07-29-2013 06:34 AM

الجبهة السودانية للتغيير
مدينة كوستي
بيان هام

لقد ظل الشعب السوداني منذ 24 عام يعاني أشد أنواع المعانة والمكابدة باستمرار للحصول علي لقمة العيش أو ما يسد به الرمق. في ظل واقع اقتصادي متدني وسياسات اقتصادية عرجاء ودولة أدمنت الفشل.
لقد أثقلت الجبايات والاتاوت كاهل المواطن. وطال شبح البطالة كل أسرة. وانتشرت الجرائم الأخلاقية، وتفشت ظواهر سالبة بشكل يفوق التصور.
أن نظام المؤتمر الوطني يجب أن يتحمل مسؤولياته التي أفرزت كثير من المشكلات التي أدت إلي انهيار البنية الأساسية للدولة من مشاريع اقتصادية وتنموية وخدمية وتعليمية وثقافية.... الخ.

شرفاء مدينة كوستي :
يجب علينا تفكيك كل مؤسسات هذه الدولة النائمة، ومحاسبة كل منتسبيها. وأن ما يحدث اليوم من شروخ في جسد الوطن يتم وفق إرادة الطبقة الحاكمة لتركيع أبناء هذا الشعب وكسر أرادتهم بافتعال حرب جهوية واثنية حصدت ما يقرب علي 2 مليون ونصف، وتعدت مرحلة الاقتتال وصولاً الي التطهير العرقي والتهجير ألقسري وإبادة قري بأكملها.

ثوار السودان:ـ
أن ما يحدث في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وشرق السودان وشماله هو تفكيك منهجي لبنية الدولة السودانية.

يا أبناء السودان الاماجد :-
يجب علينا أن نتحمل مسؤولياتنا تجاه الوطن من أجل إسقاط النظام كمرحلة أولي
1ـ استعادة الديمقراطية ومؤسسات المجتمع المدني والاستقرار السياسي ونشر السلم الاجتماعي.
2ـ التوزيع العادل للثورة والتنمية المتوازنة في كافة مديريات السودان.
3ـ إلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات وتفعيل المواثيق والمعاهدات الدولية لحقوق الإنسان.
4ـ ضمان مشاركة المرآة وكفالة حقوقها لكي تصبح قادرة علي القيام بدورها الفاعل في المجتمع دون أي رقابة قبلية من أحد، ومعالجة أثار سياسات النظام الخاطئة.
5ـ صيانة العلاقات الخارجية والإقليمية علي أساس المصالح المشتركة لخدمة الشعوب.
6ـ مقاضاة كل من تسبب في أهدار أموال هذا الوطن.
7ـ مقاضاة كل من تسبب في التشريد والفصل التعسفي من الخدمة المدنية والعسكرية والتوظيف علي أساس الولاء السياسي ألإقصائي(التمكين).
8ـ إيصال جذور الثقة بين شطري السودان، وكفالة حق التنقل، والإقامة، والتمليك والتعايش السلمي إيذاناً للوصول إلي الوحدة.


الجبهة السودانية للتغييرـ كوستي
28 يوليو 2013م





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1148

خدمات المحتوى


التعليقات
#738904 [زول ساى]
1.00/5 (1 صوت)

08-06-2013 05:59 PM
أين الأهمية فى هذا البيان

أطروحات عامة يوافق عليها القاصى و الدانى

البيان لا يتحدث عن أى آليات للوصول للأهداف المذكورة، و لا يحث على أى سلوك مغاير للمواطن فى مواجهة الواقع

ما دمنا نهتف بالمراد و نجهل الوسائل، فمحلك سر

و أسفى على المعارضة


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة