08-02-2013 07:55 PM

· الهمس يدور حول ، خبر إقالة د. غازي العتباني من رئاسة الكتلة البرلمانية للمؤتمر الوطني ، والعتباني ينفي إقالته ويصرح بأنه مايزال في منصبه ، وفي اليوم التالي تنشر الصحف الخبر اليقين ، ويتصدر المانشيت العريض ، إقالة غازي صلاح الدين العتباني ، والرجل يؤكد الخبر ، ثم يحاول التغريد خارج سرب المؤتمر الوطني ، لفترة بسبب تأثير الصدمة ثم يعاود الهدوء ويطرح نفسه إصلاحياً من الداخل ..!!

· يدور الهمس في مجالس المدينة عن محاولة إنقلابية ، يتم الإعداد لها ، ويقول الهامسون أن الحكومة في حالة إستعداد تحوطاً لأي إنقلاب ، بعد يومين تنشر الصحف تصريحات من قيادات في الحزب الحاكم ، عن وجود تحركات مشبوهة لقلب نظام الحكم ، ثم يأتي الخبر اليقين ، وينشر خبر القبض على صلاح قوش ورفاقه ، بالمانشيت العريض ، ثم تُعرض مشاهد المسرحية التي تابع فصولها الشعب والتي كانت حلقتها الأخيرة بعنوان ( العفو عن قوش ورفاقه ) ..!!

· غازي صلاح الدين كان متمسك بمنصبه البرلماني حتى آخر لحظة ، ولم يقدم إستقالته لا من البرلمان ولا من المؤتمر الوطني ، وكان ساكت عن الحق ، ولم يكن يرفع صوته ، وكان سيظل في حالته تلك لولا إقالته من رئاسة الكتلة ، وهو حتى هذه اللحظة عضو برلماني وعضو في الحزب الحاكم ، وسيظل جزء لا يتجزأ من أخطاء هذا الحزب تجاه الوطن ، وسيظل جزء أصيل من الخطأ ، ومايطرحه من إصلاحات ماهي إلا من أجل العودة لموقعه الطبيعي في الحكومة ..

· صلاح قوش ، أول تصريح له بعد خروجه من السجن ، كان عن بقاءه عضواً في المؤتمر الوطني ، وعن إحتفاظه بعضوية البرلمان ، فالرجل لم يكلف نفسه حتى الاستقالة من المؤتمر الوطني ، لا بل وطلب من الجميع أن يعفو عنه ، لما إقترفته يداه ، ولكنه ظل عضواً في المؤتمر الوطني ، وسيظل جزءاً أصيلاً من معناة هذا الشعب ..

· غازي وقوش هما مجرد مضرب مثل ، للتشبس بالسلطة ، والتغريد بالحق فقط عندما يفقد أحدهم منصبه ، أما وهم داخل السلطة ، فقط ما يستطيعون فعله هو السكوت ، وماحدث لهما خير إثبات ..

· ثقافة الإستقالة ، والإعتراف بالخطأ ، والإعتذار ، هي من آداب الأنظمة الديمقراطية التي تحترم شعوبها ، ومن مطلوبات الشفافية والحقيقة ، أما أن ننتظر من نمور من ورق ، أن تساهم في التغيير هو مالم ولن يحدث ، ومن قدم إستقالته فهو آمن ، ومن أعتذر فهو آمن ، ومن دخل بيت الشعب فهو آمن ..



ولكم ودي ..



الجريدة
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1334

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
 نورالدين عثمان

مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة