أمشي يا ولد !
04-21-2013 02:23 PM


(...............) طالب في جامعة حكومية سودانية، مقيم منذ مولده مع أسرته في السعودية، اعتاد على السفر من السعودية للسودان وبالعكس مرة أو أكثر في السنة، لظروف الدراسة وللإقامة مع أسرته في السعودية في غير أوقات الدراسة. ذهب ذات مرة لمجمع العاملين بالخارج الذي يقع داخل مكاتب جهاز المغتربين لاستخراج تأشيرة خروج ليسافر لذويه في السعودية مثلما يفعل كل مرة. طلب إليه من يجلس خلف الشباك أن يدفع خمسة عشر جنيها رسوما للتأشيرة، دفعها (.................) بطيب خاطر. فحص (............)سند القبض أو الإيصال، فوجد أن الإيصال ورقة اخرى غير أورنيك 15 الذي تحصل أموال الدولة عن طريقه ويحظر استخدام أي إيصالات أخرى لتحصيل أي أموال تدخل،أو يؤمل أن تدخل، خزينة الدولة، حسب تعليمات ولاة الأمر وعلي رأسهم السيد رئيس الجمهورية. يمزيد من الفحص وجد(..........)أن الرقم المكتوب في الإيصال عشرة جنيهات رغم أنه دفع خمسة عشر جنيها كاملة. انتظر (.......) حتى استلم جواز سفره الذي يحمل تأشيرة الخروج، ثم عاد مرة أخرى للشخص الذي تحصل منه الخمسة عشر جنيها والذي كان ما يزال جالسا وراء الشباك يتحصل المزيد من الأموال في نهم لا يعرف الشبع وجرأة لا تعرف الحياء.
- لو سمحت يا عم.. هنا في غلط في الإيصال دا.
- غلط شنو كمان؟
- أنا دفعت ليك خمستاشر جنيه وإنت كتبت عشرة جنيه.
- ....................................................
- قلت شنو يا عم؟
- يللا يا ولد أمشي .. برا غلبة معاك.
- يا عم هاك شوف الإيصال بنفسك.
- .....................................
- لكن ...............................
- أمشي يا ولد.. ما تضيع وكتنا.
وفعلا مشى (................) كما أمره الرجل الغاضب الجالس وراء الشباك، ولم يضع وقت أحد لأنه مؤدب ولم يعتد على الدخول في مغالطات وملاسنات مع الآخرين ، خصوصا من هم أكبر منه سنا، فضلا عن أنه لم يكن لديه الكثير من الوقت ليضيعه مع ذلك الرجل ولا مع غيره، إذ أنه بعد ساعات قليلة أقلعت به الطائرة للسعودية حيث تقيم اسرته.
لا يمكن تسمية تلك الواقعة،واقعة قبض مبلغ وكتابة مبلغ أقل في الإيصال،مهما بلغ بنا حسن الظن، أو مهما بلغت بنا الغفلة أو (البلاهة)،لا يمكن تسميتها بغير السرقة. والسرقة بهذا الأسلوب ممارسة شائعة في عدد من الأمكنة، ولكني لا أعتقد أن السيد أمين عام جهاز المغتربين الدكتور كرار التهامي ولا نائبه الدكتور كرم الله عبدالرحمن يسمحان بهذه الممارسة في دارهما،أي في جهاز المغتربين الذي لا يحتاج لإشانة السمعة،فالإثنان معا،أي كرار وكرم الله، كانا من جمهرة المغتربين ردحا من الزمان ويعلمان أكثر من غيرهما أن المغترب يكسب لقمة عيشه وعيش أولاده بكثير من العرق والألم والمعاناة، وأن المغترب ظل،وسيظل حتى يأذن الله له بالخلاص، يرفد خزينة الدولة بكل عائدات الجبايات، المعقول منها وغير المعقول، والتي يكره على دفعها بشتى السبل، ليس ذلك فحسب، ولكن المغترب يكره أحيانا، عند زيارته لوطنه،على دفع إتاوات تذهب من يد المغترب إلى جيب الجابي مباشرة، بدون المرور على ترف سند قبض.كما إن(..........) ليس الضحية الأولى ولن يكون الضحية الأخيرة لهذه الممارسة المؤذية الفاسدة جدا، بغض النظر عن حجم المبلغ المسروق.
يقيني أن الدكتور كرار والدكتور كرم الله، بما لهما من مناعة خلقية،لن يترددا،إن شاء الله، في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لعلاج هذه الممارسة، بعيدا عن ثقافة "فقه السترة" و"المناصحة" التي ثبت أنها تشجع المخطيء على إدمان تكرار الخطأ،وأتمنى ألا يخيب أملي.


[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2033

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#643869 [مواطن حر]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2013 09:09 PM
أي أخلاق تصف بها هذه ألعصابه .. أنت يازول ألظاهر عليك طيب.
أنا بسرقوا فيني ليهم 18 سنه .. أنت طيب طيب طيب جدا.


#643647 [zoal]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2013 03:37 PM
انا حصل لي نفس الموقف دا في دار الاطباء..


#643617 [بدر السما]
5.00/5 (2 صوت)

04-21-2013 02:51 PM
إسـمـها ( القِشـْـرة ) . دي بعرفوها ناس ( تتعلىّ ما تدلـىّ ).


عبدالله علقم
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة