المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د. صبرى محمد خليل
حريه الاختيار فى الفكرالاسلامى بين القدريه والجبريه
حريه الاختيار فى الفكرالاسلامى بين القدريه والجبريه
12-18-2010 06:39 AM

حريه الاختيار فى الفكرالاسلامى بين القدريه والجبريه

د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه جامعه الخرطوم
[email protected]

اولا:القدرية :

مصطلح قدرية: القدرية نسبة إلى قدرة الإنسان على الفعل والاختيار أي الذين أسندوا الفعل والإرادة إلى الإنسان وقال البعض نسبة إلى القدر لأنهم نفوا القدر عن الله تعالى وأثبتوه للإنسان ويرى بعض الكتاب أن هذا الوصف ذكرهم به مخالفوهم لينطبق عليهم الحديث (القدرية مجوس هذه الأمة)والراجح أن القدرية بالمعنى الأول تشمل المعتزلة والجهمية والقدرية بالمعنى الثاني تقتصر على الجهمية.

إعلام الفرقة:أهم قادة الجهمية معبد الجهمي وقد تولى الدعوة إلى مذهبه في العراق وقتله الحجاج في ثورة عبد الرحمن بن الأشعث وغيلان الدمشقي الذي ناقشه عمر بن عبد العزيز وقتله هشام بن عبد الملك.

نفي العلم السابق:وقد تطرفوا في إسناد الفعل والإرادة إلى الإنسان فقالوا (كل فعل للإنسان هو بإرادته المستقلة عن إرادة الله تعالى) ونفوا عن الله تعالى القدر بمعنى العلم والتقدير السابق على حدوث الفعل الإنساني، يروى أن معبد الجهمي (لا قدر الأمر أنف) يقول د. محمد يوسف (... ذهبت القدرية على أن الإنسان هو الذي يقدر أعمال نفسه بعلمه ويتوجه إليها بإرادته ثم يوجدها بقدرته وأن الله لا يقدر هذه الأعمال أزلاً ولا دخل لإرادته أو قدره في وجودها ولا يعلمها إلا بعد وقوعها).(1)

تقويم: مذهب القدرية يترتب عليه إسناد صفة الخلق إلى غير الله تعالى وهي صفة ربوبية أي أن إسنادها لغير الله يترتب عليه جعل علمه وقدرته تعالى محدودين بدلاً من أن يكونا مطلقين كما يتضح في قولهم العلم أنف.

ثانيا: الجبرية :

أسميت بالجبرية نسبة إلى أن مقولتهم الأساسية أي نفي قدرة الإنسان على الفعل والاختيار والجهمية نسبة جهم بن صفوان.

الجبر:رتبوا على كون الله تعالى خالق أفعال الإنسان وأنه ذو قدرة مطلقة إلغاء قدرة الإنسان على الفعل وإحالته إلى آلة لا إرادة لها، يقول جهم بن صفوان (إن الإنسان ليس يقدر على شيء ولا يوصف بالاستطاعة إنما هو مجبور في أفعاله ولا إرادة ولا اختيار وإنما يخلق الله تعالى الأفعال فيه على حسب ما يخلق في سائر الجمادات، وينسب إليه الأفعال مجازاً كما ينسب إلى الجمادات(1) وفي فترة لاحقة تسرب القول الجبر إلى بعض المنتسبين إلى أهل السنة والجماعة بفرقهم المختلفة.

تقويم: القول بالجبر وافد على الإسلام لأن التصور التنزيهي لله تعالى يرى أن لا تعارض بين الفعل الإلهي المطلق والفعل الإنساني المحدود فالأول يحد الثاني تكوينياً (بتجليه في عالم الشهادة من خلال السنن الإلهية التي التزامها شرط نجاح الفعل الإنساني) وتكليفياً (كما يتجلى من خلال القواعد الآمرة الناهية (الحدود) والتي ينبغي على الإنسان أن يلتزمها في فعله) على أنه أفراد الفعل لله وبالتالي فإن إسناد الفعل لسواه هو شرك في الربوبية بينما التوحيد يقوم على إسناد الفعل المطلق لله تعالى أي إسناد الفعل المحدود لسواه لا يترتب عليه شرك الربوبية وفهمهم للتوحيد يقارب المناهج المثالية في الفلسفة الغربية كالمثالية الموضوعية عند هيجل وباستبعاد الجبر من الإسلام لا يمكن نسبة المثالية بالمعنى الفلسفي الغربي إلى الإسلام بخلاف رأي بعض المستشرقين.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1543

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د.صبرى محمد خليل
د.صبرى محمد خليل

مساحة اعلانية
تقييم
6.12/10 (53 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة