المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
كيف ندعم الإنقاذ..ومتى نرفع الدعم عنها؟!
كيف ندعم الإنقاذ..ومتى نرفع الدعم عنها؟!
06-25-2013 02:02 PM


لا أرتاد الحديث في المسائل الإقتصادية والحسابية .. إلا نادراً وإضطراراً ومجاراة لخُطى الأحداث التي هي معين ومجهر الكاتب في مختبر التحليل الصحفي..!
وأتهيب الخوض في ذلك الشأن منذ أيام حصة الحساب التي يكون فيها الجلد هو القاسم المشترك أكثر من الدراسة، فنشأتُ مُعقداً حتى من مجرد كتابة الأرقام سواء متعددة الأصفار..أو القليلة منها .. بما فيها بالطبع تفاصيل بنود ميزانية البيت التي تتولاها السيدة الفُضلى حرمنا بحكم الغياب الدائم عن البلد.. وهروب الفلوس ذاتها عن جيبنا الأخرق الى درجة بات معها الود في حده الأدنى غير موجود بيننا ..والمقصودة هنا القروش وليس المدام طبعا ً.. إذ.. وجب التوضيح إيثاراً للسلامة ولو من على البعد !
لذا فإنني باقٍ على وعدي الذي قطعته في مقالٍ سابق بأن أسعى حثيثاً لنيل شرف التعامل الفني مع الوريث غير الشرعي لكوكب الشرق أم كلثوم الأستاذ شعبان عبد الرحيم ..عساه يتواضع ويغني لشاعر مغمور ومُفلس مثلي..!
أغنيةً عبرت فيها عن طلاقي للمال وبدون مؤخر صداق طبعا ..جعلت لها عنواناً هو ..
( أنا بكره الفلوس ..أيييييييه)
وتماشياً بالتالي مع قصيدة الشاعرة الشابة نضال الحاج ..
(أنا بكرهك)
والان أظن أن المناسبة سانحة لكسر الجفوة ولو مؤقتا قبل بينونة الطلقة مع تناول الشئون الاقتصادية .. فوجدت قلمي ينغمس متطفلاً في دواة الموضوع عساه يصطاد حرفاً مفيداً من بقايا ثمالتها التي تجرعت نخبها الأول أقلام المختصين قبلي والمعذرة مني مقدما ولكم العتبى إن جانبني صواب الاجتهاد !
فقد تابعت ما يتردد هذه الأيام في المؤتمرات وجلسات المؤامرات التي تحاك سراً وعلناً ضد الشعب المسكين بنية رفع الدعم عن المحروقات وبعض السلع الوهمية ..والذي هو دون شكٍ لايخرج عن مضمون نكتة الفنان عادل إمام ..حينما هددته شركة التلفونات بسحب عدة الهاتف عن منزله الذي لم تدخله أساساً تلك المعدات ولاخدمة خط الهاتف ذات نفسها !
كلمة الدعم في لهجة أهل الخليج الكرام تعني ضمناً
( نتاج.. حادث الحركة )
الذي يتحطم فيه الحديد ..وربما تُزهق أرواح البشر أو تصيبهم على الأقل عاهة دائمة تخرجهم عن ملاعب الركض والمشي الطبيعي ..إذ أن السرعة عندهم وقوة المركبات وحداثتها وسعة المسارات غالباً ما تجعل مصائب الحوادث مرعبة وكارثية !
أما نحن في السودان كشعبٍ فاضل وطيب فنسير عكس إتجاه المرور.. لأن دعمنا لنظام الإنقاذ بطول الصمت المريب على نزقها وفشلها وتعاليها .. رغم دعمها لنا تجريحا لكرامتنا بالقول ..وتهشيماً لعظامنا بالفعل ..هو الذي مدد في عمرها.. وقد آن لنا بناء على ظلمها البائن توقيت دعمه هو الآخر دهساً بأقدام الدك النهائي للعبة المغامرة الكيزانية التي قامرت بالبلد على طاولة مصالحها الذاتية..فحق لنا قبل أن ترفع الدعم الذي قال عنه المشير البشير إن المستفيدين منه هم أصحاب الترطيبة الأعزاء فقط ..فلن يرضينا بالطبع أن يمسهم ضرٌ أو سيسرنا فقدانهم مكرمة السيد الرئيس الذي يبدو أنه يقاسمني ولله الحمد .. فضيلة تواضع المعرفة بأمور الاقتصاد والميزانيات بإعتباره راجل بيتين وثالثهما صداع القصر المزدحم بالمهام الجسام .. فحيال كل ذلك ،لعله هو الآخرترك أمور المال والأعمال لسيدات بيوته !
ومن الطبيعي في مثل جو هذا التكالب الظرفي أن لا يكون السيد الرئيس وهو صاحب أكثر من بالين دقيقاً في تذكر أرقام الدعم المتواضعة فيزيدها عشرة من المليارات دفعة واحدة فوق رقمها الحقيقي .. والعهدة على أهل الإقتصاد الذين فندوا بنود وأرقام الميزانية التي جاء بها وزير المالية سابحاً على أمله في سقوط سحابات الرحمة بعد أن يؤدي نواب الشعب صلاة الاستسقاء بدلاً عن إسقاط ميزانيته تلك.. !
ومن هنا وبعد كل ذلك العك الانقاذي النظيف.. نسأل شعبنا الكريم كيف سيدعم الحكومة الرشيدة وفقاً للهجة أهل الخليج ، قبل أن ترفع الدعم المزعوم عن السلع غير المتوفرة أصلاً.. !

ونردف بسؤال آخر ولكّن هذه المرة بلغة حكومتنا!

ومتى نرفع عن إنقاذنا ثقيلة الدم .. دعمنا لها بطول السكوت التي فهمته لفرط ذكائها بأنه الرضاء..ونحن نملك ..اللهم لا حسد مايزيد عن العشرة ملايين من الأصوات الصادحة بكل صاعد وهابط على سلم الغناء..وضعف ذلك العدد من حناجر المشجعين في ملاعب الكرة على كافة درجاتها وتفاوت تعصبها فوق المدرجات المختلفة..!
و آخخخخخ.. من تلك الإجابة السهلة والممتنعة والتي تدورحائرةً في دماغ شعب وطني وهو الذي تدشدش دعماً وتصدعاً بمطرقة المشروع إياه ..
وعلى سندان الانتظار الطويل في محطات الخيبة!
[email protected]

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1271

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#706485 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2013 09:08 PM
لو تبولنا علي الارض فقط لكسحناهم وهو المطلوب واللائق معهم لاشئ ينفع توفير ثمن الرصاص والدماء والدموع والعرق اولي بها اعادة ما تم تدميره


#706386 [المشتهي الكمونية]
3.00/5 (1 صوت)

06-25-2013 06:48 PM
لا يجوز يا أستاذ برقاوي أن تشبه نفسك بالبشير ولو من باب السخرية من مستوى فهمه المتواضع ، البشير ليس سوى ورل لا يفهم في الأرقام ولا في غيرها والدليل أنه ومن قلة عقله وبلاهته يعتقد أن الشعب يحبه ويرى أن هذا الشعب الغافل سوف يتفهم أي حجج غبية يسوقها لتبرير رفع الدعم ، نسأل الله أن (تدعمه) مصيبة في نافوخه وتريحنا من هبالته وعوارته


#706313 [ود أبكر]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2013 05:07 PM
رائع يا برقاوي ، دائماً تتفوق علي نفسك


#706277 [فركتو]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2013 04:10 PM
انشاء الله يا الكيزان لو رفعتو الدعم المرة دى سوف تكتبون نهايتكم بأنفسكم


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة