المقالات
السياسة
كبر تمساح الدميرة الما بكتلو سلاح
كبر تمساح الدميرة الما بكتلو سلاح
05-18-2013 09:02 PM

ومرض المصالح الشخصية يستمر ومسلسل الابتزاز لا زال يجرى بدما من يغرد خارج السرب , والطوفان يحاصره من كل الجوانب وتسؤ حالته النفسية وليست حالة السلطان ويشهد هو على نفسه برسالته بتاريخ 3يناير 2013 الساعة السادسة وستة عشر دقيقة (حمدا على السلامة سعادة الوالى ربنل يثبتك لينا والله يرضى عنك ويكرمك فى الدارين خلص لى مواضيعى بطرفك قرار ضابط ادارى ومجلس الصحافة والله انا عايش حالة نفسية سيئة وهموم وتفكير).
هذا هو الناقد الباحث عن الوظيفة مع وقف التنفيذ يتجاوز حدود الاحترام والشورى ويتملق للحصول على كرسى على جرف هار , الا قاتل الله الشره خلف الوظائف بالتطبيل , وهنالك سؤال برئ جدا من الذى ساءت حالته النفسية هل الوالى الذى يضحك حتى تظهر نواجزه وينام غرير العين ام الذى يعترف كتابتا؟؟؟؟؟؟؟؟ولكن القلم مرفوع عن المجنون حتى يشفى ؟.
لقد اقحمتم اهل دارفور فى مشاكل وحروبات بلا مبرر ووضح ان المشكلة الحقيقية هى انصاف مثقفيها الذين تسيل لعابهم عند الوظائف, واثبات النفى يعرفه فقها القانون فكبر لا يتعامل بمحسوبية ولا اهل الانقاذ لان مثلك اما فى المركب او يخرقها ليغرق اهلها ورسالتك بيوم 17فبراير 2013 الساعة العاشرة وتسعة وعشرون دقيقة خير شاهد( سعادتك لو وظيفة ضابط ادارى واعادة مجلس الصحافة لو ما بتبقى احسن تكلمنى بصراحة عشان اشوف شغلانة ثانية لان كل مرة الاسبوع الجاى ومشت اسابيع انا منتظر وعدك ضيعت زمن كتير).
الان هو يبرئ كبر وحكومته والانقاذ من المحسوبية بعدم تعينه . تخيلوا معى كيف تكوى لحوم حكامنا بنار الحقد و التظلم بلا مظلمة , وكيف تجرح سمعتهم بالافك والضلال الان حصحص الحق , فيا عجبى على الذى يفاوض سرا بالترجى والالحاح ويظهر مع الفجرية كبطل ...... عجبى منك لقد فشلت فى امتحان الضابط الادارى قبل انعقاده , وقلبى عليكم يامعشر اهل الانقاذ حتى تعبكم تحسدوا عليه . فكبر يسهر ويفكر ويحلل ما عقدتم ويشتم ويجرم ولكنه رغم هذا هو راضى وشعبه راضى لان اهل الايمان يبتلوا قدر ايمانهم فهو راضى لحبه لاخوانه فى الله و هو يردد ابى الاسلام لا اب لى سواءه ,وهو لا يرد لان واثق الخطوة يمشى ملك ولكن الرد واجب الذين جرحت سمعته من اجلهم.
تفحص اصحاب المجاهر بحضور اهل الحناجر مشاكل دارفور ووجودها طيبه الا مرض الذى يلعق مأ وضؤ السلطان للحصول على وظيفة , فاعلى الناس مرتبة اقلهم حديثا , واتقى الناس احسنهم ظنا بالناس واكثرهم سعيا فى خدمة الناس , ففى عهد من من حكام شمال دارفور دخل المواطن البسيط داره واكل وشرب وحكى مظلمته بلا برتكول؟؟؟؟؟؟ ولا حراسة؟؟؟وهل توجد شفافية اكثر من ذلك؟؟ انكم تريدون ان تخضبوا جلبابه بدم الكذب وهو برئ مما تقولون , فهو قومى التفكير , واسلامى المذهب , ودارفورى الطباع , وسودانى المواقف عند المحن شأنه شأن اخوته بدارهم غرب المطار التحية لهم. تريدون الوصول للكراسى عبر انغام الفتن والافترأ وهى اقذر الطرق , فدارفور جميلة الوجه لا تحتاج الى كريمات ومراهم , والسودان محبة والفة وكرم القصير فيه طويل بفكره واخلاصه , فلولا المشقة لساد الناس كلهم , ولا نقول لسلطاننا كبر الا الله ينصرك, وعدى بينا يا ريس الى بر الامان.

عثمان على محمد عثمان
osmanali797@gmail.com

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2180

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#670553 [ود الفاشر]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2013 12:29 PM
اخي الكاتب انك لاتعلم ما فى دواخل ضمائر الناس ,, لوخصصت ماجاء فى هذا المقال لنصح لكان خيرا ,,,, اتضح لي من قراءتي لهذا المقال والسابق انت رجل مصلحة تريد تحسين صورتك وسعي لتحقيق فائد خاصة بك لانك غير مكلف للرد ’’’ هنالك الناطق الرسمي باسم الحكومة اذا كان الموضوع متعلق بالوالى او حكومته ايضا هنالك ناطق رسمي باسم الحزب اذا كان الموضوع متعلق بالحزب وكوادره واذا كان الموضوع متعلق بشخص كبر نفسه العدالة والقانون مسئول عن ذلك //// السؤال !!!من انت وماذا تريد ,,,,من الذي منحك رسائل تلفون الوالي الشخصي ,, الذي يقرا ويحلل هناك الكثير من الاستفهامات والوالى قال انه جاهز للرد والمناظرة وانت الدخلك شنو ,,,, وطلب وظيفة من مسئول ليس عيبا واصبح الطريق الوحد للحصول على وظيفة كما هو الحال ’’’ هناك من يبحث عن الوظيفة سنين عددا لم يجدها ،،،،وهنالك من تخرج في يومين وجد ,,, وهل كل الضباط الادارييين الذين تم تعيينهم نزلوا معاينات وكم منهم من اتي بواسطة ,وكم منهم طلبها برسائل وواسطات ,,,
انني اري فى كتابتك وكتابات ابراهيم بقال جميعها ليس فيها فائدة للناس ,, كل منكما يريد مصلحة لنفسه وليس لمصلحتنا ونحن القراء نريد المعلومات التي نستفيد منها وليس المهاترات السياسية والقذف واشانه السمعة ولسنا جهلاء نعلم الحقائق والمعلومات اكثر منكم بالاضافة الي سيرة كل واحد منكم , كما اننا نحلل كل حرف وما المقصود منه ،،، سبحان الله هذا هو حال كتاب اليوم اللهم نسالك ان تهدي رشدنا وابعد عنا ظلم الحكام جهل الكُتاب الذين يدفهم مصالحهم لعبيروا عنه


#670006 [عثمان بيش]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2013 11:01 PM
سبحان الله .. معقولة تكون في ناس تنافق لهذه الدرجة .. و تحاول تجمل صورة ملك المواسير !!!!!


#669512 [ابو احمد]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2013 12:46 PM
من عيوب كبر انه قرب المتملقين والانتهازيين وابعد الخييرين والغيورين على البلد ويعلم كبر جيدا قصته فى المدرسة حينما كان معلما فى الطويشة وتللك الحادثة الخاصة به لااريد ان اذكرها فهى حادثة لاتليق بمعلم هو شخص قوى لاننكر ذلك ولكن نتمنى ان يعود ويصفى حساياته الخاصة والاموال العامة من يد ابن اخيه محمد الصادق وعلى جامعه والعلافات الخاصة التى بدات تفوح هنا وهناك


#669409 [ابو كوج]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2013 11:39 AM
وهو برئ مما تقولون , فهو قومى التفكير , واسلامى المذهب , ودارفورى الطباع , وسودانى المواقف عند المحن والله ما تركت لكبر جنبا ينام عليه دون كبر وما اغدفت مفاهيمنا ابلغ و فاق قو ل جرير لخليفة بني اموية الستم خير من ركبا المطايا واندى العالمين بطون راح يا رجل ظل كبر هذا عشرة من الاعوام دون ان يزيح قيد انملة بؤس شعب دارفور فنيران دارفور تاججت وزادت اوارها من امثال كبر هذا وغيره لقد عرفت هذا الرجل عن قرب فهو من طينة اؤلئك الذين يرون انفسهم من فوق السحاب يمطرون وابل الكلم ويدغدغون مشاعر السذج بمعسول القول وان سالتم عن العمل جابو البلاد طولا وعرضا باهازيج افتتاح مشارع وهمية لا تشفي غليل اؤلئك الثكالى الذين يفترشون فضاءات ملئت بالدماء وعويل الرضع اسكت ايها المغبون ففجر جديد قادم رغم انف المتكبرين والمتجبرين وتمساح الدميرة ليس بوصف يوصف به امثال ممدوحك هذا ارايت الذي سمي به ووصف به ام انك جاهل بذلك اعانك الله في صغر مفهومك وضآلة قدرك فالمدح يؤتى من قدر المادح


#669160 [اجي يابري]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2013 08:36 AM
ياخي كسير تلجك واضح


#668990 [jugjuog]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2013 01:12 AM
النفاق باين كن كلماتك .
دفعو ليك كم
مفروض ينقصو القروش شوية لانك والله ما قدرت تحبكها صاح ما اظن تقنع بيها ولا طفل روضة


#668972 [فايتو الزبير نصر]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2013 12:28 AM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بالله ده كبر السرق مواهي المعلمين داك و لأ قصدك كبر تاني جديد
ويأ كأتب ألمقأل خليهأ مستورة زي مأقأل د/ علي ألحأج
زولك ده من سلالة ابن سلول المكياج ما بنفع فيهو
ويأخوأنأ الماعارف يقول .... عدس
معقوله كل واحد يجيب لينا حرامي يحاول يقنعنا انو ملاك منزل من السماء


ردود على فايتو الزبير نصر
European Union [zohair] 05-20-2013 06:41 AM
قصدك خليها ماسورة وليست مستورة


#668963 [منى الفاشر]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2013 12:11 AM
وهنالك سؤال يرئ جدا من الذى ساءت حالنة النفسية هل هو الوالى الذى يضحك حتى تظهر نواجزه وينام غرير العين أم الذى يعترف كتابتا؟؟؟؟؟؟؟ ولكن القلم مرفوع عن المجنون حتى يشفى.
فكبر يسهر ويفكر ويحلل ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ولكن الرد واجب الذين جرحت سمعتهم من اجلهم
ففى عهد من من حكام شمال دارفور دخل المواطن البسيط داره واكل وشرب وحكى مطلمته بلا برتكول؟؟؟؟؟ولا حراسةوووووووووووووووالخ
يا عثمان الظاهر أخونا إبراهيم بقال ماسمك أنت حتى الان تدافع لكبر والله انت يبدو عليك عبدا شكورا له . منو القال ليك كبر حالتة النفسية كويسة كبر فى لقاءه يوم الخميس فى دار المؤتمر الوطنى كان مهزوز وحصل ليه رؤعاف لاكتر من ساعة كبو ليه نص برميل موية انت كنت وين ؟؟؟
والقال ليك كبر قاعد ينوم غرير العين منو انت قايلو ده سيدنا عمر ولا شنو والله تانى كبر ده الا يخمدو ليه عيونه وطبعا الزول بخمدو ليهو عيونه فى حاله واحدة فقط اطنك فهمت .........
كبر يسهر فى التخطيط للفتن وكيف ينهب مال الشعب وبس .....
منو من المواطنيين دخل بيت كبر واكل خلافك وامثالك ي جعان ولو دخل واكل ده ما من حفو ومن مالو المنهوب .
داير اقول حاجة يا عثمان هو كبر عارف نفسو خلاص فى عروضه الختامية عشان كدا سرق عفش البيت الرئاسى كلو لكن برضو لا ينفع وانت شيف ليك شغلة ......................................


عثمان علي محمد عثمان
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة