06-20-2013 03:07 AM



حددت قوى الإجماع الوطنى مائة يوماً للعمل لاستنهاض الجماهير بغرض التعبئة ضد نظام الانقاذ ، قدم البعض قراءة لا اتفق معها حول إعلان قوى الإجماع . فقد وجُهت سهام النقد لقوى الإجماع باعتبارها قوى خائرة لا تملك قدرة أن تقوم بالتعبئة المطلوبة . ويرجع اختلافي مع الذين ينتقدون قوى الإجماع في تلك الخطوة لعدة أسباب أولا: العمل المعارض ليس فرض كفاية يقوم به البعض ويسقط عن الآخرين.
ثانيا: الجماهير ليست خاملة خائفة ومن يقرأ الخارطة السياسية في كل انحاء السودان لايجد سوى الحركات الاحتجاجية والمواقف الرافضة والمقاومة والصمود في وجه تعسف سلطة الانقاذ، وجماهير الأحزاب تشارك في تلك المواقف بفاعلية.
ثالثا: من الخطأ أن نعتمد أسلوب واحد للمقاومة… الواقع السياسي والاجتماعي في السودان وحدة الصراع قاد لإبتداع وسائل مجرَّبة وحديثة ضد نظام الانقاذ ابتداءاً من لافتة القماش حتى المدفع الرشاش.
رابعا: عملت الانقاذ على ضرب القوى الاجتماعية المنظمة التي كانت تقوم بالمبادرة وقيادة العمل السياسى، لكن المجتمع السوداني إبتدع أشكالاً مختلفة للمقاومة ولنعيد النظر مرة من كجبار لجامعة الخرطوم للجزيرة وشرق السودان.

الثورة السودانية ماضية في طريقها وهذه المرة جذرية فالقوى الاجتماعية صاحبة المصلحة في التغيير الحقيقي تتشكل وتتخلق ولاسبيل لسماسرة الدين سواء لبسوا ثياب الطائفية أو الدعوة لأسلمة المجتمع. شخصياً أرى أن قوى الإجماع قد اخفقت عندما أفلتت من يدها فرص المبادأة بمخاطبة قضايا الذين دفعوا ويدفعون ثمن الحروب في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان ليس عن طريق الخطاب السياسي، بل بالعمل الإنسانى والتضامني، قوى الإجماع تملك فرص واسعة لاستنهاض الهمم لخلق حراك يستهدف توفير الاحتياجات الإنسانية للذين تضرروا من الحروب وواجهوا عنت السلطات وحرمانهم من التواجد في معسكرات كما واجهوا الاهمال غير المقبول من قوى الإجماع …وعلى كل لاتوجد في العمل السياسي خاتمة مطاف الفرصة مازالت سانحة لاصلاح الخطأ، إن ابتدار ذلك العمل كفيل بتوجيه ضربة لأسلوب الجزر المعزولة الذي تفرضه الانقاذ على مكونات المجتمع والمعارضة .

الميدان

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1173

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مديحة عبد الله
مديحة عبد الله

مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة