06-07-2013 09:08 AM


* زمان؛ ونحن تلاميذ مدارس بحلفا- أيام نميري- كانت مواد الإغاثة الخاصّة بنا تصلنا بدقة الساعة السويسرية..
* لا مسؤول مايوي (يزوِّغها!!) السوق، ولا جهة عليا مسؤولة عن التعليم (تخمش خمشة!!) منها، ولا أساتذتنا (يجنِّبون!!) بعضاً منها لأنفسهم..
* نقف في طابور الصباح ليأتي إلينا المدير والمدرسون محمّلين بما يخص مدرستنا من سمن ولبن وتونة وساردين ثم تُقسَّم علينا بالتساوي..
* فقد كانت الضمائر (حيّة!!) والجيوب (نظيفة!!) والرقابة- رغم عدم الحوجة لها- (محكمة!!)..
* وكذلك كان الأمر خلال العهود السياسية كافة؛ من لدن حكومة الأزهري (الديمقراطية) الأولى وإلى حكومة جعفر نميري (العسكريّة)..
* لم يسجل التاريخ حالةً واحدةً (بالغلط) لتوجّس من تلقاء الدول الداعمة- في المجالات الإنسانية- من إمكان حدوث (دغمسة!!) في الذي تجود به على بلادنا..
* ولكن الآن- وفي ظل زمان (القوي الأمين!!)- أضحى مألوفاً جداً أن نسمع عن مثل الذي نسمعه هذه الأيام عن (صندوق إعمار الشرق)..
* وصار أكثر من (عادي) أن نقرأ عن تخوّف من جانب الدولة المانحة من الوفاء بما وعدت به- كما يحدث عقب اتفاقيات السلام الآن- على خلفية تجارب لا تدعو إلى (الإطمئنان!!)..
* وبات من غير المثير للدهشة أن (تجهر) دوائر غربية بشكوك إزاء (صدقية!!) بعض جهاتنا الداخلية الموكول لها مهمة تلقّي وتوزيع المنح والمعونات والتبرعات..
* فقد كان (فوق الشبهات!!) كل من الأزهري ووزرائه، وعبود ورجاله، ونميري وطاقمه، والمهدي ورموز حكوماته..
* لم يتهامس الناس- أبداً- عن واحد من هؤلاء (أثرى على حساب الشعب!!)، أو (اغتنى من بعد فقر!!)، أو (امتلك السرايات والشركات والفارهات!!)..
* بل إن ما يتحدث به الناس عن هؤلاء أن منهم من مات وبيته لم يكتمل مثل عبود، أو مات وهو مديون مثل الأزهري، أو مات وهو (من غير بيت خالص!!) مثل النميري..
* وما يُقال عن الرؤساء هؤلاء ينسحب- كذلك- على وزرائهم ورجالاتهم ومتنفذيهم وكل من هو محسوب عليهم من أصحاب المناصب الحساسة..
* والصادق المهدي- رغم كل الذي يقال فيه- سجل له التاريخ بأحرف من (وطنية!!) رفضه للدار الحكومية، وللفارهة الحكومية، ولكوتات الوقود الحكومية، ولتعويضات آل المهدي (القانونية!!)..
* وأستاذنا إدريس حسن- كشاهد على العصر- حكى لكاتب هذه السطور كيف أن وزير مالية النظام الحزبي الثاني، الشريف حسين الهندي، فرض على كل وزير سيارة واحدة ماركة (هنتر!!) مراعاة لظروف البلاد الاقتصادية رغم أن جنيهنا كان يساوي ثلاثة ونيفاً من الدولارات آنذاك..
* والعهود ذات الصدقية والأمانة والنزاهة هذه كلها لم تكن تُرفع فيها شعارات (القوي الأمين!!) ولا (ما لدنيا قد علمنا!!) ولا (هي لله، لا للسلطة ولا للجاه!!)..
* ولعل أبناء جيلي كانوا محظوظين أن لم يكن ما يصل إليهم من غذاءات يمر عبر مسؤولين يعلقون وراء كراسيهم الوثيرة لوحات مكتوب عليها (إن خير من استأجرت القوي الأمين) مع افراغ الآية هذه من معناها..
* وأحد الساخرين من أبناء جيلي هؤلاء يحمد الله دوماً على الذي كان يصلنا ذاك ويقول ضاحكاً- على خلفية زمان (البوش!!) هذا-: (ده اللي شايلنا لحد دلوقت!!!!!).

[email protected]

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3560

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#691027 [هاجر حمد]
2.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 05:04 PM
سنانهم مبارد تفوت في الجليد
مافيش سخن بارد بياكلوا الحديد
لله درك يا عمي احمد فؤاد نجم ! لله درك ! كتلتهم تب !


#690704 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2013 11:00 AM
الزول النضيف ما بتلقاه يلعلع ويكورك بحلقومه الكبير انها لله او القوى الامين او مالدنيا قد عملنا وهلم جرا!!!!!
الانقاذ لا حافظوا على الدين ولا على السودان وبقوا ملطشة لليسوى والمايسوى لكن الشهادة لله انهم اشداء امام اهلهم وشعبهم ولا يشق لهم غبار!!!!!!
لان السلطة والثروة عندهم اهم من السودان واهله وينبطحوا للاقوى منهم مثل اولاد بمبة والحبش اما اسرائيل وامريكا فلا يستطيعوا عمل شىء ضدهم خوفا على سقوط حكمهم!!!!!!


#690166 [كوبالا]
3.00/5 (1 صوت)

06-07-2013 05:25 PM
ما مشكلة انك تهبر ليك هبرةوما فيها حاجة تامن مستقبل الاولاد ولا تدبر موضوع عرس البت الكبرت لكن المشكلة انك تقول هذا الدين وهي في طاعة الله لان الله طيب لايحب الا الطيب هل يعم هؤلاء انه لاصدقة ولازكاة في المال الغلول والغلول هو ماغل من الغنايم يعني هبرة زي بتاعت الايام دي


#690093 [عبدالملك]
5.00/5 (1 صوت)

06-07-2013 03:20 PM
زرع أباءنا فأكلنا .... المصيبة مصيبة جيل .. ذات اللذين كانت تصلهم المعونات الغذائية بسلاسة وشفافية فشلوا فى توصيلها لأبنائهم كاملة غير منقوصة وصار الشعار المرفوع نفسى نفسى ..


#690089 [ابوداؤود]
4.50/5 (2 صوت)

06-07-2013 03:14 PM
ابنة محمد نور الدين (اول وزير صحة سودانى بعد الاستقلال) وزوجة حسن محجوب مصطفى (وزير الحكومة المحلية وقطب حزب الامة ) , توفى زوجها وترك منزلا بحى الصافية وبما انه متزوج من اثنتين لم يستطع الحصول على قطعة الارض المجاورة لمنزله لبناء دار لكل زوجة . قبل سنة ونصف وصلها اخطار من المحكمة باخلاء المنزل الوحيد فاصيبت بصدمة وتدهورت صحتها وهى الان تصارع للبقاء على قيد الحياة فى احد مستشفيات الخرطوم الخاصة!!!!
لا الحكومة ولا حزب الامة ولا هيئة شئون الانصار .. انهم يدفعون ضريبة النزاهة والشرف والامانة وكثيرون غيرهم .


ردود على ابوداؤود
United States [زول الأصلي] 06-11-2013 04:59 PM
الإخوة في الإدارة
آسف وأرجو إعتماد تصحيحي الاخير إذ كنت أخطأت في التواريخ والتوقيت فذكرت ان السبت كان 7/6/2013 وهو 8/6 ...إلخ

United States [زول الأصلي] 06-11-2013 04:59 PM
الإخوة في الإدارة
آسف وأرجو إعتماد تصحيحي الاخير إذ كنت أخطأت في التواريخ والتوقيت فذكرت ان السبت كان 7/6/2013 وهو 8/6 ...إلخ

United States [زول الأصلي] 06-11-2013 04:55 PM
أخي الكريم وبعد ساعات قليلة من تدوينك هذا التعليق فقد إنتقلت الحاجة ( فريدة محمد نور الدين حِب الله) إلى الرفيق الأعلى إذ توفيت في حوالي السـاعة الحادية عشرة من مساء يوم السبت 8/6/2013 بمستشفى إمبريال بالخرطوم و ووري جثمانها الطاهر الثرى صباح الأحد 9/6/2013 بمقابر حلة خوجلي .
وازيدك وإخوتي القراء معلومات فقد شغل والدها المغفور له محمد نور الدين مناصب منها وزير الأشغال - إن لم تخني الذاكرة أو يجرفني الخطأ – وتوفي المرحوم صاحب الصولة والدولة والمناصب التي كرسها لخدمة وطنه وناسه ومبادئه, وليس في ملكيته بيت وخرج جثمانه- محمولاً على أعناق رجال, ومصحوباً بدعوات رجال ونساء يعرفون أفضاله وطهارة ذيله - خرج جثمانه من البيت الذي حصلت عليه حرمه وأم عياله من الحكومة ضمن من حصلوا على بيوت الدولة التي بنتها ووزعتها الدولة حينها على بسطاء الناس بحي "المساكن الشعبية" بالخرطوم بحري والذي تعرفه الأجيال الحالية بحي "الشعبية ".
نسأل الله الرحمة للسيدة فريدة محمد نور الدين حِب الله سليلة هذا الإرث, وإذ نترحم عليها نترحم على والدها وعلى جيله ومن جايلوه ومن ساروا على دروب الطهر التي ورثوها واورثوها غيرهم .... وندعو الله بالتوفيق لمن ساروا ولمن يسيرون ولمن سيسيرون بإذن الله في طريقهم ... ولا نقنط ولا تقنطوا من رحمة الله, فكما كان هنالك رجال ونساء من هؤلاء الذين يخافون الله ويرعون المبادئ, فإن الله متم نوره ... وسيكون دائماً هنالك من ستفخرون بهم وإن طال الطريق وخفتم من عتمة الزمن.

United States [زول الأصلي] 06-11-2013 04:51 PM
أخي الكريم وبعد ساعات قليلة ( حوالي ثمان ساعات فقط) من تدوينك هذا التعليق فقد إنتقلت الحاجة ( فريدة محمد نور الدين حِب الله) إلى الرفيق الأعلى إذ توفيت في حوالي السـاعة الحادية عشرة من مساء يوم السبت 7/6/2013 بمستشفى إمبريال بالخرطوم و ووري جثمانها الطاهر الثرى صباح الأحد 8/6/2013 بمقابر حلة خوجلي .
وازيدك وإخوتي القراء معلومات فقد شغل والدها المغفور له محمد نور الدين مناصب منها وزير الأشغال - إن لم تخني الذاكرة أو يجرفني الخطأ – وتوفي المرحوم صاحب الصولة والدولة والمناصب التي كرسها لخدمة وطنه وناسه ومبادئه, وليس في ملكيته بيت وخرج جثمانه- محمولاً على أعناق رجال, ومصحوباً بدعوات رجال ونساء يعرفون أفضاله وطهارة ذيله - خرج جثمانه من البيت الذي حصلت عليه حرمه وأم عياله من الحكومة ضمن من حصلوا على بيوت الدولة التي بنتها ووزعتها الدولة حينها على بسطاء الناس بحي "المساكن الشعبية" بالخرطوم بحري والذي تعرفه الأجيال الحالية بحي "الشعبية ".
نسأل الله الرحمة للسيدة فريدة محمد نور الدين حِب الله سليلة هذا الإرث, وإذ نترحم عليها نترحم على والدها وعلى جيله ومن جايلوه ومن ساروا على دروب الطهر التي ورثوها واورثوها غيرهم .... وندعو الله بالتوفيق لمن ساروا ولمن يسيرون ولمن سيسيرون بإذن الله في طريقهم ... ولا نقنط ولا تقنطوا من رحمة الله, فكما كان هنالك رجال ونساء من هؤلاء الذين يخافون الله ويرعون المبادئ, فإن الله متم نوره ... وسيكون دائماً هنالك من ستفخرون بهم وإن طال الطريق وخفتم من عتمة الزمن.

United States [زول الأصلي] 06-11-2013 04:39 PM
أخي الكريم وبعد ساعات قليلة ( حوالي عشرة ساعات فقط) من تدوينك هذا التعليق فقد إنتقلت الحاجة ( فريدة محمد نور الدين حِب الله) إلى الرفيق الأعلى إذ توفيت في حوالي السـاعة الحادية عشرة من مساء يوم السبت 7/6/2013 بمستشفى إمبريال بالخرطوم و ووري جثمانها الطاهر الثرى صباح الأحد 8/6/2013 بمقابر حلة خوجلي .
وازيدك وإخوتي القراء معلومات فقد شغل والدها المغفور له محمد نور الدين مناصب منها وزير الأشغال - إن لم تخني الذاكرة أو يجرفني الخطأ – وتوفي المرحوم صاحب الصولة والدولة والمناصب التي كرسها لخدمة وطنه وناسه ومبادئه, وليس في ملكيته بيت وخرج جثمانه- محمولاً على أعناق رجال, ومصحوباً بدعوات رجال ونساء يعرفون أفضاله وطهارة ذيله - خرج جثمانه من البيت الذي حصلت عليه حرمه وأم عياله من الحكومة ضمن من حصلوا على بيوت الدولة التي بنتها ووزعتها الدولة حينها على بسطاء الناس بحي "المساكن الشعبية" بالخرطوم بحري والذي تعرفه الأجيال الحالية بحي "الشعبية ".
نسأل الله الرحمة للسيدة فريدة محمد نور الدين حِب الله سليلة هذا الإرث, وإذ نترحم عليها نترحم على والدها وعلى جيله ومن جايلوه ومن ساروا على دروب الطهر التي ورثوها واورثوها غيرهم .... وندعو الله بالتوفيق لمن ساروا ولمن يسيرون ولمن سيسيرون بإذن الله في طريقهم ... ولا نقنط ولا تقنطوا من رحمة الله, فكما كان هنالك رجال ونساء من هؤلاء الذين يخافون الله ويرعون المبادئ, فإن الله متم نوره ... وسيكون دائماً هنالك من ستفخرون بهم وإن طال الطريق وخفتم من عتمة الزمن.


#689990 [خالد حسن]
3.00/5 (2 صوت)

06-07-2013 12:46 PM
نميري ماكان نزيهه ولاوزراءه كما اسلفت
فقد كان لزوجته بثينه حسابات في الخارج ونميري عندما استقر به المقام بمصر
اشتري قصرا هناك وإعتاش من 85 حتي عودته في التسعينيات هل سألت نفسك من اين كان يعتاش ومن اين اشتري قصره؟
الذي اضطر لبيعه عندما نفذ ما دخره من مال الشعب في بنوك الخارج ...


ردود على خالد حسن
European Union [خالد حسن] 06-07-2013 10:44 PM
اضيف محاكمات سدنة نميري امثال بهاءالدين محمد ادريس الذي اثري في عهد نميري وأضطر للتنازل عن ثرواته في المحاكمه
ومحاكمة الهارب البقره الضاحكه رئيس جهاز الامن نسيت اسمه منو كده الطيب
والفاتح عروه الذي اثري من الامن وتهريب الفلاشا الي اسرائيل
نظام نميري كان فاسد بشهادة التاريخ
ولو كان نميري نزيها لما فسد طاقمه

European Union [خالد حسن] 06-07-2013 10:36 PM
حتي ولو افترضنا انه زي مابتقول القصر مملوك للحكومه المصريه
هل تعتقد ان المصريين يتركوه يعيش فيه لسنوات بالمجاني؟
والمصريين عارفين انه عنده قروش بره يعني حلبوه لغاية مافلس لو ماشروه القصر وبيعوه ليه ( بالديون بعد داك)
الخلاصه نميري ماكان نزيه زي عبود والازهري والمحجوب يعني المقارنه معدومه

United States [المتفائلة جدا] 06-07-2013 06:33 PM
من اين لك بمعلومةاشتري قصر هذه ??نميري كان ساكن في نفس القصر الذي سكن فيه الرئيس اليمني السابق عبداالله السلال والقصر ملك للحكومة المصرية .. النميري مات وهو ماعند بيت خالص
والنميري زي ما بتقول حبو بتي فيه النور مجرور مقارنة بالعصابة المجرمة الخلتنا على الحديدة


#689986 [سودانى]
1.00/5 (1 صوت)

06-07-2013 12:41 PM
تعليق بسيط جدا على مقالك يااستاذ :
افحصو اقررات الذمة بكل امانة وانبشو وراء مابعد ورق اقرار الذمة حتى لانكون سسذج الزمان
وشششششششششششششششششششششششششششششششششكرا


ردود على سودانى
United States [شاكوش] 06-07-2013 07:25 PM
اقرار الذمة قبل 89 أم 2013 ؟ ؟ و الاخير ابيض كالعادة مع جماعة ( انا ما كيشة و اكتب استثمار باسمي ) !!!!!!!!!!! آل ذمة .. آل


#689970 [أكامبو]
5.00/5 (3 صوت)

06-07-2013 12:20 PM
ببركة هذة الجمعة المباركة ندعوك اللهم أن تتنتقم من كل لصوص و مجرمى الإنقاذ ممن أكلوا أموال الشعب و مقدراته التى كان يجب صرفها على غذاء الشعب و صحته و تعليمه اللهم إبتليهم و أهلهم باللهم و المرض و سوء العاقبة فى الدارين.


#689929 [المشتهي الكمونية]
3.50/5 (2 صوت)

06-07-2013 11:26 AM
لا تنسى يا أستاذ عووضة أننا نعيش في عهد الخلفاء الراشدين عمر وعلى عثمان ونافع وكرتي والمتعافي والبقية لا رضي الله عنهم ولا رحمهم ولا غفر لهم لأنهم لم يتركوا جنيها أو قرشا أو مليما إلا وسرقوه ، أكلوا الأخضر واليابس والتراب والحجر والزلط ثم لم يلبثوا أن صاحوا ....لا لدنيا قد عملنا


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة