المقالات
السياسة
حزب العدالة هل معارضة أم حكومة أم طابور الخامس للاحزاب؟
حزب العدالة هل معارضة أم حكومة أم طابور الخامس للاحزاب؟
07-07-2013 03:04 PM

العدالة و الطابور الخامس بعد رحيل الاستاذ مكي علي بلايل زعيم و رئيس حزب العدالة تلاحظ عدم إتزان في الحزب تململ تام لبعض كوادر و العضوية لعدم رضاءهم بما يحدث من أستغلال من بعد الاعضاء النفعيين في الصيد في الماء العكر و محاولة الكسب الشخصي علي سبيل المثال لا الحصر تعين عضو نفعي مستشار بوزارة العدل بدرجة كبيرة لان عمره لا يتناسب مع مدخل الخدمة و إرتداء رئيس الحزب في جنوب كردفان ذي الدفاع الشعبي و الاحتفال مع والي جنوب كردفان المطلوب دولياَ بإنتصاره علي قوي الإجماع الوطني كيف يكون الحزب في تجمع الأحزاب لإسقاط النظام؟ و الملاحظ أيضاً عدم المشاركة الفعالة في اجتماعات التجمع و عدم حضور الندوات و ظهور الحزب في أعلام الحكومة و عدم الوضوح في المواقف لا هم معارضة و اضحة و لا حكومة يلعبون علي حبلين و يميلون للحكومة بدليل أموال التأبين ( تابين الاستاذ/ مكي علي بلايل 75 % من تكلفة التابين مساهمة من أفراد من المؤتمر الوطني و شكل برنامج التابين واضح وجود نافع في المنصة جنباً الي جنب مع رئيس الحزب و الكلمات كانت معظمها للمؤتمر الوطني ( أحمد هارون – نافع علي نافع -معتمد امبدة) حتي الفلم الوثائقي مؤتمر وطني و سلسلة الندوات التي أقامها الاستاذ/ قبل الوفاة بتمويل كامل من المؤتمر الوطني كيف لمثل هولاء إسقاط النظام؟

عثمان علي
osman7157@gmail.com

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 938

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#716578 [krkor]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2013 09:48 AM
اين هم ما يعنيهم الكلام عاوزين نعرف الحقيقة


#716071 [krkor]
3.00/5 (2 صوت)

07-07-2013 04:19 PM
حزب العدالة اسسه المفكر المسلم حقا الراحل مكى على بلايل بعد تجارب مريرة مع الانغاد شعبى وطنى وكان اختلافة معهم اختلاف مبادئ ومثل وقيم ومكارم الاخلاق ما يريد من الدنيا غير ان يقيم ميزان العدل لكافة الناس بالتساوى وكان يطبقه على نفسه رحل من الدنيا لا يملك شئ ولو كان يريد الدنيا لملكها ولكين كان يخاف الله والان هو بين يديه نساءل له العافيه وترك شباب رباهم على المبادى والمواثيق التي تركها لهم عفة اليد والسان هل خانو العهد


عثمان علي
مساحة اعلانية
تقييم
3.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة