المقالات
السياسة
الكلام مع الحاجات ..!
الكلام مع الحاجات ..!
05-13-2013 02:47 AM


«الثرثرة حوار مع شخص لا يعاني» .. إميل سيوران!
الكلام مع الصور عادة صميمة في مشاهد الدراما المصرية، فما أن يقبض الله روح يوسف شعبان في إحدى حلقات مسلسلات قطاع الإنتاج إياها ـ حتى تطل علينا إلهام شاهين من بين دموعها وهي تمسك بصورة مكبرة للمرحوم، ثم تتنحنح قليلاً قبل الدخول في الموضوع الذي يبدأ في الغالب باستفاهمات تقريرية على غرار (شفت اللي حصل بعدك)؟! .. ثم في نهاية الأمر يتسلم المرحوم تقريراً شافياً عن حال أعزائه من الأحياء بعد وفاته التي تأتي في الغالب على نحو مفاجئ، وفي أعقاب حدث دراماتيكي يليق بأشواق وتوقعات هواة المسلسلات العربية ..!
أما على صعيد الواقع فهنالك عِدَّة المطبخ وما أدراك .. ومحتويات الحلل على النار من ملاح وخلافه من صنوف الطعام ـ الموقوفة على إجازة النضج ـ والتي تلجأ ربات البيوت إلى الحديث معها عادة عندما تضيق الواسعة ويستوي الماء والحجر .. وهن لا يشترطن في ذلك أن يكون الحوار في حضرة أي كائن حي ..!
ولأن الحكاية فضفضة والسلام، تسأل الواحدة منهن الطبخة عن مدى نضجها ثم تجيب عن السؤال وحدها بما تراه مناسباً .. لاحظ معي أن عدم اشتراط الرد هنا هو جوهر الفرق بين فلسفة المجانين وهترشة العقلاء ..!
ولئن سألت عن فوائد الكلام مع الحاجات، فأولها وأولاها أن المتحدث يكون واثقاً من حسن استماع المتلقي .. فلا ضجيج .. ولا مأمأة .. ولا تأتأة .. ولا مقاطعات سمجة من أي نوع .. فقط حوارات قصيرة .. متقطعة .. أحادية الجانب .. يقابلها الطرف الآخر بالصمت الرهيب على طريقة العميل رقم صفر في مغامرات الشياطين الـ (13) ..!
أسوأ مخاطب قد يكون صينية محشي التصقت مكوناتها بقعرها، ثم لم تستجب لإلحاح صاحبة الشأن التي تحاول استئناف قرار الاحتراق في محكمة الطهي التي لا ترحم! .. وأغبى مخاطب قد يكون حلة أرز سارعت حباتها إلى النضج بكل خفة ورشاقة قبل فوات الأون (أي وهي لا تزال غارقة في مياه السلق)! .. أما أتفه المستمعين الأفاضل وأكثرهم أذى، فهي أرطال اللبن «الغتيتة» التي تركض بعناد نحو أطراف الحلة غير عابئة بالصياح اليائس إياه، والذي يتزامن في الغالب مع انطفاء آخر ألسنة اللهب تحت شلال ذلك السائل الخبيث الملهم، الذي ما أن تضعه الواحدة على النار حتى تتذكر معظم المصائب التي فات عليها إنجازها .. ولا عزاء للمتكلمات مع اللبن المسكوب ..!
المخاطبون كما تلاحظ لم يفعلوا شيئاً تقريباً! .. لم يقترفوا أي أخطاء تذكر سوى أنهم أفاقوا على نتائج راجحة لأفعال المتكلمين .. وهذا يدلل ـ بالمناسبة ـ على افتراض مهم مفاده الآتي: ليست بقية الكائنات الحية وحدها، حتى الجمادات تعاني كثيراً من ظلم البشر الخطائين ..!

الراي العام

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1506

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#664591 [abumohamed]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2013 06:25 AM
الدكتورة منى ابوزبد اقرا لك دائما الاحظ مؤخرا ان مقالاتك الغاز لا يمكن فهمها وكما يقولون الفهم قسم ...الوضوح زين يا زين البنات ونتمنى لك دوام التوفيق والنجاح...اللهم امين....


#664106 [كرباج]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 03:32 PM
أحسن طريقه لطبخ الارز مثلا اذا عايز تعمل كوبين من الارز تضافة 4 اكواب ماء من نفس الكوب
وبهذه الطريقه لابحترق ولابكون ملبك ومامحتاج تتكلم معاه
لكن البن لمن افور لازم تتكلم معاه (الحق ..... الحق ...... خلاص ... وبعدين تقوم تضرب الكانون او الحله )


#664058 [ام محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 02:43 PM
التفريغ مع الحاجات أحسن من تفريغ الشحنات داخل المخ حتى ينفجر لكن الكلام مع الحاجات دا كان زمن الحبوبات زمان


#663923 [شلهمة]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 12:24 PM
الاستاذة منى
الم تجدي مع هذه اللغة الفخيمة التي حبيت بها موضوعا للنقاش افضل من الكلام مع اواني المطبخ؟؟

اقول هذا واثني على الفكرة ... مجرد التفكير في "الكلام مع الحاجات" فيه ابداع ...لكنه انصراف بددت معه تعابير ولغة نعدها "مدخورة" لما هو افضل واكثر الحاحا..

العبد لله من المعجبين والمتابعين لما تكتبين..


#663648 [بابكر ود الشيخ]
3.00/5 (2 صوت)

05-13-2013 08:48 AM
أيتها الوناسة ، ونستك اليوم دايره شرح


#663546 [واحده راجلها ماعرس فيها لسه]
3.00/5 (3 صوت)

05-13-2013 07:03 AM
اى واحدة تلقيها بتتكلم مع العدة والحلل فى المطبخ وحلتها دايما بتحرق والحليب دايما يفور ويدفق ويغرق البوتجاز 00 اعرفى طوالى انو فى حاجة مطرطشاها ومجهجهاها ومفقداها التركيز زى مثلا:

راجلها عينو طايرة او

راجلها ناوى يعرس فيها

او راجلها مفلس وما عندو التكتح وجاراتهاوصاحباتها رجالهن كل يوم بجيبو ليهن فى الدهب والتياب والملايات

او بايرة وفشلت كل محاولاتها المستميتة فى لفح راجل مره

او عاقر ونسابتها منجضنها ومهنضبنها بانهم ح يعرسو لولدهم فى القريب العاجل وقاعدين يفتشو ليهو فى الودود الولولود

او طبعا متابعة ليها مسلسل تركى وسارحة فى ملكوت مهند ونور


ردود على واحده راجلها ماعرس فيها لسه
[NASRELDEEN ALI] 05-13-2013 03:06 PM
يا الماعرسو فوقك جضمتيها بتنا دى

وهى ذاتا كتابتا اليوم ذى حلة بريستو فوق لدايات وتحتا حطب قطن

[NASRELDEEN ALI] 05-13-2013 03:04 PM
العزيزة الما عرسو فيك لسه
كتابة بتنا دى اليوم ده ذى ( حلة بريستو فوق لدايات )

United States [ابو ايمن] 05-13-2013 01:15 PM
يعنى دايرات تقولن انو مشاكلكن كلها سببها الرجال ونكن ضحايا للرجال ,,,عليكن الله بطلن الاستهبال كان انتى كان بت ابوزيد


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة