المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
والي الخرطوم ومعتمد امدرمان بأي حق الاعتداء على الاراضي الحكومية في قلب العاصمة الوطنية
والي الخرطوم ومعتمد امدرمان بأي حق الاعتداء على الاراضي الحكومية في قلب العاصمة الوطنية
12-15-2010 07:34 PM

والي الخرطوم ومعتمد امدرمان بأي حق الاعتداء على الاراضي الحكومية في قلب العاصمة الوطنية


سيف الاقرع
[email protected]


شاطيء ابوروف ابتداءا من كبري شمبات ومتجا شمالا جغرافيا .. ذلك الشاطيء الجميل الذي يحمل كثيرا من الذكريات التي لاتنسى ابدا كان يشهد زيارة اهل امدرمان له من كل حدب وصوب في مناسباتهم الصغيرة والكبيرة وكانت الاسر تسير اليه ( السيرة ) بالحصين واحينا سيرا على الاقدام في سابع يوم من ختان ابنائهم او في الاسبوع الاول لولادة مولودهم الجديد وغسل وجهه بماء النيل تيمنا بالنهر الخالد وكذلك عند مناسبات الزواج وكان ابناء امدرمان يتسامرون فيه ويلتقون فيه ينظرون الى الشاطيء الاخر من شمبات الحبيبة لنفوسهم والتي يعشقون خضرتها ولهم مودة خاصة مع ساكنيها ويبدعون شعرا وغناءا ومنهم من يتأمل عظمة الخالق وجمالياته في انسياب ذلك النهر العظيم .. وكان منهم من يجلس لاصطياد السمك وحوله اصدقاءه يمنون انفسهم بوجبة سمك من اصطياد ايديهم ويتنافسون بينهم بأي منهم سيحظى بأكبر سمكة يباهي بها اغرانه .. وترى منهم من يرمي بالحصا على سطح الموج بفن نادر تلامس تلك الحصا الماء اربعة او خمسة مرات قبل ان تستقر في جوفة وتسمع زغاريد النساء الذين يأتون بالسيرة احتفاءا بالمولود الجديد او المولودة وصوت الغناء الحماسي والذي يتمنى للمولود الجديد او الذي تم ختانه قبل اسبوع او العرسان الجدد الامنيات الطيبة وان يكبر الصغير ويكون من فرسان الوطن الكبير ومن اطفالهم من يلعب في رمال ذلك الشاطيء الجميل تحت مراقبة اهله حتى عهد قريب ولنا في رماله ذكريات جميله لا تنسي ولكل ابناء امدرمان وادباء امدرمان وزوارها وفنانيها ومرهفيها لهم فيه ذكريات جميله ابتداءا من التجاني يوسف بشير ومن عاصره وانتهاءا بفراج الطيب ومن عاصره ايضا وكانت معدية ابوروف شمبات ماقبل الكبري تخلق تلك الحركة التجارية الجميلة وتلاحم ابناء امدرمان مع ابناء شمبات في مودة نادر وجودها الان ..
ولكن ما الذي حدث يا والي الخرطوم ومعتمد امدرمان من الذي اعتدى على هذا الشاطيء الجميل والاصيل اصالة امدرمان وشمبات وبأي حق تم الاعتداء على هذا الشاطيء العريق ومنهم من بنى له سكنا فية ومنهم من صنع له زريبة لتربية الضان ومنهم من قام بزراعتة لصالحة الخاص واستبيح ذلك الشاطيء الجميل بغير حق وعلى مرئ ومسمع من السلطات المحلية في الخرطوم وامدرمان بدون ان يحركوا ساكنا ..
لامانع من الزراعة والاستفادة من الشواطي لكن حسب علمي ان القانون هو الذي يحكم والجهة المسؤولة هي التي تحدد وتعطي التصديق للاراضي الزراعية وليس هكذا بدون ضوابط في اعتداء سافر للحق العام وفي اعتداء ايضا لمناطق لها تقديسها ومكانتها عند ساكنيها .. نعم للزراعة وللانتاج ولكنها يجب ان تكون بقانون ولن استبعد ابدا ان يدعوا من اغتصبوا ذلك الشاطيء العريق بملكيتهم له بوضع اليد وستكون مشكلة يصعب حلها ان لم تحل الان وان لم يقدموا هؤلاء الناس الى االمحكمة بتهمة التعدي على ارض حكومية بغير وجه حق
سيف الاقرع .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1412

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سيف الاقرع
سيف الاقرع

مساحة اعلانية
تقييم
8.85/10 (75 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة