04-20-2013 11:04 PM

انصاف ابراهيم


للمرة الثانية و بعد تلك الجلسة لعلمائنا الموقرين يدهشونا بعجائبهم المرة الأولى كانت زواج الصغيرات و الثانية ذلك الإبداع الذى أتحفنا به عضو البرلمان دفع الله حسب الرسول عندما إنبرى يدافع عن الختان بل وصل به الأمر أن يعلنها صراحة ( البت الما مختونة عفنة !!! ) ، و ليته إكتفى بذلك لكنا وجدنا له العذر لأنه رجل قديم الأفكار و كبير في السن لكنه رفض بشدة إلاّ أن يحيرنا و يعمّق الدهشة التى عقّدت ألسنتنا من القيل و القال عندما أكّد بإصرار أن الفتيات الأمريكيات يتم ختانهن حماية من السرطان و لم يتكرم بحمياتنا نحن من جهله و خير دليل على ذلك هذه المقولة التى أتحفنا بها و التى قد يحتار الطب نفسه في مصداقيتها ، و لم نسمع ببحث إلا و أكّد على أن ختان الإناث ضار و له عواقب صحية جسيمة ، لكن ليس بغريب أن تخرج لنا الإنقاذ بهذه المسرحيات هزيلة العرض ، لكن الغريب هو هذا الإستهداف الممنهج للمرأة السودانية للنيل من مكتسباتها في طريق التقدم ، و ليس ببعيد عن الأذهان تلك المماطلة التى جعلت قانون منع الختان قيد الأدراج معلق ما بين الرفض و الموافقة و ليس بغريب في بلد به نسبة عالية من الإيدز رفض فكرة الواقى الذكرى و ليس بغريب أيضاً أننا الدولة الوحيدة بين جيراننا التى لم تفعل أى شئ بخصوص قوانين الفحص الطبى قبل الزواج ، لكن الأغرب أن البرلمان إنتهى من كل قضاياه الشائكة و لم يتبقى شئ لمناقشته سوى هل الفتاة السودانية المختونة عفنة أم لا ، و صدق القائل ( شر علماء السوء ما يضحك ) فصارت هموم البرلمانيين و العلماء لدينا صارت من نوع تلك الهموم التى تضحك كيف و لا فقد صاروا أموال و جاه جنوها من تلك الفتاوى و المناقشات التى لا تقدم البلد بشئ بل ترجعها إلى الوراء ألف سنة ضوئية و تضع المرأة و أنشطتها المختلفة في جدل بيزنطى لا فائدة منه سوى تبادل المنافع بين السلطان و علمائه ليحللوا بعض ما حرّم الله و يحرموا ما حلله الله و بذلك يجعلوا أنفسهم فوق الجميع و نسريات و علاوات و حوافز السلطان هى من تحركهم و ليس غيرتهم على الدين الذى جاء ليكرم البشر


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1373

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#643805 [سموم]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2013 07:06 PM
بالله أسالوه وين شم العفانة دي اللبيب بالإشارة يفهم


#643768 [عادل السناري]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2013 05:48 PM
الجزيرة العربية مكان نزول الدين الاسلامي و معقل السلفية لا يوجد بها ختان اناث ( لا سنة و لا فرعوني و لا غيره ) و لم نسمع اي من علمائها التحدث عن هذا الموضوع لا من قريب و لا من بعيد -- و تشير كل الدراسات الطبية ان الافضل للفتاه ان تظل كما خلقها الله .
السؤال من اين اتي هؤلاء ؟ و ماذا يردون ؟


#643578 [الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2013 01:53 PM
عفنة؟
أيّ اسفاف وقلة حياء وذوق|||| يااخي اتقوا الله انحدرتم باي شي للحضيض . شنو يعني عفنة؟ الله لا بارك فيكم


#643268 [صدقونى]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2013 08:58 AM
صدقينى غريب تسمعى فتوة منهم زواج خماسى لان طرقت زاج والختان بقت عندهم موضة قديمة


#643141 [رياض]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2013 05:02 AM
أختي أنصاف لك التحية قالوا قديما إذا رأيت الداعية يرتاد مجالس السلطان فشك في دينه فما بال علماء الغفلة هم اصبحوا السلاطين يحللون ويحرمون بهوي السلطان ناسين قول المصطفي عليه السلام من يفتي بغير علم فليتبوأ مقعده من النار فليس بغريب فالشيخ الكاروري من منبر المسجد يدعوا الحكومة لمنح المصريين أراضي زراعية في الشمالية بعد أن شرد أهلها بفعل السياسة الزراعية باعتراف المرحوم الزبير تلت للطير وتلت للاسبير وتلت للزبير والزارع فاعل خير مع العلم أن المشروع المزمع لإعطاء المصريين مشروع ارقين الاعاشي التابع لتعمير وادي حلفا وبحيرة النوبة وليست ارض حكومية وأين هم من الدين والحديث الشريف يقول ما امن بي من بات شبعان وجاره جائع وهو يعلم ذلك وهم يأكلون أموال اليتامي ويتطاولون في البنيان فبئس العلم وبئس العلماء إذا كانوا علي شاكلتهم


انصاف ابراهيم
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة