم علي آيادي منسوبي الأطباء الإسلاميون الذين لا يمتون للطب في شئ وعندما تسقط هذه الحكومة سوف يحاكم كل هؤلاء علي جرائمهم لأن كل تلك الجرائم مسجلة وبالأدلة)...

***- وتاييدآ لصحة كلامك، اذكرك بحادثة الطلاب الاربعة الذين اغتيلوا مع سبق الاصرار في ولاية الجزيرة (ديسمبر 2012) وقاموا الاطباء باستخراج شهادات وفاة بانهم قد ماتوا غرقآ في (ترعة)!!... والقصص لا تحصي ولاتعد عن مخازي الطب الذي اصبح جهاز الأمن يسيطر عليه سيطرة كاملة في سودان البشير!!

(ج)-
وهاك ياأخ احمد بعض المفارقات
في عالم الطب في السودان:
********************
1- الدكتور علي الحاج ترك الطب واشتغل في التجارة!!

2- الدكتور غازي صلاح الدين هجر الطب وامتهن السياسة!!

3- الدكتور مصطفي اسماعيل: من طبيب اسنان لوزير استثمار!!

4- الدكتور المليونير حميدة: من الطب الانساني...للطب التجاري!!

5- الدكتور لواء عسكري عبدالله حسن احمد البشير (شقيق الرئيس الفريق عمر حسن احمد البشير):
***- أوضح الدكتور لواء عسكري عبدالله حسن احمد البشير (شقيق الرئيس الفريق عمر حسن احمد البشير) فى لقاء صحفي أجرته مع الصحفية المقتدرة رفيدة ياسين بأنه يتقاضي: “من القوات المسلحة كضابط زي (1400) جنيه وباخد من مركز القلب حوالي (6000) جنيه ومن شيكان باخد حوالي (1400) جنيه يعني مرتبي كله زي (8.5) مليون بالقديم.. وعملنا بعض الشغل كنت ماسك الموارد في الهيئة الخيرية وعملنا شغل للهيئات الحكومية ودي بناخد قصادها زي 2 او 3 مليون في الشهر يعني احنا بنلقطا والحمد لله”.

الجمع بين ثلاثة وظائف:
---------------
***- كيف لا يكون الفساد ولا تكون المحسوبية عندما يعمل فرد فى ثلاثة مناصب مرموقة فى مؤسسات وشركات حكومية (القوات المسلحة ومركز القلب) وشبه حكومية (شركة شيكان) ويمارس أعمال المقاولات مع هيئات حكومية وشبه حكومية؟ هل قوانين الدولة وأنظمة القوات المسلحة تسمح بالجمع بين عدة وظائف؟ وهل تسمح قوانين الدولة بالجمع بين المنصب الحكومي وممارسة أعمال المقاولات؟ هل تسمح نفس شقيق الرئيس فى ظل العطالة المتفشية فى المجتمع – ان يتولي ثلاثة مناصب مرموقة ومئات من الخريجين الأطباء (وغيرهم) لا يجدون وظيفة فى الميري بعد انتظار عدة سنوات وحتى لو وجدوها لا يتجاوز مرتب الطبيب 600 ألف جنيه (اى عشر راتب اللواء الهمام من احدي وظائفه) مش عيب يا سيادة اللواء؟ وبعدين أخ الرئيس لا بد ان يتورع من مثل هكذا ممارسات لأنه يشين بذلك سمعة أمير المؤمنين!!!

ممارسة أعمال المقاولات تقتضى
الابتعاد عن العمل الحكومي...
------------------
***- من المؤسف حقا أن يمارس لواء فى الجيش السوداني أعمال المقاولات وهو يتولي وظيفية قيادية فى الجيش وقد كان من الأكرم للواء عبد الله حسن البشير ان يتقاعد ومن ثم يمارس أعمال المقاولات كما يحلو له ولكن فى ظل عمله بالقوات المسلحة ينبغي أن يبتعد عن أعمال المقاولات، وكيف يتسنى للواء عبد الله حسن البشير تنفيذ مهام وظيفته الحكومية ويمارس فى نفس الوقت المقاولات فى العاصمة وزملائه من حملة السلاح يستشهدون فى دارفور وابيى وهو فى الطراوة فى الخرطوم يلقطها تلقيط.

مناشدة لرئيس الجمهورية
والقائد العام لقوات المسلحة...
--------------------
***- أنني أناشد السيد رئيس الجمهورية والقائد العام للقوات المسلحة (الفريق عمر حسن البشير) إحالة السيد اللواء عبد الله حسن البشير للتحقيق معه بواسطة مفوضية الفساد لأنه يستغل منصبه الحكومي فى ممارسة أعمال المقاولات ويتولي ثلاثة مناصب مرموقة فى الدولة وذلك باعترافه للصحفية رفيدة ياسين وحتى لا تكون ممارسته طعنة من الخلف لضباط القوات المسلحة الذي يحاربون فى مناطق النزاعات ولا يجد أبناءهم وأشقاءهم عملا يسدون به رمق عائلاتهم.
المصدر: (موقع Sudanjem.com © 2002 - 2012-)-


#642746 [north kodofan]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 02:34 PM
استاذى الحبوب بكرى الصائغ.. انت عارف انا كل ما اقرأ حاجة عن اجرام الكيزان وخساساتهم بتذكر طوالى مسلسل الفانتازيا السورى الرائع: الموت القادم من الشرق.. احداث المسلسل تتطابق الى حد كبير بواقع عشناه ونعايشه مع الكيزان المجرمين ديل.. (ابو الرِكاب) الذى اشتهر بكسر اعناق خصومه، ومعه عصابته فيهم كل الصفات القبيحة يعنى كذابين مخادعين قاتلين سارقين.. بيهجموا على قافلة تجار بيقتلوهم وبينهبوا تجارتهم.. بعدين بيجوا على مملكة هادئة ويبدأوا فى التقرب للملك باعتبارهم اغنياء ونبلاء.. بعدين بيتآمروا على الوزراء ورجال الدولة المخلصين والتجار الاثرياء.. آخر شئ بينقلبوا على الملك ويضعوه فى سجن انفرادى تحت الارض ويستفردوا بالحكم ويذلوا الناس ويقتلوا ويصادروا املاكهم وياخدوا بناتهم بالقوة.. طبعاً لازم يكون فى بطل يقود المناضلين ضدهم.. بطل ما قادر ينسى بشاعة جرائمهم فى شخصه.. لانهم غدروا بابوه الثرى و قتلوه امام عينيه عندما كان طفلاً.. ويبدأ النضال بالعمل كبستانى داخل القصر ليرصد كل شئ وينقله الى الثوار ويضع الخطط اللازمة للقضاء على العصابة.. ثم يقتلهم واحداً تلو الآخر حتى يكسر عنق ابوالرِكاب انتقاماً لوالده وللشعب..

الجبهة الاسلامية زى عصابة ابوالرِكاب بالظبط.. وما اكثر المظلومين الحانقين على العصابة الحاكمة بسبب افقارهم وقتل ذويهم ومصادرة حريتهم.. الجزء المتبقى من احداث مسلسلنا الواقعى هو متى ينكسر عنق ابو الرِكاب السودانى!!؟؟..


#642734 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 02:17 PM
أخـوي الـحبوب،

زنـــقار،
(أ)-
***- ياألف ألف مراحب وترحاب وسلام وسلامات حارة لشخصك العظيم عندي شديد، وسعدت بالزيارة الميمونة والمساهمة في هذا الموضوع المحبط الملئ برائحة الدماء، وكل سطر فيه يحكي عن التعذيب السادي بانواعه والضرب المبرح ، وبيوت اشباح ومستشفيات ومقابر وتهديدات واعتقالات ( ارجو ان تلاحظ ان كل حدث في عام 1990...وكاننا يازيد لا رحنا ولا جينا...والحال ياهو داك القديم بلا تعديل حتي ولو قليل!!)...

(ب)-
***- جاء يازنقار في كلامه:
( ولهذ انا أنصح اهل الشهيد على فضل أن يأخذوا حقهم بيدهم من كل من تسبب فى إزهاق روح إبنهم لأنه وأنا على يقين تام طالما هذا النظام موجود لا توجد عداله واى شئ اخر مضيعة وقت)...

***- لا اوافقك اطلاقآ - بحكم انني قانوني- علي ان يقوموا أهل الراحل علي فضل بأخذ حقهم بيدهم عن طريق القوة. علي الأسرة الكريمة ان تجأ للقانون حتي وان كانت هناك عراقيل توقفهم عن فتح بلاغات ضد القتلة، وان يحاولوا مرة واثنين وثلاثة دون كلل او ملل، وان يتصلوا بنقابة المحاميين وينشروا وقائع قصة اغتيال ابنهم بالصحف ولا يتركوا حيلة الا ويستخدموها من اجل اخذ حقهم بالعدالة.

***- ثم لا تنسي ياأخوي زنقار ان الشعب السوداني صبر طويلآ علي سياسات البشير واغتيالاته، واشتكي الشعب وتذمر من من يحكمهم بالحديد والنار، وكانت نهاية المطاف ان قامت محكمة الجنايات الدولية بتوجيه اتهامات خطيرة له....وطال الزمان او قصر سينالون القتلة القصاص، ونراهم - كما رأينا من قبل - الرئيس حسني مبارك وولديه ومستشاريه ووزراء حكوماته يقفون خلف القضبان عيونهم زائغة وحلوقهم جافة، هذه المحاكم في مصر وتونس وليبيا اعادت الاموال المنهوبة، وصادرت الاملاك والعقارات التي امتلكوها بغير وجه حق، وبعضهم نالوا عقوبات رادعة جزاء ماارتكبوها من جرائم تعذيب كوزير الداخلية المصري حبيب العدلي واخرين.

(ج)-
***- صدقني يازنقار، هذه البطانة الفاسدة بدءآ من البشير وانتهاءآ باصغر صغير في الحزب الحاكم يعيشون الأن زمان الخوف والهلع وكل همهم ان يعرفوا ماذا يدخر المستقبل من مفاجأت...والي مصير سينتهون ?!!...هل ستكون نهايه رئيسهم كنهاية القذافي الشنيعة... ام ستكون مثل نهاية الرئيس مبارك مابين السجن والمستشفي...ام ستكون مشابه لحال الرئيس التونسي السابق الذي لجأ للسعودية...ويلجأ رئيسهم لقطر ?!!...وكيف ستكون هم الاعضاء بالحزب والحكومة نهاياهم?...هل سيصادر الوضع الجديد بعد الانتفاضة كل املاكهم وعقاراتهم واموالهم في الداخل والخارج?...وهل حقآ سيتم فتح كل الملفات الفاسدة القديمة والجديدة ومحاسبة مرتكبيها?...انهم يعيشون في قلق وارق وعذاب لا ينتهي رغم ادعاءاتهم بان كل شئ تمام والأمن مصان وجيشهم يحميهم وامنهم يحرسهم!!

(د)-
***- ان اكثر مايزعج قادة النظام ان الحركات والمنظمات المسلحة قد توسع نشاطها واصبحت قوة لا تستهان بها ولا تخفي الحكومة اخبار المعارك معها، بجانب العزلة التامة التي يعيشها النظام...ووجود نحو 2 مليون قطعة سلاح ناري فقط بالعاصمة المثلثة وضواحيها!!. لهذا يحاول الشيخ حمد نجده نظام صديقه البشير بتقديم الرشاوي والاعانات والمنح لدارفور عسي ان يبقي النظام الهش!!

(ه)-
نيابة عن المحطة الفضائية السودانية - الـحرة - أبـث:
***********************************
وثائق عن وقائع اغتيال الطبيب السوداني علي فضل
تحذير ورد في مقدمة الوثيقة:
(نرجو التحذير مسقآ بان هذه الوثيقة تحتوي علي مادة قد تكون مؤذية لبعض القراء)...
1-
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1200201673&rn=9

2-
http://intifada.20m.com/fadul/fadul.htm

3-
http://intifada.20m.com/fadul/p3.htm

4-
http://intifada.20m.com/fadul/p4.htm

5-
http://intifada.20m.com/fadul/p5.htm

6-
http://intifada.20m.com/fadul/p6.htm

7-
http://intifada.20m.com/


#642719 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 02:02 PM
ان الله يمهل ولا يهمل وحرم الظلم على نفسه فكيف بعباده؟؟؟؟؟
ياخى ديل قتلوا 28 ضابط فى رمضان بدون محاكمة!!!!
وشنقوا ناس عندها عملة صعبة بدل ما يصادروها او يسجنوهم!!!!!
ديل لا محل لهم من الاعراب لا من ناحية اسلامية او غير اسلامية!!!!
ديل مسخ مشوه وعبارة عن عصابة لا اكثر ولا اقل وجاؤوا الى السلطة بانقلاب عسكرى مدنى يعنى بجريمة استخدام السلاح ضد حكومة شرعية وهم الذين يستحقون المحاكمة اولا واخيرا!!!!


#642620 [المتفائلة جدا]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 12:06 PM
نشكرك الشكر الجزيل على التوثيق ..ولن نقول لك لا تنكأ الجراح القديمة بل العكس الناس محتاجة للتذكر وإجترار كل شىء أليم مر بنا خلال هذه السنين العجاف من ظلم ..
وليس هنالك ما سيسقط بالتقادم لا والله سنفعل مثلما فعل الألمان فجروحنا مازالت طرية .. وأكرر فلك الشكر الجزيل وليهم يوم هؤلاء الظلمة إنى واثقة فى عدالة السماء..


#642558 [القرفان]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 11:09 AM
***- بعد ظهر نفس اليوم أصدر طبيبان من أتباع تنظيم الجبهة، هما: بشير إبراهيم مختار وأحمد سيد أحمد، تقريراً عن تشريح الجثمان أوردا فيه ان الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا"، واتضح لاحقاً أن الطبيبين أعدا التقرير إثر معاينة الجثة فقط ولم يجريا أي تحليل أو فحص. وجاء أيضاً في شهادة الوفاة (رقم 166245)، الصادرة من المستشفى العسكري باُمدرمان والموقعة بإسم الطبيب بشير إبراهيم مختار، أن الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا".


تحياتي عمنا الحبوب , بكري

نسبة لانو الموضوع دا مهم وبمسنا شديد , هل من الممكن تعرض لينا صورة من الشهادة المذكورة (رقم 166245) يكون باين فيها التوقيع ؟؟؟


#642383 [الكيزان من بغايا الأندلس]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2013 08:33 AM
أستاذي الجليل ود الصائغ سلامات وتحيات...

لا أستبعد أن يزور العتباني شهادة وفاة بطل سوداني ، فرجل منزوع الوطنية لدرجة تفضيله الإثيوبي المسلم على السوداني المسيحي وتصريحه بذلك علنا ما الذي يعصمه من فعل التزوير في حق الوطن ومواطنيه الشرفاء؟


#642328 [Shah]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2013 06:40 AM
الاخ الكريم استاذ بكرى- صباحك نور
شكرا على هذا المقال الذى اتى فى توقيته الصحيح. تدور الكثير من الاحاديث والكتابات عن غازى صلاح الدين و"نظافته" واختلافه عن باقى الكيزان وقيادته للاصلاحيين. وهذا كله زيف مركب يعتمد على ضعف ذاكرة السودانيين. لذا ياتى مقالك هذا مسلطا الضوء على افعال هذا الكوز الذى حتى الان لا شك انه يعمل فقط لاستبدال وجوه كيزانية باخرى ومن ثم لا رجاء فيه لخير للبلد.
اللهم ارحم الشهيد على فضل ذلك الطبيب الانسان واجعل الجنة مثواه وقوى قلوب اهله وعشيرته.


ردود على Shah
Russian Federation [المتفائلة جدا] 04-20-2013 10:27 AM
والله أى إنسان عاقل لازم يعرف إنه كلهم على نفس الشاكلة ما فيهم ذرة واؤكد ذرة من النظافةولا الكواسة (من كويس ) كلهم على شاكلة وتربة كبيرهم الذى علمهم السحر..ديل عصابة ومجرمين لم يتحدثوا عن الإصلاح إلا حينما أحسوا إن المركب قربت تغرق وإنشاء الله قريبا حتغرق لكن نحن لن نقبل بنصف ناجى منها ناهيك عن ناجى ..هذا السودان بعد التغيير للشعب السودانى وحده ماعايزين فيه إخوان الشياطين هؤلاء الدجالين..


#642303 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 02:11 AM
4-
أخـــوي الـحــبوب،

حيران،
(أ)-
كان انت حيران ياحبيب انا اعمل شنو وفقدت قريبي مجدي... وصديقي علي فضل?!!... والله عمك الصايغ ده "مكتووول كمد" بس صابر وساكت!!

***- الحبوب حيران، تحياتي الطيبة لشخصك المقدر... وسلام حار بالعربي والرطانة وكمان فوقها 100 تحية بالالماني (شفت العلم قدام اسمك الكريم)، وألف شكر علي قدومك وتعليقك السمح... ولكن ياحيران طالما مااعمل كمستشار قانوني فلا يمكن الا ان اطالب الجهات الرسمية في الخرطوم باعتقال كل الذين تحوم حولهم شكوك وشبهات في اشتراكهم بتعذيب ومقتل علي فضل وتقديمهم للمحاكمة العادلة، رغم علمي التام بانه طلب لن يتحقق ولن يجد اذانآ صاغية. وانني كمن يؤذن في مالطة!!

(ب)-
***- طالبت من قبل ومئات المرات ومازلت اطالب بشدة عمر البشير ان يرد الاموال التي صودرت من عائلة المرحوم محجوب بالنهب المسلح واغتيال الابن مجدي، وطالبت ايضآ عمر البشير ان يرد الاعتبار لأسرة صديقي علي فضل وان يعتذر لها علي الاسلوب الا حضاري الذي مورس من قبل الطيب "سيخة" وبقية القتلة.....وماوجدت الا "الصهينة" واللامبالاة من الرئيس ووزارة العدل!! ( عرفت ليه انا مكتول كمد?!!)...

***- نسيت ان اقول لك انني قد تعرفت علي الراحل علي فضل في سنوات السبعينيات في الخرطوم وقبل سفره للدراسة في القاهرة...وواصلته هناك ايضآ حيث كانوا بعضآ من اقاربي يدرسون بجامعة الزقازيق.

(ج)-
***- اما عن الطيب "سيخة" فيكفي انه يعيش زمان الهلع والخوف حتي اشعار اخر...ولا يعرف كيف سيكون مصيره، والذي هو حتمآ مصيرآ اسوأ ألف مرة من مصير القذافي باذن الله تعالي.


#642293 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 01:14 AM
إقتباس- ***- والله والله (الكلام والحليفة المزدوجة له) أنا مشيت المستشفى ولقيت إمرأة مسكينة تحمل طفلها العيان بين ذراعيها وشارف على الموت ,
دائماً كان إضراب الأطباء مصحوب بتغطية الحوادث علي مدار الأربعة وعشرون ساعة وهذه الحقيقة يدركها المواطن جيداً وعندما تم اخلاء المستشفيات في آخر عهد نميري تم فتح مراكز لعلاج الحالات الطارئة مع استخدام غرف العمليات في الستشفيات ولست أدري من أين اتي هذا المسخ غازي بتلك القصة الممجوجة وكمان يخلف بإسم الجلالة ..؟ يا بكري الصايغ هناك آلاف من القصص التي تدور داخل المستشفيات التي يندي لها جبين الإنسانية والتي تتم علي آيادي منسوبي الأطباء الإسلاميون الذين لا يمتون للطب في شئ وعندما تسقط هذه الحكومة سوف يحاكم كل هؤلاء علي جرائمهم لأن كل تلك الجرائم مسجلة وبالأدلة .


#642292 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 01:10 AM
2-
أخـوي الـحـبوب،

مواطن حر،
(أ)-
تحياتي ومودتي الطيبة، وسعدت بزيارتك الكريمة، وبتعليق الذي قلت فيه:
( كما تدين تدان ... وألحساب قادم لا محاله)!!. وحتي يأتي الحساب كم كنت اتمني وان اسمع رأيك في اغتيال الطبيب علي فضل ولماذا صمتت الجهات العدلية بفتح ملف اغتياله وتقديم من هم شاركوا في تصفيته للمحاكمة العادلة?!!

***- ولماذا منعت السلطات اسرة الدكتور بمقاضأة القتلة?...ولماذا وطوال 23 عامآ امتنعت الصحف المحلية عن نشر الحقائق حول التصفية الجسدية التي تمت مع سبق الاصرار والترصد?!!

(ب)-
***- بحكم انني قانوني، اصر اصرارآ كاملآ كما وغيري من الحقوقيين بالداخل وخارج السودان علي فتح كل ملفات الاغتيالات ، والتعذيب، والاغتصابات،والتصفيات الجسدية، والطرد القسري للسكان، والتي وقعت منذ عام 1989 وحتي اليوم.

***- ويقول الله تعالي في كتابه الكريـم :
( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاأُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ )-
ماضاع حــق لم ينم عنه أهله.

***- وماضاع حق لـم ينم عنه أهله.

(ج)-
نيابة عن المحطة الفضائية السودانية - الـحرة - أبـث:
*********************************
في قضية أبشع جرائم التعذيب بحراسات الضبط القانوني:
الاعـدام رميآ بالرصاص في اربعة متهمين من الدفاع الشعبي...
اعدام اربعة من منسوبى الدفاع الشعبى
رميا بالرصاص بتهمة ارتكاب جرايم حرب:
http://vb.alrakoba.net/t132189.html


#642284 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 12:37 AM
1-
أخـوي الـحـبوب،

ود الحاجة،
(أ)-
السلام الحار لشخصك الكريم ياأول زول جيتنا زائر، وسعدت بالطلة المفرحة، اما بخصوص تعليقك الكريم وقلت:
( لقد قرأت المقال كله وهناك تناقض واضح بين النص الاول " بعد ظهر نفس اليوم أصدر طبيبان من أتباع تنظيم الجبهة، هما: بشير إبراهيم مختار وأحمد سيد أحمد، تقريراً عن تشريح الجثمان أوردا فيه ان الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا" و اتهامات عنكبة لغازي صلاح الدين...فعنكبة هذا لا يملك دليلا غير قدرته على رفع الصوت و انا ضد مبدأ "اكل الناس حنك ساي" لانه اشبه بقانون الغاب عموما من حق كل انسان ان يعبر و لكن لامنطق و الادلة و الشواهد)...

***- أخوي الحبوب ود الحاجة، لا يوجد تناقض علي الأطلق بل بل سؤال مطروح بشدة واستسفسار حول من زور شهادة الوفاة الخاصة بالراحل الدكتور علي فضل?!!...هل هما الطبيبان بشير إبراهيم مختار...وأحمد سيد أحمد?:
1-
(وهما قد اصدرا تقريراً عن تشريح الجثمان أوردا فيه ان الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا"، واتضح لاحقاً أن الطبيبين أعدا التقرير إثر معاينة الجثة فقط ولم يجريا أي تحليل أو فحص. وجاء أيضاً في شهادة الوفاة "رقم 166245"، الصادرة من المستشفى العسكري باُمدرمان والموقعة بإسم الطبيب بشير إبراهيم مختار، أن الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا")?!!!.
2-
( ام هو الدكتور غازي صلاح الدين، الذي اعترف امام حضور طلابي مع الطلاب السودانيين بمصر في بداية التسعينات ولم ينكر التهمة مطلقاً ?!! - وبحسب رواية ابراهيم النعمة عضو التجمع الوطني في القاهرة - وكما جاء في الرابط الالكتروني?!!)...

(ب)-
***- موضوع اغتيال الدكتور علي فضل ياأخوي ودالحاجة عمره الأن 23 عامآ، وقضايا الاغتيالات والتعذيب والتصفيات الجسدية والأغتصابات لاتمــوت بالتقادم، وتظل الملفات مفتوحة الي حين تقديم اصحابها للمحاكمة العادلة، وليست قضية اغتيال الدكتور علي فضل محل اهتمام شعبي، بل هناك مئات القضايا الكبيرة التي يهمنا امرها كقانونيين ونعمل علي تقديم اصحابها للمسألة والتحقيقات، فهناك هناك علي سبيل المثال لا الحصر قضايا اغتيالات:
( الوالدة عوضية عجبنا.. ومجدي محجوب...وبطرس... واركانجلو... والتاية ... والراسخ... ابوالريش ... إغتيال أربعة طلاب من أبناء دارفور وإلقاء جثامينهم في ترعة: محمد يونس نيل، الصادق يعقوب عبد الله، عادل محمد أحمد حماد، النعمان أحمد قرشي...

(ج)-
***- اخوي ود الحاجة، واضرب لك مثلآ بما يجري في المانيا الأن، فبالرغم من ان الحرب العالمية الثانية قد انتهت في يوم 9 مايو 1945 -اي قبل 68 عامآ، فمازالت هناك مفتوحة ومازالت الملاحقات للنازيين الالمان القدامي الذين كانوا يعضدون حكم الفوهرر هتلر مستمرة بلا توقف، وقد سبق ان تمت اعتقالات لبعضهم وقدموا للمحاكمات رغم انهم قد بلغوا مرحلة متقدمة من العمر.


(د)-
نيابة عن المحطة الفضائية السودانية - الــحرة- أبــث:
***********************************
اعلان برلين حول التعذيب وسيادة القانون
http://www.adalacenter.net/?ext=1&act=media&code=books&f=34


#642265 [حيران]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2013 11:28 PM
رحم الله الطبيب الانسان علي فضل .. الي الله المشتكي استاذ بكري .. فكيف اللجؤ الي جهات عدلية هي الخصم و هي الحكم ؟ ؟ و المدعو الطيب سيخة و زمرته من قتلة د. علي و ضباط رمضان يسيحون بيننا ولا اثم عليهم !! بل حتي انه من الشهود الاحياء علي واقعة طائرة الزبير .. و الجميع تتملكهم الحيرة ازاء هذا الصمت المتعمد.. مع ارسال الطيب في استراحة محارب واطلاق شائعات خروجه من الشبكة .. حتي لا يحدث اي رد فعل سالب في حالة خروج تصريحات منه بخصوص اي من الملفات الشائكة التي يختزنها منذ بدايات تمكين انقلاب 89 .. حتي خرج الينا اخيرآ مع فزورة الدراسات العليا و رئاسة مؤتمر الحركة الاسلامية الاخير .. ثم معاودة الاختفاء !!!


#642236 [Zingar]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2013 10:32 PM
الأن، وبعد ان ازيح الطيب "سيخة" من منصبه الدستوري وخرج مطرودآ من منصبه بالقصر ولم يعد يمللك اي نوعآ من الحصانة...الايحـق لاسرة الراحل علي فضل ان ترفع ضده قضية جنائية بتهمة قتل ابنهم مع سبق الاصرار والترصد وتطالب بتقديمه للمحاكمة
********************
الحبوب بكرى

لا زالت هناك حصانه غير معلنه يتمتع بها سيخه ولأسباب غير واضحه حتى ناس الأنقاذ لم يتجرأو بتصفيته الى الأن كما فعلوها مع الفطايس الزبير..ابراهيم شمس الدين...مجذوم الخليفه,,,,,,,,ولكن هذا لا يمنع من كونه هدف سهل الأصطياد.

ولهذ انا أنصح اهل الشهيد على فضل أن يأخذوا حقهم بيدهم من كل من تسبب فى إزهاق روح إبنهم لأنه وأنا على يقين تام طالما هذا النظام موجود لا توجد عداله واى شئ اخر مضيعة وقت.

هناك حوار شيق من فيلم مصرى بين عم صعيدى مع إبن أخيه:

العم: أكتل أللى كتل ابوك ياحسنين.
حسنين: إززآآآى أكتله ياعمى وانا دارس القانون.
العم: ياحسنين يا ولد نفيسه لما كتل ابوك كان فى قانون؟؟؟


#642211 [مواطن حر]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2013 09:27 PM
كما تدين تدان ... وألحساب قادم لا محاله


#642206 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2013 09:15 PM
الاستاذ بكري ,تحية طيبة

لقد قرأت المقال كله وهناك تناقض واضح بين النص الاول " بعد ظهر نفس اليوم أصدر طبيبان من أتباع تنظيم الجبهة، هما: بشير إبراهيم مختار وأحمد سيد أحمد، تقريراً عن تشريح الجثمان أوردا فيه ان الوفاة حدثت بسبب "حمى الملاريا" و اتهامات عنكبة لغازي صلاح الدين.
فعنكبة هذا لا يملك دليلا غير قدرته على رفع الصوت و انا ضد مبدأ "اكل الناس حنك ساي" لانه اشبه بقانون الغاب
عموما من حق كل انسان ان يعبر و لكن لامنطق و الادلة و الشواهد


#642202 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2013 08:58 PM
1-
بالطبع لم تفت علي فطنة القراء:'
--------------------
سقط في عنوان المقال الأسم الأول:
وعليه يكون العنوان كالأتي:
( هل زور غازي صلاح الدين العتباني شهادة وفاة علي فضل?!!)...

2-
الطبيب الذي اقتحم ساحات السياسة ببندقية..
غازي صلاح الدين يبدو كثير التبرم والنقد الحارق
لأداء النظام ثم يجلس كما الوزغة ينتظر رزقه...
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-71620.htm

3-
غازي صلاح الدين:
من الخطر أن يتحول الإسلاميون إلى أدوات
اضطهاد للخصوم واعتبار الوصول إلى السلطة نهاية المطاف...
http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&issueno=12106&article=659790&feature=#.UXLM3rUqx8E

4-
غازي صلاح الدين خسر الطب والسياسة معا...
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-93592.htm

5-
هل يمكن القول أن غازي صلاح الدين -مثلاً -
برئ من قتل وتعذيب د.علي فضل؟...
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=420&msg=1363418210

6-
كيف كان صلاح قوش يذل غازي صلاح الدين
ومصطفى عثمان اسماعيل ؟؟...
http://www.sudantodayonline.com/news.php?action=show&id=8885

7-
بعد ربع قرن ،
غازي صلاح الدين يكتشف قيم العدل
والحرية أهم مطلوبات الدولة الاسلامية !!
http://www.hurriyatsudan.com/?p=93757

8-
الدكتور غازي صلاح الدين و ازدواج الشخصية...
http://sudanyiat.net/news.php?action=show&id=20580

9-

غازي صلاح الدين يهرِب المشاركين في محاولة اغتيال
حسني مبارك إلى افغانستان ... - وثيقة- وكاريكاتير-
http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=172116

10-
ودحضت بموتها اليوم حجة غازي صلاح الدين !! يرحمها الله...
http://keytabook.com/details.php?articleid=4158
-------------------------
***- أكد عضو جمعية أصدقاء المرضى بحلفا الجديدة عثمان الشلال، عن وفاة سيدة بسبب رفض إدارة مستشفى حلفا الجديدة إجراء عملية قيصرية لها لعدم سداد الرسوم والمحددة بـ 550 جنيهاً، ونبه الشلال إلى وفاة شخص آخر بمدينة حلفا بلدغة ثعبان متأثراً بإصابته لعدم وجود المصل، وقال في تصريحات صحفية: إنه حينما تقرر الحصول على المصل بمدينة حلفا تم نقله إلى مستشفى القضارف لكنه فارق الحياة قبل الوصول لمستشفى القضارف.

***- وناشد الشلال رئاسة الجمهورية بالتدخل لوقف معاناة المرضى والتردي المريع في الوضع الصحي والنقص الحاد في الأدوية المنقذة للحياة خاصة علاج السكري والانسولين.

***- هذا ما حملته أنباء هذا الصباح .. وهو ليس جديدا في دنيا الانقاذ فالعشرات ان لم يكن المئات يموتون يوميا بسسبب الاخطاء الطبية والإهمال الحكومي المتربص والمصر للواجب الطبي والعلاجي فما علاقته بغازي صلاح الدين؟!!

***- قامت أجهزة النظام الأمنية بتعذيب الدكتور المرحوم الشهيد د. علي فضل حتى فاضت روحه من جراء التعذيب وقام المجرم غازي صلاح الدين حينها باستخراج شهادة وفاة بسبب الملاريا وعندما انبرى له احد الطلاب السودانيين بالقاهرة في ندوة ان ذاك بصورة مباشرة بالميكرفون وهو يشير إليه "أنت الذي قتلت الشهيد علي فضل وأصدرت شهادة وفاة بالملاريا له رغم الجروح وآثار التعذيب البادية عليه.. أسمعنا قولك في هذه الحادثة ..."إضطرب الدكتور غازي لكنه حاول أن يبدو هادئاً ولم ينكر التهمة مطلقاً بل أزبد وأرغى ورفع كلتا يديه لأعلى فظهرت ذراعيه إذ كان يلبس جلابية وسحب كمها نحو ذراعه كأنما يستعد لعراك, وبرر بأن هؤلاء (الشيوعيين) كانوا يدعون إلى إضراب أطباء , هل تعرفون ماذا يعني إضراب أطباء؟

***- والله والله (الكلام والحليفة المزدوجة له) أنا مشيت المستشفى ولقيت إمرأة مسكينة تحمل طفلها العيان بين ذراعيها وشارف على الموت , ومالاقيه دكتور يعالجها ...طفل كان حيموت ...وكاد الدمع ينساب من عينيه.
** - الآن يا دكتور.. زعمت أنكم قتلتم علي فضل غيلة وغدرا وخسة وجبنا لكيلا يموت الناس في المستشفيات بسبب الإضراب الذي دعا له الشيوعين وبعد كل هذه السنوات تبين أن حجتكم هذه باطلة وباطلة جدا لأن الناس ظلوا يموتون في المستشفيات بسبب سياساتكم وجشعكم وسوء إدارتكم...
فهلا تكرمتم بالرحيل؟؟

11-
تستاهل يا د غازي...
http://www.sudanyiat.net/articles.php?action=show&id=6801

12-
غازي صلاح الدين يصف الجيش السوداني بالخسة والقذارة!!
http://sudanlam.com/?p=6959


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة