07-01-2013 10:06 AM


من الابتلاءات التى تصاب بها الامم وتتهاوى مقدراتها ومقدراتها وتترهل وتذوب قضياها وتتوه خطاها ويتشتت فكرها ويحار ديليلها عندما يتسلط على راسها حاكم يتخذ من اصحاب التصفيق والمكاء حاشية وحافزا . وتجد ذلك واضحا فى نوعية الخطب والقرارات التى تلقى كما يلقى الغطاء على جسد الكسول .
ولتقريب الامر اكثر فان جماعة ما يسمى بالاسلام السياسى مع اختلافى على هذه التسميه واتفاقى مع التسميه الحديثه وهى المتاسلمين او مدعيى الاسلام واتخاذه سبيلا للوصول فالغاية عندهم تبرر الوسيله والغاية المعلنه غير ما يبطنون – وهذه الجماعه لا تختلف فى تفكيرها وطريقة تنفيذ المخططات فهى مدرسة لا يمكن تعديل مناهجها ولا حتى مجرد التفكير ولو بصوت منخفض – وهذا يظهر جليا فى خطبهم من حيث المحتوى والطريقه الالقائيه والحشود المتجمهره والتى تتفاعل ايجابا مع كل جمله حتى وان لم تكن مفيده . فمكاء وتصفيق المتسلقين لا تدع فرصة لاصوات الحادبين للوصول للقائد الحاكم وبذلك تاتى تلك الخطب مليئة بالاخطاء الاملائيه والقانونيه والاخلاقيه احيانا وتصدر القرارات المرتجله التى تتلاشى بمرور 24 ساعه فقط .
هنالك تعريف او وصف فلسفى لارسطو حيث يصف اولئك الخطباء بالاتى (الاراء ذات منفعه عظيمه للخطباء –لثقل السامعين وبلادتهم فهم يسرون اذا ضرب الخطيب على وتر الاراء التى يتعلقون بها وهذا ما يجعل الجاهل اقرب الى بث الاقناع من المتعلم فى حضرة الحشود )
الا ينطبق هذا التعريف على قادتنا وحشودهم .
من الحكمة ان يوزن كل انسان ما يتلفظ به قبل القاء الحديث او التصريح لمقتضى حاجة الجمهور المحتشد فبالامس وفى لقاء الجاليه السودانيه بالصين – خطب السيد غندور فيهم واطلق التصريحات المدويه بخصوص حلايب وابييى وسؤالنا للبروف غندور هل كنت ستتجرأ على هذه التصريحات اثناء المفاوضات المصيريه بين دولتى الجنوب والشمال وهل كنت تقدر على مثل هذه الخطب بالتطرق لموضوع حلايب الا بعد ان توثقتم بان جماعتكم فى مصر الشقيقه قربت ايامهم وحان زوال حكمهم المتسلط والعقبال لحكمكم الظالم وكيف ستكون خطبك اذا قابلت الجاليه بالخليج .
اللهم يا حنان ويا منا الطف بشعب السودان ---آمين

[email protected]



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1375

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#710873 [محمد حجازى عبد اللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2013 03:05 PM
الغالى استاذنا محمد ---لك الود
شكرا للمرور والتعليق والاضافات القيمات -- فى الحقيقه تحدث او نطق غندور بعد ان علم بان الجماعه فى مصر حانت ساعة رحيلهم بالثوره الشعبيه التى خاضها الشعب المصرى مرتين خلال عامين -- اما نحن وللاسف مع اننا اصحاب ثورات ولنا تجارب الا اننا تركنا للجماعه الطريق ممهدا لكى يحكومونا 23 عاما اسودا --- وحلايب سودانيه رغما عن مرسى والبشير -- دمت ذخرا للوطن


#710794 [Mohd]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2013 01:39 PM
انت يا غندور ويا كلاب الانقاذ عندما اثيرت قضية حلايب ايام زيارة مرسي وكتبت الصحف المصرية وسخرت وهي لا تعرف اين تقع حلايب هل هي في غرب ام شرق ام شمال مصر ام جنوبها وللان لا يعرف معظم المصريون حلايب ولم يسمعوا بها الا بعد زوال كاسر عينكم ومخوفكم حسني

لماذا منعتم الصحفيين من الرد والحديث على موضوع حلايب ؟

لماذا لم تتحدث عن حلايب انت في وقت الحديث عنها

جايي اليوم بعد ما تنازلتوا منها لمصر (عطاء من لا يملك لمن لا يستحق)

جايي تكلم عنها اليوم بعد ما كل الدول العربية عدلت الخريطة وتبعتها لمصر بعد رؤيتها لعمالتكم وهوانكم وضعفكم وعدم وطنيتكم

يا حقراء يا فاسدين يا ذليلين


محمد حجازى عبد اللطيف
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة