المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
غازي سليمان..متى يتحقق لك سوء الخاتمة !
غازي سليمان..متى يتحقق لك سوء الخاتمة !
05-09-2013 11:35 PM

أعلم جيدا ومع سبق الاصرارا اقرارا بالاداراك ، أن الأحباء القراء والمعلقين الاشاوس و الأخوات الماجدات ، باتوا يتأففون من سيرة المنبطحين من أمثال غازي سليمان و المغرورين من شاكلة نافع ، وكثيرا ما نصحوني بعدم الانتباه لهما واهمال سيرتهما المقرفة أو الرد عليهما حينما يصدر منهم فحيح الأفاعي الهراشة التي لا تملك أسنانا للعض وانما تصدر ذلك الصوت من بين الأعشاب لاخافة المارة ليس الا من قبيل تصريحات نافع الموتورة أو انبراشات غازي التي يرقص فيها كالقرد للفت نظر أهل الانقاذ ليقول نحن هنا وقد أرقنا كل ماء الوجه للتكرم علينا بدلقان وزارة نختم به سوءات حياتنا المتناقضة بين الشيوعية حينما كنت مفغلا يسعي بالتودد لقياداتها ومرسال انقلابات فاشلة وبين تعلقنا بقشة الحركة الشعبية التي لفظتنا عند شاطيء انتهاء مهمتنا !
وهاهو فعلا يتوسل رصاصة الرحمة من السلطة الحاكمة في آواخر شيخوخته الصبيانية وخرفه السياسي البائن و الذي بدأ مبكرا كما عرفناه و باعتباره بات الآن حصانا عجوزا أدمت ظهره سروج الغزوات الخائبة نحو مواطن التذلل و لم يعد يصلح الا للتكسب من خشاش كوشة الحكم النتنة أو لجر عربات كارو المناصب الهزيلة المتهالكة ولو على هامش وزارة العدل غير معدولة العود !
فهل تتحقق له أمنية سوء الخاتمة وهو الذي هدد من مرقد عدم القدرة على فعل شيء ، برش الدم على من يتعرض للانقاذ ولو بسكب أبيض اللبن عليها وقد قال فيها شعرا غزليا ناعتا اياها بالحسناء الرقيقة ، تماما كما تصف الدلاكة المنافقة العروسة وان كانت في قبح الغوريلا !
واستميح أخوتي القراء بأنني لم أستطع مقاومة مخالفة نصيحتهم باهمال الرجل الذي استفزني تصريحه الأخير، فاستعنت على تحمله بعد الله ، بحبة ضغط و حقنة أنسلين ، ثم توكلت وأفرغت ضيقي في هذا المقال ..الذي لن أغضب لو أنتهي العزاء في محنة كتابته التي أقدمت عليها مكرها لابطل بمراسم دفنه خلف العيون البراقة وحتى العقول النيرة بعد قراءته ولن أستاء ان لم أجد أيضا أى تعليق في دفتر اليوميات بأقلام الغاضبين مثلي !
وسامحونا ..


محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 3094

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#662186 [ibrahim khalifa]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2013 12:57 PM
واحدة من حسنات الانقاذ ان كان لها حسنة استمرار نظام الانقاذ في السلطة هي كشف زيف انصاف المثقفين من امثال غاذي سليمان وهذا الغاذي اسوة من سوء الظن عموما انا اختلف مع الذين نصحوك بان لاترد علي ترهات وخطرقات غاذي سليمان لانو لابد من يعرف مكانة يقعد في مواعينو وتفضح كل مواقفو للراي العام السوداني لانو المعارضة في فترة من الفترات مجدت كمية كبيرة من امثال هذا الغاذي .


#662137 [جعفر على]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2013 12:08 PM
سلام استاذ البرقاوى...
سبحان الله ... قبل اقل من ساعة انا وابن عمى فى الغربة كنا نشاهد قناة سودانية وكان السيد سيف الدين بشير يعلق على اصدارات الصحف اليوم وقال من الكلام ما جعلنى لا استطيع على مواصلة متابعته لانى احسست بضيق شديد كاد ان يخنقنى والله العظيم فما كان منى الا ان طالبت ابن عمى على تغيير القناة . عندما قراءة مقالك هذا اخذت فى الضحك و الشماتة فيك ( عذرا على هذا ),لكن هذا راى البسيط فى كل من يحاول ان يؤذى نفسه او يسئى اليها بمتابعة امثال هؤلاء لانهم هم من يكونوا جنوا على انفسهم , و حرموا انفسهم من استغلال هذا الزمن فى متابعة من يستاهلون المتابعة .


#661832 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2013 12:49 AM
غازي سليمان ، بدر الدين سليمان ، بدرية سليمان ، سبدرات .... انتهازية وقحة منذ نظام مايو
البائد ...


#661765 [عادل احمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 10:13 PM
سبحان الله كيف يتغير الناس هكذا اننا لا نستعجب في زمن كل شئ فيه سئ خاصة بشر هذا الزمان كنت اتفهم موقفه هذا لو كانت بلادنا بخير واهلنا الغلابة تغيرت حياتهم الي الأحسن ولكن للأسف لم تمر ببلادنا أسوا من ايام الأنقاذ في كل شئ وهو كان احد المدافعين عن الغلابة وعن حقوق الانسان كيف ينسي غازي سليمان أعدام مجدي محجوب وجرجس واعدام الكدرو ورفاقه وبيوت الاشباح وقتل طلبة العيلفون وطلاب جامعة الجزيرة واهل ام دوم وكبت الحريات والمحسوبية والصالح العام وانفصال الجنوب وجرائم دارفور وجنوب كردفان وماسئ الشرق والفساد والسرقة والعمولات وتلفقيات الاعلام والكذب ووووووو كيف يكون لآنسان يحمل ذرة من كرامة وعزة ونخوة ورجالة سودانية مثل هذا الموقف المنكسر لقد اصبح بوق لهذا النظام ولحق بأخيه بد الدين سليمان ونقول لهم أن شعبنا لا يتلفت لامثالكم من المطلبجية والصغار الذين تمسح ذاكرتهم المصالح والاهواء لمرض في قلوبهم قال الله تعالي ( في قلوب مرض فزادهم الله مرضاً ولهم عذاب اليم بما كانوا يكذبون ) . لا تنسي ياغازي يقوم تلقي ربك وانت مدافع عن الظلم والفساد كيف يكون مصيرك قال تعالي ( يوم يبعثهم الله جميعاً فيحلفون كما يحلفون لكم ويحسبون انهم علي شئ إلا أنهم هم الكاذبون ) . صدق الله العظيم


#661755 [ودحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 09:48 PM
غازى سليمان دا شايت وين نحنا ماعارفين هذا زمان الاحتراف السياسى لاى فريق يوقع شى عجججججججججججيب


#661650 [قرقور]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 06:20 PM
انا بقترح انو عوضية سمك بتاعت الموردة تضم الى فريقها العامل كل من بدرية دخان لطرد الضبان وغازى للترفيه عن ناس العضة من محبى اللحوم البيضاء


#661644 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 06:04 PM
يا اخوة الراجل مجنون و مخرف ، و فاته قطار المناصب طوال تاريخه المتقلب ... و يريد لفت انظار الحكام بالتذلل اليهم ليرموا له بعظمة يكدها فيما تبقى له من ايام .... قلنا مرارا ان الرجل منذ ان اصبح يرتدي القمصان المزركشة و ينكش شهره الذي اشتعل شيبا كان في حاجة لرعاية طبية في مستشفى التجاني الماحي و لكن لم يعبره احد و تركوه ليخرج بمثل هذه الخرمجات .... نسال الله له الشفاء


#661584 [ابوالبــــــــــنات]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 04:13 PM
بغض النظر ان كنت اتفق او اختلف مع الاستاذ غازى سليمان لأنه امريخصنى لوحدى .فغازى عبرعن وجهة نظره التى تخصه فى مدى علاقته بالحكومه فلا ادرى لماذا كل هذه الهجمه الشرسه على الرجل التى لاتخلو من ساقط القول والتى بالطبع تعبر عن قائليها والتى تعبر عن خواهم الفكرى الذى ليس فى مقدوره تحمل الراى الاخر فاما ان تكون ضدد واله سوف ينوبك ماينوبك من ساقط القول كما يحدث الأن لغازى سليمان . فاذا عرف معارضى الكيبورد بان الهدايه دائمآ تاتى بعد الضلال وليس العكس.


ردود على ابوالبــــــــــنات
United States [ابوالبـــــــــــــــنات] 05-11-2013 01:43 AM
حقيقه انى لم اذكز ان كنت موالى للحكومه او معارض لانى مازلت اكرر بان ذلك امر شخصى يخصنى وحدى لم يذيده شرفآ ان كنت اتفق او اختلف فى ذلك مع احد ولم اصف احدآ بانتمائيه السياسى .فعندما يقول لك احد بان حكومتك فهذا امر قديكون مقبولآ لوكان هذا الوصف يعنى الحكومة القائمه لانها حقيقة ماثله ولاحد ينكره لانها هى حكومة السودان التى تمثل كل سودانى معارضآ كان او مؤالى بغض النظر عن انتمائتهم السياسيه الرافضه او المؤاليه. امااذا كان يريد به اننى من موالى للحكومه فهذا الذى ليس مقبولآ من منطلق اننى معارض للحكومه وليس موالى للمعارضه والتى حسب وجهة نظرى لا تختلف عنهم فى شئ فاحمد وحاج احمد لايختلفون فى شئ

Saudi Arabia [ودحمد] 05-10-2013 09:51 PM
كلامك الاول مقبول لكن البشوف حكومتك يستغرب كدى ورينى الهداية دى الا فى المؤتمر الوطنى بس ولاشنو

[كركدن] 05-10-2013 09:48 PM
رأيت سفاه الشيخ لا حلم بعده و أن الفتي بعد السفاهة يحلم


#661390 [عثمان خلف الله]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 10:29 AM
اوافقك الراى فى ان غرور نافع مقرف ويمكن ان يصل الى درجة غرور غبى
اما غازى فانا احكم عليه حكما انطباعيا انه سودانى مخلص يعبر عن ارائه بصورة طبيعيه ربما تبان ساذجه ومرات انتهازيه ولكن انا اقول انه يطلقها بكل اخلاص وحب لهذا الوطن بعد ان يئس من المعارضه وكفر بالتمرد
غازى لو كان منافقا ما دعا الترابى ليعقد ويخطب فى زواج ابنته ودافع عنه هذا الدفاع المستميت وهو يعرف موقف النظام من الترابى وكيف يستقيم ان رجلا يطلب منصبا من النظام يتقرب لاشد معارضيه
قوله انه هاشمى قرشى فهذا من الجهل المركب الذى ابتلى الله به معظم ابناء الشعب السودانى وكان الهاشميين بنو حضارة ولكن كمواقف وطنيه هذا الرجل انا احبه جدا


#661375 [عكليت]
5.00/5 (3 صوت)

05-10-2013 10:09 AM
الحزب الشيوعي >> الاتحاد الاشتراكي >> التحالف الديمقراطي >> الحركة الشعبية >> المؤتمر الوطني

ناس بلبص عيش .. و الغاية تبرر الوسيلة لتعويض مركب النقص و الشهرة كاخيه(المحترم)بدر الدين


#661371 [الهم ألعن الانقاذ لعنا كبيرا]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 10:01 AM
يا ناس الراكوبه المقال دا للاستفتاء والمقارنه بين غازي ونافع من جهة والاستاذ المحترم المخضرم الكبير الرجل الذي سخر نفسه للدفاع عن هذا الوطن ودفع ثمن ذلك غربه المناضل الحر الشريف : محمد عبدالله برقاوي يلا ياشباب دايرين اكبر عدد من التعليق علي هذا المقال عشان ناس غازي ونافع يعرفوا مكانم وين مزبلة التاريخ...


#661367 [الهم ألعن الانقاذ لعنا كبيرا]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 09:55 AM
السيد المخضرم الشخص المثقف الانسان الرائع الرجل الواعي المدرك لكل قضايا وطنه محمد عبدالله برقاوي ... يابرقاوي انت الناس ديل قاعد تنبش نبش من جوه انت بعد ماتكتب المقال عليك الله اقراه تاني شوف انت كتبت شنو اول حاجة كلامك ما فيه خطاء نحوي او بلاغي(جناس ,طباق ,توريه.....) او حتي املائي و يمتاز بوحدة الموضوع وتعدد المضمون ودي مابيقدر عليها الا رجل عظيم من كل النواحي. كلام مرتب موثق خالي من الانحدار الاخلاقي مع الاحتفاظ بحق الاختلاف مع الخصوم وضربهم ضرب مبرح في عدد من السطور المناسبة حتي لا يصاب القارئ بالملل و هذا عامل نفسي مهم يدرس في علم الصحافة... بس انا دايرك تسأل نفسك سؤال واحد انت لو ملاحظ في كم صحفي معارض للحومه؟؟؟ كتاااااااااااااااار .. طيب ليه كلامك محرقم ؟؟؟؟الاجابة : لما ذكر اعلاه ...اضرب ياكبير اضرب


#661353 [دارفوري]
5.00/5 (2 صوت)

05-10-2013 09:40 AM
استاذي ومعلمي السيد البرقاوي اقول ليك حاجة باختصار شديد انحنا دايرين مقارنه بين المقال بتاعك دا والكلام بتاع الزول داك ياخي انت بتكتب في كلام غريب جميل رائع انت بتنظم درر غازي شخصيا عارف نفسو ما قدرك عشان كده بيتشوطن .. كبير كبير كبير يابرقاوي انت كبير زي ما قال امير المعلقين الشوالي


#661348 [الصادق]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 09:33 AM
بلاغة الاسلوب فى سرد المقال


#661267 [إبن العين الحبيبه]
5.00/5 (2 صوت)

05-10-2013 06:08 AM
الشكر لك يا استاذ برقاوي، فقد قرأت عنوان ما صرح به غازي وكدت أتقيأ منه ولم تطاوعني نفسي على قراءة الخبر، وبعدها وجدت حديثك هذا الذي الذي أثلج صدري لأنك وضعت مثل هؤلاء الأرزقية في مكانهم الصحيح والذي من المؤكد أن ينتهي بمثلهم الى مزبلة التاريخ التي لا أدري كيف ستسعهم وهم كُثر. فلك التحية مجدداً ولا تتردد في الكتابة عنهم فأنت صوت غير القادرين على الوصف والكتابة.


#661234 [kordofani]
5.00/5 (2 صوت)

05-10-2013 02:36 AM
let the man fart .he got nothing .he is just trying to play tough.


#661233 [The Observer]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 02:35 AM
Continue being cool as you have always been.. Otherwise you wouldn't be alive for the last 24 years... Submit to the supreme of all virtues: PATIENCE..PATIENCE..Ah


#661204 [سوداني اصيل]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 01:26 AM
البطن بطرانة .. الانتهازي المعتوه غازي يكون شقيق الرجل المهذب بدر الدين و لله في خلقه شئون .


#661177 [المشتهى السخينه]
4.00/5 (3 صوت)

05-10-2013 12:23 AM
السيد غازى حتى نفسه التى خلقه عليها الخالق يعافها ويتنكر لها .. فهو يدعى بأنه عربى اصلى وحجازى وجده ابو عصايهالقرشى سليل الجزيرة العربيه قال ذلك فى قناة الجزيره .. وهو فى حقيقته ( عبد ) زينا .ياخى ده راجل اراقوز .ويكفى الانقاذ ان نصف مسؤليها اراجوزات ..


ردود على المشتهى السخينه
Saudi Arabia [مصحح] 05-10-2013 05:55 AM
فعلاً ، قال أمي هاشمية ،، و فيصل القاسم و ضيفه تهكموا عليه و قالو بسخرية (( ماشاء الله ))
يا جماعة إنتو ماعارفين الحاصل شنو ،، غازي دة عندو عقدة عايز يبقى وزير ليوم واحد لكن فشل فيها فشل ذريع ، حتى الحركة الشعبية لم ترشحه بالرغم من نفاقه و اطرائه على قرنق لأنهم يعرفونه ،، فقال أحسن يشوف الإنقاذ و دي فرصته التي يمكن أن يكون فيها وزير


#661171 [سيد اللبن]
3.50/5 (2 صوت)

05-10-2013 12:13 AM
.

برقاوي ياحبيب
هون عليك ياصاحب
والحق يقال ان لم تتمالك نفسك امام مايصدر من سادة الانقاز ومن لف لفهم ومطبليهم
فانت هالك لامحالة
تسلم يارب من كل شر
وكما نصحك الاخوة الافاضل
طنش
قبل مايطق ليك عرق

لكن بيني وبينك كلهم كوم وغازي دا براهو كوم

ومعاهو الغلام الهندي عز الدين


#661164 [ابومازن]
5.00/5 (1 صوت)

05-10-2013 12:01 AM
تعاني السياسية في السودان عموماً من عدم المبدئية في كل شئ ، و هذا من عيوب السياسة عندنا . و لكن يجسد الإستاذ غازي بالإضافة إلي عدم مبدايته النفاق ، فهو منافق من الدرجة الأولي و يتزلف سياسياً و من المعروف في سوق النخاسة السياسية سياسية كسر العين و ذلك بتلويث الإنسان نفسه بالفساد و أكل مال الحرام بالتالي تنعدم عنده المبادئ و يضيع عقله في غياهب الفساد و الرشاوي و المال الحرام . و هذا ما أظن أنه حدث لغازي ، يبدو أن الإنقاذيين أستطاعوا بطريقة أو بآخري كسر عين الرجل و أصبح يصرح بحمد الإنقاذ بصورة فاقت حتي نافع نفسه . يا تري ما هي تلك الأشياء التي إنتهت من تاريخ الرجل السياسي قبل أن يبداء .


#661158 [ابوالسره]
5.00/5 (3 صوت)

05-09-2013 11:50 PM
برقاوي يا حبيب ..
(المسطول) لايستحق سوى التجاهل ، هناك حكمه سودانيه سمحه بتقول (السكران في ذمه الواعي) دعوه في ذمتّنا لحين سوء الخاتمه التي (وقعت) عليه من رماااان .


محمد عبد الله برقاوي..
محمد عبد الله برقاوي..

مساحة اعلانية
تقييم
9.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة