جزيرة كنز.. واقعية
11-24-2010 02:25 PM

زمان مثل هذا

جزيرة كنز.. واقعية

الصادق المهدي الشريف

• بعيداً عن الاستفتاء والهجمات الإعلامية المُرتدة بين الوطني والشعبية، وبعيداً عن الدموع التي تكاثرت قبل الاستفتاء... بدأت بألمانيا أمس الأول محاكمة قراصنة صوماليين. • المحاكمة التي جرت بمدينة هامبورغ الألمانية الساحلية... كانت الأطرف من بين كلّ المحاكمات التي تجري في الدنيا. • فهي الأولى منذ ما يزيد عن الأربعمائة عام... منذ أن كانت القرصنة هي المهنة الأولى (للشفوت) الأوربيين الذين لا يجدون عملاً على اليابسة... كما أنّه لا القاضي ولا ممثل الاتّهام ولا حتى محامي الدفاع يعرف أعمار ولا هويات من مثلوا بالمحكمة. • والقصة نفسها... قصة اختطاف السفينة الألمانية تُذكرنا بما درسناه في المرحلة المتوسطة من الأدب الإنجليزي عن القراصنة وأدب القرصنة. • نعم... فالقرصنة أيضاً لها أدب، يتأدبُ به القراصنة مع بعضهم البعض... ومع غيرهم ممن يشاركونهم المهنة... و(متاعب المهنة). • تماماً مثل مهنة (النشل)... التي تُحظى بأدبيات وأخلاق غامضة يعرفونها فيما بينهم، فمن أدبيات النشل أنّه (لا) يجب أن ينشل أيُّ نشالٍ نشالاً آخر... وإن فعل فهو يجب أن يُعاقب على فعلته تلك... ويتوب أمام كبير النشالين. • ومثل مهنة السرقة التي يجب ألا يسرق فيها أيّ لصٍ لصاً آخر يشاركه سهر الليالي... وأيّ واحدٍ يخرج لأداء وظيفته ليلاً يكون على يقين بأنّ بيته في مأمن من اللصوص (يرمي قدام، لأنّ وراء مؤامن). • بل إنّ زعيم القراصنة يجب - أخلاقياً - ألا (يتقرصن) في منطقة نفوذ قرصانٍ آخر... ولو فعل ذلك لحاجةٍ مآسةٍ كأن يرى سفينة تكادُ تخرج من منطقة القرصان الآخر دون أن يتمّ قرصنتها، فإنّ عليه أن يقرصنها على أن يقتسم الغنيمة مع صاحب الامتياز. • لذلك فإنّ قصة (جزيرة الكنز Treasure Island) التي ألفها الأسكتلندي روبرت استيفن صن والتي كانت تُدرَّس في المرحلة المتوسطة أخذت صيتها وسمعتها من حبكتها الروائية المثيرة عن أدب القرصنة (قصة الهدنة، واستلام ورقة الإقرار بالذنب)، ومن كشف الغموض الأخلاقي في عالمهم... وعن عاقبة التخلّي عن أخلاق القرصنة (حيثُ مات معظم القراصنة في رحلة البحث عن صندوق الذهب). • إيجاد قانون لمحاكمة القراصنة الصوماليين في ألمانيا لم يكن مشكلة كبيرة... فرغم أنّ القوانين المعمول بها هناك لا تحوي نصوصاً عن أعمال القرصنة... إلا أنّ مكتبات القوانين لديهم بها سجل حافل بالمحاكمات البحرية.. • المشكلة كانت ستبرز إلى السطح لو أنّ المحاكمة تمّت عندنا، فنحنُ رغم وراثتنا للقانون الإنجليزي إلا أنّه لا توجد نصوص واضحة عن (القرصنة)... إلا عبر القانون الجنائي (المادة الخاصة بالإمتلاك الجنائي). • لكن الطريف (والمؤلم) أنّ هناك مشكلة صغيرة في محاكمة القراصنة الصوماليين بألمانيا، رآها وتحدث عنها ممثل الاتهام، بأنّه مهما كانت درجة العقوبة التي ستصدرها المحكمة ومهما بلغت درجة صرامتها، فإنّها تمثلُ مكافأة للقراصنة الصوماليين... لأنّ (الأوضاع في السجون الألمانية أفضل من الأوضاع في أفخم فنادق مقديشو). • شفت كيف...؟؟؟!!!. • وهو استعلاء لا نستطيع أن ننفيه، واستفزاز لا نستطيع الرد عليه... لأنّ الصوماليين هم الذين (خرَّبوا بيوتهم بأيديهم) وقادوا بلدهم إلى ذلك الاستفزاز... بينما قاد الألمانيون سجونهم إلى ذلك المستوى. • وفي هذا رسالة للسودانيين الذين يبغضون الاستفزاز... وإشارة لمن أراد أن يعتبر من المختصمين السياسيين... (لا تقودونا إلى وضع مماثل). • قلنا أنّنا سنبتعد عن السياسة... ولكن!!!. محمد علي،،،،،،،،،

التيار

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 998

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#49529 [محي الدين]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2010 10:59 PM
ده كلام فاضي الحريه مع بيت قطيه افضل مليون مره من السجن في الشيراتون


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية
تقييم
3.79/10 (63 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة