المقالات
السياسة
أتاري الإخوان وكيزانهم وجماعتهم قاعدين لهم فوق رأي
أتاري الإخوان وكيزانهم وجماعتهم قاعدين لهم فوق رأي
07-16-2013 10:54 PM

ورأيهم خطير ومثيروهوعبارة عن تراكمات وشذرات وشظايا مقطتفات ونتفات تاريخية مختلطة مع الأحلام تكومت من تعاقبات مجلوبة من الماضي السحيق.

على الرغم من كتابتنا عدة مقالات تدور في نفس المنحى مني ومن غيري وكأننا كنا نتبارى في كشف مخططات الإخوان وكيزان السودان منذ إنقلابهم سنة89م. وحتى تصريحهم في مؤتمراتهم والتي تبجحوا فيها علانيةً بدولة الخلافة وخاصة حزب النهضة والغنوشي في تونس فذكرت في مقالي ــ الخلافة والإمامة العظمى معادن ـ وإن معادن (الخلفاء الراشدين القادمين) لكيزان وإخوان اليوم تعشق وتحب السلطة والتسلط والتعالي والإزدراء والعنف والدم كوسيلة وتموت في الثروة والمعادن اللآمعة ذات البريق كالذهب والمجوهرات والماس وتكنيزها وتهوى إقتناء العقارات والقصور والفلل الفاخرة وحمامات السباحة الهادئة والفارهات من اليخوت والسيارات والصافات من الطائرات وهذا طبعاً خلاف طبيعة الخلافة الراشدة الأولى بعد عهد الرسالة الإسلامية الخالدة السامية لإبي بكر وعمر وعثمان وعلي ...........والخامس عمربن عبد العزيز.
على الرغم من مقالاتنا هذه كنا نعتقد أن الأمرفي مجمله منهم مجرد أفكار على الورق وأحلام يقظة والتى نعتبرها أحلام ظلوط ، لكن ظهر إن الموضوع أخطر من مخططات وأفكار على الورق بل نسج جرائم تحاك وأسلحة مدفونة وقنابل موقوتة في إنتظار الربيع إختصرها وزير القوى العاملة المصري الجديد في قوله للإخوان: (إنتو يا تحكمونا يا تقتلونا) والماعاجبو يشرب من البحر المالح ولا شنو!؟وهذا عين ماحدث ويحدث من كيزان السودان بإنقاذهم المميت للشعب المغبون المكلوم السوداني.

كيزان السودان صمتوا وسكتوا فجأة وكرسوا كرسة شديدة منذ سنين عديدة عن ما يسمى بالمشروع الإسلامي الحضاري وسكاتهم هذا فوق نفس الراي العام العائم هياماً في أمخاخ الإخوان وتقريباً منذ الربع الأول من ربع قرنهم المائل الساحق الممجوج في تقشيروتزعيط وتمعيط وتفسيخ وتلويث أرض الوطن السودان ودمار مواطنه وأخلاقه وخدمته العامة.

ولقد إتضح جلياً وبما لايدعو مجالاً للشك إنهم وبعد فشلهم الذريع المنبوش من الشعب في كل مخططاتهم الدينية والتنموية وزعيقهم نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع وهلاك إنسان السودان في الحروب البسوسية البربرية الهولاكية والتي مازالت دائرة فجأة سكتوا لقد تم إسكاتهم بواسطة أعضاء رئاسة التنظيم الإخواني ومرشدهم العالي حسن الشاطرومحمد بديع والبلتاجي والعريان وهم من أمروا بتأجيج الحرب الجهادية ضد الجنوب وهم من أمروهم بمحاولة قتل حسني مبارك في الحبشة وهم من زجروهم ومنعوهم منعاً باتاً بالحديث عن حلايب وشلاتين وصمتهم المشبوه عن إتفاقيات مياه حوض النيل والإبتعاد عن دول المنبع ـ يوغندا وكينيا والكنغو وإثيوبيا وأقنعوهم بنسيان المشروع الحضاري الآن.
ولقد تم إقناعهم أن دولة الخلافة قد بدأت تنهض وهم جزء أساسي منها بعد تمزيق وتشتيت السودان وشعبه وجيشه فيسهل غزوه من إخوان مصر وجيشها الحر الذي سوف تعمل على تشكيله من التنظيمات المسلحة في صحراء سيناء وقوات حماس ومليشيات كيزان السودان وذلك على أنقاض الجيش المصري بعد حله وتفكيكه وتمزيقه وتمعيطه كالجيش السوداني ليسهل تكوين جيوش وعسعس الخلافة المٌذقنة والإمارات الإسلامية المتسربلة والتي سوف تتوحد في دولة المشروع الحضاري الإسلامية الكبرى وعاصمتها الفسطاط القديمة في مقابل الدولة اليهودية العبرية في فلسطين.
وذلك طبعاً بعد تنقية وتشذيب وتقسيم وبهدلة هذه الدول وإخراج المسيحيين وكل الكفاءات بمسمى العلمانيين والمشكلين من أحزاب مختلفة معهم والأقباط وقد بدأ الأمر بطرد الجنوبيين ثم ستلحق بها دارفور والنيل الأزرق وقد كان الهدف المنشود بعد تكوين الجيش الإسلامي الحرأن يتم فصل سيناء وشمال مصر كدولة قبطية لحماية إسرائيل ودولة الأمازيغ في ليبيا والبطارقة في صحراء المغرب والجزائر وتركمانيا وكردستان العراق.
وقد بدأ هذا المخطط العالمي بصمت أمريكا وإسرائيل وخاصة بعد محاولة حربها ضد القاعدة وسكتوا عن قتل جنود القوات المسلحة في سيناء وصمت وتواطؤ مرسي لسرقة البنزين وتخزينه في مخازن ضخمة تحت الأرض ومد حماس بواسطة الأنفاق وصمته وتشجيعه إرسال السلاح السوداني بالشاحنات لسيناء وشحنات البقر والضان والدرة والسمسم المجانية ومخطط تخزين القمح الإستراتيجي رغم الغلاء والبلاء في السودان.

لكنهم أصيبوا بصدمة وإشتعال ثورة ضدهم كانت غير متوقعة فلقد أفشلت ثورة 30يونيو التصحيحية كل المخططات الإخوانية الهنية والأحلام والمرسوم للمستقبل وتلك المسمى عالمية فأصابهم الهلع وما إجتماعاتهم المستمرة في تركيا الإخوانية التي بدا إنها متشربكة سراً في المخطط طويل الأمد والمدى والتي سوف تدخل إن لم يك قد حشرت نفسها في أضيق طريق وممرزالق وهاوية النهاية لمنظومة الإخوان العالمية ليطيح كل ذلك كذلك في آخر المطاف بإسلاميي تركيا فالحمارالذي شكروا رقد ولقد باءوا بالخسران المبين.

***تنويه ضروري ومهم***
الترابي بعد التخطيط مع المؤامرة العالمية( وهي إخوان مصر فقط بمساعدة قطر حمد وليس إبنه تميم ومكاتبهم في الغرب ودعم أردوغان تركيا) وعند محاولة الإستيلاء على الحكم في السودان أخبررئيس الوزراء حينذاك الصادق المهدي للإشتراك في المخطط العالمي وأن أمريكا سوف تدعمهم وخاصة عند مساندتها ومساعدتها بخوض حرب ضد الشيوعية العالمية خاصة الروس في أفغانستان والبوسنة والهرسك والشيشان وفي كل مكان وتمت الطبخة هناك، ،فهل وعده بأنه سوف يكون أميراً للمؤمنين الثاني!ّ!؟ وإلافلماذا يصمت الصادق كل هذه السنين وخاصة بعدعودته السريعة من الخارج بعد لقائه ويعارض بنفس إسلوب الترابي لمنع تغلغل الحركات الثورية وقمع الناشطين وتثبيطهم ويعتبرهابنفس المفهوم الإخواني بأنها حركات علمانية!؟ المهم إن الجماعات والحركات الإسلامية يراقبون بحذروخشية وتوجس حالة تمرد السودانية العظمى للتغيير القادم والتي صارت تسري كالشرى و كالنار في الهشيم وسط المجتمع المكبوت.

لكن لماذا سخط شعب السودان على الكيزان وبدأ الشعب المصري تذمره وثار وأسقط مرسي بمساندة من الجيش المصري!؟ واضح جداً أن الشعوب لاتقبل الإستعلاء والإستبداد من أياً كان وتريد حكماً وطنياً نظيفاً حقاً ، أنظمة لخدمة الوطن والمواطن في دولة مؤسسات متماسكة وهيئات عدالة وقضائية قوية مستقلة.
فالهشاشة والتضعضع والتفكك جلية في مكون الأجهزة السودانية وفي إزدراء وتعالي الحكم على الشعب وفي سرقة حقوق العاملين وبيع وخصخصة مصالحه وشركاته ومصانعه وضياع موارده:ـ

*(ولاتأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام (كالصالح العام) لتأكلوا فريقاً من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون(البقرة 188).
والأخوان يأكلونها عيانا عينك عينك ويختلسون معتمدين على فقه السترة.
*(وآتوا البيوت من أبوابها وأتقوا الله لعلكم تفلحون) وأنتم في السودان إستوليتم على الحكم ودخلتم بالدبابة والكلاش وقفزتم في بيوت الناس بالشبابيك والحيطان وتجسستم وتحسستم فأنى تفلحون.
* (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلوكم ولاتعتدوا إن الله لايحب المعتدين) وأنتم إعتديتم وفصلتم وشردتم وقصفتم أهل دارفور وقبلهم الحنوب وفي كجبار وأمري وبورسودان ونيالا وقتلتم متظاهرين وحبستم وعذبتم في بيوت الأشباح وفتنتم بين القبائل وكل هذا في سبيل السلطة والثروة والجاه. فمن يحق له رفع السلاح ومن هو المتمرد على الحق والشعب والدين!؟ (وقاتلوهم حتى لاتكون فتنة ويكون الدين لله فإن إنتهوا فلاعدوان إلا على الظالمين ) وأنتم ظلمتم وشجعتم على حمل السلاح.
*( إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل اللهأؤلئك يرجون رحمة الله والله غفور رحيم) وأنتم عكستم الآية وأخرجتم الناس والعاملين والدارفوريين والجنوبيين وناس ج. كردفان والنيل الأزرق من ديارهم للغربة والملاجي.
إلى الإخوان والكيزان: أقرأوا أقوالكم:
( ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام)
0(البقرة 204) وشوفوا أفعالكم:
(وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لايحب الفسادــ وإذا قيل له إتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم وبئس المهاد) (206).

تنشدون في سبيل الله قمنا نبتغي رفع اللواء لالدنيا قد عملنا نحن للدين فداء. ولم ترفعوا لواء وضاع الدين. وشوفوا أفعالكم :
*تصيحون الإسلام هو الحل ــ يا سلام ـ فكان شعار غش فتكالبتم على الثروة وتركتم الإسلام إلا فقط في الكلام.
*تهتفون كلام جميل وتلحنون هي لله ..هي لله ..عظيم جداً وتترنمون بلا ولاء لغير الله وأن لا للسلطة ولاللجاه ..الله أكبر ، صدقناكم وبراكم كذبتم أنفسكم إتخذتم من الشعارات الدينية لوحات وملأتم الشوارع والحيط فصارت هزوا ولعباً وجاطت السياسة فضحك الناس عليكم تهزأون ويسخر الناس منكم كنتم تتندرون وتتبجحون وتقسمون كقسم إبليس وقاسمهما إني لكما من الناصحين فتقسمون أن رائحة المسك تفوح وسط جثث الموتى في الغابات الإستوائية المطيرة مع عفنة رطوبتها وغاز الميثان ، وأن الأشجار تهلل وتكبر معكم مع العلم إن المسلمين لم يسمعوا بأن شجر المدينة المنورة كان ينشد ويترنم وكان ينبغي له وواجب عليه أن ينشد:
طلع البدر علينا من ثنيات الوداع في إستقبال سيد البشرفي المدينة المنورة وقائد الغٌر المحجلين . فخطورة الإخوان والكيزان إنهم يزخرفون ويلونون ويدهنون بحزاقة وحرفة الكلم، يجيدون فنون الثلاث ورقات والخطاب واللف والدوران حول القتيل والمصاب، ويقتلون القتيل ويمشون في جنازته. أتاري كل هذا كان مضارى ومخبوء كامن في جوف أدمغتهم ومكتوم حتى إنفجروظهرعلناً عند ركوبهم وتسلقهم ضهر الشعب في موجاته الثائرة في الربيع العربي، أتاريهم كانوا قاعدينلهم فوق راي من زمان وأخيراً كشفناكم وفضحناكم وعرفناكم على حقيقتكم فيا ما تحت السواهي دواهي تباً لكم لاتتبعوا الهوى وتركبوا منزلق العنف الصعب فتسقطون على رقابكم فتنفقهون!
وهل الصادق والترابي والميرغني يلعبون على الحبلين، فعلى شباب هذه الأحزاب حسم أمرهم حتى لايطول بهم التوهان!!.
وللشعوب العربية والإسلامية نقول:ـ
( يا أيها الذين أمنوا لاتتخذوا الذين إتخذوا دينكم هزوا ولعباً من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم والكفار أولياء واتقوا الله إن كنتم مؤمنين(المائدة 57).

وللأخوان والكيزان والحركات الإسلامية نقول:ـ
(يا أيها الذين آمنوا أدخلوا في السلم كافة ولاتتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين)( البقرة 208).
صدق الله العظيم.

عباس خضر
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2427

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#723237 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2013 12:44 AM
هذا كلام لايساوى ثمن الحبر الذى كيب به


ردود على ابو محمد
United States [مدحت عروة] 07-17-2013 11:00 PM
حركة الاخوان المتاسلمين او الحركة الاسلاموية او الاسلام السياسى وكلهم لا علاقة لهم بالاسلام وانما بيشتغلوا سياسة باستغلال العاطفة الدينية عند الغوغاء والجهلة واصحاب الغرض!!!!!!
الاخوان المتاسلمين هم الشيطان بعينه بس لابس قفطان اسلامى!!!!!!
انت ما عارف فعايلهم فى السودان وهل لها علاقة بالاسلام من قريب او بعيد؟؟؟؟؟؟
والله الذى لا اله غيره هم اعداء الدين والوطن ولا شك فى ذلك ولا علاقة لهم بالاسلام بتاتا !!!!!

[ابو محمد الفاتح] 07-17-2013 02:41 PM
لماذا يا ابو محمد هذا الكلام لا يساوي ثمن الحبر الذي كتب به؟! ام تقصد بالنسبة لك انت ولمن شايعك؟
يا اخ استدل الكاتب بعدد من اي الذكر الحكيم، ونراه قد وافق الصواب ف تفنيد حجج ما يعرف بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين وتجييرهم للدين علي حسب مصالحهم .
لذا، وضح لماذا هذا المقال لا يستحق في نظرك والا، هذا الخرافات التي تقولها قد انتهي زمانها. ورمضان كريم وغفر الله للمسلمين الجد.

[chinma] 07-17-2013 02:29 AM
طيب فهمنا إنت يا أبو الفهم !! رأيك شنو ؟ رد عليه !! ولا بس كده كلام تقوله والسلام !!!


#723220 [توفيق صديق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2013 12:12 AM
ويا عباس خصر انا قلتها عدة مرات ومرات وحذرت من خطورة هؤلاء البشر
اها ترا ربنا جاب لينا الفرج ناس البلتاجي والعريان وحجازي وغيرهم
من الدجالين تلراهم محبوسين او حابسين نفسهم في رابعة العدوية لان عارف لو مرقوا
الراجيهم شنو الكلام كلام القاعدين في الصفيعة
هم علي كل حال كلهم اكان الهنا واكان الهناك جاتهم اوامر مباشرة من المؤتمرين في تركيا
بان بطلوا الافلام البتعملو فيها دي واتلموا علي بعصيكة يلمكم المسدد نخريهو
فالوقت يا الترابي والبشير ما وقت مسرحيات مرت علي الشعب السوداني او حتي اذا لم تمر عليه فهو قبلها علي مضض رغما عن انفه الوقت وقت ان يكون البرهان بالعمل
تابي الرياح اذا اجتمعن تكسر واذا افترقنا تكسرت احادا
فبالله عليكم الان قبل الغد اتلموا علي بعض
هذه هي بالواضح الاوامر التي صدرت لهم من تنزيمهم العالمي


عباس خضر
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة