أضيفوني كمتهم
12-06-2010 11:37 AM

بشفافية

أضيفوني كمتهم

حيدر المكاشفي

جاء في بعض صحف الأمس «السوداني والوفاق والأحداث واخبار اليوم »، أن هيئة الحج والعمرة قد هددت وتوعدت منتقديها ومن قالت أنهم شوّهوا «سمعتها» بأنها ستقاضيهم وتفتح ضدهم بلاغات، ولحسرتي وجدت نفسي ساعة إطلاق هذا التهديد والوعيد، خارج قائمة الشرف التي ستقاضيها الهيئة، إذ لم يسبق لي «قبل التهديد» أن نلت شرف الكتابة عن المعاناة «المزمنة» التي ظل يكابدها الحجاج السودانيين كل عام عندما يُؤذّن في الناس بالحج، والتي تكررت كالعادة هذا العام أيضاً، كنت قد اكتفيت بالتقارير الضافية التي أوردتها تقريباً بلا إستثناء كل الصحف عن المعاناة والمهانة التي تعرض لها الحجاج ذهاباً وإياباً، كما أغنتني الكتابات الوافية عن هذه الملهاة والمأساة بما لم يترك فرصة لزيادة إلا لمتزيد لن يضيف شيئاً سوى تكرار ما كُتب، ولكن يبدو أنني لم أكن محقاً في الامتناع عن تناول هذه القضية المكرورة مهما تكررت الكتابات عنها حتى لا يفوتني أحد «الشرفين»، شرف الوقوف إلى جانب حجاج بيت الله الحرام، وأضافت إليه هيئة الحج الآن، شرف الوقوف خلف القضبان بتهمة الدفاع عن هؤلاء الحجاج المغلوبين على امرهم والبحث لهم عن أوضاع أفضل من الاوضاع المزرية التي تصنّفهم كل عام في خانة أسوأ بعثة حج من حيث سوء التنظيم وسوء الخدمات وعدم الالتزام بالمواعيد، كدت أن أفقد هذا الشرف بعدم الكتابة، ولكن الله لطف بي وهيّأ لي فرصة إستدراك ما فاتني من شرف واللحاق به، بعد أن أعلنت الهيئة عن إتجاهها لفتح بلاغات ضد منتقديها ومن وصفتهم بـ «مشوّهي سمعتها»، فها انذا أنضم إلى زمرة المنتقدين عسى أن يكرمني الله فتضمني الهيئة إلى قائمة «المتهمين» الذين تود مقاضاتهم...
ولو قُدّر للهيئة أن تذهب للقضاء فلا شك أنها ستكون قد ذهبت مذهب من عناه المثل الشعبي «دقاني وبكى وسبقني واشتكى»، فالهيئة الآن هي التي تبكي بعد أن «دقَّت» الحجاج، وهي أيضاً من يريد أن يسبق بالشكوى وهي المتهم الذي يملك الآخرين -حجاج وغير حجاج- ضده عشرات الادلة والحجج والبراهين على سوئه في التنظيم واخفاقه في تقديم الخدمات وإخلاله بالمواعيد، فهناك عشرات التقارير الصحفية وعشرات الكتابات وعشرات المئات من الشهادات الميدانية التي تؤكد التقصير المريع للهيئة في القيام بواجبها تجاه الحجيج السوداني بما لا يقارن بالاداء المتميز الذي وسم أداء البعثات الأخرى وتحديداً التي جاورتها في المقام «المصرية مثلاً» دعك عن الاماراتية والتي قال لي أحد السودانيين الذين حجوا عبرها أن الحجيج السوداني وللنقص الواضح في عدد المرافق كانوا يتدافعون إلى مقار البعثات الجارة لقضاء الحاجة، هذا غير الوجبات البائسة التي لا مجال لمقارنتها بغيرهم، وغيرها وغيرها من الوان المعاناة التي أفاض الحجاج أنفسهم في كشفها ولم تكن الصحافة إلا وسيط ناقل لآهاتهم وتوجعاتهم...
لن يكون حصيفاً من الهيئة أن تضع نفسها في خانة «المجني عليه»، فتلك مفارقة لن تنفعها في شيء بل ستزيدها ضرراً، الأفضل لها أن تعترف بالاخطاء، فالاعتراف بالخطأ هو المدخل الصحيح لمعالجته، فليس هناك خطأ يمكن معالجته قبل الاعتراف به، ولكن يبدو من سلوكها المعتاد أنها لن تعترف أبداً بأخطائها ولهذا تتمادى فيها كل عام وبذلك يكون حلها أرحم من بقائها للحجاج، أليس كذلك...

الصحافة

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1342

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#54364 [ سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2010 04:47 AM
أتمنى أن يفتح ( بلاغ ) فى الشعب السودانى كله ( ماعدا أعضاء تنظيم الأخوان المسلمين الرهيب ) الحاكم فى السودان لجحودهم النعم الكثيرة التى أسبغها عليهم البشير و( صحبه ) والذى فى عهده الميمون صار أسم السودان على كل لسان وعرف العالم كله جميع أنحاء السودان من دارفور الى أبييى ولولا الحسادة لكان السودان مستضيف كأس العالم القادمة !


#54351 [tarigosman]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2010 02:40 AM
الأخ المكاشفى:شعار الهئية العامة للحج والعمرة هو:الغاية تبرر الوسيلة. والحجيج شعارهم:الوسيلة تبرر الغاية. طبعا الفرق واضح.0


#54266 [Almugafa]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2010 08:20 PM
Thank you for discussing this issue openly in the internet to avoid the same troubles in future


#54136 [عبدالحفيظ]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2010 03:00 PM
.

إذا لم تستح......فافعل ماشئت!!!!!




.


#54127 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2010 02:51 PM
هذه الهيئة هي كغيرها من منظومة الهيئات الحكومية و هي منظومة الفشل و سوء الادارة و اكل اموال الناس بالباطل و اعطاء من لا يستحق السلطة و المال ... فحكومة السودان تكافئ الفاشلين و الفاسدين من ابناء تنظيمها .. اما الشعب الذي يعاني و يهان ففي ستين داهية حتي..ز الفشل و الفساد و اكل اموال الناس هي \" شريعة الانقاذ و لو كان ذلك علي حساب شعيرة دينية هي ركن من اركان الدين!
اما البجاحة فهي بضاعة اهل الانقاذ التي لا يملكون سواها... قال يشتكوا قال!


#54083 [عبدالمنعم ]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2010 01:33 PM
اسوأ صور المحسوبية والفساد والقرابات هي ما يراه الناس عاما بعد عام في هذه الهيئة الفاشلة من اكبر مسئول فيها الي اخر امير !!!!!

افتحوا بلاغاتكم ضد كل من كتب عن سوء خدماتكم وعن رسومكم الباهظة جدا وعن رهق الحجيج وعن معاناتهم وعن مزلتهم في المطارات وبهدلتهم في مني وعرفات وعن معاناة عودتهم وعن الناقل البحري السيء جدا والجوي الاسوأ !!! افتحوا بلاغا ضد هذا الشعب الابي الذي اكتوى بناركم وازلالكم وهو لا يحتاجكم في حجة او عمرة وقد فرضتم عليه فرضا للمأكلة وسوء الكيل !!!!
انتم لا تستحون ولا تخشون الله في الحجيج ولا تجدون من يحاسبكم على مصروفاتكم السنوية وايراداتكم المليارية !! افعلوا ما تشاءوووووووووو
.وووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووووووو
!!!


#54054 [الكاهلي]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2010 12:28 PM
اذا كل امير يمنح 4000 ريال وهم الف مش كان يحججوهم هم ويتركوا الحجاج في الخرطوم
متى يحاسب هؤلاء
ومتى تحاسب سودانير

بس قبل ده منو البحاسبهم لو لقيتوه كلموني


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية
تقييم
9.17/10 (62 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة