فضائح الأتباع ..!!!
05-30-2013 03:54 AM

*والقصة هذه التي أشرنا إلي وقائعها- رمزاً- من قبل غير مسؤول كاتب هذه السطور عن تأويلات لها ربما تطابق بعض ما قد (كان) وما هو (كائن) وما سوف (يكون !!) ..
* فبعد صلاة العشاء ـ في القرية النيلية تلك ـ ما كان يقدر (ود مقنعة) على اجتياز الزقاق الذي يمر بدكان حاج رضوان المهجور..
* فالروايات التي تتحدث عما يكمن في الزقاق هذا من (مُرعبات!!) ـ ليلاً ـ كانت تكفي (بالراحة) لتأليف كتاب في الرعب تتضاءل أمامه أفلام هتشكوك جميعها..
* فهناك من يزعم أن قبيلة من المردة تسكن الزقاق ذاك..
*وآخرون يقولون: بل هو شيطان (نمرود) يجيد التشكُّل في هيئات حيوانية (مخلقَّنة) أشبه بالقرود..
* وفريق ثالث يجزم أن أرواحاً لأفراد أسرة ـ كانت تقطن الزقاق ذاك في زمان غابر ـ إحترقوا باحتراق غرفتهم الوحيدة في ليلة شاتئة هي التي تهيم هناك منذ لحظة حلول الظلام وحتى لحظة انبلاج الفجر..
* وأيَّاً ما كان ذاك الذي يقبع في زقاق متجر الحاج رضوان المهجور فإن أهل القرية كانوا يحرصون على إجتنابه..
* كانوا يحرصون على ذلك (جداً) إلا فرداً واحداً منهم ما كان يبالي أبداً أن يسلك ذلك الزقاق نهاراً، أو مساءً، أو حتى (يبيت) فيه..
* إنه سليم (أب كرك) الذي كان يندر أن يُرى (واعياً)..
* ولُقِّب بـ(أب كرك) ـ سليم هذا ـ لأن أسنانه كانت تشبه أسنان آلة الكرك، أو الكارديق، التي (تُلمَّ) بها الحشائش..
*وكان أهل القرية ينظرون إليه كما كان ينظر أفراد قبيلة عبس إلى عنترة بن شداد..
* فليس بشراً (طبيعياً) هو وإنما كائن خرافي، أو أسطورة من الأساطير، أو عفريت ـ هو نفسه ـ من الجن سيما أنه من الوافدين إلى القرية من غير ذوي (الأطيان)..
* ولم يعزُ أحد من القرية (قوة قلب) سليم هذا إلى الغياب شبه الدائم لوعيه بما أن هنالك آخرين مثله يعود إليهم وعيهم سريعاً فور ولوجهم الزقاق ليلاً عن طريق الخطأ..
* أو بعبارة أخرى: تطير منهم السكرة وتجئ الفكرة..
* ثم حين كان يُسأل (أب كرك) عما يشاهده في ذاك الزقاق ليلاً كان يجيب ضاحكاً وجسده الهزيل يرتج كـ (سِِعِن) حاجة حليمة بائعة السمن: (شيطان، شيطان عجيب بالحيل)..
* ثم يمضي سليم شارحاً لسائليه كيف أن الشيطان العجيب هذا يصدر اصواتاً أشبه بالحشرجة فور دخول الشخص إلى الزقاق..
*وكيف أن أصواته هذه تبدو أكثر رعباً حين تداخلهامع نباح الكلاب، ومواء القطط، ونعيب البوم..
* وكيف أن (دلائل) وجود الشيطان هذا في الزقاق هي ذات أمد محدود وليست بطول ساعات الليل..
*وكيف أن الأمد هذا يكون ـ غالباً ـ بُعيد صلاة العشاء وقبيل إنطلاق (دودوة) وابور الماء..
* ولكن ما كان يُحيِّر أهل القرية هو (رائحة) الخبث التي كانت تفوح من بين ثنايا إجابات (أب كرك) هذه..
* فلولا أنهم (خبروا) بأنفسهم ما في ذاك الزقاق ليلاً لحسبوه (يتسلَّى) بهم كما يفعل الكبار أحياناً مع الصغار..
* ولكن ضحكات سليم المجلجلة هذه اختفت يوماً وحل محلها غضب لم تشهد القرية مثيلاً له من قبل من تلقاء (أب كرك)..
* كان ذاك يوم أن شوهدت بقع دماء على جلبابه المهترئ سالت ـ ولا شك ـ من الشجِّ ذاك الذي في مؤخرة رأسه الأصلع..
* كما أن سنَّاً من أسنان (كَركِه) بدت داكنة اللون وليست (صفراء) مثل أخواتها..
* وفي غمرة غضبه هذا طفق سليم يتحدث على نحو أكثر (وضوحاً) عن شيطان زقاق متجر رضوان المهجور..
* وفهم الأذكياء من أهل القرية شيئاً غير ذاك الذي كان مفهوماً لديهم عن الزقاق وشيطانه..
* وذكاؤهم هذا هو الذي حال بينهم وبين (الإفصاح)..
*أما ما حال بين (أب كرك) والإفصاح هذا فهو الخوف..
* هكذا رجَّح الأذكياء هؤلاء.....
* ثم أيقنوا أن من بين شياطين الإنس من هم أشد (فسوقاً !!) من شياطين الجن..
* ولم يعد لدكان حاج رضوان وجود بعد أن تم دكَّه ومساواته بالأرض..
* ولم يعد هنالك وجود كذلك ـ بالزقاق ـ لبعض صغار (الشياطين) ليلاً..
* والأهم من ذلكم كله ؛ أنه لم يعد هنالك من وجود للـ(كبير!!) نفسه بعد (ثورات !!) غضب شارك فيها حتى (أهل السخرة) ..
*وشهدت البلدة (كبيراً) آخر غير ذي أتباع ليسوا بـ(أسوياء !!!!!) .

اخر لحظة

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 4515

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#682720 [ابوداؤود]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2013 11:32 AM
الاخ صلاح عووضة
قرات مقالك مثنى وثلاث ورباع ولم افهم شئ !
هذا المقال حلة القطر قام تماما كحلل المدعو اسحق فضل الله زاد الله فى فضله لانه اصابكم بالعدوى .
شفاكما الله من هذا الداء العضال !!!
نحنا فى شنو وانتو فى شنو , او كما ذكر الاستاذ منصور خالد الدخل ده فى ده شنو !!!!
هناك شاعرة امريكية تدعى اميلى ديكنسون تتعمد الغموض حتى فى الكلمات , اذا اردت قراءة شعرها عليك مراجعة فهرس كلماتها قبل محاولة فهم شعرها ...
لمن تكتبون هداكم الله !!


#682592 [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2013 10:31 AM
المقاله والمراد منهاواضحه وضوح الشمس فى كبد النهار ولكن ..وآآآه.. من قولة لكن ياود عووضه !!بالامس شاهدة ماسمى بموكب عرس الشهيد لنفر من أبنائنا وهو (يحمل !!)الخير لاهل الشهداء كما زعموا المتمثل فى جوالات سكر وفحم وزيت وظرف به مبلغ معلوم بعد إن إنتقص منه!!وقصة الزيت والسكر لها معزه خاصه فيما يبدو فى قلوب جماعة الاخوان فهما المادتان الرئستان فى كل غزواتهم سوى كانت المناسبه هى إنتخابات والتى برزت جليه فى الانتخابات المصريه او فى سيرة زفاف العريس (الشهيد)والذى صار فيما بعد فى عرف كبيرهم (عريس الفطيس!!)ولان الشىء بالشىء يذكر فعندما كان الفطائس يساقون زمرا..زمرا لحرب الجنوب كان فى قلب اولياء القتيل الفطيس شىء من الحراره وكانوا يتصدون لمثل هذه المواكب و(يكرشونهم)من أمام منازلهم ويطاردونهم حتى خارج حدود الحى وكانت الامهات يتصدرن الرجال فى هذا المشهد وكأنهن كن تعلمن أن أبنائهن ذهبوا فطائس وحتى قبل أن يصرح بهذا فقيههم الاكبر!! ويبدو أن الرجال كانوا يخشون من بطش وجبروت النظام فآثروا الصمت أمابعض الموالين لهم بخزى وعار الى يوم الدين كانوا يخفون حزنهم العميق لفقد فلذات أكبادهم ويكتمونه عسى ولعل الغد يحمل لهم الخير وكان توقعهم صحيحا فعوضوا بما هو أنكاء من فقد الولد وولغوا فى الفساد وحصلوا على الوظائف الغير مستحقه والقصور والسيارات الفارهه والاموال من ريع تلك الوظائف ونسوا الولد!!أما الخال الرئاسى هو الوحيد الذى لم ينسى فلذة كبده وود لو بقر بطون كل الجنوبيين وإلتهم آكبادهم نيه!!ولماذا الخال الرئاسى دون غيره؟!! السبب بسيط: لانه ليس فى حاجه الى نفاق الحاكم كبقية الذين لا تربطهم صلة رحم كما حال الخال!!وياسادتى ود عووضه مقالته صريحه وواضحه لانها تمس عموم الشعب السودانى وخصوصا آهالى (الفطائس) أقصد الذين قضوا فى الحروب التى يقودها النظام الخاسر دوما فى حروبه والناجح جدا الرقص فوق رفات آبنائهم!!ويبقى السؤال متى سيستقيظ الاباء والامهات ليضعوا حدا لمهاترات هذا النظام ويمنعوا أبنائهم من إلقاء آياديهم الى التهلكه؟!!.


ردود على عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!
European Union [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!] 05-30-2013 05:29 PM
يازول لم نعهد فى شيخ الترابى رجمه بالغيب وهو والذى أفتى بأن الشباب الذى قضى نحبه فى الجنوب هم (فطائس) وسحب منهم تشرفهم بلقاء العين الحور والذى تراجع ونفى وجود (حاجه إسمها عين حور)من الاساس وعليك ياصديقى أن توجه اللوم لفضيلة العالم حسن عبد الله الترابى لان الفتوه جأت من عنده وسوف يظل فى نظرنا مفتيا معترفا به حتى يصحح الوضع الذى نصطلى به و(ذنبنا فى جنبه)حتى ذلك الحين!!.

European Union [زول] 05-30-2013 02:10 PM
الأخ عبدالواحد هل أطلعت علي الغيب فعلمت أنهم فطائس وليسو شهداء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أتق الله فأنهم مضو الي ربهم وهو عز وجل أعلم بهم.


#682504 [هاجر حمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2013 09:55 AM
والله نحن غاية في الغباء لكن فهمنا القصة ورمزيتها ايضا ! يا زول الزمن العلينا دا في زول بليد ؟


#682436 [MUSTAF]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2013 09:15 AM
يا لروعة الاسقاط .......


#682419 [dougokoper]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2013 09:05 AM
أستاذ عووضه ..أحي ذكاءك وشجاعتك .. عل القوم يفهمون ما بين السطور !!!


#682330 [Ali Hassan Salouka]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2013 08:03 AM
ايه الرمزية دى يا سلفادور دالى


#682320 [Ali Hassan Salouka]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2013 07:52 AM
ايه المزية دى يا سلفادورو دالى


#682310 [شقى ومجنون]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2013 07:39 AM
والأهم من ذلكم كله ؛ أنه لم يعد هنالك من وجود للـ(كبير!!) نفسه بعد (ثورات !!) غضب شارك فيها حتى (أهل السخرة) ..
*وشهدت البلدة (كبيراً) آخر غير ذي أتباع ليسوا بـ(أسوياء !!!!!) .

علم التوريه ممزوج بالفلسفة

عووضة..ولد ده


#682271 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2013 07:01 AM
مالك يا ود عووضة غيرت شويتين فى القصة التى سردتها وانت بصحيفة الجريدة والان وانت فى صحيفة الحاج عطامنان رئيس مجلس ادارة اخر لحظة ورئيس مجلس ادارة بنك النيل ورئيس مجلس ادارة شركة شريان الشمال وعضو مجلس شنو ماعارفة اكيد انت عارف زى ما كنت بتغرف مناصب الحارمك من منصب رئيس تحرير صحيفة المروح ولا انا غلطان يا خسارة يا ودعووضة ضعت وضاعت معاك كتاباتك الصادقة


ردود على بت الخرطوم
[jaaaaah] 05-30-2013 12:27 PM
احييك يا بت الخرطوم
فعلا مقال قديم
صحي المحرش ما بكاتل
وكان بنادي بعدم الجمع بين المناصب ولما لقي منصب بقي منصب فيهو
يا بت الخرطوم الراجل ديل كلهم طينة واحدة
الواحد تعب في البلد دي!!!!


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة