أصحاب العقول الصغيرة



خط أحمر عريض ( عن تجربة )

بينما انا أتمرحل على عتبتات الحياة وفلسفتها التي من المحتمل أنها كانت ستعصف بي وكان سبب ذلك عدم مبالاتي لبعض الامور وتجاهلي في أغلبها ومن أهمها تلك العقول ( العقول الصغيرة ) فهم ينتهكون الاعراض ويجيدون حياكة الاكاذيب ويقولون ما لا يفعلون والاغرب من ذلك يغنون أذا غنى أحد ويصلون مع المصلين ويأكلون عندما يتواجد قليل من المأدبة لا يملأ جوفهم من الارتقاء والغيرة على أنفسهم الا يضجرون من ما هم عليه الا يوجد ساكن يتحرك والاجمل من ذلك ، أتعجب فيها كثيراً يناقشون الاشخاص وتلك هي أحد أهم ما يتصف به أولئك لذا فإن من سخافة عقل المرء أن يلتفت بنقده الى ذوات الاسخاص حيث أن ذلك يعتبر دليلاً على عدم القدرة على مناقشة الافكار وللأسف فقد أصبحنا نعاني من توسع وجود أصحاب تلك العقول في كثير من المنافذ التي تطل على المجتمع ، تلك العقول التي تعود بنا الى الوراء كثيراً ففي زمن التخلف المعرفي والانحطاط الثقافي يبرز الكثير منهم حيث ينظر اليهم السذج من أفراد المجتمع على أنهم ألووا الألباب الرصينة والعقول العظيمة ليس بكٍبر منهم بل هو تحليل منطقي من ما جارو من أفعال و أقوال ليست لها صدى معرفي وإن كثيراً من هؤلاء لم يفهمو حتى الآن العلاقة بين الذات والموضوع وبين المنهج والاشخاص لذا فإننا نلاحظ ان الرؤى والافكار لا تجد في الغالب من يناقشها بل يتم تركها والانتقال الى ذات الشخص وهذا في الحقيقة يعد جبناً وخوراً فصاحب العقل الصغير حين يجد أن الفكرة أكبر منه ومن تفكيره فإنه يلجأ مباشرة الى التهجم على الشخص لأنه في ذلك تنفسياً لنفسه المريضة ومن صفاتهم أنهم يمتلكون قدراً كبيراً من التخلف الذاتي والذي يكشف بسرعة كل من يقترب منهم ويتحدث أليهم في حين أننا نتابعهم في المنافذ العامة فنجد الكلام المنمق والمزخرف الذي لا يعكس حقيقتهم كم أحس بالامتعاض حين أتذكرهم وكم أحزن عندما أعلم ان من خلفهم أناس ينظرون منهم الكثير ، فأقلق جداً كيف سيواجهون تلك المعضلات التي يتسببها اصحاب تلك العقول ، حين أراهم أتذكر مقولة لأحد أصدقائي ( هم عبارة عن سواقط مجتمع تسقط مع مرور الزمان )

ملحوظة :

وإننا محتاجون دوما أن نعتني بتحسين نمط تفكيرنا بشكل مستمر حتى لا نكون كهؤلاء .

قد أكتفي بهذا القدر من إغتابهم خوفاً من تأثيريها علي.

منيب إسحق محمد نور
[email protected]

منيب إسحق محمد نور | 08-20-2013 08:20 PM




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.