04-23-2013 12:36 PM

لو كان عندك بيت بنيته قبل ستين عام و جيت اليوم 2013 تحاول ترميمه و تعليته, سوف تفشل أولا للتكلفة العاليه(ألأنفس و ألأموال) و ثانيا لعدم صلاحية ألأساسات. الحل ألأمثل هو أن تهد البيت و تبنى من جديد على قواعد متينة و عميقة داخل ألأرض ما دام ألأرض و السكان موجودين ما باعتهم السماسرة. ياهو ده حال البلد اليوم. لقد ولى زمن الدولة المركزية والدولة الإيدولوجية وديموقراطية البيتين و فلان سابق عصره و فلان مافى غيره و سيدى نوره بقه , نحن اليوم فى ألألفية الثالثه زمن الوعى و المعرفة و الواجبات و الحقوق, المقصر يأخذ جزاءه و الذى أدى واجبه كاملا يأخذ اجره كاملا غير منقوص. الحل ليس فى يد الرئيس لأن الريس وحلان و كاسر كرونه فى وسط الخور و هو يسمع هدير السيل جاى من جوه الحوش و من بره الحوش ((الله يكون فى عونه , ألله يجازى الكان السبب فى 30 يونيو 1989)) و لا بيد مؤتمر و طنى أو شعبى لأنهم يعملون بنظرية أنا و إبن عمى على الغريب و أنا و أخوى على إبن عمى و عيون ألإثنين على الريال القطرى و الريال السعودى و فيلات خمس نجوم بمدينة دبى, و لا عند أحزاب البيوتات الكبيرة (إسما و ليس فعلا) التى أفلست و لا تجد على أرفف محلاتها غير نسيج العنكبوت و البوم يعنى يملؤنك فقر و نحس, و لا تجد الحل أيضا عند أحزاب البوتيكات الصغيرة التى عند إفتتاحها تجد الزمر و الطبل و الدفوف و ثانى يوم يعملون بنظرية "اخر الزمر طيط", و لا تجد الحل أيضا عند الجماعة الكانو بلأمس معارضة و حاملين سلاح و أصبحو اليوم ملكيين أكثر من الملك و يعملون بنظرية "حقى كم" . الحل بيد الشعوب السودانية (فور , نوبه نيل ,نوبه جبال ,بجا و أفروأراب) فى كل حى, فى كل محلية و فى كل مدينة و الحل يكمن فى إتحاد كونفدرالى سودانى مكون من ستة أقاليم: دارفور, كردفان, نيل أزرق, أوسط , شرقى و شمالى ((و العنده زياده يسمى مافى مشكلة)).
بعد هذى ألإقتراح يأتيك أحدهم ربنا أعطاه فصاحة لسان و حلاوة بيان و بدله أنيقة و كرافته رشيقة و واحد ثانى لابس الدولاب كله - جلابية, ثوب, صديرى,عمه , شال و سروال و لابس مركوب, ذو سعة بالبدن ورأس فارغ و واحد ثالث مدعى العلم بالغيب و يقولوا ليك يا اخينا أنت عاوز تفرتك البلد, و الرد عليهم ما هى أصلها مولعه فى ثلاث جبهات - دارفور, جنوب كردفان و النيل ألأزرق, و لا أنتم دايرين الجبهات الرابعة و الخامسة تولع, اصله فى جمر تحت قش الرابعة و الخامسة و داير ليه شوية هواء علشان يبق اللهب و بعدين تعالوا ورونا كيف راح تتطفوها يا شطار؟
قبل ما يقع البيت على رؤوس الجميع و يعم الحريق القرى و الحضر كدى قوم يا ريس و انعل إبليس وتوضأ و صلى ركعتين و توكل على ألله و ارجع إلى 30 يونيو 1989 ((و كده تكون أول جنرال فى التاريخ قلب نفسه)), و كفايه معاك عشرة جنرالات و كم حاكم عسكرى بعدد الولايات وأقعد فى القصر لفترة عامين, وخلال هذه الفترة نقوم نحن الشعوب السودانية بإختيار مهندس مدنى شاطر ما شفنا وجهه قبال ده يدرس التربة جيدا و يحدد لينا ما هو نوع ألأساسات المطلوبة و بعد تحديد نوع ألأساسات وتأتى مرحلة البناء فالمقاولون ماليين السوق واحدين بالدين , واحدين بالبوط و مقاول أصفر و مقاول أحمر و مقاول يانكى واخر سيريلانكى و واحد بعقال و اخر بعمامة سوداء و واحد بتاع شاورما و اخر بيأزز لب.
وأخيرا نصيحه لأخونا مصطفى إسماعيل كفايه شحته و كشف حال و خليك صنديد و ثابت زى أدروب, ما ماكل إسبوع و الملاريا مطلعه عينه, عندما سألوه كيف حالك يا أدروب فأجابهم "البجا حديد".

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 863

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




على كرار
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة