المقالات
السياسة
بعد تدخل الرئاسه هل يكتب الفصل الاخير لمعاناة بورتسودان مع العطش
بعد تدخل الرئاسه هل يكتب الفصل الاخير لمعاناة بورتسودان مع العطش
07-11-2013 10:35 PM

صب الاستاذ علي عثمان محمد طه النائب الاول لرئيس الجمهوريه الماء البارد علي النار المتقدة بالبحر الاحمر علي اثر التصريح الداوي للاستاذ اسامه عبدالله وزير الموارد المائيه والكهرباء والمتعلق بمياه بورتسودان وامدادها من نهر النيل عندما ذكر بان وزارته لاتري في ذلك اولويه ويمكن ان يتم تنفيذها من سدي اعالي عطبرة وسيتيت حال اكتمالهما ،الامر الذي قوبل بعدم رضا واستحسان من قيادات وجماهير الولايه التي تمر حاليا باسوا فتراتها فيما يختص بمعاناتها من شح المياه ،بصورة جعلت حياة المواطنين ماساويه ارهقت ميزانيات الاسر بفاتورة باهظه التكاليف شكلت عبئا اضافيا في ظل ظروف معيشية ضاغطه تعيشها تلك الاسر اصلا .
ان الحديث في مجتمعات المدينة الساحلية الجميله تتسيده هذه الايام بلامنازع مشكلات المياه وسبل كسبها في مدينه عرفت تاريخيا بانها من اكثر مدن السودان ظمئا لاسيما في صيف بورتسودان الحارق وما ادراك ما صيف بورتسودان ،وكان المامول في ان ياتيها الفرج من تلقاء عبر عطبرة بشريان يتغذي من النيل مباشرة ،والي ذلك ظلت جميع الوعود مبذوله في مواسم الانتخابات وغيرها ،بل ان الرئيس البشير نفسه ظل يؤكد علي ذلك في كل لقائاته الجماهيريه في البحر الاحمر .
المهم ان حاله من الغضب سادت علي اسر تصريح الوزير للبرلمان رغم ان الوزير نفسه كان صادقا مع نفسه ومع اهل بورتسودان عندما قدم مرافعته تلك ،لان المال اللازم لانجاز مشروع مياه بورتسودان بالكيفية التي ينادي بها اهل الولايه شبه مستحيله وبالغة التكاليف في ظل الموارد المعلومه للحكومة .ولكن ما الجديد الذي حملته الاخبار وفيه بشريات لمواطني البحر الاحمر
نعم فقد شدد النائب الاول لرئيس الجمهوريه علي عثمان محمد طه علي ضرورة تنفيذ مشروع مياه بورتسودان حسب القرارات والتوجيهات الصادرة من رئيس الجمهوريه وذلك وفقا لدراسة الجدوي المعتمدة لبناء خط امداد المياه من عطبرة الي بورتسودان ،وامن طه عقب لقائه والي البحر الاحمر ووزير الموارد المائيه والكهرباء بغرض الوقوف علي سير تنفيذ مشروع مياه بورتسودان ،حيث خلال اللقاء الاتفاق علي تكوين لجنه برئاسة وزير الدوله بوزارة الماليه د.عبدالرحمن ضرار وممثلين لوزارات الماليه والموارد المائيه والكهرباء والعدل والولايه لمعالجة العقبات التعاقديه وتذليل الاجراءات الفنيه والماليه والاداريه اللازمه لتنفيذ المشروع ،ووجه طه وزارتي الماليه والموارد المائيه لاستكمال مطلوبات الخطه الاسعافيه لمواجهة فصل الصيف الحالي .
اذن هاهي الرئاسه تتدخل لتعطي دفعه قويه للمشروع ودفقه من الامل للمواطنين بان ليل معاناتهم مع العطش سوف لن يطيل ،وان مياه بورتسودان ومها تطاول امدها فهي الي نهايه لان الماء هوعصب الحياة ،(وجعلنا من الماء كل شيئ حي)وان السودان فيه ما يكفيه وهو في غني لمسببات جديدة لتوترات ،ونزول الرئاسه بثقلها الي ارض الملعب وتوجيهها بتذليل العقبات امام سير المشروع هو احساس متقدم بخطورة الامر وعظم المعاناة التي يكتوي بها اهالي بورتسودان جراء الشح المريع .وضبابية الحلول المنتظرة ،وقال احد مواطني المدينه انهم تركوا كل شئ وتفرغوا فقط لجلب الماء عبر التناكر الصدئه وعربات الكارو التي انتعش سوقها واصبحت تغالي في اسعارها لانها علمت بانها اهم مستهدف في المدينه .
ومابين سندان الركض وراء قطرة الماء التي تطفي الظما ولو ادي ذلك الي تعطيل باقي بنود الصرف في ميزانية الاسر المعيشيه ،و مطرقة الوعود بحل قريب وعاجل تبقي جماهير بورتسودان شاخصة ابصارها نحو المركز عل رياحه تهب عليهم بنسائم الفرحه والوعد والبشارة لتودع المدينه والي الابد ام مشاكلها و التي اعيت طويلا الطبيب والمداويا.


عصام الصولي
[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 747

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#721298 [حاتم]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2013 01:30 PM
ياناس بورتسودان اخير ليكم كلام الببكيكم ولا كلام البيخدركم كلام علي عثمان عباره عن بنج وبنج تعبان كمان يعني حيك منكم قريب وحتقولوا اخير اسامه عبد الله الواجهنا ودعانا بتصريحه المستفز للبحث عن حلول لمياه النيل حتى تصل بورتسودان


#719675 [سعاد خيرى]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2013 12:23 AM
المصريين زرعوا الصحارى بمياه النيل ,, وقالوا عاوزين يدوا منها الاسرائليين .. ونحن لانستطيع مد أنبوب مياة من النيل إلى بورسودان ,التى تعتبر من المدن المهمه حيث أن بها ميناء السودان ,,, والله حكايه بايخه ومخجله كمان ...


#719655 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (1 صوت)

07-11-2013 11:30 PM
شنبى ده يقوم فى شارع الزلط كان يوصلوا ليكم مويه .. فى انسان عاقل ربنا خلق ليهو مخ بيصدق على عثمان ؟


عصام الصولي
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة