المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
مصر ام الدنيا ... والدنيا مش عارفة
مصر ام الدنيا ... والدنيا مش عارفة
11-21-2015 06:45 PM


الشعب الامريكي بالرغم من تطوره شعب مغيب ولا يخلو من جهل . الشعب المصري مغيب ولا يخلو من جهل ، ويسلم نفسه لحكومته وقواده واعلامه . الشعوب تختلف السويدي يثق بكل حكوماته وينفذ ما تقوله الحكومة ، وله الحق ان الحكومة غير مقصرة . جيرانهم الدنماركيين جنهم اعتصامات واحتجاجات لو ماشين عديل والحكومة قالت ليهم عفارم عليكم ماشين صاح ، يغيروا اتجاههم . كيتا في الحكومة . مع انهم مصنفين اسعد شعب في العالم . يمكن علشان قوة رأسهم .
الحضارة والتقدم تقاس بمستوي الخدمات الاحتماعية المتوفرة في المجتمع . الحضارة والثقافة عملية اكثر عمقا ولها جذور ترجع لمئات السنين وربما آلاف السنين . بعض المجتمعات التي اصابت حظا بسبب البترول او السياحة وتوفر مواد خام معينة ، تمكنت من توفير خدمات اجتماعية متقدمة من علاج وسكن وترحيل ومقومات الترفيه والمتعة . ولكن المواطن ظل الي حد كبير بعيدا عن الثقافة والعلم بما يحدث خارج الحدود والالمام بالجيوبوليبتكس وتفاعل العالم .
المصريون بالرغم من تردي حالة الكثيرين منهم اقتصاديا وعلميا وتفشي الامية والامراض التي تعكس التخلف مثل البلهارسيا والتهاب الكبد الوبائي والامراض الجلدية التي تعزي لانعدام الهايجين ، الا انهم يمضغون عبارة ,, مصر ام الدنيا ,, والدنيا لم تستخار او تعلم . والانسان الجاهل يفش غله في من هو اقل منه حظا في التقدم والعلم . وكما يتصرف اهل الشمال نحو الجنوبيين والاثيوبيين وحتي اهلنا من غرب افريقيا من اطلقنا عليهم ,, الفلاته ,, يتعامل معنا المصريون اليوم .
في سنة 1995 اتيت باسرتي الكبيرة من السودان واردنا اجراء عملية ترقيع شبكة لوالدتي رحمة الله عليها . والاستمتاع باللقاء بعيدا عن الكيزان . ووصلت من مطار كوبنهاجن ومعي الاخ سيف الدين وهو ضنقلاوي كامل الدسم ويحمل جوازا دنماركيا . عمل كمترجم في اكثر من سفارة . وهو متزوج من ابنه عمدة السودانيين قديما الاخ عبد الله ابو زيد رحمة الله عليه . وهم اسرة ضخمة متمددة في كوبنهاجن . والكثيرون منهم مولودون في الدنمارك . ويتمتعون بحب الدنماركيين . يحسون بالعزة والمنعة في كوبنهاجن .
وقدمنا جوازاتنا . فقال احد موظفي الجوازات للآخر ,, البرابرة دول تخليهم ملطوعين ,, فقلب الاول فورم الدخول وكتب على ظهرة سوداني ، بالرغم من ان الجواز سويدي ولقد دفعنا ثمنا للفيزة وحدث نفس الشيئ بالنسبه لسيف . وبعد ساعتين ووصول ما لا يقل عن 6 طائرات ، سألت عن الجوازات فدلوني علي شباك . فقلت للمسئول ,, ياسيد ... بنسأل عن جوازاتنا . فقال الذي بجانبه بعد ان غسلني بنظرة باردة ,, لازم تقولو يا باشا ,,. و فقلت له دي مش حيلقاها عندي . ولولا انني قد اشتريت شقة بمبلغ 300الف دولار ووالدتي في انتظاري مع رهط من الاهل لرجعت باقرب طائرة . و كنت قد تأثرت ب ,, ادخلو مصر بسلام آمنين ,, التي يكتبها المصريون في مطاراتهم وكل مداخل البلاد . وكنت اريد الاستقرار في مصر ، بعد ان كرهنا الكيزان .
وبعد ان مر علينا حوالي اربعة ساعات ملطوعين اتي من سأل عنا وبدا من كان يطلب ان اناديه بباشا يطلق علي لقب باشا . السبب ان صديقي المحسي صلاح عبد الفتاح قد قابل صديق خاله المصري الذي هو كذلك جنرال . وعرف انه في انتظار اثنين من البرابرة ملطوعين .
المصري المهندم الذي تكفل بتأثيث الشقة وذودني بالرسومات والصور .. الخ قام بتغييرات في الالوان وغرف النوم واثاث الصالونين ، كما يريد . وعند الحديث معه . تحدث عن والده المسئول الكبير وعمه الوزير ، ولم اهتم . ولكن عندما ذكرت الامر للخال محجوب عثمان والذي يعرف المصريين . عرفت ان ذلك الكلام تهديد مبطن . واختفي حامل الجواز السويدي وظهر ود العباسية . وذهبت والدم علي عيوني . وتغير كل شئ . الخال طيب الله ثراه كان يقول لي ,, في مصر لازم تخوف البتعامل معاك . كل زول بيدوس القداموا ، اذا قدر ,, . واستمرت سنين من العذاب . التلفون المستعجل ب 1500 دولار اخد سنتين . تسجيل عداد الكهرباء باسمي اخد اكتر من سنتين و1600 دولار . السبب اننا سودانيون والشقة في المهنسين شارع وادي النيل ..كمان .
زميل الدراسة صلاح احمد مكي عبده عرض شقته للبيع في القاهرة فلامه الاخ عبد الله السفاح احد ظرفاء السودان ، علي بيع الشقة فقال صلاح ,, ياخي انا اذا لقيت في البلد دي ابيع ضميري حابيعه . انا ياخي اربعة وعشرين ساعة في حالة دفاع عن النفس . مع البواب مع بتاع التكس مع بتاع الفول مع بتاع الخضار . وهذا ما وجدته انا كذلك .
كنت اريد اعادة طباعة رواية الحنق التي نشرتها في مصر في 1971. واتفقت مع الاخ الشيخ عووضة ... الشركة العالمية للنشر , وركبنا تاكسي وللمرة العاشرة بدا المصري بالردحي ,, بأه كده يا سودانية انحنا بنسكنكم وبناكلكم وعاوزين تكتلو الريس ... مش عيب عليكم ؟ .. فانفعلت وقلت له ان اللاجئين السودانيين تستلم مصر 300 جنيه من الامم المتحده علي الرأس للأمن في الشهر /و وقنها 90 دولار . ويستلمون 285 جنيه يصرفونها في بلادكم . ويأتي الآخرون من الخليج ويشترون الشقق ويصرفون مدخراتهم في بلادكم . وانت طلبت 5جنيهات لمشوار المصري سيضربك اذا طلبت منه 2 جنيه . فقال الاخ الشيخ عووضة ,و ياخي ما تضيع وكتك مع ديل الكلام ده بنسمعوا كل يوم والمصريين متأثرين باعلامهم . والكلام معاهم ما بينفع .
وبعد ان احسست باحساس الاخ صلاح احمد مكي عبده قررت ان انسي مصر . لانني كنت في كل مرة احس لانني عندما ارجع الي السويد احتاج لتغيير جهاز امتصاص الصدمات . وكما تعبت من الغسال الذي يرجع القمصان ويختفي احسن قمصان وهي هدايا من ابنتي التي وفرت من مصرفها . او بائع الفراخ الذي يشير الي جهلي .. لا يا بية انت مش فاهم .. صاحب مكتب الاتصالات الذي يقول لي انه يجب ان يحسب 5 دقائق كحد ادني بالرغم من انني تكلمت جملتين ..... الخ وفي النهاية انا مش فاهم ومابعرفش . فقط لاني سوداني . وعند انتقاد اي شئ وسط المصريين كما حدث في احد المرات في نقاش مع مسئول زراعي انتقدت له استعمال المبيدات بكثرة في الزراعة ووجود الديدي تي الذي يحرم امتلاكه ويعامل مثل المخدرات القوية و وحيازته تعني سنين في السجون الاوربية ... وانتو يا سودانية عندو نفس تتكلموا كمان انتو في بلادكم ..... ,,
بعد ان غسلت يدي من مصر وقررت ان لا ارجع لها . وكنت اقول وقتها ان الوضع الاقتصادي فقاعة ستنفجر في اي لحظة . بعت الشقة ب360 الف دولار هو ما كلفته من اثاث وسخانات ومكيفات , وبعدها ب8 اشهر انهار الجنيه امام الدولار بنسبة النصف والآن تضاعف سعر الدولار . كان واضحا ان الفورة الاقتصادية لعبة لعبهاالكبار ودفع ثمنها الشعب المصري . والآن عندما يستهدفون السودانيين وغيرهم , يريدون ان يقدموا كباش فداء للمصريين . والملاليم التي يكسبها بعض تجار العملة لايمكن ان تكون الا قطرة في بحر الفساد في مصر . ولا يمكن ان تؤثر علي الافتصاد السليم او غير السليم . ولكن الامن والجيش المصري يكلف الكثير . والسياحة قد ضربت ، عندما قام المصريون لمدة 45 دقيقة ,, شوط كرة قدم كامل ... في ذبح العجائز من السياح في الاقصر . والجيش نايم .
وقبل الخروج من مصر ذهبت الي مكتب الخطوط المصرية. لتأكيد الحجز توقعا للمشاكل فمصر كالسودان وبعض دول العالم الثالث عندهم مشكله لكل حل . واستلمت مني موظفة متجهمة التذكرة والجواز . وسألتني عن تاشيرة الدخول للدنمارك. فقلت لها ان ما بيدها هو جواز سويدي . وقالت لي بطريقة فرش الملاية .. وهو القواز السويدي ما بيحتاقش لفيزة للدنمارك ,,؟ فلم ارد عليها . وعندما كررت السؤال بطريقة اكثر لؤما . قلت لها الكمبيوتر قدامك ممكن تشوفي. وبعد ان تأكدت قالت ,, طيب مش كان تؤلي من الاول ,, فقلت لها لو قلت ليك ... حتصدقيني ؟,, فقالت بكل بساطة ... طبعا لا .
في المطار قدمت الجواز والتذكرة . تركوني واقفا لساعة ونصف كان معي دنماركي ليس عند حجز الا انه نصح بأن يجرب حظه في المطار . وكنا من آخر الداخلين لان البعض من وكالات السياحة يحضر ويهمس في اذن المسئول ويدخل بعض الاوربيين . . وجلسنا بالقرب من بوابة الدخول والدنماركي يقول لي انها اول وآخر مرة يأتي لمصر . وانه مصدوم ان الشعب الذي بني الاهرامات يمكن ان يكون علي ذلك القدر من التخلف . وان الجميع من اكبر كبير الي الصغير عبارة عن شحادين ومستهبلين . ودافعت عن الشعب المصري الطيب الذي تعرض كل حياته منذ الفراعنة للاضطهاد من حكامه ولقد ساهم الاوربيون بشكل كبير في تخلف الشعب المصري بالسيطرة علي اقتصاد مصر .
وكتب الصحفي المصري عادل حمودة في كتابه ثرثرة اخري فوق النيل انه اندهش لتطور نايروبي وجمالها . وكأغلب المصريين والمصريون يخدرون انفسهم بأن مصر ام الدنيا . والدنيا تتطور وتتقدم ولا تعيرهم التفاتة . والساسة يخدعون الشعب المصري . بأن مصر هي الكل في الكل . ومصر اليوم احدي دول العالم الثالث امرها ليس بيدها . وان رأس المال العالمي يتلاعب حتي برئيس امريكا . والقوة الشرائيه في كل مصر تقل عن بعض المدن الاوربية او الامريكية . الاقتصاد لا يهتم بالماضي والتاريخ. اليونان كانت اكبر قوة عسكرية واقتصادية وثقافية في العالم وكلمة درهم اتت من العملة اليونانية دراخما التي كانت الاكبر في العالم. واليونان اليوم تعيش علي الديون والاعانة الاوربية .
قبل الصعود الي الطائرة كان المسئول المصري يودع الاسكندنافيين ويتمني لهم رحلة طيبة ويحثهم علي الرجوع سريعا . وعندما التفت الي تنمر . وقام بدراسة مكثفة علي كل صفحة في الجواز وقارن شكلي من كل زاوية بالصورة . وقام بفلفلة التذكرة . ثم وضع الجواز والتذكرة في جيبه وارجع لي جواز الصعود، مع امر عسكري .... اتفضل . فقلت له انني ساتركه هو لكي يتنفضل . لان عندة جواز وتذكرة . اما انا فاريد ان اعرف ما الذي يعطيه الحق في مصادرة جوازي ووضعه في جيبه ؟ وسيكون ملزما بان يفسر للسفارة السويدية سبب مصادرة جواز سويدي . ولماذا لم يصادر جوازات الآخرين . فنظر الي بإستغراب لاني لا افهم الحقيقة البسيطة ,, دول اوربيين ,, فقلت له جوازي اوربي و انا احمل جوازا اوربيا قبل ان يولد الكثير من هؤلاء . ولكنه قال لي بإبتسامة لزجة لا انت سوداني والافارقة بيعملونا مشاكل بيسافروا وبيشرطوا الجواز ويدخلونا في مشاكل . فقلت له ان رحلتي بدأت في كوبنهاجن . والجواز يحوي اقامة في مصر ، ..لزوم تسجيل العداد الكهربائي ... واقامة في الامارات.ودخول لدستة من الدول . هل قمت بتزوير كل تلك الاختام لكي اهرب نفس لكوبنهاجن التي اتيت منها ، ام هذا استخفاف بالسوداني ؟؟ وكعادة اغلب المصريين عندما يحسون بالتهديد ، اعطاني الجواز وكانه جمرة حارقة . وكان هذا في نهاية التسعينات . ولم امر علي مصر بعدها حتي عبورا .
في تشاد يجعلنا الشعب التشادي نحس اننا في بلادنا واننا محبوبون . الاثيوبيون والارتريين يكادوا ان يصيبونا بعقدة الشعور بالعظمة . يوغندة وكينيا تستقبل السوداني باحترام وبعض التشوق . لماذا مش مصر المؤمنة كما قال شيخ البرعي وغني الكابلي مصر يا اخت بلادي يا شقيقة ... لا شقيقة ولا بت حلتنا . تعاملونا كويس نشيلكم في دقنوسنا . تتجننوا نتجنن اكتر. والسودان بلد منبع بخصوص مياة النيل . امال السيول بالبتغرق السودان وبتكسر البيوت دي ، موية غسيل عدة ...ولا عرق حلة؟؟


[email protected]

تعليقات 20 | إهداء 1 | زيارات 6902

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1373961 [ياسر]
5.00/5 (1 صوت)

11-23-2015 12:29 PM
ينصر دينك ياشوقي ..وقد مررت بتجربة مماثلة.. كنت في طريقي لامريكاعلى الخطوط الفرنسية عبر مصر(كونيكشن)دون نزول من الطائرة وكان لدي (القرين كارد) وهي بطاقة منفصلة عن الجواز تمكنك من دخول أمريكا دون تأشيرة والأقامة لمدة 10 سنوات وهو امر معلوم للعموم..ولسؤ الاحوال الجوية(والحظ) هبطنا اضطراريا في مطارالغردقة.. وعند عودتنا للطائرة مرة اخرى بعد ساعات من الانتظار عبر عدد كبير من الاوربيين للطائرة دون اي اجراءأو سؤال وعندما حان دوري اوقفني الضابط (مقدم) وسألني عن وجهتي فقلت له امريكا..ودون سؤال أمسك الضابط المصري بجوازي يتصفحه صفحة صفحة بحثاً عن التأشيرة وعندما لم يجدها أمسك بلياقتي (قبقة!!)كأنه يقبض على لص هارب ..ونادى بالجهاز على رئيسه وظللت هادئا جدأً.. وماهي الا لحظات واجد نفسي محاط بعدد مهول من العساكر ثم جاء كبيرهم اظنه عقيد قال لي فين رايح ؟ قلت له امريكا قال لي فين التأشيرة؟ فاخرجت له القرين كارد.. قال لي : ياواد أنت بتستعبط ؟!! ورفع صوته عالياً كأنه يكلم شياطينه.. الواد دا ازاي دخل الطيارة!! وبعد لحظات حضر مندوب الخطوط الفرنسية لأنني تأخرت في الصعود للطائرة فسأله الضابط الواد دا ازاي يدخل الطياره اوانطة كدا بدون تأشيرة لأمريكا؟؟ فقلت لبتاع الخطوط بالانجليزي:(انا معاي قرين كارد وهو في يد الضابط والناس ديل مافهمين اي حاجة بالله فهمهم).. بتاع الخطوط قال للضابط ممكن اشوف البطاقة .. وبعدهاابتسم إبتسامة عريضة مليئة بالسخرية وقال للضابط البطاقة دى اسمها قرين كارد والراجل دا مقيم في امريكاولايحتاج لتأشيرة في الجواز..
ولكم ان تتخيلو باقي المشهد ... حتى جلوسي في مقعدي بالطائرة ألعن ط...ز الدنيا!!

هؤلاء القوم جهله... اوغااااااد....سفلة


#1373668 [adelalwad]
5.00/5 (1 صوت)

11-22-2015 10:29 PM
يبدو أن جميع افراد الشعب السوداني محتاجين لتجربة الاحتكاك مع مصريين حتى يتضح لهم انهم طيبين أو بمعنى أصح هبل في التعامل بسذاجة مع المصريين الذين يعتبرون السوداني هو الشخص المفضل للضحك عليه لطيبته المتناهية وسذاجته الغير محدودة ولا يقدر المصري على خداع سعودي أو خليجي ولا ليبي ولكن الافارقة وعلى رأسهم السودانيين هم لعبتهم المفضلة. والله لان أرمي نفسي في البحر خير لي من أن أعيش وسط هؤلاء النصابين الذين لا يحكمهم ضمير ولا ينظرون سوى لمصلحتهم فقط والذين ليس لديهم كبير إلا القرش ولن يأتينا من طرفهم إلا الشر. وقادم الأيام وسد النهضة والعطش القادم عليهم سوف يوضح لكم كيف سيتعاملون معكم.


#1373641 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 09:00 PM
او كما قال الشاعر (ببعض التصرف منا):

ألاَ لاَ يَجْهَلْنَ أَحَدٌ عَلَيْنا فَنَجْهَلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِينا
او يحسنن تعاملا فراعنة فنحملهم منا علي الدقاسينا


#1373547 [julgam]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 04:47 PM
بس ياعم شوقى إذا كانت مصر أم الدنيا فالسودان أبوها وسلامة دقنوسك،،،


#1373511 [Honza]
5.00/5 (1 صوت)

11-22-2015 02:51 PM
السودان لا يزال متفوق ومتقدم علي اثيوبيا وتشاد ومعظم الدول الافريقية لكن هل حيستمر التفوق ؟ ما اعتقد بالنسبة لاثيوبيا لولا الانفجار السكاني لاصبحت من احسن الدول الافريقية وتقريبا الموضوع بقي شبه محسوم ومسالة وقت فقط وسوف تصبح اثيوبيا دولة افريقية عظمي ، بالنسبة لمصر والكلام ده من زمان مصر هي العلاج والدراسة والسياحة والبيزنس ، عندما تنعكس الاية ويبقي السودان هو العلاج والدراسة والسياحة ممكن بعدين نقول العاوزين نقولو في حق مصر ، عندك قرش تسوي قرش ، للاسف مقولة واقعية


#1373480 [ابوعكاز]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 01:49 PM
لعم شوقي بدري تعجبني السلاسة في كتابتك واتمنى لو استطيع ان اكتب بهذه الاندياحة ورغم موافقتي ل 90 بالمائة مما كتبته عن مصر الا اني أراك مشتطا في عدائك للمصريين ولا تحب ان تذكر لهم حسنة واحدة ..مصر تحتضن 4 مليون سوداني وهذه لا تحتملها اي دولة في العالم والسوداني لازال مقدر في مصر حتى لو كان الدافع اانهم ينظرون الينا كدولة بتاعتهم او حتة منهم ..شئنا ام ابينا ان وجداننا تشكله مصر ونحن عيال عليهم وهم شعب تعلم قبلنا اسلاميينا وشيوعييننا تعلموا من مصر كل احزاب السودان صدى لما يحدث في مصر.. فلابد من شيء موضوعي في نقدك لمصر


#1373421 [عبد الرحمن محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 12:08 PM
برافو عليك يا أستاذ شوقي إنت عرفت المصريين على إصولهم
في منتصف عام 2005 كنت قادما من باريس وعندما نزلت من سلم الطائرة وكان بصحبتي إثنان من الإخوة السودانيين ويحملون الجوازات الفرنسبةالحمراءوكنا نتحدث مع بعضناوأنا في يدي جوازنا الأخضر فقابلنا أحد رجال الأمن المصري وبدأ يتحدث معنا ممكن تنزلوا مصر يا بيه ولسا عندكم 5 ساعات لمواصلة الرحلة للخرطوم وعندما رأى جوازي الأخضر قال لا يا بيه إنت تعال بجاي فرددت له بعنف لم يكن يتوقعه وقلت له شوف والله العظيم لولا أن رحلتي تمر عبر القاهرة ما كنت عايز أشوف خلقكم ونحن حكومتنا وقعت معكم إتفاقية الحريات الأربعة ونفذت في ثاني يوم من توقيعها وأنتم لليوم لم تنفذونها فصار الرجل يعتذر لا ما كان قصدي يابيه وتدخل الإخوة السودانيين وصاروا يهدون في ويجبرون في خاطري
عندما دخلت الصالة قابلني ضباطهم فصاروا يشحدون مني فإعتذرت لهم فكنت أريد أن أصلي عدد من الأوقات فاتتني فقابلت أحد عمال النظافة المصريين وسألته عن موقع المصلى فقادني إليه ووقف بجانبي يريدني أن أناوله شئ فقلت له وما زلت غاضبا أجرك عند الله ما عندي وإنتو يا كافي البلاء حاجة لله ما عندكم... فققم وغفل راجعاً
والحمد لله لم أرى القاهرة مرة أخرى


ردود على عبد الرحمن محمد علي
[shawgi badri] 11-22-2015 01:46 PM
في نهايةالثمانينات شفت افريقي عندة تذكرة علي الخطوط المصرية وعنده اوكي . وعومل معاملة غير كريمة . فتدخلت . وقالوا لي ان التذكرة مخفضة لانه يعمل في المطار او حاجة بالشكل ده تذكرة موظفين . ولا زم ينتظر اسبوع وكلام فاضي كتير واستخفاف .. وتريقة والافريقي ماعنده فلوس قدر ما اترجيتهم كانوا يردوا بكل صلف . طلعت تلاته ورقات ابو مية دولار وقلت للافريقي تروح العتبة بتلفي لكوندات رخيصة . وتراجع مكتب الطيران او نجي بعد اسبوع . ودعت الافريقي ومشيت اشوف ليك الموظف ماشي وراي . وبيقول لي اهو انت حليت مشكلة الافريقي الغلبان الله يبارك فيك شوفلنا حاجة . وعندما شخط فيه وليه اديك اي حاجة . قال بكل برود وليه اديت الافريقي اللي مابتعرفوش . فقلت له لان الافريقي افريقي زيي .وانت سبب المشكلة .....


#1373347 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 10:19 AM
ماينفع معاهم الاحكم الديكتاتوريات والبلطجة ...زي ماانت شايف قامو وقعدو وعملنا ثورة ومصر تتحرر كل العملو بدلو ديكتاتور بدكتاتور زيو وكأنك يازيد ماغزيت ..طبعهم اطبع علي القهر والاضطهاد اذا مالقو زول يضطهدهم بخلقوا واحد من تحت الارض يقهرهم مابقدروا يعيشوا الا كده
لازم يسمعوا واحد يقولهم لا اريكم الا مااري ...احمد الله انك اتخارجت منهم لو كنت قعدت اكتر كان اتطبعت بطباعهم زي ماحاصل لبعض المثقفاتية العندنا مشو قروا في مصر وجونا يردحو ردح شديد


#1373328 [شمام]
5.00/5 (1 صوت)

11-22-2015 09:52 AM
اقتباس (تعاملونا كويس نشيلكم فى دقنوسنا , تتجننوا نتجنن اكثر)

خليتنى يا عم شوقى اموت من الضحك - من اين اتيت انت يا عم شوقى الله يطول

فى عمرك ويعطيك العافية


#1373314 [عبادي]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 09:19 AM
ما دام النيل يجري من الجنوب للشمال سوف ننتصر باذن الله
لك التحية ايها الرائع دوما شوقي بدري


#1373282 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 08:20 AM
عندما كنت فى كندا اوائل الثمانينات من القرن الماضى كان لى صديق مصرى اسكندرانى يحمل الجنسية الكندية والمصرية قال لى قبل ان ياتى الى كندا كان بيفتكر ككل المصريين ان مصر ام الدنيا وانهم احسن واذكى شعب ويفهموها طايرة الخ الخ الخ ولكن بعد ان عاش واختلط بالكندييبن(الخواجات) عرف انهم اى المصريين موهومين بهذا الكلام وانهم زبالة ومدعين لا اكثر ولا اقل!!!


ردود على مدحت عروة
[shawgi badri] 11-22-2015 01:54 PM
العزيز مدحت اريتك عافية . لمن كنت بعمل شغل مع السويديين كنت بطتالبهم يكتبوا في العرض بتاعهم زي ما بيعملوا التانين ان بضاعتهم او خبرتهم الاحسن في العالم . ويرفضون لان هذا الكلام معروف لكنه لم يثبت علميا . وحتي اذا كان قد اثبت علميا يمكن قبل ايام فقط قد ظهرت شركة احسن منهم . في السثينات اتس الاخ احمد محمد الامين حامد الي براغ بسيارة جديدة مرسيدس ديزل .ركبها لحد اليونان وشحنها لمصر . وبدأت تحصل قطعة في المكنة . اخدها لميكانيكي مصري وسأله اذا كان يصلح السيارات الديزل والجواب كالعادة طبعا انا معلم . وبعد الفحص قال ان المشكلة وساخة في الكربريتر . وطبعا الديزل مافيه كربيتر . المصري بيعرف كل حاجة .


#1373270 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 08:06 AM
بصراحة انا مستغرب لمن يدافعون عن المصرين المستهبلين حقيقة انا لا اكاد اسق في اي مصري يمكن ان يكون صادق ويمكن من اجل لقمة العيش يبيع ضميره حبون الثرثره ولهم قدره فائقة علي المراوقة واقناع الاخر خاصة حكومتنا الطيبة انا اواكد سوف يحتلنا الشعب المصري بطريقة غير مباشره ما دام هنالك حرية لامتلاك الارض بالسودان لكل مصري وتسهل له كل الاجراءات ولا نستفد منهم شي هم من يستفد منا نسافر لهم للعلاك ويهربون لنا الصابون والحلويات والبيع بالاقساط


#1373235 [5445]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 07:07 AM
عافيت منك الله يكتر من امثالك يارجل يا اصيا يا بن اصيل


#1373174 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 12:48 AM
شكرا لك يا عم شوقي يا بدري دائما احب كتابتك و قراءة الموضوع نرجوا أن تواصل ولا تحرمنا من اجمل اللحظات وانا اتابع من هذه المتعة الله يحفظك ياحبيب والسلام.


#1373155 [تاج السر حسين]
5.00/5 (1 صوت)

11-21-2015 10:50 PM
سلامات يا شوقى
بحكم عملى فى مجال الطيران إاضافة الى (الكتابة) شفانا منها الله، تعرفت على العديد من الشعوب والدول وفى اوقات مختلفة.
لا أود أن أعلق على جزء كبير من مقالك ولا إختلاف عليه، الا هذه النقطة.
_________

((في تشاد يجعلنا الشعب التشادي نحس اننا في بلادنا واننا محبوبون . الاثيوبيون والارتريين يكادوا ان يصيبونا بعقدة الشعور بالعظمة . يوغندة وكينيا تستقبل السوداني باحترام وبعض التشوق)) .

تعرف يا شوقى ده كا زمان .. بسبب هذا النظام التعيس والقبيح اصبح (السودانى) أفقر البشر، رغم ذلك تتاجر به سلطات كثير من دول العالم .. السودانى اللاجئ يدفع دم قلبه لكى يعيش فى بلد فى أمان.
السودانى فى شخصه اصبح (سلعة) تباع وتشترى ولا زال نظام (طالبان) السودانى يكابر.
خليها على الله.


ردود على تاج السر حسين
[shawgi badri] 11-22-2015 01:33 PM
الغالي التاج كيفنك . انا بتكلم عن زمان طبعا . طالع من انجمينا كان القنصل الدبلوماسي الرائع نور الدين ساتي . كان في تلاتة وزراء في المطار احدهم الاخ احمد التاجر وجاموس وير الدفاع . وكل الناس بتقابل الطيارة السودانية . وادوتي كراتين لالاخ عباس كوتي في السفارة طيب الله ثراه وهو شقيق الوزير حسين كوتي رحمة الله عليه .كوتي وزوجته سودانية من الجنينة ، جيران عمتي . وقابلت كتير من الاطفال بيدرسوا في المدرسة السودانية . ابن العم عثمان محجوب الغوث كان الملحق العسكري . سمع من القنصلة العسكرية الامريكية ان اكثر بلد تؤثؤ علي شاد هي السودان .
في واشنطون كنا في مقهي الشغالات اثيوبيات جميلات . لكن يتجنبون الكلام مع السودانيين . عبد المنعم مالك المتزوج من اريترية وهو من اولاد امدرمان قال . الاثيوبيين في امريكا ما بيسألوا من السودانيين لان اوضاعهم الاقتصادية احسن من السودانيين لانهم بيشتغلوا بنشاط وبيعملوا فلوس . والسودانيين تعبانين .


#1373140 [علي عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 09:41 PM
برافو والله مقال في الصميم .وكنت سافرت إلى مصر 3 مرات ومن ثم أحلف أن لا أعود ثم يقنعني الأصدقاء فاعود لا أعيش حالة من الدفاع عن النفس كل الوقت وليس للسياحة. تحياتي


#1373120 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 08:50 PM
لكن من يقنع تاج السر الحسين الذي يدعي بانه "خبير في الشئون المصرية"


ردود على sudani
[shawgi badri] 11-22-2015 02:11 PM
العزيز سوداني لك التحية . لقد كتبت لمن كان يعتبر هاني رسلان خبير الشأن السوداني . وهاني يحضر في زيارات صغيرة . ، ان التاج مفروض يكون بروفسر يدرس في الجامعة بخصوص الشأن المصري فلاكثر من 40 سنة عرف كل جخانين مصر وقابل الصحفغيين والكتاب والمسئولين . والرياضيين . وعرف كل حواري القاهرة . نعم التاج يعرف مصر لان عنده عقل بحثي ويحب التفاعل مع الناس . وفي سودانيين ليهم في السويد عشرات السنين لا يعرفون اي حاجة في السويد .
في يوم وقفت في اكبر مدان وصرخت باعلي صوتي . والسوداني الذي كان يقف معي فر هاربا لان البوليس اوقفه امام مكتبي . وهو سايق عربية سنتين وما عارف انه العربية بتمشي الفحص . ومرة سألني عن صوت البوري العالي في البلد وهو متزوج من سويدية وعاش في السويد سنوات وعنده جواز سويدي . وقلت له هذا انزار الحرب . صر وشو . بعد مدة عمل زعلان وطلع من المكتب لمن سألته عن السبب قال انني بتريق عليه . سالني عن عنوان قلت ليه مقابل المقوقا . وكمان قلت ليه ده انزار حرب .
كل يوم اثنين في اول كل شهر يطلقون انزار الحرب ثلاثة مرات , لكي يتعود الناس اذا حصلت حرب الناس تتجه للمخابئ. والسنقوقة هي معبد اليهود . التاج خبير في الشأن المصري وزيادة .


#1373109 [جمال علي]
5.00/5 (1 صوت)

11-21-2015 08:19 PM
و الله يا أستاذ شوقي الشغب المصري شعب مقهور.و من أمثالهم الدالة علي هذا : اللي يتجوز أمي أقول له يا بابا.!!!
عشت في مصر أيام الدراسة الجامعية في النصف الأول من الثمانينات و أعرف هذه الحقيقة.
ماذا نريد من شعب يعيش غالبه علي الفول و الطعمية و يدخن الحشيش و ينوم غلي آهات أم كلثوم.قال الإسرائيليون:نحن هزمنا المصريين لأنهم يأكلوا الفول و الطعمية و يدخنوا الحشيش و يسمعوا أم كلثوم.
المصريون شعب مسكين و يميل حيثما مالت الريح.أي ما يقوله الإعلام المصري ثم ينسوا كل شئي غدآ.ها هو رئيسهم حسني مبارك.ماذا عملوا فيه؟!!!!!


#1373093 [ابوعديلة المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 07:37 PM
مشرم ومقرم يا ود العباسية .


شوقى بدرى
شوقى بدرى

مساحة اعلانية
تقييم
3.36/10 (92 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة