12-08-2010 04:45 PM

((عواسة)) صابر الدولارية

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

أحسب أن ليس هناك دواء ليس له آثار جانبية. وأن ليس هناك قرار صائب 100% بل الأمر أمر ترجيح في النفع والضرر.. وزير المالية يوم عرض ميزانية 2011 م في مؤتمر صحفي مرة وفي البرلمان مرة قال بصوت عالٍ: هذه موازنة ليس فيها زيادة ضرائب ولا جمارك.. والذي يفهم من هذا النص الاستقرار التام في حياة الناس أي استمرار الحال على ما هو عليه يوم قال حديثه.


الواقع اليوم وقبل ان تدخل سنة 2011 وتبدأ ميزانيتها، نشهد جنونًا ولا أقول ارتفاعًا في الأسعار لم نشهد لوتيرة ارتفاعه مثيلاً إلا في أواخر سبعينيات القرن الماضي يوم أعلن النميري رحمه الله تعويم الجنيه السوداني.

السبب معروف هو فكرة من بنك السودان بأن يجعل للبنوك والصرافات حوافز لتنافس تجار العملة في السوق الأسود لتصب كل العملات الحرة في جوف البنك المركزي مباشرةً ويبني عليها تمويله. من حيث التنظير الفكرة لا غبار عليها ولكن الواقع بعد التطبيق كان بخلاف ذلك تماماً إذ فهم السوق أن هذا هو سعر الدولار الذي سيبني عليه مستورداته.

من يومين شهد الدقيق ارتفاعًا كبيرًا بل بعض مصانع الدقيق أوقفت العمل إلى حين يحدد لها سعر المرادف لما فهمته السعر الجديد للدولار، ليس الدقيق وحده بل بعض شركات الدواء أوقفت البيع لحين وضوح الرؤية. ولكن من بيده سلعة بعد ذلك رفع سعرها مجاراةً للواقع الجديد.حتى السكر الذي استقر سعره بعد حملات وزير الصناعة عوض الجاز عاد إلى ممارسة عادة وتيرة الارتفاع غير المبرر.

وما الدقيق والسكر والأدوية إلا أمثلة مما لا يستغني عنه بيت.الآن الأسواق تشهد عدم استقرار رهيب والصحف تضج والمواطن ينفث غيظه على ما يجري في ظروف لا تحتاج لشرح.. في مثل هذا الجو السياسي المضطرب كان الأولى بصناع القرار قراءة الواقع من كل جوانبه وليس هذا وقت نظرية «المحاولة والخطأ».

الآن وقد فعل البنك المركزي ـ وما صابر إلا رمزه ـ فعلته وهكذا فهمها السوق عكس فهمه تمامًا وأوجاع الفكرة في ازدياد، كيف المخرج ؟

هل يمكن أن يتراجع البنك المركزي عن فكرة الحافز وهل يضمن أن يعود السوق لحالة ما قبل القرار؟

نقول ذلك و وزير المالية لحظة صدور هذه الصحيفة يكون تحت قبة البرلمان يستفسره عن جنون الأسعار وخصوصًا السكر أسأل الله ان لا ينتهي بطق الحنك فقط وأن نرى ما يوقف جنون الأسعار ويعدل الحال. تجار جشعون وحكومة مش عارف إيه.. كان الله في عون المواطن.

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2354

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#55715 [علم الدين احمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2010 01:36 PM
وزير الماليه يدافع عن زيادة اسعار السكر ويبشرنا بزياده اخري ........... ربنا يورينا فيكم يوم


#55672 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2010 12:34 PM
عواسة ×عواسة وكدا بطل العجب وعرفنا سبب تصريح وزير المالية بالرجوع للعواسة يلا نعوس وليكن شعارنا من لايعوس ليس منا ;) ;) ;)


#55268 [zolekeda]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2010 08:15 PM
الحل في الرجوععن هذا القرار الاخرق . عواسة بصحيح !!!!


#55216 [امين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2010 06:42 PM
اخي ود المصطفى التدهور الاقتصادي المريع في الوطن دليل فشل السياسات الاقتصادية وبعد هذا الصبر الطويل للمواطن السوداني على الحال الذي لا يسر عدو ولا صديق ممنياً نفسه كل صباح بإنفراج الحال لكن المؤسف انه كلما اشرقت الشمس وجد المعاناة في ازدياد مضطرد اعتقد انه طالما فشل الخبراء الاقتصاديين للنظام في العودة بالاقتصاد لعهده الاول وجب ان نأتي بالخبرة الاجنبية لحلحلة ازماتنا الاقتصادية على قرار المحترفين الاجانب في فقنا السودانية للنهوض بكرتنا المتأرجحة .


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية
تقييم
1.79/10 (59 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة