06-09-2013 09:34 AM

ذكري مرور عامين على حرب جبال النوبة الثانية 6 يونيو 2011



التحية للشرفاء المقاتلين بالجيش الشعبى لتحرير السودان شمال و الجبهه الثوريه فى كل ميادين المعارك الدائره فى مناطق جبال النوبة ، النيل الازرق ، دارفور ، و شمال كردفان. الرحمه و المغفره لشهدائنا الابرار فى حرب جبال النوبة ألاولى عام 1984 والثانية فى 2011. الرحمه و المغفره لشهداء الحرب فى النيل الازرق ،ودارفور، كردفان ، شرق السودان ، كجبار وجميع ضحايا نظام المؤتمر الوطنى الذين فقدوا أرواحهم فى كل أنحاء السودان. التحيه و الاجلال للصامدين من ضحايا الحرب الدائره فى كل المناطق المهمشه ، الذين تم تشريدهم فى الغابات ، الكهوف ، الجبال ، ومعسكرات اللاجئيين فى دارفور ، جنوب السودان ، تشاد و أثيوبيا. إن ممارسة حكومة المؤتمر الوطنى لسياسة الارض المحروقه و التى تم تطبيقها فى كل هذه المناطق و الرفض المتواصل لتطبيق قرار مجلس الامن رقم 2046 الخاص بتوصيل الطعام ، الدواء ، والاغاثه للمتضررين و المنكوبين من المواطنين البسطاء الذين تم تشريدهم من ديارهم و مناطقهم، كل ذلك أدى لاذدياد ضحايا الجوع والمرض لمعاناتهم اليوميه القاسيه وأصبح الموت وسط الاطفال ، النساء ، كبار السن وحتى الشباب من الجنسين سمة الحياة اليومية، إضافه للهجمات المتواصله صباحا ومساء بواسطة طائرات الانتنوف، الميج، وصواريخ شهاب الايرانية ضد المواطنين العزل فى القرى و منعهم من ممارسه أنشطة الحياة اليومية المرتبطه بالزراعه و الحصاد فى مواسم الخريف مما أدى لمزيد من المعاناة. كل هذه الممارسات اللاإنسانيه من قبل حكومة المؤتمر الوطنى تعتبر جرائم حرب يعاقب عليها القانون الدولى . مرت عامين منذ بدء الحرب الثانية على أهلنا فى جبال النوبة و النيل الازرق التى شنتهاحكومة المؤتمر الوطنى بعد هزيمتها فى الانتخابات التى جرت و المرتبطة بإتفاقية نيفاشا 2005 الخاصه بالمشوره الشعبية التى فازت فيها الحركة الشعبية بأغلبية المقاعد التى تؤهلها تشكيل حكومة تمثل رغبة المواطنين بجبال النوبة . فشلت حكومة المؤتمر الوطنى بالفوز بالانتخابات عبر صناديق الاقتراع و قامت بتنفيذ التهديدات التى كانت تمارسها قبل الانتخابات ، بأنها سوف تستخدم صناديق الذخيره لحسم معركة الانتخابات . أضف الى ذلك الاستفزاز المتعمد من قبل مهوسى المؤتمر الوطنى عبر الفتاوى التى أهدروا بها دماء النوبة وإباحة نسائهم . فاليعلم هؤلاء القتلة بأن دماء شهدائنا وعلى رأسهم الشهيده / عوضية عجبنا لن يذهب هدرا ، برغم رفض النظام تقديم قاتلها إلى المحاكمة ولن نرضى بديلا عن القصاص. إن تصريح الرئيس المخبول بأنه سوف يطارد النوبة جبل جبل ، كركور كركور، متناسيابأن النوبة شعب أصيل يستحق الاحترام كغيره من شعوب السودان، و إصرار النظام علي استهدافنا وممارسة إلابادة العرقية الفاضحة ضدنا هو الدافع لابناء و بنات جبال النوبة و النيل الازرق بالحركة الشعبية على مواصلة القتال الذى أعلنه البشير و نؤكد قبولنا للتحدى وفى إنتظارهم على مداخل الكراكير. يؤكد مكتب الحركة الشعبية شمال-بكندا ان مقاتلوا الجبهة الثورية قد نفذوا الانسحاب التكتيكى ، حفاظا على آرواح و ممتلكات المواطنين بمنطقة أبو كرشولا نسبة لاستخدام حكومة المؤتمر الوطنى لطائرات إلانتنوف و الميج لضرب المواطنين. إلا أنها إدعت هزيمة مقاتلى الجبهة الثورية وأبرزت تلك الفبركة فى وسائل إعلامها المختلفة ولكن سرعان ماتم الرد عليها عبر الكمين الناجح الذى نصبه مناضلى الجبهة الثورية و الذي تكبدت فيه قوات حكومة المؤتمر الوطنى خسائر فادحه فى الارواح والعتاد وهروبهم الفاضح لداخل المدينة. إن دعوة المواطنين للانضمام لمعسكرات الجهاد من قبل إعلام النظام وأبواقه ومهوسيه قد خبرها الشارع السودانى ولن ينخدع بها بعد اليوم وأن المواطن قد توصل لقناعة أن حكومة المؤتمر الوطنى حريصة على حماية مصالحها ووجودها وتشبثها بالحكم ولاعلاقة لهم بالوطن وحمايتة وتنميتة ورفاهية مواطنه بتلك الدعوات الهستيرية. كما أن دعوة السيد/الصادق المهدى لجماهير الانصار للانخراط فى القوات المسلحة للدفاع عن الوطن هى دعوه لخذلان الشعب السودانى و نشيد بدور شباب حزب الأمه ورفضه للإنصياع لدعواته المضلله. فاليعلم المنتفعين والانتهازيين أن زمان البيوتات والاسياد والتى أقعدت نهضة السودان منذ الاستقلال قد ولى وإنتهى. إن نظرتهم السطحية لمستقبل السودان وعدم إكتراثهم لوضع أى خطط إنمائية وتنموية تضاهى إمكانيات السودان الضخمة من مصادر الانتاج المتمثله فى مجالات الزراعه ، الثروه الحيوانية ، الثروه السمكية، الغابات، التعدين ، البترول و السياحة التى رشح بها العالم السودان أن يصبح سلة غذاء العالم ، لكن تلك البيوتات قد آقعدته ليصبح رجل أفريقيا المريض. فاليعلم كل المتسلقين والمرتجفين بأن الجبهة الثورية وكل الموقعين على وثيقة الفجر الجديد هم حماة الوطن، يتمسكون بوحدة أراضيه وتنمية موارده والمساواة بين مواطنيه ورفاهيته. من هنا نناشد كل الاحزاب الموقعه على الوثيقة ومنظمات المجتمع المدنى، النقابات ،الشباب و النساء ، طلاب وطالبات الجامعات والمعاهد العليا ، المزارعين، الرعاة ،الطرق الصوفية، الخلاوى،الكنائس وشرفاء القوات المسلحة و النظامية أن تتوحد جميعها لتعلن بالصوت العالى رفضها لحرب الوكالة لمصلحة حزب المؤتمر الوطنى وأن تعمل جميعها يدا واحده لازالة هذا النظام المتسلط بكل الوسائل السلمية و المسلحة.
وإنها ثوره حتى النصر

عاش كفاح الجيش الشعبى لتحرير السودان شمال
عاش كفاح الجبهة الثورية ووثيقة الفجر الجديد
عاش كفاح الشعب السودانى

سكرتير إعلام
المكتب الفدرالي الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بكندا

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 715

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#691869 [تمساح الدميرة]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 12:45 PM
طلعوا غازاتكم العفنة بكل السبل اما ان تحلموا بحكم السودان والشعب السودانى فدا عشم ابليس فى الجنة


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة