04-21-2013 12:25 PM

الرق في موريتانيـا
بقلم : جون دي. سوتير – من موقع CNN
ترجمة : محمـد الســـيد علي


في يوم الأحد أطلقت (سيي إن إن) الرقمية تقريرا خاصا بعنوان (المعقل الأخير للعبودية) ، ركز التقرير فيه على الرق الجاري اليوم في موريتانيا ، حيث يقدر أن ما بين 10 – 20 % يعيشون أرقاء . في عام 1981 كانت موريتانيا هي أخر دولة في العالم تبطل الرق ، حيث كانت لا ترى في إمتلاك شخص لأخر جريمة حتى عام 2007 . لقد بدأ العمل في هذه القصة قبل (11) شهرا حينما عثرنا بالصدفة على القليل من الإحصائيات عن تلك الممارسة . كجزء من (مشروع سي إن إن للحرية) وبجهد إستمر وقتا طويلا لإعداد تقرير عن العبودية الحديثة في موريتانيا ، بدأنا نتحدث إلى المنظمات المناهضة للعبودية وكذلك العاملين الحكوميين السائرين في ذات النهج وذلك على آمل الحصول على معنى لما يمكن أن تبدو عليه الحياة في تلك البقعة حيث تشيع العبودية بشكل صادم .

أخيرا وجدنا في موريتانيا مجموعة أسسها أحد الملاك السابقين للرقيق ورجل وقعت عائلته سابقا تحت نير العبودية وأجتمعا ليؤسسا معا مجموعة أطلق عليها SOS SLAVES والتي تحاول بمجهوداتها تحرير الناس حيث العبودية أكثر تعقيدا وشيوعا أكثر من أي مكان أخر في العالم . إن هذه الجماعة هي رمز فعال للأمل ، للتعاون والمصالحة . لقد رغبنا في أن نقابل هؤلاء الرجال لنستمع إلى القصص من أفواههم . غير أن الأمر ليس سهلا فموريتانيا لا تسمح للصفيين بالتوغل داخل البلاد لكتابة التقارير عن العبودية . كان علينا أن نأخذ إذنا لإعداد تقرير عن قصة إخرى ثم نجري بحثا عن هذا المشروع بشكل سري . كان يصحبنا في هذه الرحلة – أنا والمصورة (إديث مكنامي) – حارس أمن مؤجر . من جانبها عينت الحكومة حارسا لمتابعة فريقنا . كان علينا أن نصرف إنتباهه بينما نجري مقابلاتنا فقد تم تحذيرنا بأنه إذا ما أجرينا حديثا مع الناس عن العبودية فإنه سيتم إعتقالنا وطردنا من البلاد .

مع ذلك فقد كان الهدف الذي يقودنا هو مساعدة الناس على إجتثاث الرق ومثلما كانت المقالات والفيديوهات الأخرى التي نشرت على هذه المدونة CNN.Com وعلى التلفزيون ، فإن هذا التقرير يهدف إلى تسليط الضوء على أهوال الرق الحديث وإسماع أصوات ضحايا العبودية . إن الهدف ليس إلحاق الخزي بموريتانيا لكون أن بها بقايا عبودية العالم القديم ، بل البدء في حوار يمكن أن يقود إلى تغيير . حينما وصلنا إلى غرب أفريقيا لم نكن متأكدين بما سيحدث ، غير أننا على إمتداد رحلة إستمرت (8) أيام وقعنا في حب تلك البلاد بشكل عجيب . مع أنه مكان محبط ، يحتضر فيه الجمال ، إلا أنه جدير بالإهتمام فبالرغم من كل أشكال العبودية القاسية في تلك البلاد فإن هناك إعتقاد بأن موريتانيا يمكن أن تتحسن .

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2628

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#644469 [ابو شاذلية]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2013 03:17 PM
هوالمقال ما واضح بعض الشيء نتمنى من كتاب المالات من النوع دة ان يوضحوا بعض الاشياء الدقيقة ليتعرف القارئ علي التخلف الكامن في افريقيا والتي يرعاها بعض الحكام او البيوتات التي لها مصالح في ذلك , في تعليق بعض الاخوة خلطوا بين مريدي البيوتات والطرق الصوفية والمشايخ الذين بهم جهل وتبجيلهم الذائد للشيوخ بتوع من العبودية . هي ليست كذلك .... المعروف ان العبودية ليس للعبد ابداء الراي في ما يراه سيده في تحقيق نزواته الشخصية اما المريد يكون دائما عمله قاصدا بها تربا للمولى عز وجل ...
نتمنى ان تعاد موضزع موريتانيا بصورة اوضح ....


#643937 [إبن السودان البار ***]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2013 11:29 PM
بالسودان هنالك عبودية مغلفة ؟؟؟ وهي عبودية خدم الأسر الكهنوتية( آل المهدي وآل الميرغني ) تجار الدين القدامي الذين يعملون في قصورهم ومزارعهم بدون أجر أو حقوق ؟؟؟ الكثيرين سوف يستنكرون ذكر هذه الحقيقة المرة ولكن للأسف هذا هو الواقع المرير ؟؟؟ والبعض ينعتهم بالمريدين الذين يخدمون أسيادهم يرضاهم ؟؟؟ في الدول التي تراعي حقوق الأنسان لا يمكنك أن تشغل أي عامل بدون أجر أكثر من 8 ساعات في اليوم وأيجازة لا تقل عن يوم كامل في الأسبوع حتي لو كان قابلاً للعمل بحقوق أقل ؟؟؟ وإذا تم إكتشاف أي عامل أوعاملة تعمل بشروط أقل من الحد الأدني للدولة سوف يحاكم صاحب المصلحة ويعوض الأجير ؟؟؟ نيوزلندا قاطعت بضائع أحد الدول الأسيوية لأنها لا تلتزم بحقوق الأنسان تجاه عمالها ؟؟؟ دولة الأمارات تلتزم بحقوق الإنسان وسنة رسول الله الذي يقول ( آتي الأجير حقه قبل أن يجف عرقه ) فأي مؤسسة أو شركة أو مخدم لا يورد مرتبات عماله شهرياً بالبنك توقف معاملاته الحكومية ويوقف ترخيصها فوراً ؟؟؟ وتم عمل مساكن عمالية بمواصفات إنسانية متطورة مع تقديم الوجبات الصحية وكذلك يتم ترحيل العمال ببصات مكيفة خاصة ؟؟؟ وهنالك محكمة عمالية خاصة تنصف أي عامل يتقدم لها بشكوي ضد مخدمه مهما كان منصبه في الدولة ؟؟؟ والثورة في الطريق لتصحيح ما ورثناه من عاداد زميمة وإعتقادات بالية والألتزام بحقوق الإنسان وأصول ديننا الحنيف والذي يقول كيف تستعبدون الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ؟؟


#643907 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2013 10:20 PM
نظره يا اوووووووووو اوباما*** تشابة السودان وبلاد شنقيط تجده في كل شئ عدا اللهجة حتي الرقيق الان نحن رقيق للانقاذ كان مغالطنا اسال اللالوبه القايمه في بيتنا


#643788 [الجزيرابي]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2013 06:32 PM
سمعت قصة صادمة من أحد أصدقائي قبل أيام وهو من أصل موريتاني ومن أسرة ذات مكانة إجتماعية وسياسية كبيرة. قال لي إنه لما ذهب إلي أهله لأول مرة بعد وفاة والده عليه الرحمة عرضوا عليه أملاكه من الورثة ومن بينها أكثر من مائة من الرقيق .. لكنه غريب علي هذه التقاليد وهو رجل متدين بصدق لذلك رفض الأمر من حيث المبدأ .. وأعتقهم أمام مجلس العائلة الذي يجتمع بشكل يومي. لكن ما أثار دهشته هو أن المسترقين جاءوه سرا وطلبوا منه أن يتراجع عن قراره لأنهم سيخسرون الأرض التي يزرعونها والحماية وسيطردون إلي الأبد!!! فما كان أمامه إلا أن تراجع. هذا يؤكد أن الموضوع في غاية التعقيد. ولابد لمنظمات المجتمع المدني ورجال الدين والمثقفين من العمل بجد من أجل إستئصال هذه الظاهرة التي بادت منذ قرون في كل العالم إلا هناك في موريتانيا.


#643533 [تفتيحة لمن فضيحة]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2013 01:07 PM
عشان كدا الحكم الموريتاني ظلم اهلي شندي!!!!


جون دي. سوتير - رجمة : محمـد الســـيد علي
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة