المقالات
السياسة
قف.. أمامك منجم جبل عامر!
قف.. أمامك منجم جبل عامر!
07-29-2013 12:07 PM


احتفت حكومة ولاية شمال دارفور بتوقيع اتفاق صلح بين الرزيقات والبني حسين، والذي شرفه النائب الأول لرئيس الجمهورية الأستاذ علي عثمان محمد طه، والذي أطلق جملة من البشريات والوعود لأهل دارفور الذين يحلمون بالأمان في أنفسهم ومالهم وعرضهم.
ومن أبرز بنود الاتفاق:
*الشروع الفوري في فتح الطرق وتأمين وسلامة حركة التنقل للمواطنين والعربات والبضائع والماشية والأسواق، وبحماية الحكومة.
*تسليم إدارة وتأمين وأشراف منجم جبل عامر للسلطات الحكومية الرسمية.
*اعتماد مبدأ الفزع المشترك بين مكونات المجتمع المدني عند السرقة.
* إنشاء صندوق للتعويضات لمفقودات الأحداث عامة، على أن تخصص 25% منه لمصلحة محلية السريف، و65% لسداد الديات والخسائر لكافة الأطراف المتضررة، 5% مصروفات إدارية واحتياطي حكومي، و5% لمصروفات التأمين.
* إسقاط 35% من جملة الخسائر والأضرار المادية والبشرية من الطرفين.
*يتحمل الصندوق 80% من التعويضات والديات، وحكومة الولاية تتحمل20% وتحصلها من الرسوم الولائية المفروضة على التعدين.
تلك بعض البنود التي تلي اهتمامي، ولكن مع احترامي للجهات التي تواضعت وكتبت الاتفاق، إلا أنها لم تُعِد النظر في الاتفاقيات النظيرة، وما أكثرها بولايات دارفور، حتى يتم اجتثاث بذرة عدم تنفيذ اتفاقيات الصلح المتكررة، كما أن هذه البنود تجعلك تُعيد صياغة وطرح سؤال: لماذا نشبت الحرب في جبل عامر وحصدت كل تلك الخسائر؟ هل صحيح أن وزير المعادن كمال عبد اللطيف طلب عند زيارته المنجم أن تتحكم الحكومة فيه، وإبعاد المعدنين الأهليين؟ ومن أجل ماذا هذا الموت مع توقف إنتاج المنجم؟، وهل يعني هذا أن إدارة هذا المنجم ستختلف عن إدارة المناجم الأهلية الأخرى المنتشرة في البلاد؟.
الذي لا يعلمه الناس أن المنجم اكتشفه المعدنون الاهليون، وينتج (17%) من جملة إنتاج الذهب في السودان ويشغل (75) ألف شخص، وينتج يومياً بما يعادل (7 – 10) مليارات جنيه يومياً قبل أن توقفه الحرب وبشهادة وزارة المعادن، بمعنى آخر أن الحرب أوقفت موارد مضمونة، على الأقل قد تسهم في استقرار سعر الصرف، ولكن الذي حدث في جبل عامر أثر سلباً على الإنتاجية كافة بدارفور.

anwarshambal@hotmail.com

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3458

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#733435 [Jungle]
1.00/5 (1 صوت)

07-30-2013 04:12 PM
السيد الصحفي د/انور شكرا علي التحليل الوافي لاحداث جبل عامر ولكني اعيب عليك عدم ذكرك لاحداث اخري تجري الان في ربوع كل دارفور وهي ليست محددة لاستقرار الاقليم فحسب بل لكل السودان وجواره . انا اقول هذا من قلب الاحداث ولا استخلص معلوماتي من الوسائل الاعلامية ووسائطها المتعددة كما انتم (هناك) وارجو ان تصدقني من اول وهلة عند قراءتك لهذه الاسطر وساذكرك يوما (………..) ولا اريد ان اضيف معلومات تحليلية لما كتبته انت لكن اجمل لك ملايين الصفحات في عبارة قصيرة الا وهي (دارفور ستنتهي في غضون ثلاث او اربع سنوات قادمة)


#732758 [AHMED]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2013 10:03 PM
الان أتفق الحرامية الكبار مع كبار الجنجويد ولكل واحد حصته ويا شعب السودان منذ اليوم وإلى الأبد سوف لا تسمعون خبر عن جبل عامر ولا منجمه ولا إنتاجه لأنها ستصبح من الأسرار


د.أنور شمبال
د.أنور شمبال

مساحة اعلانية
تقييم
6.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة