08-23-2013 09:57 AM


امتطوا زوارق الموت
يبتغون الحياة
حجزوا مقاعد الاهوال
يحدوهم امل
الوصول
لسكة الحياة
لازوا باللجج
العمياء
من شر فرعون
زنازينه لظى
حاشيته
غثاء السيل
ندمائه متكئين
على الجماجم
لا يخشى عذاب
يوم مهول
لانه عنده
كل شئ لله
غرباء في المحيط
ركبوا قارب الرجاء
بمجاديف اليأس
وبوصلة المهالك
ما سلكمم نحو
المخاطر
قالوا لم نسبح
بحمد والي
المآزق عنده
بلاء
بما كسبت ايدي
الناس
هم في النعيم
رافلين
على ياقوت
وقوت الشعب
سطوهم تمكين
قالوا الهجرة
معنى للنماء
باءوا بالفشل
الزريع
يسمونه الاعجاز
كنا نرنوا
للخلاص
ها نحن ندفن
في المحيط
أجداثنا بطون
اسماك القرش
كفنتنا بمسكها
حيتان العنبر
صلت علينا
طيور البطريق
حملت نعوشنا
الدلافين
ناحت علينا
النوارس
فوداعا
لوطن تقيح
جرحه الغائر




سامح أغسطس
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2800

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#751190 [منصور محمد صالح محمد صالح]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2013 01:41 PM
رحمهم الله رحمة واسعة ،،،ولكن لو جلسو في بيوتهم وسودانهم لكان خيرا لهم ،،،ان السفر بهه الطريقة تهلكة ،والله يقول ولا تلقو يا يديكم الي التهلكة ،،فعلي نفسها جنت براقش،،،،ان السودان ليس بهذا السوء فلما ذاء هذا الهروب منه؟؟؟مآذني يجعل مجموعة من الناس يمتطون سمبكا أو ما شابهه،،من اجل المال أم من اجل دنيا فانية ؟؟؟انه الطمع ؟؟؟ان في السودان كثير من مشاريع التنمية الواعدة التي تستوعب الشباب ،،،فهناك مشاريع السكر الكبري ومشاريع ومشاريع وهناك العمل في مجال التنقيب عن البترول وكذالك ،،،مشاريع التنقيب عن الذهب ،،،ان السودان به الكثير من الخيرات ،،،،وصاحب التفكير السليم الذي يعمل عقله هو الذي يعرف يكسب الأموال ،،،رحمهم الله .


#750937 [عمار]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2013 09:39 AM
ديل ليه ما بقولو عليهم شهداء ؟؟؟


#750761 [كلام]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 10:42 PM
الله يسامحك يا سامح المفروض قبل القصيدة تنورنا شوية ركبوا من ين وتحكي لينا الخبر عشان تدخل معاك في الصورة.. ولو امكن كان تذكر لينا عددهم ومناطقهم وهل تم العثور على جثثهم وهل هو قضاء وقدر ولا تم ضربهم بالنار... قصيدتك حلوة بس كان لازمها مقدمة


#750722 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 09:02 PM
التحية لك ستاذ سامح.. وهكذا أصبح شعبنا.. بين مشرد ولاجيء.. ومقهوراً مصلوباً على جدار الخوف.. ممتطياً فلك الموت.. راجياً النجاة.. من الفهر والظلم والمسغبة.
شكراً، لتطريز الأحرف ونسج الجمال.


#750610 [Fato]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 04:57 PM
لهم المغفرة وشهداء عند الله سبحانه وتعالى. هذه هى الأنقاذ التى تقتل أبناءها داخليا وخارجيا.أن الله سائلك ياعمر البشير عن كل روح زهقت.


#750582 [سارى الليل]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2013 04:01 PM
اه يا سامح يا رجل يا سمح وبالرغم مما كتبت وابدعت ستظل الهجرة هى ملاذ اهل السودان الذين ترسخت فى اذهانهم فكرة الوطن البديل وان كان لنا من خطاب لعصابة المؤتمر الوثنى فنقول لهم كما قال الشاعر قديما ومن البلية عزل من لايرعوى عن غيه وخطاب من لايفهم والمفارقة عزيزى سامح انهم يفهمون ولكنهم فى غيهم وضلالهم سادرون ولاهلنا قاتلون ولاموال اليتامى والارامل سارقون وللسحت اكلون اللهم يا منتقم يا جبار يا عزيز يا قهار نسالك ان تسلط على هذه الطغمة الغاشمة الظالمة باسك الذى لايرد وسطوتك التى لاتقهر ونسالك ان ترينا فيهم يوما اشد وطاة مما شاهده خلقك فى القذافى وشاوشيسكو وكل الطغاة من لدن فرعون والى يومنا هذا .


ردود على سارى الليل
United States [مواطن] 08-23-2013 06:58 PM
تقارن هؤلاء المنافقين بالقذافي رحمه الله الذي كانت ليبيا والشعب الليبي في عهده من أفضل
الدول معيشيا ولم يوجد في عهده ليبي يمد يده ليسأل الناس بينما في السودان في عهد الأنجاس
المتأسلمين أصبح كل الشعب فقيرا يمد يده للسؤال ... والآن أصبح الشعب الليبي بعد رحيل
القذافي مشردا فقيرا ولا حول ولا قوة الا بالله ....

United States [sasa] 08-23-2013 06:27 PM
اقتباس

ولكنهم فى غيهم وضلالهم سادرون ولاهلنا قاتلون ولاموال اليتامى والارامل سارقون وللسحت اكلون اللهم يا منتقم يا جبار يا عزيز يا قهار نسالك ان تسلط على هذه الطغمة الغاشمة الظالمة باسك الذى لايرد وسطوتك التى لاتقهر ونسالك ان ترينا فيهم يوما اشد وطاة مما شاهده خلقك فى القذافى وشاوشيسكو وكل الطغاة من لدن فرعون والى يومنا هذا


****ونسالك ان ترينا فيهم يوما اشد وطاة مما شاهده خلقك فى القذافى وشاوشيسكو وكل الطغاة من لدن فرعون والى يومنا هذا

****
ونسالك ان ترينا فيهم يوما اشد وطاة مما شاهده خلقك فى القذافى وشاوشيسكو وكل الطغاة من لدن فرعون والى يومنا هذا

****ونسالك ان ترينا فيهم يوما اشد وطاة مما شاهده خلقك فى القذافى وشاوشيسكو وكل الطغاة من لدن فرعون والى يومنا هذا



أميييييييييييييين يامجيب دعوة المقهورين المظلومين المشردين المقتولين السودانيين


سامح الشيخ
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة