تخاريف
12-18-2010 10:42 AM

ساخر سبيل

الفاتح جبرا

تخاريف

بصراحة ربنا (كما يقول إخواننا في شمال الوادي) ما عندي مزاج أكتب.. طالع من ملاريا وكمان معاها كمية من الإكتئاب والإحباط والدهشة والقلق والخوف والبلاد مقبلة على (مستقبل من غير ملامح) !

فكرتا احتجب لكن دائماً ما بيهون على أن يبحث عني القارئ في الصفحة الأخيرة فلا يجدني.. عموماً قررت أن أقوم في عمود هذا اليوم بمعاودة محاولاتي التي أقوم بها من حينٍ لآخر من أجل تسليط الضوء على بعض الأسماء اللامعة في مجال (الكتابة الساخرة)، وأن أقدم لك عزيزي القارئ محب الكتابة الساخرة أحد العمالقة في هذا الفن الرفيع وهو الكاتب جلال عامر وهو كاتب صحفي مصري مرموق، وُلد مع ثورة يوليو، تخرج في الكلية الحربية وكان أحد ضباط حرب أكتوبر، درس القانون في كليه الحقوق والفلسفة في كلية الآداب، يكتب القصة القصيرة والشعر وله أعمال منشورة، يعمل كاتباً صحفياً وتنشر مقالاته في عدة صحف، ويُعد الآن أحد أهم الكُتّاب الساخرين في مصر وهو يكتب حالياً عموداً يومياً بعنوان (تخاريف) بصحيفة (المصري اليوم) فإلى المقالين.

تخاريف (1)

(في المجمّع الإنتخابي لأحَد الأحزاب الأنوار مُطفأة وعلى المنصة يَجلس رئيس المجمع وعلى يمينه ويساره المساعدان وأمامهم كومة من ملفات الترشيح وفي القاعة المرشحون يتصايحون).

رئيس المجمع يخاطب أحد المرشحين:

- عَايز تترشّح ليه؟

المرشح: علشان أدافع عن الوطن.

رئيس المجمع: خليك صريح ما عندناش وقت.. عايز تترشح ليه؟

المرشح: عايز أسرق.

رئيس المجمع: طلباتك؟

المرشح: قالوا لي إن مفيش دايرة فاضية وأنا مستعد أعمل دايرة على حسابي، وأنا يا أفندم الدورة اللي فاتت كنت مرشح «أراضي» عايز أغيّر «الصفة» وأبقى مرشح «بنوك».

المساعد يهمس لرئيس المجمع: يا أفندم عندنا زحمة في مرشحي «البنوك».

رئيس المجمع للمرشح: تنزل المرة دي «غسيل» مؤقتاً.

المرشح: أنا يا أفندم سايب الشغلانة دي من ثلاثين سنة من أيام الاتحاد الإشتراكي ونزلت «غسيل» و«أتوبيسات» وعايز أستقر.

المساعد: إستقر مطرحك.. اللي بعده.

يقف مرشح (2) ويقدم نفسه:

- عباس الضبع 37 سنة مثقف طينة وعضو مجلس إدارة منتدب وواخذ على خاطره وأقدس الحصانة البرلمانية.

رئيس المجمع: طلباتك؟

المرشح: عايز أدافع عن الوطن دفاع جامد جداً.

رئيس المجمع: وكيف تدافع عن الوطن؟

المرشح: أنا يا أفندم دفعت 2 مليون وناوي أدافع بخمسة ملايين كمان.

يقف المرشح (3) ويصيح: عليّ بتسعة ملايين.

مرشح (4): 11 مليون.

مرشح (5): 13 مليون.

رئيس المجمع: خلي بالكم دي آخر دورة لأن الوطن خلاص قرّب يخلص.

مرشح (6): يبقى 20 مليون والكرسي على حسابي.

تخاريف (2)

في الآخرة «المنافقون» في الدرك الأسفل من النار، لكنهم في الدنيا فى الصفحات الأولى من بعض الصحف، وعندما خُلق الإنسان من «صلصال» تحولت جميع الشعوب الى لحم ودم.

إلا شعوب هذه المنطقة يتسلمها الحاكم كتلة صلصال يشكلها على هواه.

نحن شعوب الاستك منه فيه وكلنا ساميون لكننا أجدع من اليهود، هم ماتوا داخل الأفران ونحن نموت أمامها وبدون هتلر.. أحاول أن أجرب التطريب في المقالات فمنذ ايام «سيد درويش» وطقطوقة (الحلوة دي قامت تعجن في الفجرية مالقتش دقيق) حتى ايام «سيد قراره» وطقطوقة (اديها كمان شوية حرية دي زبونة المحل) لم نعرف الغناء في صحف الحكومة ونحن في انتظار أكتوبر 2010 لتضع لنا الحكومة «روج» أحمر على اطراف اصابعنا لننتخب مجلس شعب جديد يمثل بنا في انتخابات يشهد العالم كله بنزاهتها عادة إلا عمال المناجم بسبب إنشغالهم بالبحث عن أصوات الموتى...

وفي فيلم (مين هرب الست) لهدى عبد المنعم الجزء الاول أعلنوا أخيراً أسماء الموتى الذين هربوها، وفي الجزء الثاني انتظروا أسماء الأحياء، وشملت أسماء الموتى وزير ووكيل في مجلس الشعب ومدعي اشتراكي مسؤول عن مكافحة الفساد (تشكيل عصابي)، والجزء الثاني من السهرة مرشح له وزير حالي، أما من يقوم بدور الدوبلير، ويخش القفص بدلاً منهم مرشح له الخادمة «صفية» التي جهزت لها الشنطة والسائق «محمود» الذي اوصلها الى المطار، والقسمة والمقدر رموني في سكتك، وفي مصر طفحت المجاري واختلطت بمياه الشرب وطفح الفساد فاختلط بأدوات الحكم..

وتشوف مصر عالخريطة تصدقها تشوفها عالطبيعة تستعجب... ومنذ ربع قرن لم يتم عزل مسؤول فاسد بحجة أن القيادة لا تعلم وهو ما يذكرني بممثلة أقسمت لي أنها تعمل في الفن منذ ربع قرن مثلت خلالها «81» فيلما و«11» مسلسلا و«4» مسرحيات من وراء أهلها .



كسرة من ساخر سبيل :

تخاريف (جلال عامر) هذه تؤكد ما نردده بأن مصر والسودان حاجة واحده ... وكمان (كل الدول العربية) !!





تعليقات 7 | إهداء 1 | زيارات 4538

خدمات المحتوى


التعليقات
#62185 [ابو عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2010 01:35 PM
معليش يا استاذ حركات الكيزان دي ظاهرة ؟؟ما تقول سودانية دي مؤتمرجية عايزة تخستك با المقال الجميل الكتبت يا استاذ؟
ودمت ذخرا\\\\\" للكاتبة الساخرة السودانية؟؟؟؟؟؟؟؟


#62112 [ام الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2010 12:01 PM
للاخت السودانية الاستاذ جبر ا يقصد انو مصر والسودان والدول العربية حاجة واحدة يعنى بيشبهو بعض فى الفساد السياسى والاقتصادى وفى دكتاتورية الانظمة الشمولية والفهم والتنفيذ الخاطئ للديمقراطية يعنى الموضوع ماليهو علاقة بالهوية وهذا مافهمته من وراء كلمات الكاتب وما يرمى اليه فى الغالب....


#60969 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2010 06:33 PM
كفارة وسلامتك ياجبرا لكن مجرد سؤال الجماعة قالو الخرطوم خالية من الملاريا انت الملاريا دي الجابا ليك شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#60929 [أمير تل ابيب]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2010 04:44 PM
استاذي/جبرا
اوصيك بتناول كورية(قدوقدو) كل يوم صباحا حتى لا تعود اليك الملاريا مجددا
وحتى تعدم لينا البلد من القدوقدو


صدق خال زميلنا (اسعد كوكو ) عندما قال لزوجته: اي حاجة تكشحيها قضاء
وقدر من عندالله!! إلا القدوقدو ,تكشحيهو ده يكون اهمال بس!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

فعلا شفنا القدوقدو عندما انكشح في النظام العام كان الاهمال قدر شنو!!!!!!

ولك خالص احترامي يا استازنا جبرا


#60830 [NewSudan]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2010 02:16 PM
عفواَ اختي الكريمة : عن اي وطن تتحدثيين و عن اي هوية تحلميين؟
العالم الان اختلف و امريكا التي تحكم العالم بما فيهم حبرتجية المؤتمر اللا وطني عبارة عن قوميات و هويات ذابت في بعضها (للافضل) مع احتفاظ كل قومية بخصائصها دون نعرات (نحن السودانيين فاكينها في نفسنا وده من الاسباب المغطسة حجرنا و حتلحق البلد دي امات طه واهو الجنوب شتت وقول واحد وكمل الى اربعة وقابله للزيادة طالما هنالك من يعتقد انه سيعيش بمعزل عن العالم وهو الافضل و مه هي الا هطرقات كلام و الناس ماشا ونحن ننبح)
فشكرا الاستاذ القدير / الفاتح جبرا وكل من يكتب باسلوب رصين عسى و لعل يخرج من اصلاب هؤلاء من يعيد للامة الاسلامية مجدها و عزتها عدلاَ و تنمية و رخاء للانسانية جمعاء دون دونية لاحد من البشر فتلك رسالة السماء
عفواَ استاذي: من اين اتى هؤلاء ؟ و عن اي وطن يتحثون ؟ و باي دين يحكمون؟
(لو سرقت فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وسلم) لقطع محمد(صلى الله عليه وسلم) يدها) وحاشها الشريفة الطاهرة و آل بيت نبينا الكريم من كل افة و بلاء وشر
وكفى


#60794 [مجرد انسان]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2010 01:29 PM
ما زال ينبوع السودان يفيض بالاحداث فهلا تركنا الفراعنة و تفرغنا لهموم وطننا الممزق


#60677 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2010 11:35 AM
فعلا تخاريف لان مصر والسودان لا يمكن يكونو حاجة واحدة والظاهر عليك الملاريا طلعت راسك وبقيت تهضرب لدرجة المشاركة في مؤامرة طمس الهوية السودانية ومحاولات مزجها مع هويات دول اخري مثل مصر وهي ابعد ما تكون عن الملامح السودانية التي تتميز بالسماحة والصفح والكرم والطيبة والايثار والتي قلما تجدها في اية هوية اخري مهما كانت فبالله عليكم لم يبقي شيء بعد ضياع الوطن غير الهوية السودانية التي نتمي ان نحتفظ بها الي القبر .... حسبنا الله ونعم الوكيل


الفاتح جبرا
الفاتح جبرا

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة