05-22-2013 01:35 AM


من هو هذا المجنون الذي يعتقد في الأمام الصادق المهدي بأنه رجل سياسة ؟ أفتكر لا احد أنعم الله علية بنعمة الصحة العقلية سوف يعتقد ذلك ، فالرجل مجرد اعلامي مفوه يجيد منطق اللقاءات ويتحدث بطلاقة متناهية في الندوات السياسية ويفهم بصورة جيدة في أصول و أموال دوائر ال المهدي المنتشر علي طول وعرض السودان ، علاوة علي انه يتحدث الانجليزية بطلاقة ويناقش في علوم الاجتماع ، ويمثل بموهبة ملفته في الاعلانات التى تحذر من عواقب خفاض الاناث ، كما وانه رياضي يمارس السباحة والرماية وهواية ركوب الخيل والزواج ، ويقرض الشعر و اذا ما استمعت لواحدة من أشعاره في – الدوبيت – سوف تترسخ لديك قناعة كاملة بأن السيد الأمام ينتهي نسبه فعلا ببيت النبوة ( وما علمناه الشعر وما ينبغي له ) ، ورجلا مثله أوتي الكثير من كل نواصي الخير لذاما عليه بالضرورة أن يكون رجل متدين يؤم المصلين ويشطح في البؤساء الذين يتوافدوا من العشوائيات ونواحي العاصمة ليشهدوا له الخطب العصماء ألتي يلقيها علي عواهنها في الفضاء الطلق .. ولا يبالي ؟ .. لأنه ليس بالرجل السياسي الضليع او حتى الهاوي العاشق ، بدليل الحكمة تعوزه وما استطاع أن يحافظ علي تراث الأجداد ويسوس الحزب الذي توارثه كابرا عن كابر ليعبر به ألي بر الامان السياسي لقد سقط في الوحل واسقط معه ماضي عريق شرزم بموجبه تنظيم حزب الأمة الي مجموعة متعددة من الفرق وكل فرقة تظن في نفسها أنها الفرقة الناجية ؟ وضاعت بذلك هيبة الحزب وتفرقت دماء كبرياء الامام بين مضارب الاحزاب ، وما أقسي أن يكون الانسان من سقط المتاع ، فينتزع عن جدارة لقب ( ميت ) يمشي بين الناس ، لهذا ابصم بالعشرة أن لا علاقة ألبته تربط سيدي بالسياسة فكلاهما في وادي عن الأخر ، والجمع بينهم نوع من الاهانة التي تمس سمعة السياسين ، أن التاريخ لأ يكرر نفسه ، ومن باب النصح للسيد الأمام أن يتفرغ للأنشطة الأسرية الهادفة ، سينال الثواب العظيم اذا ما ساعد أحفاده الصغار علي حفظ القران الكريم برواية ( حفص ) أو أجبرهم علي قراءة ألفية ابن مالك ويا حبذا اذا ما درسهم الأحاديث النبوية ، وغاص بهم في أغوار السيرة ، فربما ينجح في حياته ولو لمرة ويخلد علي صفحات الكتب باعتباره القائد الهمام والملهم الرءوم والاب الروحي الذي يستطيع أن ينقذ مستقبل احفاده من الضياع الوشيك ؟ . أما غير ذلك ليته يدرك أن الجميع يتمني فيه أن يسئم تكاليف الحياة فمن يعش ثمانين حولا ( لاا بالك يسأم ) .. عليه أن يعتزل ما افترضها سياسة وهي في الأصل تزجيه للوقت كما يراها الجميع ؟



[email protected]

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1389

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#674610 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2013 07:04 PM
امانة ما نجضت جدك الامام نجاض يا دكتورة وخليتيه راقد رز عفيت منك انجيضة


#673310 [maha bit samira]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 02:30 PM
الرجل كان ولازال سياسى الحيرة, وامثاله لايرتادون السياسة فمجالها لايعطى الفرصة لأمثاله من عديمى الرؤية السياسية إذا كانت الساحة تعج بأصحاب الرؤى السياسية الحقة, فهو سياسى فارغ من اى محتوى فإنتهز فرصة الفراغ السياسى ليظهر فينا كمنظر لايجيد سوى الكلام فى سفاسف الامور, ولما لا والسياسة فى السودان لاتعرف العلم ولا المنطق وتفتقد للرؤية السياسية البناءة...


#673307 [إبن السودان البار ***]
4.00/5 (5 صوت)

05-22-2013 02:26 PM
حقيقة الصادق المهدي المرة ؟؟؟
إذا كنت من الذين يعبدون الأفراد ويقدسون زعماء الطوائف الدينية فلن يروق لك هذا الموضوع فلا تواصل في القراءة ؟ وإن كنت تقدس السودان وشعوبه وترابه فستوضح لك هذه الحقائق الكثير ؟؟؟ ثورة الإمام المهدي تاريخ يفتخر به كل سوداني ولكن أن يستقل أحد أفراد أسرته هذا التاريخ ويتاجربه للكسب الشخصي له ولأسرته وطائفته علي حساب السودان فهذا خط أحمر وغير مقبول لكل وطني غيور ومحب للسودان ؟؟؟
الصادق المهدي أحد أبناء أغني اسرتين في السودان مالاً وجاهاً ؟ والأسرة الأخرى يعرفها الجميع وهي أسرة الميرغني الذي دخل السودان ممسكاً بلجام حصان المستعمر كتشنر ؟؟؟ هذين الأسرتين قواهم وحماهم الأنجليز وملكوهم الأراضي الشاسعة والمشاريع وإغتنوا بفحش وكونوا طوائف من الجهلة المغيبين دينياً واستعبدوا أعداداً هائلة منهم ليخدمونهم في مزارعهم وقصورهم بدون أجر أو حقوق مخالفين بذلك أبسط حقوق الإنسان في القرن 21 ؟؟؟ فعل الإنجليز ذلك حتي يساعدوهم في حكم السودان ؟؟ فأجادوا هذا الدور بكل تفاني وإخلاص ؟؟؟ وعندما رحل الإنجليز وانزل العلم البيريطاني أجهش السيدين بالبكاء تحسراً علي ذهابهم ؟؟؟ هاتين ألأسرتين لعبوا دوراً كبيراً في تخلف السودان وما زالوا يلعبون دوراً كبيراً في حماية حكم الكيزان الفاسدين حفاظاً علي مصالحهم وسمحوا لأبنائهم بمشاركة الكيزان الفاسدين بالإنضمام للحكومة ودعمها وألظفر بجزء صغير من الكيكة المصنوعة من دماء السودانيين ؟؟؟
الصادق المهدي منذ صغره يبوس يده الغفير والوزير ويؤشر او يأمر ليطاع أنه السيد أنه العراب أنه إبن المهدي المنتظر؟؟؟ أنه سليل السير السيد عبد الرحمن المهدي باشا حامل نيشان الإمبراطورية البريطانية من درجة فارس ونيشان الملكة فيكتوريا من درجة قمندان وعضو شرف في المجلس الحاكم لشمال السودان برئاسة حاكم عام السودان الميجر جنرال هيوبرت هدلستون سنة 1940 الي سنة 1947؟؟؟ تعلم في مدارس وجامعات دول الكفر المتعددة لأنه كان يستطيع تغيير مكان دراسته كما يريد في السودان بكمبوني المسيحية ثم بمصر كلية فكتوريا ثم باوكسفورد ثم بأميريكا ؟؟؟ ويغير تخصصه كما يريد مرة زراعة ولم يكملها ومرة اقتصاد وسياسة وفلسفة ؟؟؟ نُصب رئيس وزراء وهو في عمر29 سنة وتم تغيير الدستور لخاطره والذي ينص علي ان أصغر عمر لهذا المنصب هو 30 سنة وذلك مباشرةً من كرسي الدراسة الي رئيس وزراء حتة واحدة ؟؟؟ في سابقة تسجل في موسوعة جنس للأرقام القياسية والغرائب والعجائب ؟؟؟ شخص تربي بهذا الشكل قطعاً سيكون سلوكه فيه نوع من الغرابة ؟ لا أعرف ماذا يسميها علماء النفس ؟؟؟ وفي رأيي إنه مقروراً ويتوهم ان اي كلام يقوله لا بد أن يجد الإستحسان والإحترام ؟؟؟ كيف لا وطائفته مكونة من الجهلاء وأفراد أسرته ونسابته والمنتفعين من بقايا الإدارة الأهلية منذ زمن الإستعمار؟؟؟ وكل من حوله حتي لو متعلمين لا يجرأون علي مجادلته أو توجيهه أو نقده فهو ولد سيد ليكون سيد مسموع الكلمة ؟؟؟ والسيد يأمر أو يؤشر ليطاع ومن يتطاول عليه ويتجرأ لينتقده أو يوجهه يعتبر كافر زنديق خارج عن الملة ويفصل فوراً عن القطيع إن لم ينكل به ؟؟؟
لنحكي بعض نوادره ومحنه التي تدل علي شخصيته العجيبة وغريبة وتفضحها وهو له دور كبير في تخلف السودان وتزيله لجميع الأمم ولا زال يتشبس بالسلطة رغم فشله وهو في أواخرعمره ؟؟؟
* عندما كان خارج السلطة كان يعارض شريعة نميري وعندما تولي السلطة بإنتخابات السودان المهزلة لم يمسها بسؤ ؟؟؟ وكذلك لم يأمر بقفل بيوت الأشباح النميرية ليزج فيها عندما سرق منه السلطة البشير كبير الفاسدين وهو لاهي في أحد الأعراس ؟؟؟
* اشار له أحد المقربين منه بأن الحزب ليس به انتلجينسيا أي متعلمين ؟؟؟ فجمع طلاب من المنسوبين للأسر الأنصارية بلندن وبدأ يخطب فيهم ؟ تجرأ أحدهم وإنتقده هو شخصياً ؟؟؟ فلم يرد الصادق علي نقده وإنما أسكته وقال له أشكرك علي شجاعتك ؟؟؟
* يدعي الديمقراطية وألتداول السلمي للسلطة وينسي أنه أول من خالف مبادء الديمقراطية بأن كون جيش من المرتزقة بتمويل من المعتوه القذافي ودخل السودان غازياً ليخلف أعداداً هائلة من الضحايا ؟؟؟ ولا يعرف كيف نفد بجلده من هذه الجريمة النكراء دون مسائلة أو محاكمة عادلة والإقتصاص لضحاياه الأبرياء ؟؟؟ أذكر منهم الفنان والرياضي الموهوب وليم أندريا أحد أفراد فريق كرة السلة السوداني الحائز علي البطولة العربية بالكويت رحمه الله ؟؟
* الصادق الديمقراطي خالص تولى تسليح المواطنين وتدريبهم في دارفور كاستراتيجية لمواجهة أي انقلاب عسكري؟؟؟ فانقلب السحر على الساحر وأصبح جنوده الآن نواة الدفاع الشعبي ومن يطلق عليهم اليوم المليشيات !!!
* لقد طالعتنا صحيفة الراكوبة الغراء نقلاً عن لسان الصادق المهدي بتاريخ ابريل عام 2011 أن الصادق المهدي منع إبنه من تفجير العاصمة المثلثة وفي نفس الحديث انه لن يمنع ابنه من المشاركة في الحكومة !!!
*عندما لجأ لإريتريا مع بعض أفراد من أنصاره المسلحين مكونين ما يسمي بجيش الصادق المساهم به مع بعض الحركات المسلحة والتي كانت تنوي إسقاط الحكومة بقوة السلاح في ماسماها بعملية ( تهتدون ) فعندما وجد أنه لا فائدة من ذلك هرب مرة أخري للسودان ليتصالح مع الكيزان تاركاً المعارضين وأفراد جيشه الذين تعرضوا للجوع والعطش والزل في صحاري إرتيريا ؟؟؟ وعندما تمكن أفراد جيشه بعد معاناة شديدة من الوصول للسودان ثائرين ليعتصموا بدار طائفة الأنصار بأمدرمان مطالبين مقابلته لمسائلته عن كيف يتركهم مهملين ويهرب منهم ؟؟؟ تخبي منهم ورفض مقابلتهم ؟؟
* عندما كان بالسلطة عين زوجته مديرة لسودانير في منصب يحتاج لخبرة ومعرفة عالمية مكثفة في شؤون الطيران ؟؟؟ أسنده لسيدة أتت رأساً من الحنانة الي هذا المنصب الخطير دون سابق خبرة أو دراسة ؟؟؟ وللمقارنة محمد بن راشد حاكم دبي بتمويل من مجموعة من البنوك أتي بأكبر خبراء طيران بأنجلترا بمرتبات قياسية وحوافز مجزية ؟ فطوروا طيران الأمارات لتنطلق بسرعة الصاروخ وتتفوق وتخيف كل شركات الطيران العالمية التي سبقتها بمئات السنين في هذا المجال ؟؟؟ وكذلك عين الصادق إبن عمه مبارك الفاضل في وزارة التجارة بعينها ليعيس فيها فساداً ويغتني ببيع قطن السودن الذي كان يقدر سعره ب100 مليون دولار باعه لتاجر هندي أسمه باتيا يحمل الجنسية الإنجليزية ب 60 مليون دولار وهذه الصفقة وصفتها إحدي الصحف البيريطانية بصفقة القرن ؟؟؟ وعندما قام المرحوم محافظ بنك السودان( بليل) بشكوي مبارك بهذا التصرف الإجرامي الي رئيس الدولة الصادق قابله بعدم الرضي ؟؟؟ إذ كيف يسائل إبن العز والقبائل حتة محافظ ؟؟؟ وبعد أن إغتني مبارك من عمولته المهولة الحلال ! من هذه الصفقة الأسطورية تنكر لعمه الذي علمه السحر وإنسلخ من طائفته وأصبح وجيه وكون حزب خاص به ( حزب الوجيه مبارك الفاضل الخاص ليمتد )؟؟؟
* في ايام حكمه حدث فيضان سببته أمطار غزيرة دمرت أعداداً كبيرة من المنازل بأمدرمان وكل المناطق حول العاصمة وتشرد الآلاف من الذين تهدمت منازلهم ؟؟؟ وكان وقتها جالساً في القصر يقرأ في كتاب سليمان رشدي الشهير( آيات شيطانية ) ؟؟؟ أتي اليه أحد المسؤولين ليخبره بهذه الكارثة ؟ فصدم ذلك المسؤول عندما قال له الصادق بكل برود : انت في الفيضان والا تعال شوف دا بيقول في شنو !!! أشارة لما يقوله إبراهيم رشدي في حق الإسلام ؟؟؟ كان المسؤول يتوقع ان يأمر الصادق بطائرة هيلكوبتر حتي يستطيع أن يتجول بسرعة ويتفقد رعيته كما يفعل كل رؤساء الدول في مثل هذه الكوارث حتي من باب التمثيل لتلميع شخصيتهم ولكن ود العز واصل القراءة في كتاب إبراهيم رشدي ولم يكترس؟؟؟
*أيام حكمه فكر في حل أزمة المواصلات فطلب الإجتماع مع سواقي التاكسي الذين لا يتوقع أن تكون لهم أي خبرة في مجال هندسة المرور والطرق؟؟؟ وهل ياتري لا يعرف أنه هنالك مهندسين متخصصين في تنظيم حركة السير والمواصلات وتنظيم مواقف السيارات وتخطيط الطرق ؟؟؟Traffic engineers ) ( ( أم لا يريد أن يكون مستمع للخبراء لأنه سيد يريد أن يستمع اليه ويأمر ليطاع بدون مجادلة ؟؟؟ وللمقارنة دولة الأمارات الفتية المكونة حديثاً لها هيئة مختصة بها مهندسين متخصصين وخبراء لتخطيط الشوارع والمرور وكل ما يختص بذلك من تنسيق وتحديث ولم نسمع يوم إنهم إجتمعوا مع سواقين التاكسي الجهلاء ؟؟؟
* أيام حكمه قام بتكريم أول قابلة وأول سائقة سيارة وأخريات ؟ والي الآن لا أعرف ما الهدف من ذلك غير الإستعراض والهيافة وهل هذه أوليات رئيس دولة ؟؟؟ لماذا لم يكرم اللواتي يستحقن فعلاً التكريم كإحدي المناضلات الوطنيات أو إحدي العالمالت وهن كثر ؟؟؟
* في أحد الأعياد كان يخطب في جمع غفير من الأنصار رجال طائفته المخلصين ومعظمهم جهلاء من غرب السودان ؟؟؟ وكان علي صهوة جواد أبيض ويلبس بنطلون رياضة ابيض( ترينج ) وجزمة رياضة وعراقي اي جبة انصارية؟؟؟ وفي نظري هذا لبس عجيب ومتناقض لا يلبس في مثل هذه المناسبة الدينية التي لها قدسيتها وإحترامها ؟؟؟ وفي تلك الخطبة كان يشرح لجمع الجهلاء انه مكة أصل اسمها كان بكة ؟؟؟ وعرفت هذه المعلومة القيمة من فضيلته ؟؟؟ لكني أجزم بأن معظم ابناء غرب السودان الجهلاء الفاغرين أفواههم ويستمعون لهذا الخطيب المفكر الفذ لا يعنيهم هذا الشرح المفيد في شيء وهم عطشي يحتاجون الي مياه شرب عكرة من الآبار ؟؟؟
* وسمعته مرة في أحد أيام حكمه يتحدث في التلفزيون وينصح روسيا والصين ويقدم لهم الدروس في كيفية تحسين إقتصادهم معتقداً أن إقتصادهم يديره شخص واحد كعبد الرحيم حمدي ؟؟؟
* السفير السوداني في مصر كان أيام حكم الصادق مستاءاً جداً من الإتفاقيات المجحفة في حق السودان مع مصر ؟؟؟ وفي التحضير لزيارة الصادق لمصر قام بتحضير عدة فايلات وأجندة لمناقشة الإتفاقيات الغير متكافئة ومجحفة في حق السودان لعرضها علي الصادق وفي باله أنه وحزبه غير منبطحين لمصر ولا يرضون الظلم للسودان ؟؟؟ وفي المناقشات لسؤ حظ السفير والسودان أنه وجد الصادق يدافع عن المصريين والإتفاقيات المزلة أكثر من المصريين أنفسهم ؟؟؟ صدم السفير وظهرت عليه علامات الغضب والأمتعاض ؟؟؟ وبعد رجوع الصادق الي السودان تم نقل السفير الي السودان من غير رجعة لمصر وهذا ما حكاه السفير المندهش الي الآن بنفسه ؟؟؟

• في أول يوم له من إستلامه للسلطة طالب بالتعويضات وكان وزير المالية آنذلك من اتباع طائفته فصرفت له في الحال وأكتفي بهذا الإنجاز العظيم حتي سرقت منه السلطة وهو لاهي في أحد بيوت الأعراس بواسطة البشير الذي لاحقاً عرف نقطة ضعفه وحبه للمال فأغدق عليه بالتصدق عليه بحفنة من دولارات المنكوبين وتعيين أبنائه في مناصب رفيعة وإسكاته ؟؟؟
* يعتبر نفسه أنه مفكر كبير وكذلك يعتبره كثيراً من أنصاف المثقفين الذين يعتقدون ان الفكر هو حزلقة في الكلام وإضافة تعابير لغوية جديدة ( محاور ، ومربعات، أجندة وطنية ، صحوة إسلامية، وسندكالية، تهتدون، وهلم جر ) وأقول لهم الفكر له نتائج ملموسة تفيد الإنسانية جمعاء وليس كلام منمق وتعابير جديدة والسلام يمكن لأي مدرس لغة عربية إبتداع أحسن منها ؟ المرحوم شيخ زايد بن سلطان حاكم الأمارات السابق الذي تخرج من جامعة الصحراء ذات الحرارة اللافحة وشظف العيش له فكر وطني مثمر له نتائج لا تخطأها العين وأحد أفكاره انه قال ( لا فائدة من البترول أن لم يفد انسان الأمارات ) وفعلاً سخر كل أموال البترول لصالح شعبه الذي غدا من أسعد شعوب العالم وتفوق في عدة مجالات حتي في الرياضة العالمية فدولة حديثة التكوين لا يتعدي عدد سكانها عدد سكان حارة بالثورة تشارك في بطولة العالم لكرة القدم وتحرز كأس دورة الخليج الكروية قبل عدة أيام في الوقت الذي فيه الهند التي تشكل تقريباً ثلث سكان العالم ليس لها أي نجاحات في الرياضة وفي الأولمبياد الأخير لم تحرز أي مدالية ولم يرد إسمها حتي في الوقت الذي برز فيه إسم الأمارات بعدة مداليات ؟؟؟ وفكر صادقنا الهمام متمركز حول نفسه وأسرته وطائفته وكرسي الرئاسة ؟؟؟ ولم يخطر علي باله إستخراج بترول أو ذهب وهلم جر عندما كان بالسلطة وانما فكر في تعويضاته ورفاة أبن عمه ؟؟؟
ومن هذه النشاة الفريدة والهالة والقدسية التي تربي فيها الصادق ونوادره الكثيرة والتي آخرها زيارته لمصر ليصلح بين الأخوان ومعارضيهم ؟؟؟ وبذلك عرض نفسه والسودان لإساءة بالغة لا ترضيه ولا ترضي شعبه المغلوب علي أمره والذي يفعل فيه حلفائه الكيزان ما أرادوا من قتل وتنكيل وسرقة لقوته وأمواله والتفريط في أراضيه قاتلهم الله مع الكهنوتية تجار الدين حلفائهم المخلصين؟؟


ردود على إبن السودان البار ***
European Union [عماد خضر] 05-23-2013 09:41 AM
وفيت وكفيت . . وهذا هو حال السادة وتجار الدين الذين يتعاملون مع اتباعهم بسياسة ( التابع لاتغنيه يفوت ولا تجوعه يموت . . ! ! ) وذلك حتى يضمنوا قدسيتهم وهالتهم التى كتبوها لانفسهم . .


#673080 [منصف]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 12:24 PM
إنتو يا جماعة الصادق المهدي هو الحاكم السودان أم عمر البشير 24سنة
الصادق دا البعرفوا حكم 4 او 5سنوات وبرضو ما كان براهو ..
شنو سر الحملة القايمة ضدو اليومين ديل ؟
أه ... اتذكرت ناس الانقاذ بسبو فيهو وبغازلوه عشان يتلما عليهم
وناس الثورية سانين سكاكينم طمعانين يجي عليهم
والرجل يقف كالطود بينهم ينتقد هذا وهو يبتسم ويسلم على ذاك وهو يحذره وينبهه لمخاطر افعالو ..
كمان شوف آخرتهن بتقول شنو؟
فعلا الزمن ميل.


#673058 [زوله]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 12:13 PM
والله شكرا ليك د دعاء .. مع انه من اسمك اعتقدت انك يافعه وصغيرة السن لكن كبيره وكبيره جدا فى فهمك وتحليلك .. حقيقة انا اكبرك سنا وقارئه وباحثه جيده لكن وجدت عمقا تحليليا وتشريحيا لشخصية الصادق المهدى فيما سردتيه اراحنى كثيرا.. وبحق قدمتى اطروحه تستحق الدراسه والتوسع لكشف زيف من يدعون اتهم ساسه .. اضاعوا البلاد والعباد فى حمقهم ..


#672912 [Abuzaid Musa]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 10:58 AM
نحن / تندلتي / والمقينص / كوستي / بابنوسه واسود المجلد وحمرة
الوز ونمور سودري !!! نحن (( السبعة الكبار )) نحن الليل نحن
الويل !!!
لقد ظللنا نتابع ونرصد منذ الثمانينات هذه (( القوي الحديثة ))
وهي الآن تأخذ أشكالاً كثيره ( كالحربويه ) في كل لحظه
( لون ) وفي كل يوم جديد ( إسم ) !!!
أنهم تلاميذ ( عرمان ) و ( باقان !! الكوبي !! ) فبالأمس
أيها ( الرفاق ) كان هاجس ( الشمال ) لم الشمل والدفاع
عن الأرض والأهل
واصبح اليوم عند ( البعض ) الانفصال !!! الانفصال !!!
ذاك الذي ذهب بالجنوب الي أحضان ( كمبالا ) !!!!! و
( تل أبيب )
أم هذه ( الهجمه ) الشرسه علي زعماء آلامه المناط بها
إحداث ( شرخ ) بليغ في جسد الوطن !!! وأم / ال / المهدي
هم منارات ساطعه في تاريغخنا تقف شامخه تذكر الناس والتاريخ بأمجاد سلف ماضعفوا ولا هانوا
قدموا المهج والأرواح قرباناً وفداء لوطن ما غض ماؤه وما ضاقت أرضه وما بخل ضرعه وما شح
دره !! ولكنها سنه الحياة والأرض لله يورثهامن يشاء والأيام نفذهدول يعلوا بها الكسب وينحط وسبحان
الله الجامع للاضداد المفرق للانداد . والسلام . والحمد لله علي كل حال .


#672861 [يحيي العدل]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 10:25 AM
يا كاتب المقال:
لقد وصلتك الشهرة وحققت هدفك .
نحن المجانين الذين يقولون ذلك .
نحن الأنصار الدراويش الذين يصفون الأمام الصادق بأنه رجل لا يطوله الأقزام .
ماذا يضيرك لو تركتنا في ضلالنا ؟
لا نريد منك نصيحة فنحن قوم يفتخر بجهالته
وعليك بأن تدق صدرك وتنجز ما عجز عنه عدوك الصادق المهدي .
نحن المجانين لا نريد من نفيق من جنوننا حتي لا نحس بأمثالك العاقلين.


#672737 [أبونديبو]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 08:54 AM
المقال رائع للغاية ...ويمكن أن نضيف للامام لقب ديكتاتور لاننا لم ننسي بعد انه في فترة الديموقراطية ارتكب أخطاء جسيمة تؤكد انه كافر بقيم الديموقراطية منها:
1- طالب باسكات البرلمان ومجلس الوزراء ومنحه تفويضاً كاملاً لادارة شؤون البلاد ومنفرداً دون تدخل من أي جهة بحيث تصبح قراراته وتوجيهاته لوائح وقوانين يتم تنفيذها بحذافيرها دون ابطاء او نقصان...(يعني خلعنا النميري وأتينا بنميري آخر.....)
هل يعقل ان يقود البلاد رجل واحد ليمسح آثار نميري ومايو؟؟؟؟ هل فعلاً الصادق المهدي عاقل؟؟؟ ام ان ذلك جنون العظمة ...فهو المفكر الأوحد وان هو المتعلم الوحيد والذي يفهم في كل شيئ (لا حول ولا قوة الا بالله).....
2- كذلك لا يؤمن بسياسة الاصلاح فقد شن حرب لا هوادة فيها علي وزير التجارة بحكومته لانه نفذ سياسة لمصلحة الشعب وعندما فشل في ابعاده خاطب الشعب السوداني انه سيحل الحكومة بغرض تجديد الدماء وعندما قدم حكومته الجديدة كانمت تنقص الوزير ابو حريرة فقط ......(الصادق يقول ما لا يفعل ويعد ولا ينفذ وخادع كاذب)..
3- كانت الجبهة القومية ضعيفة وتحلم بحكم البلد ولم تجد طريقة فقام بالتحالف معها وادخلها الحكم رغم
انف الشعب ومكنها من اجهزة الدولة ومهد الطريق الي استيلائها علي الحكم وللأسف اطال كذلك عمرها بعقد عد من الاتفاقيات الثنائية معها والتي تنقضها قبل ان يجف خبرها (جيبوتي/ اديس/ جدة ..)لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين وقد لدغ كثيراً ....وهو لا يري سوي موضع قدمه فقط
باختصار هو رجل لا كلمة ولا عهد له ويري انه الزعيم في الحكم والمعارضة والآن يضع شروط لقيادة المعارضة ...... وهو لا رؤية له وخطة و لا يري سوي موضع قدمه ومصالحه ومصالح اسرته فقط


#672568 [سودانى منفرج الأسارير]
3.50/5 (4 صوت)

05-22-2013 03:19 AM
كل حرف من كلماتك "ينداح" صدقا و"يتنزل" حكمة.. موعودو الثمانين من رفاق الأمام كثر.. ولكنهم هل يسمعون واذا سمعوا هل ينصتون واذا "اصطنطوا" هل .. قليلون منهم اقتنعوا بقول الشاعر
ان الثمانين وقد بلغتها 000 قد احوجت سمعى الى ترجمان
هؤلاء - ولو لم يصيروا بعد فى حاجة الى ترجمان - اقتنعوا بان كل اول له أخر .. ولو دامت الدنيا بما رحبت مناصبا وعزا واضواء لغيرهم لما وصلت اليهم... المشكله السيد ألأمام وبعض من المفتونين به يتمسكون بمقولة ابناء بمبه ان "الدهن فى العتائى" ..


#672546 [صخر]
4.00/5 (1 صوت)

05-22-2013 02:18 AM
الصادق المهدى يعتقد فى نفسه انه خلق ليحكم - حكم الرجل مرات ولكنه فشل وافشل حزبه العريق ولازال يتمنى ان يحكم - اخاف عليه يحكم دائرته فقط بعد ضياع السودان بمواقفه الهشة والمايعة التى لاتشبه من سبقوه فى الامامة ورئاسة حزب الامة


د. دعاء ابو زيد
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة