05-30-2013 02:07 PM



يروج البعض في هذه الأيام الدعوة لإصلاح النظام الإنقاذي الذي انفرد بحكم البلاد لأكثر من قرنين من الزمان. بل ذهب بعضهم لإرسال فقاعات استكشافية في فضاء السياسة لجس النبض بغرض تجديد البيعة للنظام الحالي تحت مسميات هلامية لا نستطيع لمسها بأيدينا.
لكن الواقع المعاش يحدثنا ان هذا النظام استهلك صلاحيته وان الإصلاح لن يجدي فيه ولن يطيل عمره الذي دني.
الإصلاح يعني بالضرورة ان هناك نظام system مؤسس له قواعد وأهداف يتم مراقبتها ومراجعتها دوريا بغرض تقديم الحلول لما يصيبها من تحريف عن المسار المتفق عليه. يعني system improvement
فالننظر الي هذا المثال. رجل بسيط يمتلك حمارا يسترزق منه. يحمل عليه أغراضه وأغراض الناس ويتواصل معهم. بعد حين من الزمان اصبح العمل شاقا و المردود المادي قليلا جداً . قرر أخونا ان يطور العمل ليواكب المتطلبات الجديدة. أهداه تفكيره ان يلحق عربة ( كارو) بالحمار حتي يستطيع الحمار ان يعمل بكفاءة أكثر ويتحسن العائد المادي. ولكن في المحصلة النهائية ظل الحمار حمارا
ماذا يفعل أخونا صاحب الحمار. فقد تغير الحال في دائرة عمله. وتغيرت متطلبات الناس وما عاد الحمار مجديا بل اصبح عبئا ثقيلا عليه وعلي الناس من حوله. يا لهذا الحمار الا يفهم . صاحبنا يريد تغيرا أساسيا يحمل في طياته سبل التحديث فما عاد الترقيع ذي جدوي ولا نفع
لابد من التغير. يسمونه عند المتفذلكين ب ال paradigm shift وهو التغير في الفرضيات الأساسية. لا تحديث ولا تجديد ولا ترقيع. النظام هالك لا محالة. استنفد كل أغراضه
نحن نبايع علي التغير وليس الإصلاح فأحذروا بيعة الاصلاح فان لإنقاذ يكمن في طياتها وسيظل الحمار حمارا.

[email protected]






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 773

خدمات المحتوى


منعم جعفر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة