06-21-2013 11:52 AM


[ البرلمان يصادق على قرض كويتى بقيمة 25مليون دينار كويتى بما يعادل (75)مليون دولار بمدة سماح 21عاماً تسدد على 42قسطاً وبفائدة سنوية 2%اضافةلرسوم خدمات اضافية (5,%) واعتبرت د.سعاد الفاتح قبول القرض ايذاناً بحرب من الله (وزادت) ان الذين يتحدثون عن فقه الضرورة يتحايلون على الشريعة الاسلامية ، اما العضو احمد حميد دعا البرلمان لقبول العرض ، وذكر ان كل المشاريع الكبيرة فى السودان قامت على قروض ربوية ..(متسائلا ) عن رفض هذا القرض بالتحديد ، (مضيفا) ان رفض القرض من البرلمان سيولد المزيد من الغبن لدى اهل شرق السودان . فيما ذكر السيد/ هجو قسم السيد نائب رئيس البرلمان : ان المالية اكدت عدم قدرتها على تمويل المشروع ..(واضاف) نحن لانحل الربا ورئيس البرلمان ارسل خطابا لرئيس مجمع الفقه الاسلامى د.عصام احمد البشير الذى اكد قبول القرض وفق الضروريات الفقهية] انتهى
حقيقة مايجرى تحت قبة البرلمان يشير بصورة مؤسفة الى مفارقات جد محزنة ، فهنالك راي يبشر (بايذان حرب من الله .. وتحايل على الشريعة ) واخر يرى ان المشاريع الكبرى قامت على قروض ربوية وهذا مبرر كافي للتعامل الربوي .. والاخطر ان رفض القرض يعنى زيادة الغبن عند اهل الشرق ..كأنى به يريد القول : ان ارضاء اهل الشرق اهم من ارضاء الله الذى حرم الربا.. فبدلا من ان يتم الضغط على وزارة المالية للقيام بمسئولياتها تجاه اهل شرق السودان وحقهم فى التنمية يلجأ النائب المحترم لقبول الربا ..هل هذا فهم من يرجو لله وقارا؟! ونائب رئيس البرلمان مضى على ذات المنوال ليؤكد عجز وزارة المالية عن القيام بمسئولياتها .. ولايتحدث عن استدعاء الوزير ومساءلته عن لماذا هو عاجز عن تمويل كهرباء شرق السودان ؟! ولماذا لا يدعو البرلمان لطرح الثقة عن وزير لا يبدع ولايفسح مجالا للمبدعين خاصة وهو القائل عن نفسه ( انا مابستقيل انا جلدى تخين ؟) ؟ وهل حواء هذا البلد انجبت الاستاذ على محمود واصيبت بالعقم؟!والكارثة المفجعة هى قول نائب الرئيس للبرلمان ( نحن لانحل الربا واكد رئيس مجمع الفقه الاسلامى قبول القرض وفق الضرورات الفقهية ) ان لم يكن هذا القرض ربوي فماهو الربا بل ان ربوية هذا القرض لاتحتاج لفتوى د. عصام البشير او غيره .. فقاعدة الحلال بيِّن والحرام بيِّن تؤكد ان هذا القرض هو الربا بعينه .. اما فقه الضرورة الذى تحدث عنه عصام البشير فهو كماذكرت د.سعاد الفاتح ( تحايل على الشريعة) بل واكثر من التحايل بما لايقاس .. رفع غبن الشرق لايرى البرلمان بأساً من ان يقبل ربا النسيئة تغطية للعجز عن النهوض بالتنمية ..سعاد الفاتح قالت : انه ايذاناً بحرب من الله.. والسيد / رئيس الجمهورية قال: ( انها شريعة مدغمسة ) والسيد/ هجو قسم السيد يقول ( نحن لانحل الربا) ود. عصام البشير يؤكد ( قبول القرض وفق الضرورات الفقهية ) الم يكن الشيخ دفع الله حسب الرسول محقاً وهو يهدر زمن البرلمان في مسائل ( عفانة البنت غير المختونة) ماذا نقول فى ازمنة الهوان ..كل قرض ربوي وانتم طيبين..
وسلام ياااااوطن
سلام يا
( قررت ولاية الخرطوم اجراء معالجات للأفرازات التى نتجت عن تحويل مواقف المواصلات على ان تتم المعالجات خلال 72ساعة) قال ابنتى ايقان: هو لما جاطوها ماعارفين ستكون هناك افرازات؟!وبعدين شنو حكاية 72ساعة ؟ وتحدثت مع نفسها بيكون قاصدين ساعة يوم القيامة .. اها..الساعة خمسين الف سنة ..والله فكرة جميلة ستتم المعالجات خلال 150الف سنة ..شكرا للحكومة.. قالتها : مضت وهى تضرب كفا بكف ..ورمقتها بصمت ابله .. فلم يبق عندنا الا البلاهة..
الجريدةالجمعه 21/6/2013
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1669

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#703642 [تجاني مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2013 02:41 PM
المطلوب من كل (مسلم صادق غيور ؟؟؟؟ ) في برلمان الهناء أن يقدم استقالته فوراَ هذا إذا كانت فعلاَ هي لله هي لله .. وبعدين النصاب مامكتمل ما ورد يثبت أن الحضور أقل من النصاب .. لكن هي الحكاية جايطة والقصة اساساَ منتهية وبيكون العقد اتمضي والقروش اتحولت لحساب الجماعة في سويسرا وماليزيا واندونيسيا .. ولاعزاء لاهل الشرق .. وأنا مستغرب للآن في من يظن أنو الجماعة ديل فيهم خير ..ولو مثقال ذرة


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة