المقالات
السياسة
الهويـة السودانيـة 3
الهويـة السودانيـة 3
11-20-2015 03:38 PM


السمات المشتركة بين السودانيين مؤسسي الحضارة السودنية قبل الألف 6 ق م

تم التعرف على الكثير من الثقافات والحضارات السودانية القديمة ومواقعها، وسنوجز فيما يلي قائمة بأهمها مرتبة حسب أسبقيتها الزمنية حتى قيام مملكة تاستي أول مملكة سودانية في منطقة قسطل شمال حلفا في الألف الرابع قبل الميلاد.
1. مناطق الصحراء غربي النيل وتمتد شمالاً حتى واحات غرب الشلال الأول نحو 9000 سنة.
2. منطقة الخرطوم: وتعتبرأقدم مواقع الثقافات والحضارات السودانية على النيل وترجع إلى نحو 9000 سنة. وأشهر مواقعها: خور أبوعنجة ومنطقة مستشفي الخرطوم وكبري أمدرمان القديم والشهناب والكدرو.
3. منطقة شندي والجزء الغربي من البطانة وترجع إلى نحو 7000 سنة.
4. منطقة الشلال الثاني (تعرف بالخرطوم المتنوعة ) وترجع إلة نحو 6500 سنة
5. حراء النوبة والعتباي ترجع إلى نحو 6500 سنة
6. منطقة دنقلة وامتدادها جنوباً ترجع إلى نحو 6000 سنة
7. منطقة النيل الأبيض: موقع الرنك يرجع إلى نحو 5900 سنة
8. مناطق القاش ومكوار والقربة ترجع إلى نحو 5300 سنة
9. وادي هُوَر: ينبع من تشاد ويجرعبري شمال دارفور حتى يصب في النيل في منطقة دنقلة. ينقسم تاريخه إلى ثلاث حقب، الحقبة الأخيرة ترجع إلى نحو 5300 سنة.
10. المجموعة أ A-Group عاشت من نحو 5900 إلى 5300 سنة في المنطقة بين حلفا وأسوان. وهي الثقافة التي تولدت منها مملكة تاستي أول مملكة معروفة في تاريخ السودان القديم، أكبر آثارها وجدت في قُسطل.
جمعت المعلومات أعلاه بصورة رئيسة من:
Sabrina Roma Rampersad, the Origin and Relationships of the Nubian A-Group. A Ph D thesis, dept. of Near and Middle Eastern Civilizations, University of Toronto, 1999. Azhari Mustafa Sadig, The Neolithic of the Middle Nile Region: An Archaeology of the middle Nile Region. Kampala: Fountain Publisherm 2010.
يلاحظ الآتي على هذه الثقافات والحضارات:
أ‌- أن أقدمها ظهرفي الصحراء الغربية التي تمتد شمالاً حتى منطقة نَبَتة بلايا شمال غرب وادي حلفا وتمتد جنوبا حتى وادي هُـور. ثم تظهر منطقة الخرطوم كأقدم مواقع حضارية على النيل، تعاصرها منطقة وادي هُـور الذي يعتبر امتداداً لمنطقة الصحراء الغربية. ثم يتجه مسار الحضارة من منطقة الخرطوم شمالاً نحو شندي وحلفا، وشرقاً نحو صحراء النوبة والعتباي وخشم القربة والقاش ومكوار وجنوبا على النيل الأبيض إلى الرنك.
ب‌- قامت أول مملكة سودانية قديمة في منطقة قُسطل شمال حلفا في نهاية الألف الرابع قبل الميلاد أي بعد نحو ثلاثة ألف سنة بعد بداية تطور الثقافات القديمة في السودان التي بدأت في الألف السابع قبل الميلاد. ولذلك ليس ببعيد أن تكون هنالك مملكة أو ممالك قامت في مناطق أخرى من السودان قبل أو معاصرة لمملكة تاستي. فعلى سبيل المثال ذكرت Rampersad (المرجع أعلاه ص 142-143) أنه عُثِر على خِتْم يعود إلى فترة القاش المبكرة 3000 - 2300 ق م في موقع Teglinos. وذكر أن العلماء الذين نقبوا عن آثار هذه المنطقة اقترحوا قيام نظام سياسي مركزي. فالاستيطان البشري في منطقة القاش - كما ذكر وليامز - كان معاصرا لفترة الخرطوم المبكرة.

بعد أن درست Rampersad ما تم العثور عليه من الفخار والأدوات الحجرية وبعض الرسومات الصخرية في المناطق المذكورة أعلاه توصلت إلى وجود سمات واضحة الشبه بين الأدوات التي استخدمها مؤسسو تلك الثقافات المبكرة نوجز منها ما يلي:
أ‌- أدوات وادي هور في طورها المبكر تشبه أدوات منطقة الخرطوم لتأثرهما بثقافات الصحرا الغربية. واتضح تأثير وادي هور فيما بعد - في فترته المتأخرة - على ثقافات منطقة دنقلة قبل قيام مملكة كوش الأولى.
ب‌- يوجد شبه بين أدوات منطقة الخرطوم ومناطق شندي ودنقلة وحلفا وصحراء النوبة والعتباي ومناطق القاش ومكوار والقربة والنيل الأبيض. فأدوات الخرطوم إذاً تشبه أدوات باقي أنحاء السودان الأخرى: غرب وشمال وشرق السودان والنيل الأبيض. كما وضحت الباحثة الشبة بين مناطق السودان مثل الشبه بين أدوات مناطق حلفا وشندي ودنقلة وصحراء النوبة والعتباي ومكوار. لم يتناول الباحثة مناطق أعالي النيل الأزرق وكردفان وجنوب دارفور ربما لعدم توفرالمادة لديها.
ت‌- وأخيراً الشبه بين كل هذه المناطق وبين منطقة ما بين حلفا وأسوان حيث قامت مملكة تاستي. ويلاحظ أن A-Group تطورت في المراحل الأخيرة من هذه الثقافات وتأثرت بها، وكانت النتيجة قيام مملكة تاستي. ونقلت Rampersad (ص 287) الرأي الذي يرى أن ظهور A-Group نتج عن تواصل تقافات العصر الحجري الحديث في مناطق واسعة بين شمال افريقيا والنيل.
ث‌- لا يملك المؤرخون دليلاً على التواصل بين سكان المناطق المذكروة، ولكن تشابة الأدوات المستخدمة في كل تلك المناطق يوضح وجود التواصل بين كل سكانها. وقد تعرض بعض المؤرخين لتلك الصلات مثل الصلات التجارية، وأن أصحاب ثقافة المجموعة A-Group كانوا على صلات تجارية مع موسسي تقافة كبري أمدرمان، وأنه وربما حدثت هجرة من منطقة الخرطوم نحو العتباي نحو عام 5000 ق م. ويميل البعض إلى أن مؤسسي A-Group تحركوا في إتجاه كرمة نحو عام 3000 ق م، وربما كان مؤسسو ما ماقبل كرمة أيضاً هجرة من منطقة شمال حلفا. كما يرى المؤرخون تداخل سكان صجراء النوبة مع A-Group. (Rampersad صفحات 113، 117، 321، 348) وأن قبائل A-Group ربما كانوا مستقرين في كل مناطق السودان وينتمون إلى عنصر سكاني واحد.
ج‌- نتائج أبحاث الجينات الوراثية الحديثة وضحت أن سكان السودان الحاليين من أقدم السلالات البشرية على الأرض، أي أن إجابة السؤال من أين أتينا أصبحت واضحة وهي: نحن أناء هذا البلد من بداية ظهور الحياة البشرية على ترابه. استقبلنا هجرات كثيرة من الصحراء الغربية عبرالتاريخ، وكان المهاجرون من نفس سلالة السكان المحليين. كما دخلت بعض العناصر من مناطق الجنوب والشرق والشمال ذابت في السكان المحليين.
ح‌- تكون الشعب السوداني الحالي بلغاته المتعددة من كل تلك العناصر. إذ ليس من الضروري أن تربط اللغة الأم لفرد ما بأصحاب تلك اللغة الأصليين، وإلا لكان النيوزيلنديين والاستراليين مثلاً بريطانيين. فاللغة مثل الدين لا ترتبط ضرورياً بهوية الفرد. ويُضرب المثل على ذلك بدولة المدينة في عصر الرسول ، فقد أصبحت الأمة - كما نص دستور المدينة - هوية كل سكان المدينة بلغاتهم ودياناتهم وأعراقهم المحتلفة.
خ‌- فنحن "السودانيون" أمة تكونت على تراب هذه الأرض منذ آلاف السنين بلغاتنا وثقافاتنا ومعتقداتنا المتنوعة، وما يبدوعلينا في الظاهر من أعراق مختلفة قد أرجعته أبحاث الجينات الوراثية إلى مجموعات سكانية متجانسة ذات سمات مشتركة. فالنبحث ونتعرف على تلك السمات المشتركة، وسنجدها أكثر بكثير مما يدور في إذهاننا من الفوارق والاختلافات.


[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4089

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1372938 [kokab]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 10:03 AM
لك الشكر البروف الجليل.

انا اعتقد ان الجدل الذي يدور حاليا عن الهوية السودانية لا داعي له ولا يدعمه المنطق طالما تحدثنا عن السودان بحدوده الجغرافية الحالية التي تضم جبال النوبة و دارفور و البحر الاحمر و النيل الازرق و الشمالية و ما بينهم. اذا اعترف الجميع بوطنية كل القبائل المكونة للسودان الحالي فيجب الاعتراف دستوريا بكل مكوناتهم الثقافية كجزء من الهوية السودانية. اذا كان هناك سودانيون يدينون بالمسيحية فهذا حقهم و هو جزء من مكونات الهوية السودانية طالما هم سودانيون و لا شك في ذلك. معظم القبائل الموجودة حاليا هي نتاج لهجرات من قارات و اماكن مجاورة و الاختلاط بالقبائل المحلية الاصيلة حيث انه لا يختلف اثنان في ان في السودان الحالي اعراق خلقها الله هنا منذ الازل اي منذ ان خلق الله البشر و الحمد لله الابحاث الجينية و الاثارية تسير بخطى حثيثة لاكمال تاريخ السودان المكتوب عن الفترة 600 الي 1000 سنة الاخيرة و الذي تنقصه اهم فترات تاريخ السودان الاصيل و التي امتدت لمئات الالاف من السنين و اسست فيه حضارات اثرت الارث الانساني. اتمنى ان توصي لجنة الهوية بتشجيع و تحفيذ الجامعات و الباحثين في مجال التاريخ القديم. يكفي ان جارتنا مصر تجني مليارات الدولارات من سياحة الاثار و قد اوصانا الله بان نبحث في اثار من سبقونا و نتلقى منها الدروس و العبر حتى يكتمل ايماننا المنقوص الذي يجعلنا نتكبر على الاخرين ظنا منا افضل منهم و لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر.
طالما تعايشت هذه القبائل منذ الاف السنين فيجب ان يقبل الكل بالاخر. فالقبائل المحلية لها الحق في التحدث بلهجاتها المحلية و رقصاتها الشعبية و اظهار ذلك في الاحتفالات القومية لان السودان هو ارض اجدادهم. مهم جدا ان لا ينزعج الاخوة المغتربين من ظهور الموروثات الشعبية في الفضائيات العربية. فالعرب جميعهم يعرفون ان السودان بلد افريقي و به ايضا قبائل عربية. فهم لا يلصقون بك ما تراه انت قبحا بل يعلمون ان هؤلاء هم السودانيون الذين لم يختلطوا بالعرب و يعلمون ان في السودان ايضا به قبائل عربية و ان الله خلق الناس شعوبا و قبائل ولله في خلقه شئون.


د. أحمد الياس حسين
مساحة اعلانية
تقييم
3.33/10 (82 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة