المقالات
السياسة
القوات التشادية تحرس حقل بترول سودانى ... !!
القوات التشادية تحرس حقل بترول سودانى ... !!
05-27-2013 10:29 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

من المعلوم بالضرورة ان نظام الانقاذ الاسلاموى الذى استولى على مقاليد الحكم فى السودان فى 1989 قد افرغ مؤسسات الخدمة المدنية السودانية من كثير من الكفاءات الكبيرة و المشهود لها بالإخلاص و حب الوطن و قام بطرد معظم ذوى الخبرات الطويلة من مكاتبهم دون ان يرجف لهم جفن و ذلك من خلال ما عرف بالصالح العام و هذا امر شهدناه بأم اعيننا و لم و لن ينكره كائن من كان ..
و اما الخدمة العسكرية و لما لها من قوة و سطوة فحدث و لا حرج فلقد وضعتها عصابة الانقاذ فى مقدمة اولوياتها فاستولت علي كل مؤسسات "القوات النظامية" فى ايامها الاولى و ذلك لضمان و تأمين جريمتها النكراء .. !
اعادت الانقاذ تكوين ما يسمى بجهاز الامن الوطنى و قد جعلته خالصا لكوادرها دون الاخرين و قد اغدقت علي منسوبيه بكثير من الامتيازات التى لم يحلموا بالحصول عليها يوما و جعلت لهم اليد العليا فى ادارة كثير من شئون البلاد و جعلت منه مفتاح صمام الامان لها .. !
و اما كل من قوات الشرطة و قوات الجمارك و قوات السجون و حرس الصيد فلقد دمجتها الانقاذ فى ما عرف بقوات الشرطة الموحدة , و ليس ذلك من اجل اعادة تنظيمها و هيكلتها و تطويرها كما ادعت و انما بغرض السيطرة عليها و اعطاء اليد العليا للإنقاذيين فقط ..!
و اما مؤسسة القوات المسلحة "الجيش" فلقد فى كانت مقدمة اولويات الانقاذ فلقد هجمت عليها و اقبلت على تدميرها بشراهة و غضب فسيطرت على مقاليدها بسرعة البرق خاصة المناصب الرئيسية فيها فأبدلت قيادات الاسلحة بآخرين اقل كفاءة و خبرة و رتبة و ذلك تحسبا لقيام انقلاب عسكرى مضاد لهم او ليعيد السلطة الى الجماهير المغلوب على امرها .. !
و بالفعل ضرب عمر أحمد البشير و زمرته بيد من حديد على رقاب ثلة من ابناء السودان فى القوات المسلحة فسفكوا دم تسع و عشرون ضابطا دون سبب غير انهم ارادوا انتزاع السلطة من ايدى الانقاذيين و ردها الى جماهير الشعب السودانى ..!
حينها اتخذ عمر البشير و مجلس ثورته المزعومة عددا من القرارات بتسريح كثير من ذوى الرتب العسكرية العليا و ابقاء و حبس كثير منهم فى منازلهم جبرا و قهرا ..!
و بمرور الايام تحولت القوات المسلحة السودانية الى مليشيات لا غير تسيطر عليها الانقاذ و اصبح ما يعرف بقوات الدفاع الشعبى "مليشيات تتبع للانقاذ" لها سطوة و سلطة اكثر من القوات المسلحة الرسمية ..!
الآن و بعد مرور ما يقرب من ربع القرن من الزمان و بعد السيطرة التامة و الكاملة للإنقاذ على القوات النظامية كافة فشلت الانقاذ فشلا مريعا فى ادارة الدولة و وصل بها الامر الى ان تقاعست فى حماية حتى منشاة بترولية صغيرة فى غرب كردفان ..!
فاستعانت الانقاذ بقوات من دول الجوار و لقد شهدت مدينة بابنوسة بالأمس القريب فرقا من الجيش التشادى حضرت لحراسة حقل بترول با للعجب ..!!
و اما القوات النظامية السودانية فتحمى الخرطوم لا غير .. !!
[email protected]

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2469

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#680730 [ابو حوه]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2013 01:42 AM
انته بتعرف حق يكسر حقك


#678614 [ابو حوه]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 05:32 PM
و الله المعارضة بقت فيها كثير من الدجالين والمتلمعين والكذابين وانت من الناس الكنته شغال مع الجبهجية ولما لم تجدوا الفرص التي تحلموا بيها بقيتوا معارضة والله في خلقة شؤون والخوف من ان تسقط الحكومة يجونا كزابين ودجالين اكتر من حكومة المؤتمر الوثني وايضا عنصرين وحاقدين علي الشمال مثل كاتب المقال المتستر في ثوب معارضة قال اهههههههههههههههههههههه


ردود على ابو حوه
[ابو الوليد] 05-28-2013 06:17 PM
فعلا دا عنصرى كريه ومع دا هو متجنس .. يعنى امريكى وسخان

United States [الطيب رحمه قريمان] 05-28-2013 07:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله الذى سخر قلمى و لسانى لنصرة الحق اينما كان .

و اما الذين يتخفون من وراء اسماء غير حقيقة مثل المدعو ابو حواء فتقول لهم باختصار شديد:

ان كان لكم كيد فكيدون .. شخصنا المتواضع لا يكره كائن من كان من البشر غير اننا نحب وطننا السودان بكل مكوناته بصرف النظر عن المكونات العرقية و القبلية ..
و لله الحمد و المنة لم نكن يوما من الكذابين و لا الدجاليين و لا العنصريين كما كتب المدعو ابو حواء فالصدق و حب الناس اجمعين كراهية اهل الانقاذ ديدننا على الدوام ..


#678507 [انسان بسيط]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 03:13 PM
هذا زمانك يامهازل فامرحي


#678117 [الكاهلية]
2.00/5 (2 صوت)

05-27-2013 10:36 AM
وافضيحتاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
نقترح ان يطلب وزير الدفاع بالنظر من الجيش النيجيري الشقيق تحرير حلايب


الطيب رحمه قريمان
الطيب رحمه قريمان

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة