المقالات
السياسة
رسالة الي الجنود السودانين أنقذوا القوات المسلحة
رسالة الي الجنود السودانين أنقذوا القوات المسلحة
05-07-2013 12:21 PM

حملت أبناء اليوم خبر اسقاط طائر ة الميج في ولاية جنوب كردفان بصواريخ قوات الجبهة الثورية، يحدث ذلك بسبب تعرض قوات الشعب المسلحة الي إستهداف وتصفية قبيحة مستمرة منذ قدوم انقلاب الانقاذ في عام 1989، وذلك بمحاولة إحلال هذه القوات بميليشيات في مقدمتها المسخ المسمى قوات الدفاع الشعبي، ولتحقيق أهداف الجبهة الاسلامية القومية في تنفيذ فصل جنوب السودان وتدمير الجيش تم توريط القوات المسلحة في حرب عبثية بعد إفشال اتفاق الميرغني قرنق الشهير.

والمتتبع الحصيف لحروب هجليج وأبيي يدرك ان هذه المعارك كانت في غير معترك ولتحقيق اهداف سياسية قصيرة المدى والنظر. ان قادة انقلاب يونيو 89 هم المسوؤلين عن خراب ودمار القوات المسلحة السودانية التي اصبحت عبارة عن أشباح بطئية الحركة لاتستطيع حماية الثغور ولا الدفاع عن الارض والعرض في وطن يتناقص وتنكشف أجوائه امام المعتدين.

لقد أُرهقت القوات المسلحة في حربها ضد أفراد الشعب السوداني في جميع انحاء السودان الماضي والحالي ولم تخض أي حرب ضد دولة أجنبية عدا دولة جنوب السودان في مسرحية هجليج، والان تتعرض قواتنا المسلحة الي ضربات موجعة في جنوب كردفان ودارفور والنيل الازرق في ميدان غير واضح المعالم وبامكانيات لاترقى الي امكانيات الحركات المسلحة التي يمكنها الان تدمير كل عتاد الجيش السوداني بامتلاكها للصواريخ الحديثة.

ان أي سوداني شريف يحزنه ما يحدث للقوات المسلحة السودانية التي تم إخراجها من ثوبها القومي وإختزالها في عباءة المؤتمر الوطني الضيقة المتسخة. أخيراً ، نعرف وندرك إن الشعب السوداني قادر على التغيير برغم القبضة الامنية ، وسينقض على جلادية في يوم بهيج ، ولكنها معركة الشرفاء داخل الجيش السوداني مع اجهزة المؤتمر الوطني القمعية ومع الضباط الذين خانوا قسم الولاء.

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2619

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#659504 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2013 07:48 AM
جزاء العمل على تكريس بقاء الحاكم الظالم والعمل معه :
للعاملين في جهاز الامن والشرطة والجيش من الشرفاء ان وجدوا :

قال صلى الله عليه وسلم ( سيكون امراء فسقة جورة فمن صدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه ولن يرد علي الحوض ) أخرجه احمد والترمذي.


- وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم (سيكون أمراء ظلمة...ووزراء فسقة...وقضاة خونة...فلا تعمل لديهم...لا جابيا ولا شرطيا ولا عريفا).


- وقوله صلى الله عليه وسلم ( من أعان ظالما ليدحض بباطله حقا فقد برأت منه ذمة الله وذمة رسوله ) رواه الحاكم ووافقه الذهبي.


- وقوله صلى الله عليه وسلم ( من أعان على خصومة لظلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع ) رواه ابن ماجه والحاكم.


#659444 [Game Over]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2013 06:16 AM
االكووووز خالد عثمان يعود لاصله
الاخوة قراء الراكوبة ارجو الحذر من هزا الكوز المتخفي برداء المعارضة واسالوا عنه الشرفاء في السودان ومصر واستراليا هو مرتزق درجة اولى وحاول المستحيل ليتم تعيينه قنصل في استراليا


#659299 [السودان أولاً]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2013 10:45 PM
الجيش أحسن حاجة يخلوهو كدة لحدي مايتم تدميره نهائية،،
من ارتضى أن يكون قائده عبد الرحيم محمد حسين فلا فائدة منه ،، هؤلاء باطلين بالمعنى الواضح ،، ولا نتشرف بهم كجنود للوطن


#658855 [ابونازك البطحاني المغترب جبر]
5.00/5 (1 صوت)

05-07-2013 02:14 PM
ان الاخوان المسلمون (فرع السودان او الكيزان) لايؤمنون اصلا بأي فرد خارج تنظيمهم الماسوني وعليه قام البشكير وزمرته وشيخهم المخلوع (الترابي) بإجتثاث اي عسكري شريف من القوات المسلحة التي كانت قومية ولكن الكيزان شغلوها بأفرادهم حتى اصبح الجيش الان كل ضباطه من اصغر ملازم حتى وزير الدفاع من الكيزان، وياريت نفع فقد وصله الدمار كما وصل لجميع اجهزة الدولة واصبح الفساد في الجيش كما في وزارات الخدمة المدنية عامة ، فهؤلاء القوم لايعرفون وطنا ولا دينا .

لذا فنحن الى حاجة ماسة لتغيير هذا الجيش الطائفي المقيت ، بجيش جديد ونقول ان شاء الله تكون الجبهة الثورية نواة حقيقية للجيش السوداني الحر ودعواتنا لهم بالتقدم وياريت كل من له باقي شرف في جيش الكيزان الانسلاخ فورا والالتحقاق بالجبهة الثورية حتى يحافظوا على ماتبقى من وطن .


ردود على ابونازك البطحاني المغترب جبر
Saudi Arabia [أقداوي] 05-08-2013 11:05 AM
هل يصلح من يرعب الأطفال أن يكون أميناعلى الوطن والأعراض..
آخر من يصلح أن يكون جنديا سودانيا هم الذين ينتمون الى الجبهة الثورية : الأغبياء الجبناء..
كان بوسعهم وهم يملكون أحدث الأسلحة وأجهزة الاتصالات أن يهاجموا الجيش والمنظمات الحكومية التي تتبع للمؤتمر الوطني.. ولكن أن يقتلوا الأبرياء ويرعبوا النساء والأطفال داخل المدن فهذا هو الجبن بعينه.. اتبا لهم ولكل من يقف في صفهم وهم يفعلون أفاعيلهم القبيحة.ز


#658810 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2013 01:40 PM
الجيش ارهق نفسه وارهق البلد بتدخله في السياسه
وشؤون الحكم .. والجيوش صنعت لتحمي وليس لتحكم
لكن جيش الخنا الماصي مالنا ودمنا كل كم سنه ينط لينا منه تنبول عاوز يحكمنا


#658796 [إبن السودان البار ***]
5.00/5 (4 صوت)

05-07-2013 01:24 PM
ورسالتي لجنود وطباط السودان الوطنين أن ينحازوا وينضموا فوراً الي مقاتلي الجبهة الثورية ويخلصوا السودان من الكيزان لصوصه المحترفين قاتلهم الله ؟؟؟ وعندها ستنطلق الزغاريد من أفواه حرائرنا اللواتي ذبح أبنائهن أو تيتموا أو ترملوا بذبح أزواجهن أو زلاهم الفقر والعوز ؟؟؟ وسيخرج الشعب مهللاً ومكبراً بإنقاذ السودان من براثن الكيزان اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء والأطفال وبائعي أراضيه وشرفه وكرامته وكذلك من سيطرة حلفائهم الكهنة تجار الدين القدامي ملاك الطوائف الدينية المسماة أحزاب بواسطة من يجهلون معني كلمة حزب ورميهم في مزبلة التاريخ إن شاء الله ؟؟؟ والثورة في الطريق ؟؟؟


#658770 [غريبة والله]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2013 01:01 PM
صدقنى لم يفكروا فى فصل الجنوب ولا جذبه / ميزانية ضخمة للوحدة الجاذبة دخلت جيوبهم وانتهى الأمر .
لم يفكروا حتى فى العواقب / بل خففوا من توقع آثارها ماليا وتفاجأوا بعدها.
باختصار مافيش مفكرين وبالتالى مافيش تخطيط استراتيجى رزق اليوم باليوم !!! .
كنت أعتقد سيضعون القوى الأمين على رأس كل مؤسسات الدولة وشركاتها ومشاريعها/ ومفروض يكون ذلك أساس المشروع الاقتصادى الاسلامى / الا أنهم باعاوها غمتى وقالوا تحرير الاقتصاد,
سيدى الرئيس مازلنا فى انتظار القوى الأمين والتفكير الاستراتيجى الذى لايغفل شىء.


خالد عثمان
خالد عثمان

مساحة اعلانية
تقييم
5.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة