في



المقالات
السياسة
مجزرة بامينا
مجزرة بامينا
05-14-2013 12:03 PM


{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }

استيقظت صباح الأحد الماضى المواقف ثانى عشر شهر من مايو الجارى لأجد احساسا مقبضا وثقيلا رازحا فوق صدري ظل معى حتى العصر دون عرف سبيا، عند المساء تلقيت اتصالا هاتفيا من زميل قد طال بيننا التواصل فهيأت نفسي تلقائيا لوصلة ما الت اليه أحوال فإذا به يبادلنى بقول عزوجل (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ))،فبادلته راضين بقضاء لله وقدره، ليقول لي ان محمدا ورفاقه الميامين غدروا من قبل جبريل ابراهيم وأعوانه، بعد انتهاء المحادثه عدت للتصفح مواقع الإخبارية لاجد بيانا أجزم انه بخط (جبريل ابراهيم محمد ) ممهورة باسم شخص غريب لدي جميع يدعون فيه بهتانا وإثما كبيره بان الموقعى اتفاقية الدوحة مدعومة من قبل دولة تشاد قد هاجموا معسكرا لهم بمناطق بآمينا وهي مناطق لاوجود لهم به أصلا قد تسللوا لتنفيذ المخطط الإجرامى بالتعاون مع جواسيسهم بابشى.
انتاب الإحساس لدى الجميع بان البيان كسابقتها وهى مَا أشَبة الليْل بِالبَارحّة - وهل يبكي القلـم..؟ كالبيانات دس السم ووووووووو!!!!! على الوزن (ضربنى فبكي سبقنى فاشتكى )، فكل الاعذار بعد الغدر والخيانة ليس سوي ثرثرة لاتسمن ولاتغنى من جوع.
بعدما غابت شمش الحقيقة، وبعدما كان كل بيت ومساحة وملعب تحولت سرادق للعزاء والأحزان ،
نترحم للأرواح شهداء الغدر والجبن الراحل المقيم /محمد بشر احمد عبدالرحمن ورفاقه البررة الميامين الذين ابوا الذل والهوان والتركيع فاختاروا الشهادة دفاعا عن النفس، رحلوا عن دنيانا كالجبال شم ولسان حالهم فيه ( فدعني أحلم بالشموع.... فى زمن الانكسار بالثقة في عالم يتداعي من حولى )،الشهداء لم يموتوا بل هم أحياء عند ربهم يرزقون، فلقد تتعدد الأسباب الموت ولكن الموت واحد إلا ان شهيد له عند لله مكانا قد خصه له ( وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا....). ان لكل بداية نهاية ولكل قوة ضعفا ولكل حياة موتا، فلست انا الذى اتكلم اليكم ولكن ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ )؟؟

الحقيقة الثابتة التى لا لتزحزحه الازمان والدهور مهما طال ام قصر،هى ان محمدا ورفاقه رسل السلام والمحبة فى طريقهم للمعسكرات قواتهم بغرض تبصيرهم وتنويرهم للاتفاقية الدوحة، لايحملون سؤي الأيادي البيضاء ممدودة للسلام وللأمن لقد تعرضوا بمقابل الراجمات والهاونات مصاصى الدماء على رأسهم كيبرهم الذى علمهم السحر جبرل ابرهيم لك منهم المسئولية الى ابد الابدين.
قد تعرض موكبهم لكمين غادر جبان نصبه اعوان جبريل ابراهيم بتوجه مباشر وتحت إشراف تام منه اي(جبريل ابراهيم ). هذه من الثوابت لايجرؤ مكابر من كان على نكاره.
كثير من الناس يظنون بان البحر غدار لايوجد من هو اشد غدار من البحر ولكننى اخالفهم فى الرأي، فالإنسان بحد ذاته اشد فتكا وخطرا ، هذه الحقيقة قد تجلت وتمثلت فى شخص جبريل ابراهيم ومن دار فى فلكه، بالأمس القريب قتل ومثل وجرح وخطف فى مدار ساعة اكثر من عشرين من ابناء دارفور العزل يمثلون كل الوان الطيف دار فوري ليس للسبب سوى انهم اختاروا ما بدأ لهم طريقا لحل مشكل (السودنفوري ).
يا دارفور اشهد ويا التاريخ سجل ليوم ما لعل وعسى ان تقتص منهم.
فعلام خوف المرء أن يغشى الوغى
نفس الكريم وحانت الجنان
الموت فى شأن الغدر والجبن حياة
تقبل الله شهداء الغدر وأشفي الجرحى وفك المختطفين.

المجد والخلود للشهداء ولا نامت عين الجبناء.

[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1537

خدمات المحتوى


التعليقات
#668970 [dongolawi]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2013 12:24 AM
انا لله ونا اليه راجعون والله يرحمهم ويغفر لهم الدور جايكم كلكم ويا نهار حرباء جاتك اجري


#666450 [سليمان هداى]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2013 08:32 AM
والله يا إدريس محمود لقمة بصراحة ما فى إنسان أرخص منك . وتعتقد بسذاجة بالغة جدا أن الناس لاتعرفك عندما تتوارى خلف أقنعة مستعارة وتكتب مثل هذه الكلمات المستفزة للمشاعر والقلوب وتصف محمد بشر وأركو ومن معهما من الشهداء الأبرار بالأنجاس ويستقوا الصلب . أى صنف من البشر أنت ؟ عليك من الله ما تستحق .


#666070 [ناجى]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2013 06:06 PM
انت عندك مشكلة عويصة فى اللغة العربية وكتابتك هى لسان حالك البائس مثل افكارك البائسة من قال ان هؤلاء بررة انهم ارخص مم تتخيل هؤلاء باعوا اهلهم وقضيتهم باموال قطرية وجلسوا مع القتلة واستلموا الفيها النصيب.لقد نسى هؤلاء ما فعله البشير وزمرته فى اهلنا فى دار فور.المفروض القتل والصلب ثم التمثيل بجثثهم لانهم انجاس.


محمد عبدالكريم التوم المحامي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة