المقالات
السياسة
نتوقع انتشار الأمراض و من ثم موت ... !!
نتوقع انتشار الأمراض و من ثم موت ... !!
08-22-2013 12:17 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


من الحكمة و الفطنة و العلمية والقيام بالواجب الاكمل تجاه الوطن و المواطن .. و من الواقع الحال المثال امامنا .. فى كل المناطق التى اصابتها نازلة السيول و الامطار .. و حرصا على الانسان السودانى المغلوب على امره ..كان لابد على السلطات و الادارات المختصة على المستوى الاتحادي و الولائي من الاستعداد المبكر و التام .. حال نزول الامطار الكثيفة .. لمجابهة الكوارث المتوقعة حتما .. من جراء كميات المياه الكبيرة التى نتيجة الامطار الكثيفة و السيول ... !!
تلك الكميات الكبيرة من المياه التى سرعان ما تحولت الى مستنقعات و برك آسنة وسط كثير من الاحياء السكنية و الاسواق و الشوارع الجانبية .. و صارت مكون ملوث و قذر تنبعث منه الروائح الكريهة الضارة.. و فى نفس الوقت أصبحت بيئة صالحة لتوالد العديد من الحشرات الضارة و المؤذية للإنسان .. الناموس و الذباب .. و كثير من انواع البكتريا و الفطريات و الفيروسات .. و كل ذلك حتما سوف يلحق الاذى الكبير و الخطيرة فى صحة الانسان و صحة البيئة و قد يؤدى الى انتشار وبائيات وخيمة العواقب .. فالوضع خطير للغاية ... !!
السودانيين الغلابة لا بواكى لهم .. خاصة من قبل السلطويين الحكوميين الذين لا هم لهم غير التدليس و دس الحقائق.. وزارة الصحة الاتحادية و الولايئة .. فى الخرطوم و غيرها سجلوا غيابا تاما عن المشهد كأنما الامر لا يعنيهم فى شيء .. و من جانبنا لم نرى غير قليل من المعدات و المبيدات لرش المياه و الحشرات عرضها التلفيزيون فى ولاية نهر النيل .. و اما ولاية الخرطوم و غيرها من الولايات المتأثرة .. فلم يطالعنا التلفيزيون السودانى بشيء من هذا القبيل .. و اكتفى مذيعوه بالجلوس داخل الاستوديوهات يستضيفون البؤساء من الحكوميين الذين لا يزيدوننا إلا يأسا .. و جميعهم يطلقون التحذيرات و الكلام " الخارم بارم" و لم تكن هناك خطوات عملية او خطط من قبل السلطات لمجابهة الموقف المتدهور يوما بعد الاخر ... !!
وفقا لمصادرنا من داخل السودان و من استطلعنا من المواطنين من خلال التلفون .. فان جيوش من الذباب قد شكلت انتشارا كثيفا فى كثير من الاحياء السكنية بالنهار و فى الليل و من قبل مغيب الشمس تبدأ اسراب البعوض كبير الحجم المخيف فى الهجوم على البشر ليرتوى من دمائهم تاركا من ورائه فيروس مرض الملاريا اللعينة فى اجسادهم .. كل ذلك ادخل الذعر و الخوف فى نفوس الناس ... !!
و المحزن المبكى ان الادارات المعنية .. وزارة الصحة و الجهات الاخرى المعنية بصحة البيئة السودانية الاتحادية منها و الولائية لا تملك العدد الكافى من المعدات المطلوبة للتخلص من المياه " تحولت كثير منها الى مزيج اقرب الى الطين " و لا تملك من المبيدات الكمية الكافية للقضاء على الحشرات التى يزداد اعدادها بصورة مرعبة على راس الساعة .. و لا نتوقع غير انتشار الأمراض و من ثم موت ... !!

كتبانا مقالا بهذا الخصوص محذرين من كل ذلك ..
http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-37370.htm

geiger31@hotmail.com







تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 691

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




الطيب رحمه قريمان
الطيب رحمه قريمان

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة