08-22-2013 08:30 AM

إنتهينا بالأمس الى أن الرئيس ربما يقتدى بتجربة الترابى فى إحالة شيوخ الإسلاميين للتقاعد بالجملة .. ولكن .. ثمة فرق .. فشيوخ اليوم هم من يمسكون بتلابيب الدولة .. فى كل مفاصلها .. ولا بد أن سؤالا مهما يطرح نفسه .. هل بالإمكان تنفيذ رؤية الرئيس ..؟ أى إقصاء الصف الأول من قادة الحزب الحاكم وإحلال دماء جديدة محلهم ..؟ يبدو أن الرئيس نفسه الذى طرح شعار التغيير الشامل .. يراجع حساباته الآن على ضوء مناقشات ومشاورات شملت شخصيات محدودة .. فى قيادة الحزب .. والدولة .. والحركة .. أيضا .. للتوضيح .. المشاورات .. وفق المعلومات المتاحة .. تنحصر فى إمكانية تنفيذ رؤية الرئيس .. التغيير الشامل .. أو الإحلال الكلى إن شئت .. وقد برز تياران .. تيار يرى أن من الأفضل للرئيس وللدولة وللحزب .. أن يطال التغيير نحو خمسون فى المائة فقط من الكادر القائد .. لضمان إنتقال الخبرات .. وتواصل الأجيال .. على حد زعمهم .. والدفوعات التى يقدمونها .. ويبدو أصحاب هذا التيار مشفقين على مناصبهم أكثر من إشفاقهم على الدولة أو الخبرة .. أما التيار الثانى .. وهو التيار المؤمن برؤية الرئيس .. ولكنه يبدو مشفقا عليه .. من خطورة التجربة .. أى بمعنى إخلاء كابينة القيادة فجأة .. ومن كل ذوى الخبرات .. وحشوها بعديمى الخبرة أو محدوديها .. مما يضاعف من أعباء الرئيس .. فى المتابعة اليومية .. وإغراقه بالتفاصيل .. إذن .. هؤلاء مع التغيير الشامل .. شريطة الإحتفاظ بما لا يتجاوز من عشرين الى خمسة وعشرين فى المائة من ذوى الخبرات .. وأهل الثقة .. لأسباب يرونها موضوعية .. وضرورية .. !
إذن .. أيضا .. ربما يكون من السابق لأوانه الحديث .. عن تنفيذ هذه الرؤية .. ناهيك عن شكل الحكومة .. أو شاغلى مناصبها من المؤتمر الوطنى .. بالطبع .. ولا شك أن عبارتنا هذه لن تشبع غليل القارىء ليلوذ بالصمت فى إنتظار المجهول .. فالسؤال ملح .. ولكن .. ثمة مؤشرات تؤكد أن التغيير ربما لا يكون على رأس أجندة الرئيس الآن .. ! ليواجهك السؤال التالى مباشرة .. فما هى أولويات الرئيس إذن .. وأى القضايا تلك التى تتصدر أجندته الآن ..؟
مقربون من الرئيس يؤكدون أن الرئيس مشغول الآن بملفين هامين .. الأول إستقرار دارفور .. خاصة بعد تزايد المواجهات القبلية .. وإرتفاع عدد ضحايا النزاعات .. والثانى تأمين الحدود الجنوبية .. وهذا ملف يحتمل اكثر من عنوان .. كالعلاقة مع دولة جنوب السودان .. أو عنوان اكثر إثارة وهو .. حسم الجبهة الثورية ...!
ويبدو للوهلة الأولى .. ومن هذه القضايا التى يقال أنها تتصدر اولويات الرئيس .. أن القضية الأمنية تتقدم .. وقد يكون ذلك صحيحا .. ولكن الصحيح ايضا .. أن القضيتان مما تتقاطع فيهما بشدة الشئون السياسية والشئون الأمنية .. ومع الإختلاف .. فى التفاصيل .. وفى كيفية التعاطى .. مع كل قضية من هذه القضايا .. فمما لا شك فيه .. أن جل الشعب السودانى .. إن لم يكن كله .. متفق مع الرئيس .. بأن إغلاق الملفين حلا .. يفتح الطريق واسعا .. وتلقائيا .. أمام حل كل القضايا الأخرى .. بما فيها التغيير الشامل .. سواء كان برؤية الرئيس أو رؤية المشفقين عليه .. أو حتى المشفقين على أنفسهم ..!


محمد لطيف
[email protected]

تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 2346

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#750539 [الجمبقلى]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 02:22 PM
الشعب اسقااااااااااااااااااااااااااط النظام .بلا تغييييييييييير بلا بطيخ


#750219 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 10:03 PM
بعد 24 سنة من الفشل واضح جدا ان الانقاذ او الحركة الاسلاموية او المؤتمر الوطنى سمهم ماشئت ما بينفعوا لادارة السودان الذى اصبح غير سودان ما قبل 30 يونيو 1989 اكان شالوا الشيوخ وضخوا بدماء جديدة او خلوا الشيوخ فى محلهم!!!
السودان عايز تغيير سياسى وتراضى وتوافق قومى لكيف يحكم السودان وتطرح جميع المواضيع وبشفافية وحرية عاليتين فى طاولة النقاش والجيش والقوى النظامية الاخرى تبعد باحترافية عالية الا فى لجان الامن القومى عشان يحصل استقرار سياسى ودستورى!!!!!
ويا محمد لطيف السودان ده ما حق ام او ابو الحركة الاسلاموية عشان تعمل فيه الدايراه!!!!!
انظر بعد ربع قرن من الزمان كيف اننا بعيدين من الوفاق والتراضى الوطنى والاستقرار السياسى والدستورى والامنى والحروب السياسية والقبلية والتدخلات الاجنبية!!!!
ماذا يعنى هذا يعنى فشل الانقاذ او الاسلامويين فى انقاذ السودان حقيقة ونحن ما دايرين تغيير وزارى او تغيير وجوه نحنا دايرين تغيير هيكلى وتغيير سياسات ومفاهيم لكيفية تحقيق التراضى والوفاق الوطنى لعمل استقرار سياسى ودستورى وليس لعمل سد او طريق او كبرى او استخراج نفط وكيفية التداول السلمى للسلطة وكيفية المحاسبة وطرح الثقة فى الحكومة الخ الخ الخ مش حزب او جماعة او عصابة تقعد تبرطع فى البلد زى الكانها عزبة خالصة لها ارضا وشعباوجمهورها ومؤيديها كلهم من الغوغاء والضان والجهلة والمنتفعين !!!!!!!!!!!!!!!


ردود على مدحت عروة
United States [التــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــائه] 08-23-2013 08:47 PM
تسلم يامدحت واسلم التعليق الدسم


#750166 [هواري]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 08:30 PM
اذا هو يريد ان يذهب باصحاب الفشل...فليبدأ بنفسه...كل هذه الاخطاء كانت تحت سمعه وبصره وتحت قيادته....
ربع قرن من الزمان ...ونهر الفشل والفساد الطاغي يجري ...وهو في كل اللقاءات كان يطمنا كلو تمام التمام
وتلجميع يعرف انه رئيس حزب ...ومنتمي لجماعه تقود السودان باسمه....فكل جهد لها ولتمكينها وليس الهم الوطن
ربع قرن ...اصبح ولا يلدغ المومن من جحر مرتان ...خليك من 24سلدغه


#750030 [فارس عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 04:43 PM
اصحاب الخبرة هؤلاء هم من اضاعونا واضاعوا البلد والرئيس ان كان حقا يريد ان يكفر عن اخفاقات ربع قرن من الزمن فما عليه الا ان يكنسهم جميعا ويريحنا من وجوههم فقد فسدوا وافسدوا


#749947 [ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 02:59 PM
هي شن الخبرة الخايفين علي ضياعا


#749817 [احمد محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 01:11 PM
أنت لطيف محمد لطيف مافى مقربون أكثر منك ؟؟؟؟؟؟؟
وملف جشع التجار وغلأء المعيشه لم تذكره تفتكر السوق لو هبط من الغلأ الطاحن
الشعب ممكن يحمى حدوده ويضع حد للجبهه الثوريه!! لأنه تزوق ويلأتكم الأثنين مأزرةالشعب للجبهه الثوريه (هى بالضبط المنستجير من الرمضاء بالنار)


#749770 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 12:24 PM
يبدو ان الرئيس مشغول بملف واحد فقط الا و هو كيف يستطيع الطيران خارج السودان بكل أمان


#749728 [[email protected]]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 11:21 AM
اي ملف هذا الذي يمسكه الرئيس واي اعتكاف هو الذي يمارسه الا يخجل هولا عن ترديد مثل هذه الترهات هل كان الرئيس يوما من اهل الفكر والراي حتي يختفي لايجاد فكرة او راي لينفع به نفسه فبل غيره .............
لو كان الاعتكاف مع مجموعة من اهل الفكر او الحل لقبلنا على الاقل فيها نوع من احترام عقولنا واي حل يريدون الاعتكاف له ولا كل شئ اصبح عندكم كليلة القدر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#749698 [محموم جداً]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 10:55 AM
السؤال الذي يطرح نفسه هل هي دولة حزب أم دولة رجل يمسك بتلابيب الحزب مع الدولة؟ و متى يكون التغيير نحو الدولة المؤسساتية التي لا تتأثر كثيرا بكابينة جديدة او قديمة؟ و ما يجب العمل به هو استدامة العمل التنفيذي في الوزارات بترفيع الوكلاء من الكوادر التكنوقراط أصحاب الخبرة بدون تدخل الحزب أو الرئيس و لا الوزير المحدد في آلية تصعيدهم نحو الامساك بزمام الوزارة حتى نضمن خدمة مدنية منضبطة من أعلى السلم أما الوزراء هم من رحم الحكومة لتطبيق سياسات عامة لا تخدش مجريات العمل التنفيذي في الوزارة فمثلا برنامج البروتوكولات التجارية في وزارة التجارة الخارجية عمل تقني شائك يلم به الوكيل و يعرف كل فرق و لجان العمل و الفايلات الخاصة بكل بروتوكول تجاري و مهام الوزير يجب أن تنحصر في ربط السياسات الخارجية و العلاقات الدولية و فايلات الاستثمار لتوسيع مواعين التجارة الخارجية و ترجيح كفة البروتوكولات لمصلحة الدولة من خلال تشريعات و سياسات تتفق مع سير دولاب الحكومة ... أما ان ينط زعيط و معيط بفوق للحيط و تتبعة جماعته الى باب غرفة نومه لحلب الوزارة و مهما كانت آلية التبديل و فعاليتها فهي لاتسمن و لاتغني من جوع.. و لا داعي لتشتيت متطلبات المرحلة بين وجوه جديدة و قدامى المحاربين و تخيل معي أن فريق ***** رمدان بيلعب في مبارة خاسرة مئة في المئة نتيجة الخطةالسيئة التي يلعب بهاو في الدقائق الاخير و بمنطقك هذا و بمنطقهم ايضا لا تنفع يبديل ال 50% و لا ال 25% مالم تتغير الخطة و الميدان و الحكم و رجال الخط بمعنى آخر مبارة جديدة !!!


ردود على محموم جداً
United States [عادل الامين] 08-23-2013 05:30 AM
وكمان يا محموم جدا
من اسوا انعدام المؤسسية في هذا الكيان العجيب الذي يسمي حزب حاجتين جوهريتين اوصلتانا الى هذا الحضيض
1- عدم احترام اتفاقية نيفاشا2005 والالتزام ببنودها نصا وروحا وانزالها في اجهزة الاعلام لتصبح جزء من وعي الشعب ويقيمها بنفسه رغم ان الذى كان طرفا اصيلا في الاتفاقية هو الرجل الثاني في الدولة الان علي عثمان محمد طه. وادى ذلك الى تغليب خيار الانفصال بعد رحيل قرنق الغامض من ابناء لجنوب وفقدنا جزء كبير من السودانيين الاذكياء الذين ادارو العصر الذهبي مع نميري"الجنوبيين" بمؤسساتية رفيعة المستوى ولا زالت اثاراها ماثلة حتى الان
2- عدم الالتزام بمبادرة نافع/عقار 2011 واجازتها في البرلمان المركزي وتنزيلها بالتفاصيل المملة في اجهزة الاعلام المختلفة للشعب المغلوب على امره ليقميها بنفسه واعتمادها خارطة طريق لتسوية كافة مشاكل الجنوب الجديد-المناطق الثلاث- والاعتراف بقطاع الشمال قوة سياسية جديدة بنص الدستور والاتفاقية في الشمال وماذا ترتب عن ذلك؟؟!!
العكس تماما اشعال حرب جديدة وسد المنافذ على قطاع الشمال حتى افرزت الدار وينية السياسية العجيبة تكتل مسلح اكبر يتحدرج ككرة الثلج صوب الخرطوم اسمه(الجبهة الثورية)..ورغم من من اتى بهذه المبادرة والاتفاقية هو د.نافع على نافع وهو مسؤل رفيع المستوى ملم بالجوانب السياسية والامنية في الحزب والسودان...

ويبقى السؤال
من هو فعلا الذي يدير هذا الحزب؟؟!! اذا كان حزب فعلا وليس تنظيم اذا كان يقوض انجازات افراده في مستوى على عثمان ونافع على نافع؟؟
والى اي اتجاه؟؟


#749690 [على كرار]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 10:50 AM
ألأستاذ محمد لطيف تحية و إحتراما
بعد الفشل التام للمشروع الحضارى ألإسلاموى (منسوب إلى ألأخوية ألإسلاموية) سياسيا(إنفصال الجنوب و الحروب التى ما زالت مشتعلة) و إقتصاديا(خروج كل القظاعات ألإنتاجية من زراعة و صناعة و خدمات من الدخل القومى) و إجتماعيا(المايقوما,الشقق المفروشة و النيقرز والمخدرات) بعد 25 سنة من الترقيع و التجريب الفاشل ليس امام الرئيس إلا حل واحد يتمثل فى ألآتى:
1- حل كل المؤسسات الدستورية و التنفيذية المركزية و ألولائية و خروج الوطنى من الحكم(يبقى كحزب لا مانع)
2-تكوين حكومة مركزية إنتقالية لفترة عامين برئاسة الرئيس و كم جنرال عسكرى نظبف, يمكن ألإستعانة حتى من الجنرالات المفصولين تعسفيا
3- تقسيم السودان الى 7 كيانات,سمها ما شئت (أقاليم, مديريات, محافظات) كألاتى دارفور, كردفان, نيل أبيض, نيل أزرق, الشرق, الشمال و الخرطوم, و تعيين جنرال على رأس كل كيان و يعاونه على تصريف أمور الكيان الضباط الإداريون و الشخصيات المشهود لهم بنظافة اليد و اللسان.
4- قيام مؤتمر صلح جامع يضم الوطنى كحزب و كل المعارضة من أحزاب و جبهات مسلحة و قبائل متصارعة لجبر المكسور و الفصل فى الظلامات و دفع الديات.
5- التراضى على دستور من الجميع يرتكز غلى المواطنة والحرية فى المعتقد و الفكر و العدل و المساواة و فصل السلطات.
6- بعد الفترة ألإنتقالية يتكون مجلس رأس الدولة من سبع شخصيات(الرآسة فيه دورية),شخصية من كل كيان و عن طريق الإنتخاب المباشر فى كل إقليم, و كل كيان ينتخب برلمانه و يرفع عدد من النواب من كل كيان الى المجلس التشريعى بالعاصمة الخرطوم.
هذا إذا كنا صادقين فى أن يظل السودان كما وصونا جدودنا زمان على التراب الغالى الما ليهو ثمن.


ردود على على كرار
United States [عادل الامين] 08-22-2013 01:40 PM
انت ماشي بعيد ليه يا علي كرار
ركز على الشعب الخزلو الفاشلين في انتخابات 2010 والزم الحزب الحاكم ورئيسه وحتى ولو بقرارات جمهورية شجاعة
يفعل المؤسسات الدستورية القائمة
ورايك شنو في الروشتة العلاجية دي قبل ما يموت السودان بالسكتة الدماغية وتتحلل اطرافه
العودة للشعب يقرر-الانتخابات المبكرة-The Three Steps Election عبر تفعيل المؤسسات الدستورية واعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الامن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الاسلامي في بلد المنشا مصر يجب ان نعود الى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الاشخاص لن يجدي ولكن تغيير الاوضاع يجب ان يتم كالاتي
1- تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لاهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة الان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي ازمات سياسية محضة..
2-- تفعيل الملف الامني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3- تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجيهزها للانتخابات المبكرة
4- استعادة الحكم الاقليمي اللامركزي القديم -خمسة اقاليم- باسس جديدة
5- اجراء انتخابات اقليمية باسرع وقت والغاء المستوى الولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه
6- اجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7- انتخابات رائسية مسك ختام لتجربة ان لها ان تترجل... ومراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية-
...
من اكبر اخطاء الرئيس نميري التي لا يجب ان تتكرر انه لم يلتزم باتفاقية اديس ابابا1972 بسبب التحريض من -نفس الناس- الذين لا زالو في الساحة السياسية ويديرون الشان السوداني وبوعي جمهورية العاصمة المثلثة المترف بتاع 1964. ومكن الاخوان المسلمين من السلطة في عهده وجاءو بقوانينهم الفاشية1983 وبنوكهم الاسلامربوية ليدخل السودان في النفق المظلم ويهتريء القضاء والاقتصاد الى يومنا هذا.كان عليه ان يفعل مافعله جليوس نايريري -فتح الحريات العامة والتعددية وارجاع الامر للشعب مصدر السلطات يقرر بعد ان يصنع حزب تحالف قوى الشعب العاملة..
والان عندنا نفس حالة ادمان الفشل تسير على قدم وساق مع -نفس الناس- وان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
الانتخابات 1954 حررت السودان من الانجليز ..معقول ما تحررم من شنو في 2013؟؟؟!!


#749678 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 10:45 AM
يا محمد لطيف
السودان ده ما فيه غير المؤتمر الوطني؟!!!
والخبرات شنو مع الفشل المريع والجرائم المشينة والتردي في كل المرافق الخدمية والانتاجية ونحن كل يوم نمارس الصعود الى الهاوية
القصة بقت ديموقراطية والشعب يولي من يصلح في مفوضية عليا وفي محكمة دستورية عليا في الدستور الحالي وفي فترة تقترب من نهايتها 2015 وفي 72 حزب مسجل وفي حركات مسلحة لها رؤية ايضا وفي نيفاشا "اعلى رؤية سياسية وصل لها السودان" بشاهدة عمر البشير ذاتو في جوبا 2007 المرجع: راجع كتاب منصور خالد -تكاثر الزعازع وتناقص الاوتاد 2010)...
والصراع والتناقضات داخل حزب المؤتمر الوطني لا تعني اي سوداني ليسه له علاقة بالحزب الحاكم وهم 3 مليون بس بشاهدة نافع علي نافع الامين السياسي للحزب...
يجب ان ترجع السلطة للشعب والشعب يولي من يصلح- يعني يركز الحل على الانتخابات الحرة والمبكرة البيجيبو الناس يقعد والذي تجازوته الحركة الجماهيرية يمشي وسعيه مشكور...
لذلك الاصلاح يكون في هيكلة الدولة برمتهاو في المؤسسات التي يتضمنها الدستور وتستعيد الديموقراطية وليس في الاشخاص

ولى نحن بنضيع في زمن اصلا ضائع ونعيد انتاج الازمة واعادة التدوير


#749659 [توفيق صديق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 10:21 AM
حيرت افكارنا يا محمد لطيف
والحير افكارنا اكثر وسوف يحيرها اكثر واكثر حكاية
ضمان انتقال الخبرات دي ( رغم ان قلت حسب رايهم)
اي خبرات؟
واذا في خبرات البلد والناس ( لاحظ البلد والناس) مستفيدين منها
باي شكل من الاشكال وعلي اي مستوي من المستويات
الرئيس عايز يغيرهم ليه؟
لا يغير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم . صدق المولي عز وجل
فهل خبرتك السياسية ومقدرتك المهنية وقربك من الريس عن طريق المصاهرة
او غيرها يعطيك الانطباع بان هؤلاء ( المهترشين ) سوف يغيروا ما بانفسم
حتي يغيرهم الله؟


#749643 [ثورى]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 10:06 AM
انا متأكد100% ان الريس غير قادر وغير راغب فى التغيير بالعقل كده فى زول يرمى نفسه فى الهلاك ومتأكد ايضا انه مهما زادت حجم الازمات فى البلد سيظل الرئيس غير قادر وغير راغب فى التغيير ارجوك اكتب عن اى موضوع اخر


#749618 [علي مسند علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 09:49 AM
للصحفي البارع محمد لطيف اراء بارع في توصيلها لقرائه .
انا أتفق معك ان هم البشير الذي يقلقه هو كيفية القضاء علي الجبهة الثورية فهي الوحيدةالتي لها المقدرة علي تفكيك دولته الانقاذية طال الزمن أو قصر . بوجود الجبهة الثورية في الساحة فهي بانسبة له وحكومته كمرض نقص المناعة المكتسب لا علاج لها وتجعل البشير وحكومته عرضة للامراض الاخري. اما همه الثاني وهوالتمديد له ولاية ثالثة فهذه مقدور عليها فقط الاخراج سوف يكون كيف ؟


#749598 [ابوالمكارم]
5.00/5 (1 صوت)

08-22-2013 09:35 AM
الحل واااااااااااااضح ذهاب الريئس والانقاذ وفسادها وحاميييها وكل المطبلاتية!!!!!!!!!!!!!!


ردود على ابوالمكارم
[فني لاسلكي بدرجة صحفي وخال رئاسي كمان] 08-22-2013 02:24 PM
صدقت..مشكلة السودان الكبيرة في هذا المشير العوير


#749573 [hassan]
5.00/5 (1 صوت)

08-22-2013 09:18 AM
انت يا محمد لطيف تكتب بدون اي رؤية فقط من اجل لاالكتابة. اولا الرئيس الذي تتحدث عنه ماذا لايذهب هو ؟هل تعتقد بان هناك شيء لم يفعله بعد هذه السنين العجاف يمكن ان يفعله لانقاذ هذه البلاد؟ ان بلوتنا وسبب تخلفنا هو وجود رئيس ضعيف علي سدة القيادة في هذا البلد! كل بلاد الدنيا تتقدم لللأمام الا بلاد السودان تتقدم للخلف؟؟؟؟


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة