المقالات
السياسة
حقوق الانسان على اسس المواطنة
حقوق الانسان على اسس المواطنة
06-30-2013 08:22 PM

خلق الوجود للجمال والانسان ليس كما يفهمه الكهنوت والفقها حتي دولة المدنيه اهتمت بالانسان وحقوقه (بالظالم والمظلوم) سوا كان كافر او مسلم او مسيحي او اي كان اذن اهتمت بالانسان وحقوقه ولا توجد اجنده لحقوق الله لانها ببساطه يسكنها الانسان لا الالهه اي ان حقوق الله علي الفرد لم تدخل ضمن الحقوق لان حقوق الله علي الفرد مساله فرديه تتعلق بعلاقه الفرد بربه وحقوق الانسان علي اسس المواطنه لا الديانه تضمنها له الدوله العلمانية.


اسماعيل احمد محمد
[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1152

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#710904 [أحمدقاسم]
4.00/5 (2 صوت)

07-01-2013 03:42 PM
هذه مقالة ام خاطرة ؟!
رجاءا مراجعة الصياغة اللغوية الصحيحة للجمل ووضع علامات الترقيم بحيث يصبح المعنى واضحا ومفهوما
على العموم هذه مجرد محاولة للكتابة ونرجو من الكاتب التمرين ومزيدا من الاطلاع ليلم بفنون الكتابة الصحفية


#710284 [وجع]
5.00/5 (1 صوت)

06-30-2013 11:38 PM
كاتب هذه الكلمات اولا هل هى مقال ولا شذرة ولا شنو فهمنا
ويازول فى خمس سطور اخطاء املائية : الفقهاء وليس الفقها ، الاله وليس الالهه ، مسألة وليس مسالة ،وركز المرة الجاية فى النقط والهمزة على الحروف ،
انت حاسى بشنو وانت بتكتب ؟


#710209 [الجن البخلى الناس تنوني]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2013 08:38 PM
مشكلتنا فى الفهم الخاطى وكل الديانات السماوية وبالأخص الإسلام جاءت لتعزيز كرامة الإنسان وإنسانيته بقولة تعالى لرسوله الكريم وما أرسلناك إلأ رحمة للعالمين ، كما خاطب الإنسان بعد توضيح الغاية من خلقه ، فمن شاء فليؤمن ومن شاء قليكفر ، ومن الخطأ أن تسيس الأنظمة بإسم الدين لأن نتيجته الحتمية إفساد الدين والدولة، والإسلام منهجآ عمليآ بين العبد وربه ، ومانراه رفع رآية الإسلام ذريعة وينتهج نهج الشيطان حقيقة ، نسأل الله الهداية للجميع وكل آتيه يوم القيامة فردآ .


اسماعيل احمد محمد
اسماعيل احمد محمد

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة