11-28-2015 09:48 PM


عزيزي القاريء / عزيزتي القارئة .. إذا ما ابتسمت ساخرا/ة من الهازئين المطلقين لقب (العانسة) على (الآنسة) كونداليزا رايس بقصد الانتقاص من أنوثتها والتعريض بها والشماتة عليها لعدم زواجها فأنتم قطع شك أعزائي و عزيزاتي القراء من فئة المستغربين أولئك الذين تشربوا منذ نعومة اظفارهم الثقافة الغربية حد .. التشبع!! هذا التشرب الذي جعلهم مدركين لحقيقة ان الإنسانة (اﻵنسة) في العالم الغربي لديها خيار إنجاب الأطفال دونما زواج فإذا ما أقدمت على الزواج كانت اشبيناتها.. بناتها. وهؤلاء المستغربين هم المقصودين بسؤالنا الاستنكاري بأن:- المستغربين أين أنتم؟!! بالله عليكم أين أنتم!! أين أنتم مما اصبحنا فيه من حال بات يشابه حال الثور الإسباني مع الميتادور حال تلويحه له بقطعة قماش حمراء تهييجا له لنندفع مثله دونما تفكير ونتجارى بهياج وغضب حال معرفتنا بأي اساءة توجه للاسلام من بعض اﻵخر الغربي الذي بثقافته تشربتم، فلتكونوا أيها المستغربون بمثابة الفلتر أي بمعنى آخر قوموا بتقييم مايصدر من الآخر من إساءة وتنقيتها بتدبر وروية وحكمة وبالتالي إدراككم أيها يستحق أن تسلطوا عليه الضوء اخبارا بها لعالمنا الاسلامي، ليغضب جراءها الشجر والحجر ناهيك عن البشر.
وأيها كان مقصودا به إظهارنا بمظهر المتعطشين للدماء فإذا ما سفكت دماء اي من الأبرياء بأرجاء المعمورة جراء حروب المخابرات سهل على نافخي كير صدام الحضارات دمغ الإسلام بختم الإرهاب بكل سهولة ويسر!
وأيها بإمكانكم أيها المستغربون إخماده في مهده اقتصاصا ممن صدرت من قبله فردا كان أم دولة بقوة المؤسسات القانونية وثقل المجتمع المدني وضغط الصحافة والإعلام ووسائل التواصل المجتمعي.
وحيث إن الحديث ذو شجون حق لنا أن نسألكم باستعجاب لما لم تقوموا أيها المستغربون بتسليط الضوء الكافي على الأخبار التي توضح إنسانية الآخر وتقديره ودفاعه عن الاسلام واحترامه لذاتنا ومعتقداتنا، احتفاء بأصحابها ودونكم في ذلك مواقف السيناتور بول فيندلي وكتابيه (من يجرؤ على الكلام) و(عن طريق الخداع)، و المخرج الامريكي مايكل مور وفلمه 9/11 فهرنهايت وتسليط الضوء على المظاهرات التي اجتاحت الغرب والتي خرج فيها الغربيون تحت الثلج والمطر احتجاجا على غزو العراق .. و .. و .. واخيرا وليس آخرا الخبر التالي:(لأول مرة في تاريخ مدينة نيويورك أغلقت المدارس الحكومية أبوابها بمناسبة حلول عيد الأضحى. وأخذ أكثر من مليون تلميذ، نحو 10 بالمائة منهم من المسلمين، إجازة أسوة بالإجازات التي يأخذها طلاب جميع المدارس الحكومية في الأعياد المسيحية كعيد الميلاد أو اليهودية كـ"يوم الغفران". وجاء قرار عمدة مدينة نيويورك، بيل دي بلازيو، في هذا الصدد خلال العام الجاري وبدءاً من العام القادم سيكون أول أيام عيد الفطر هو الآخر إجازة رسمية). علما أن رئيس بلدية مدينة نيو يورك الديمقراطي، بيل دي بلازيو، قد أعلن عن هذا القرار منذ مارس/آذار 2015م!!
فادراككم أيها المستغربون لدوركم وواجبكم المتجسد في تسليطكم الضوء على مثل هذه الأخبار التي توضح إنسانية الآخر وتقديره واحترامه لديننا الاسلامي وإظهارها ونشرها والاحتفاء بها إثراء لحوار الحضارات سيمكننا بدلا عن الهياج والغضب كما الثور الاسباني حال معرفتنا بأي إساءة توجه للاسلام من بعض اﻵخر الغربي سيمكننا من التفرغ والتركيز ومن ثم تكريس وتوجيه كامل جهدنا وطاقتنا لنزع آخر ورقة توت من حكم ديكتاتوريي تلكم الجامعة مدمري بلدانهم .. مفتتي أوطانهم .. سافكي دماء شعوبهم .. تعذيبا وسحلا وقصفا .. تهجيرا واغراقا بقاع البحار والمحيطات .. تشريدا وتشتيتا بمنافي الصقيع والصحاري.. إبادة بدم بارد وموتا بطيئا بمرض السرطان دفنا ل (40) حاوية تحوي مواد كيميائية خطيرة بشمالية دولة المشروع الحضاري!! فيما تركت (20) أخرى بعرائه .. و .. و .. والمستغربون أين أنتم؟!! بالله عليكم أين أنتم!!
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2650

خدمات المحتوى


التعليقات
#1377849 [ابشنب]
1.00/5 (1 صوت)

11-30-2015 09:15 AM
رندا .... هنالك كتاب جدير بالقراءة للدكتور يوسف نور عوض واسمه ( نقد العقل المتخلف ) وهو بحث فى ازمة الوجود الحضارى عند فقراء العصر التقنى . والقضية التى يعالجها هذا الكتاب هى قضية التخلف متجاوزا التخلف الاقتصادى والسياسى بل جعل منها قضية حضارية وثقافية شاملة .. وسنلاحظ ان معالجة قضية التخلف من الناحية الاقتصادية الخالصة أوجد كثيرا من الفرضيات الخاطئة .
مع خالص التحايا


ردود على ابشنب
[لوز القصب] 12-01-2015 01:39 AM
شكرا اخي والله مثل التعليق والتبيه على كتاب افيد من الهيجان اكثر الله امثالك وبارك فيك


رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة