المقالات
السياسة
في أي وادٍ يهيم علماء السودان؟!
في أي وادٍ يهيم علماء السودان؟!
05-22-2013 02:14 PM

قلما يتفق العلماء فى بلادنا فتراهم يثيرون الجدل أو الدهشة أو قل الصدمة أحياناً بآرائهم ومواقفهم العجيبة الغريبة البعيدة عن هموم الناس ومشكلاتهم. واليوم يثار الجدل حول بعض الفتاوى، كما حدث فى مصر فى فتوى إرضاع الكبير. وحيثيات الفتوى تقول يجوز للموظفة أن ترضع زميلها فتكون بمثابة أمه فتجلس معه براحتها « دا كلام دا»
تخيلوا معى الناس فى مسغبة وضنك من العيش والسوق قد استعصى على الناس وصار ناراً دون أى شمعة فى النفق المظلم تنبئ بانفراج، وفى هذا الظرف العصيب والبلاد فى حالة حرب يقول أحد العلماء ان مشكلة الواقى الذكرى (condom) مصيبة حلت على الأمة ويرغى ويزبد هذا الرجل ويختزل مصائب الأمة فى الواقى الذكرى، علماً بأن عدداً كبيراً من أهل السودان لم يسمع به ناهيك عن كيفية استعماله، وصار الرجل يجوب الوسائط الإعلامية فى التلفزيون وأخرى بالاذاعة ومقابلات فى الصحف كلها عن الواقى الذكرى «تطير عيشته» أقصد الواقى الذكرى، ولا أود أن اقول المثل السودانى «الناس فى شنو ناس الرياضة فى شنو؟».
أما رئيس الهيئة فقد طالعنا أيضاً بحديث والناس يتحدثون عن دخول الجبهة الثورية في أم روابة وأبو كرشولا والله كريم وغيرها، وان عدداً كبيراً من الناس فر هارباً من جحيم الحرب يفترشون الارض ويلتحفون السماء فى انتظار الفرج من رب العباد. فإذا بهذا العالم الفذ يخرج فتواه ليس على الجبهة الثورية ولا إسرائيل وأمريكا التى دنا عذابها ولا دولة الجنوب، ولكنه قال إن المساج سبب كل هذه الكوارث. ونظرية المساج الذنب الذى لا توبة منه، المساج الحرام الذى هو أكبر من الكبائر !! فهل رأى شيخنا المساج؟! أم هل مسيج يوماً؟! لا سمح الله.
بالله كم عدد الذين يذهبون للمساج؟ أين مراكز المساج ؟!!! إنكم تصحون النيام ليبحثوا عن أماكن المساج، إنى والله امقت الذين يجرون الناس الى سفاسف الأمور ويتركون أعظمها وأجلَّها كالذي نحن فيه من فتن كقطع الليل المظلم.
وآخرون يجروننا إلى معارك دون معترك ــ مثال قصة زعيم أنصار السنة الذى زاره القائم بالأعمال الامريكى الرجل الولهان فى حب الصوفية، والذى زار كل أقطاب الصوفية وشرب العيكروة وشرب ربما محاية ولبس الاخضر وحضر حلقات الذكر وودعه بعضهم بالتهليل «لا اله إلا الله».
هذا الامريكى الغريب العجيب يذهب الى انصار السنة فى عقر دارهم ويطلق التصريحات بأن أنصار السنة يمثلون نسبة كبيرة من السكان، وانهم كما قال فى الصوفية، يمثلون الاسلام المعتدل وأهل صحبة وسلام. ولم يبق للرجل إلا الانصار والختمية والمؤتمر الشعبى، وبعد ذلك ما عارفين «عايز يعمل شنو؟» عموماً قامت المعركة وقامت القيامة على الرجل لأنه أعطى القائم بالأعمال الامريكي مصحفاً، فهل هو مترجم أم مصحف عديل.. بالله عليكم أما كان الأفضل أن يجلس هؤلاء مع زعيم أنصار السنة ويسألونه لماذا فعل ذلك؟وفتاوى وآراء اعضاء هيئة علماء السودان هذه تذكرنا كذلك بمواقفهم التى تحتاج الى «فهمامة» مثل فتواهم بشأن تشجيع مباراة الجزائر ومصر الشهيرة التى أقيمت باستاد المريخ، حيث اصدرت هيئة علماء السودان فتوى بعدم تشجيع فريق ضد فريق آخر، وكذلك تذكرنا بفتواهم بشأن سفر السيد/ الرئيس بعد مذكرة اوكامبو، والاسئلة هنا مع احترامنا لعلمائنا كيف تصدر هيئة علماء السودان فتواها وهل هى فتوى ملزمة أم آراء قابلة للرأى الآخر؟
وجاء بصحيفة الصحافة «الغراء» العدد «7107» بتاريخ 14 مايو 2013م تصريح الياقوت: «علماء السودان جسم غير رسمى لاصدار الفتوى» الخبر: «وصفت وزارة الارشاد والاوقاف هيئة علماء السودان بانها جسم غير رسمى لاصدار الفتاوى. وحذر من وضع الملصقات المخالفة للضوابط، وتوعد بملاحقة المتجاوزين قانوناً، وكشف عن لوائح وضوابط بمساجد ولاية الخرطوم لضبط الفتاوى؟» انتهى.. والله العظيم جننتونا وحيرتونا.
وكم وددت لو أن هيئة العلماء هذه كونت وفداً رفيعاً لمقابلة قادة الجبهة الثورية وحاورتهم وأقنعتهم بالجلوس حول طاولة المفاوضات. مالى أراكم بعيدين من أمثال الشيخ يوسف القرضاوى، إنه فى قلب الأحداث مع الثوار، محرضاً ومحرراً ومطلقاً الفتاوى ومواكباً ومنحازاً للربيع العربى، ومشاركاً فى الاطاحة بعروش الطغاة، بجانب إنتاجه الفكرى الغزير الذى أثرى به المكتبة الاسلامية، أو لو كونت كتيبة وجهزت والتحقت بالقوات المسلحة، أو أعدت بحوث واوراقاً عن الربا وأكل الربا وتحريم الربا أو راجعت ممارسات البنوك. أو خرجت من مكاتبها ونزلت من أبراجها وقابلت الشباب وحاورتهم عن خطورة المخدرات وعن الاختلاط أو عن أهمية الزواج، وغيرها من القضايا المهمة، أو نزلوا السوق وتحدثوا عن الاحتكار والجشع مثل ما كان النبى صلى الله عليه وسلم يدخل الاسواق ويسأل التجار عن صلاحية البضائع، حيث أن حديثه «من غشنا ليس منا» قاله فى السوق. وكدتُ أقول كما قال الراحل المقيم الروائى الطيب صالح «من أين أتى هؤلاء؟».

الصحافة

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1298

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#674024 [ساس بن ساس]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2013 09:29 AM
يا أخوان الموضوع كاتباه آمال عباس أم محمدآدم عربي؟


#673661 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2013 08:37 PM
م وددت لو أن هيئة العلماء هذه كونت وفداً رفيعاً لمقابلة قادة الجبهة الثورية وحاورتهم وأقنعتهم بالجلوس حول طاولة المفاوضات. مالى أراكم بعيدين من أمثال الشيخ يوسف القرضاوى، إنه فى قلب الأحداث مع الثوار، محرضاً ومحرراً ومطلقاً الفتاوى ومواكباً ومنحازاً للربيع العربى، ومشاركاً فى الاطاحة بعروش الطغاة، بجانب إنتاجه الفكرى الغزير الذى أثرى به المكتبة الاسلامية،

يا استاذه هؤلاء جهلاء لم وولن نقرا لواحد منهم اخاف ان تقنعهم الحركات بالانضمام اليها لمصلحة جيوبهم فقط كنس الانقاذ يودئ لكنسهم وكنس جيوبهم التي تعدم ابو النوم بعد رحيل اولياء النعمة وتلك الفتاوي الجاهلة الغبية الخارجة مع مخاخيطهم معناها نحن موجودون يا حكومة لو عاوز تظهر اليس اصفر


#673523 [سرحان]
3.00/5 (2 صوت)

05-22-2013 05:46 PM
من أين أتى هؤلاء ؟ من جخانين الكتب الصفراء ، من أشد فترات التاريخ الإنساني إظلاما ، من بين ملايين الضحايا الأبرياء الذين قطعت رؤوسهم و نهبت أموالهم غنائم و سبيت نساؤهم و استرقت ذراريهم عبر التاريخ ، من تحت قلم أمثالك سيدتي عندما تعطي شرعية للملياردير يوسف القرضاوي الذي يبحث عن الزوجات بعد الثمانين و يمثل أشد الأفكار رجعية و بربرية . جاءونا من بين آهات الفقراء المعدمين و هم يمتطون الفارهات و يسكنون القصور و ينكحون الصبايا مثنى و ثلاث و رباع ، ينامون متخمين و 90% من الشعب ينام على الطوى ... جاءونا من بين فكر نتائجه انتشار العنصرية و تمدد القبلية و تقبيل جوخ الحاكم و عمي عن رؤية ملايين الضحايا في دار فور و الجنوب و الحنوب الجديد ، عمي عن ضحايا القهر و صبيان العيلفون و شهداء أمري و كجبار و بورسودان و أم دوم ... لا يرون إلا شهواتهم و لا تثيرهم و توقظ إبليسهم إلا المرأة و ثوبها و صوتها ... هؤلاء يا سيدتي هم البؤس مجسما و لحومهم مسمومة لا تأكلها إلا الكلاب المسعورة من نتانتها


ردود على سرحان
[ساس بن ساس] 05-23-2013 09:32 AM
يا سرحن! الموضوع كاتباه آمال عباس أم محمد آدم عربي؟

United States [زول من كمبو كديس] 05-22-2013 10:04 PM
عافي منك


#673391 [مع العدالة]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2013 03:33 PM
رغم احترامى لحياء القارئ الا ان هؤلاء علماء الحيض والنفاس لا يزالون يطلقون (فساويهم ) ذات الروائح الكريهة فى هواء القنوات الفضائية والمجالس العامة يجلس احدهم فيطلق (فسواه) على الملأ والاعجب من ذلك الذين يشمونها ويستمتعون بعطرها النتن و بلا حياء ولا وجل يسومونها فى مجارى اتباهم المافونين


محمد آدم عربي
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة