12-02-2010 09:57 PM

الجبهة الوطنية العريضة وأحداث زالنجى


الجبهة الوطنية العريضة المتمسكة بثوابتها تجاة كل مايصون كرامة المواطن ويعزز تماسك الوطن ووحدته مما يوفر للمواطن حق العيش الكريم وصولا إلى عالم الرفاهية، ترى أن الطغمة الحاكمة المتحكمة التى لاتعرف غير القتل والنهب والسرقة باتت تستخدم آلة القتل والتعذيب والترهيب بدلا من توفير الحياة الكريمة للمواطن الذى أفقدته أبسط حقوقه وشردته عن دياره فبات لاجئاً تحت رحمة منظمات أجنبية تحاول توفير الغذاء والدواء فى الوقت الذى تخلت فيه السلطة عن مسئولياتها تجاهه ،مما حول الدولة بفضل ساساتها الذين لايخافون الله بقدر خوفهم من سادتهم ممن يملون عليهم مايعينهم على قتل المواطن وتشريده بغرض تفتيت الوطن تمهيدا لزواله. ولكن هيهات ان يحققوا ذلك الحلم والجبهة الوطنية العريضة واقفة لهم بالمرصاد تحسب عليهم حركتهم وسكونهم إلى أن يحين موعد الخلاص منهم وتحرير المواطن والوطن من شرورهم التى باتت تؤرق الجميع . ان دم الأبناء الأحرار من طلاب جامعة زاالنجى لن يضيع هدرا . وكما يعلم الجميع ان التظاهرة السلمية من قبل طلاب جامعة زالنجى قد واجهتها السلطة الغاشمة بالرصاص الحى مما أدى إلى مقتل طالبين وإصابة مايزيد عن عشرين جريحا ، من بينهم العديد من الطالبات ، البعض منهن إصابته بالغة الخطورة . أولئك الطلاب لم يحملوا السلاح فى وجه السلطة بل وقفوا منددين بسياسة الحكومة تجاه قضايا الإقليم الذى ظل يعانى لسنوات طوال حروب شردت الملايين وقتل فيها من قتل لا لجريرة إرتكبت ولكن بفضل سياسة سلطة عاجزة عن تحمل مسئولياتها . سلطة ولت وجهها نحو المركزوعمدت على نهل ثروات البلاد وتكديسها فى البنوك خارج الوطن تحسبا ليوم لاينفع فيه مال ولابنون ، عندما يهب الجميع لإقتلاعم وإستعادة الوطن من قبضتهم .
إن الجبهة الوطنية العريضة إذ تدين أحداث زالنجى ، تؤكد للجماهير أنها ستظل وراء الطغمة الحاكمة تكشف للجميع أعمالها الفاضحة التى تخالف كل الشرائع السماوية وحقوق الإنسان . كما تؤكد لكل مواطن أنها لن تألوا جهدا فى الإسراع لتحرير الوطن من قبضة أولئك الذين رسخوا جهدهم لعبادة المال فنسوا عبادة الرحمن وحق المواطن فى العيش آمنا فى وطن وجد ليسع الجميع، فضيقوا بأفعالهم على المواطن ولم يتبقى لهم إلا أن تضيق مساحة السودان الجغرافية بعد أن يتفتت الوطن على أيديهم الملطحة بدماء الأبرياء من المنادين بحقهم فى الحياة الحرة الكريمة .
لك الله ياوطن بغت فيه طغمة لاتعرف غير القتل والتشريد
لك الله ياوطن صار المواطن فيه كالغريب
لك الله ياوطن صار الحاكم فيه من المجتمع الدولى طريد
لك الله ياوطن تحكم فيه كل آفاك مريض
لك الله ياوطن يعيش فى ظلمات حكم جائر فى الموبقات فريد
لقد قاربت لحظة الخلاص ياوطن الأحرار والثوار
فاليوم تناديكم الجبهة الوطنية العريضة للوقوف بصلابة ضد الباغى الذى إتخذ من سفك دماء الأحرار وسيلة للترهيب ظنا منه أن هذا الشعب الصابر على المحن قد تم ترويضه وتقبل الواقع ، ولكن هيهات ، ماعلموا طبيعة هذا الشعب الأبى الذى يصبر على المحن ولكن لايستكين .
عاش نضال الشعب السودانى الأبى ومانامت أعين الجبناء.
ومعا على طربق النصر .
أمانة إعلام
الجبهة الوطنية العريضة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1153

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية
تقييم
5.51/10 (60 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة