المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
قال وزير الداخلية إنهم يبتزون ! إليك العلاج
قال وزير الداخلية إنهم يبتزون ! إليك العلاج
12-06-2010 09:20 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

قال وزير الداخلية إنهم يبتزون ! إليك العلاج


احمد المصطفى ابراهيم .
[email protected]

نشكر وزير الداخلية على إفاداته داخل قبة البرلمان ونخص اعترافه بأن (بعض) من شرطة المرور يبتزون المواطنين.الأمر ليس ابتزاز فقط بل معه ( حقارة ) واستغلال نفوذ مفرط ، وقصر رؤية اقتصادية. وسأفصل الواقع والعلاج ليتكم تسمعون.
الابتزاز سببه معروف أن هذه النقاط التي على الطرق السريعة والطرق الطرفية للعاصمة لها 20 % من ما تجمع. ماذا تتوقع من شخص جعلت له خُمس ما يجمع؟ وماذا سيكون همه غير العائد الكبير الذي يدخل جيبه كلما أكثر من الغرامات؟ مثل هذا الشخص مهما كانت درجة وعيه وتقواه فلن يفكر الا في زيادة عائده لذا أخي وزير الداخلية أوقف هذه النسب ودعهم يعملون 8 ساعات كوظيفة عاديه همهما تسهيل حركة المرور والسلامة ولن يبتزوا أحداً ولن يتصيدوا المخالفات من جنس( رأس الحصان دا فوق شبك الدفار .ادفع مخالفة).( لمبة الخطر واحدة طافية ،واللمبة سعرها نصف جنيه يمكن ان تحرق في أي لحظة، ولكن تصر هذه النقاط انها مخالفة مرورية يجب دفع 50 جنيه مقابل اللمبة المحروقة). ( وهذا عاكس اوربي وليس سوداني ادفع مخالفة مرورية). لو لم يكن لهم نصيب 20 % لقالوا يا اخي غيّر اللمبة الله يرضى عليك. هل يعلم السيد وزير الداخلية أن بعض هذه النقاط يعمل أفرادها 20 ساعة في اليوم بلا كلل ولا ملل؟ لماذا لو لا النسبة المئوية والإيصالات الملونة والقضاء الإيجازي على الطريق؟
اما مسألة ( الحقارة).
تخيل ان تدخل محكمة انت وآخر بنفس الجرم وما أن تدخل حتى يهب القاضي من كرسيه أهلا اهلا فلان الجابك شنو ؟ ترد وتقول له لقد فعلت كذا وكذا .يرد القاضي بسيطة بسيطة يا عسكري جيب اوراق الراجل دا وينظر في الاوراق ويشطب القضية ويقول القاضي يا اخي ما تفطر معانا يقول المتهم او المجرم لا شكرا كفاية السويتو ما قصرت.
ويلتفت القاضي للقضية الثانية وهي نفس الجرم ويلتفت الى المجرم الذي لا يعرفه ويقول له حكمت عليك المحكمة بستة شهور سجن مع الغرامة مليون جنيه.
كيف سيكون الحال عندها وكيف سيقابل المتهم او المجرم هذا الحكم غير المتساوي.
مثل هذا يحدث لا اقول يوميا بل كل ساعة ثلث سيارات السودان غير مرخص وتحمل لوحات قديمة وشرطة المرور لا تقول لها الا اتفضل سعادتك معليش اخرناك وتقول للآخر مخالفة مرورية 100 جنيه وبالعدم حجز العربة.
أما في طرق المرور السريع ليس هناك مستهدف الا المركبات التجارية التي في جيب سائقها الفلوس في أسوأ تقدير للبضائع المحمولة ولو كانت بشراً هذا البشر الذي يركب الحافلات والبصات لا قيمة له البتة عند شرطة المرور وليس لوقته قيمة إن كان طفلا او مريضا او عجوزاً عليه ان يوقف ضمن البضائع كل 25 كيلومتر ليثبت السائق انه ليس له مخالفة او انه سبق ان دفع المخالفة التي صارت شبه يومية وتضاف الى أسعار السلع ليدفعها المستهلك.
السيد وزير الداخلية لا حل الا ان يقوم برصد المخالفات المرورية كاميرات وأجهزة لا تعرف هذا ولا ذاك هذا العلاج الأوحد وإلا سيستمر الابتزاز و(الحقارة) وتحطيم الاقتصاد.

تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 1792

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#55002 [حمودى]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2010 10:54 AM
يازول ماتجيب لينا هوى ساى ..انا سايق لى جياد بلوحه قديمه
لى سنه مافى زول سالنى عارف ليه ؟ قايلنى ضابط ولا عسكرى
ومرات بيسلمو على ...لانو ما منى كده بالسكون فى الكاف ..ده ضابط عواليق
وحا يتجرجر معانا ساى


#54319 [قريعتي راحت]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2010 10:47 PM
يا (زول) ارتقي لمستوى الدولة العايش فيها ويجب ان تعلم بان اثبات سودنية او عدم سودانية الوزير ليس بالامر السهل لان الاجتماع سبق السياسة بمعنى ان القبيلة اي قبيلة تنتشر بشكل طبيعي في اماكن وجودها الطبيعية قبل ان تفصلها الحدود السياسية. هذا ما لزم التنويه اليه مع التجلة والاحترام يا زول.


#54137 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2010 02:00 PM
وزير داخليتك ده اريترى ابن اريترية وماتضيع زمننا ساكت انسى شرطة وبطيخ خاطب الوزراء السودانين عسى ولعلة بهم بركة اما الاجانب بقوليك طظ فى السودان والسودانى


#54040 [مارتن]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2010 11:07 AM
من تخاطب وزير الداخلية ...هةهةهةهاااااااااة واذا كان العسكرى يعمل 20ساعة من اجل ال20% فهذا من حرضهم لسكسب ال 80% .... يا اخوانا دعونا من مخاطبة الحرامية بالسيادة ديل حرامية اولاد جزم والعساكر عبارة عن مرتزقة فى هذا النظام الفاشى غير الشرعى ....... انا للة وانا الية راجعون


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية
تقييم
3.18/10 (72 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة