06-04-2013 11:39 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

المعمل المعتمد هو المعمل الذي لا تحوم حول نتائجه أى شكوك. من الذي يعتمده؟ يتم الاعتماد بواسطة جهات دولية ويعطى الأيزو 17025. حتى يعتمد المعمل لابد وان يجهز ويصمم من ناحية البناء هندسيا، بطريقة خاصة ويؤهل بأعلي المستويات من المتخصصين والفنيين والكوادر الأخرى ذات الكفاءة العالية، والمجهز بأحدث الأجهزة والأدوات والكيماويات والمراجع. يخضع هذا المعامل لحملات تفتيشية مفاجئة، وترسل له عينات من جهات الاعتماد للتحليل بغرض مقارنة نتائجه بنتائجهم. من أهم شروط المعمل أن يكون من الملتزمين بالممارسات المعملية المتميزة وتعرف باسم Good Laboratory Practices (GLP)و باستخدام الطرق القياسية (المتفق عليها) وتسمى SOP.
المعامل المعتمدة المطلوب منها (التأكد من الجودة Q/A) لجميع المنتجات، كما تستخدم في عمليات (ضبط الجودة Q/C ) بالمصانع. كما انها غالبا ما تعمل كمعامل مرجعية أو تحكيمية لحل النزاعات بين المنتج أو الوكيل والجهات المشترية للسلعة المعنية سواء أن كانت أدوية أو أغذية أو مبيدات أو عطور أو كريمات أو أى سلعة يقوم المعمل بتحليلها أو تأكيد جودتها بموافقة الطرفين، وتأخذ المحاكم بتقاريرها.
هنالك عدة معامل معترف بها بالولايات المتحدة وكندا وانجلترا وفرنسا والمانيا وهولندا وبلجيكا والسويد والنمسا..الخ من الدول الأوربية، وعدد محدود بالسعودية والكويت والأمارات، مع عدد محدودأيضا بمصر وكينيا وجنوب افريقيا.
أيضا هنالك معامل تعتمد في تحليل مواد بعينها وبطرق تحليلية معينة، وأخرى تعتمد في طريقة تحليلية معينة فقط. أى أن المعمل لا تعتمد نتائجه في كل شئ، بل في تحليل مواصفة محددة وبطريقة تحليلية قياسية متفق عليها. كمثال، قد يعتمد المعمل في تحليل مادة حامض الساليسيليك، وهي المادة الفعالة في الآسبرين، لكنه غير معتمد في تحليل مادة البارا اسيتيمول الموجودة في البنادول. كما قد يكون المعمل معتمد في تحديد الخواص الفيزيائية للمركبات، لكنه لم يحصل على الاعتمادية في تحليل الخواص الكيميائية.
توجد بالسودان معامل متعددة ومختلفة بالجامعات والمراكز والهيئات البحثية والبحث الجنائي والجمارك والهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس والمعمل المركزي لوزارة العلوم والاتصالات ومعامل البترول، اضافة الى المعامل الخاصة بالمصانع والقطاع الخاص والمختبرات الطبية وغيرها.
استطيع أن أؤكد أن جميع المعامل المذكورة، أعلاه عدا معامل البترول، لا تنطبق عليها مواصفات المعامل من ناحية هندسية. ثانيا، كل المعامل لا تلتزم بالممارسات المعملية الجيدة، ناهيك عن العمليات التشغيلية القياسية، وتفتقد لثقافة (المعايرة المستمرة) مع نقص مريع في الكيماويات والمواد المستهلكة. من اضعف النقاط في معاملنا عدم تدريب العاملين بالمعامل اثناء الخدمة وعدم مشاركتهم في المؤتمرات المتخصصة بغرض المواكبة ورفع المقدرات. اما ثالثة الأثافي فهي عدم توفر سيولة للتسيير وغياب السجلات. ادارات المعامل ليست متخصصة في مجال (ادارة المعامل) مع ضعف خطير في الفهم الاداري المتعارف عليه عالميا وعدم وجود علاقات دولية أو ارتباط مع شبكات اقليمية وقارية ودولية. من أهم متطلبات المعامل توفر الدوريات العلمية المتخصصة ومراجع التحاليل الحديثة. هذه نقطة ضعف رئيسية والسبب هو عدم توفر العملة الصعبة الللازمة للاشتراك والشراء حتى وان كان ذلك لنسخ الكترونية أو عبر الانترنيت.
نخلص من هذا كله الى أنه ليس لدينا معمل واحد في جمهورية صقر الجديان (معتمد)، ولا أرى تحت الظروف الحالية ، مصحوبة بعدم الاهتمام وعدم الجدية، أن يكون لدينا معمل معتمد حتى ولو في طريقة تحليلية محددة في سلعة واحدة فقط!!!
كما أقول لكل الذين يلجأون الى المعامل الطبية والعيادات الخاصة والحكومية ان نتائج هذه المعامل (مشكوك فيها) وبنسبة تقارب 90% نظرا لعدم مطابقة المعامل للمواصفات ، مع عدم معايرة الأجهزة بما في ذلك سماعة الطبيب وجهاز الضغط والميزان..الخ.
الا نستحق كبشر وكمواطنين تحكمنا حكومة تدعي أنها تهتم بالوطن وبالمواطن، وتسعى جاهدة الى رفعة شأن الوطن ووضعه في مصاف الدول المتقدمة والقيادية والحضارية، أن يكون لنا على الأقل معمل واحد معتمد؟
نحن لا نعرف حتى الآن ان كانت أدويتنا جيدة أو فاسدة، ينطبق ذات الشئ على الأغذية والمبيدات والأسمدة والبذور والماء الذي نشربه، والسيارة التي نستوردها، ولعب الأطفال التي تأتينا من دول تصنعها من مخلفات ونفايا، واطارات السيارات التي تؤدي الى أغلب الحوداث التي تخطف أرواح أبناء وبنات هذا الوطن المكلوم، والطائرات التي أصبحت تسقط يوميا (لأسباب فنية!!)...الخ.
الآن عنالك حالات نزاع تتعلق بالمبيدات وأخرى تتعلق بتصدير الزيوت وغيرها متعلقة ببعض الأدوية ومواد الزينة النسائية، كما لا ننسى ما حدث بخصوص بذور زهرة الشمس والقطن المحور وراثيا، ورفض الدول الأوروبية للفول السوداني بسب الأفلاتوكسين ومتبقيات المبيدات ىالتي تعدت التركيزات المقبولة.
هل نسيتم ما حدث قبل سنوات بخصوص أعلاف الدواجن (المركزات) التي جاءات من احدى الدول الأوروبية وكانت ملوثة بأخطر سموم معروفة حاليا وهي (ثنائيات الأوكسين = داي أوكسين)، وكانت النتيجة خسائر مادية رهيبة لصناعة الدواجن؟؟!!! أللهم نسألك اللطف (آمين).
أحداث وتعليقات:
• الأخ مدير ادارة وقاية النباتات (مسجل المبيدات) الذي كتبنا عنه ثلاث مقالات ( كجرعة علاجية) تحت عنوان (دبور زن على خراب عشه)، توسط عدد كبير من الزملاء والأخوة الأعزاء والقراء من كل الولايات طالبين أن أكتفي بما كتبت لعدة أسباب أهمها أن (الضرب في الميت حرام). كنت أنوي أن أنشر ثلاث مقالات أخري (كجرعة سامة) تكشف كل ممارساته بالمجلس وضد المواصفات، وتحايله على القوانين واللوائح مع (لى) عنق الحقيقة وتفصيل القرارات لخدمة أغراض وجهات بعينها. الجرعة العلاجية (يفهما المتخصصون في المبيدات والسميات والصيادلة والأطباء والراسخون في العلم)، وتليها الجرعة الأكبر ، وهي (الجرعة السامة أو القاتلة) من ذات الدواء. ان عاد مرة أخرى الى التشكيك في مقدراتي واستخدام كلمات في غير مكانها سنضطر الى استخدام الجرعات القاتلة، وهي جاهزة للارسال. لكم الله يا أخوتي وأخواتي وطلابي وطالباتي الذين واللائي يعملون ويعملن تحت امرة وادارة المدير الحالي، وكان الله في عونكم.
• تم بحمد الله اليوم 1/6/ 2013م الاجتماع الثاني للجنة (المشرفة) على قيام المؤتمر العام للحزب الاتحادي الديموقراطي الأصل ولاية الجزيرة بالغرفة التجارية بحضور جميع المحليات، وفيه تم تكوين لجان اشراف المحليات لكل محلية (4 اشخاص) ، اضافة الى اللجان الخاصة بالاعلام، والحصر والتنظيم، والمال، والأوراق العلمية والبحوث، ولجان الأمانات والقطاعات. ستستمر الاجتماعات كل اسبوعين للمتابعة مع رفع تقرير دوري للسيد رئيس الحزب مولانا السيد/ محمد عثمان الميرغني (مباشرة). حدد المجتمعون يوم 26/8/2013، وهو تاريخ وفاة الزعيم الخالد اسماعيل الأزهري، لانعقاد المؤتمر العام للولاية.
• يا ترى ما هو سبب التالق الملفت لهيثم مصطفى في مباراة تكريم الوالي؟ لقد عدت بنا الى الزمن الجميل يا برنس، وخم وصر يالبرير. فشل ايكانقا والله يستر على سيدي بيه!! .
• لماذا تباع مصانع السكر؟ ان كان المال هو السبب، فالحل هو فتح الباب للشعب السوداني للمساهمة في (انقاذها) عن طريق اصدار (أسهم) للمواطنين باسعار مناسبة للشراكة والمساهمة، مع توفير المال للشركة للنهوض بالمصانع، مع الاحتفاظ بملكيتها لكل الشعب.
• ينطبق ذات الشئ على الخطوط الجوية السودانية و شقيقتها البحرية، وياريت يتم استخدام نفس المبدأ للنهوض بالسكك الحديدية.




بروفيسر/ نبيل حامد حسن بشير - جامعة الجزيرة
[email protected]
28م5/2013م

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1808

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#688918 [حسان]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 02:43 AM
مدير ادارة وقاية النباتات (مسجل المبيدات) الذي كتبنا عنه ثلاث مقالات ( كجرعة علاجية) تحت عنوان (دبور زن على خراب عشه)، توسط عدد كبير من الزملاء والأخوة الأعزاء والقراء من كل الولايات طالبين أن أكتفي بما كتبت لعدة أسباب أهمها أن (الضرب في الميت حرام).
اراك وقفت بسبب المجاملة والجودية معا العلم ان هناك محاولات جادة من مافيا الاسمدة لتدمير البلد والقضاء علي كل الموانع بسلطة الاموال التي يملكونها مع ضعف دور الدولة وحوجة مثل تلكم المواقع من ماديات وغيره!!!


#688355 [هشام]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 11:46 AM
الاستاذ بروفيسور/ نبيل حامد

تحياتي

مقال شيق جدا و لكني اعتقد انه قد حصل فيه بعض الاخلال, ربما في مرحلة التجميع, و مرد تعليقي الي ما فيه من معطيات مغلوطة و غير صحيحةمثل (يخضع هذا المعامل لحملات تفتيشية مفاجئة، وترسل له عينات من جهات الاعتماد للتحليل بغرض مقارنة نتائجه بنتائجه...الخ) لذا نتمني مراجعته مع الصدارة المميزة الراكوبة تفاديا للبس و نشر المفاهيم الخاطئة.
مع فائق تقديري و احترامي


ردود على هشام
United States [khalid] 06-05-2013 02:00 PM
الكلام المشار اليه بين الاقواس سليم الزيارة دائما تتم في مرحلة التقديم للحصول علي الاعتراف والعينات ترسل دوريا لمعامل متعددة حول العالم متخصصة في نفس الفحص يتم جمع العينات ومقارنتها هذا كلام سليم وعن اطلاع وتجربة شكرا للبروف ولك هشام


#688141 [ABO IBRAHIM]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 08:30 AM
EXCELLENT ARTICLE AS USUAL. I TOTALLY AGREE WITH THE HORRIBLE AND HOPLESS SITUATION.IT SEEMS NO BODY CARES.IAM ASTONISHED PEOPLE LIKE YOU ALIGN THEMSELVES WITH SUCH A POLITICAL PARTY..


#688007 [زكريا أبو يحيى]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 12:27 AM
التحية لك يا دكتور على المقال الشيق والمؤلم في ذات الوقت ان لا يكون في دولة بحجم السودان ولو معمل واحد فقط معتمد,ومصداقا لما ذهبت إليه في مقالك أنا عندي عمتي أصيبت بورم في الثدي فذهبنا بها إلى الطبيب فقرر ان يأخذ عينة من الثدي إلى احد المعامل وأظنه معمل إستاك لتحليله وبعد عدة أسابيع ظهرت النتيجة وقال لنا الدكتور ان النتيجة مرضية وفهمنا من ذلك ان الورم حميد ولكن فوجئنا بأن الدكتور قام بإستئصال الثدي ووصف لها جرعات من الكيماوي وقال لنا ان هذا من باب الإحتياط وهذا ان دل فإنما يدل على ان النتائج المعملية غير معتمدة حتى عن الإطباء هنا في السودان .


بروفيسور/ نبيل حامد حسن بشير
بروفيسور/ نبيل حامد حسن بشير

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة