08-24-2013 05:23 AM


قال وكيل وزارة المالية يوسف الحسين ( ان قضية الديون الخارجية للسودان قضية سياسية ولاتستطيع مساندة الكتلة الافريقية وحدها حلها .. وكشف عن ان الديون بلغت 41مليار دولار ، لافتا الى ان 70%من قيمتها عبارة عن ارباح وفوائد على اصل المبلغ واضاف ان الديون عملت على إعاقة الدولة من تحقيق مسيرته التنموية، من خلال القروض الميسرة .. واضاف الدكتور حسن احمد طه ان اميركا وبريطانيا رفضتا اعفاء الديون ووصف موقفهما بالمتعنت لان السودان اكمل كافة المتطلبات الفنية للإعفاءواضاف ان الاسباب السياسية تقف سدا منيعا امام الاعفاء وابان ان الهدف من اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية للكتلة الافريقية بالخرطوم يهدف الى تنمية وتطوير قضايا الطاقة بالدول الافريقية ووضع الاولوية للمؤسسات لتسهيل التمويل ..) برغم كوارثنا مع السيول والامطار ودمار منازل 70 الف اسرة او زهاؤها تستضيف وزارة المالية وزراء الكتلة الافريقية لتصرف ملايين الدولارات على هذه الاستضافة فى الوقت الذى يعانى المنكوبون من الدمار الشامل .. وليته صرف اتى بنتائج .. بل ان نتائجه توجع القلب ووكيل المالية اكثر إيلاما لنا حين يقول( ديون السودان الخارجية لاتستطيع مساندة الكتلة الافريقية حلها لأنها سياسية .. اذن لماذا قبول استضافة ملتقى لايقدم ولايؤخر ؟؟ بل ان د.حسن احمد طه يؤكد رفض اميركا وبريطانيا للاعفاء رغم اكتمال الاسباب الفنية للاعفاء ..تعرفون كل هذا ويؤكد عليه خبيركم الاممى .. وتصرفون على الملتقى صرف من لايعانى من كارثة السيول والفيضانات ..وكأن تشرد 70الفا من الاسر ليس كافيا ..ليس لإلغاء هذا الملتقى غير المنتج فحسب بل كان الاهم ان تعلن الحكومة الرشيدة السودان منطقة كوارث .. وليس كما اشاع كوارث الحكومة انهم يخفون اعلان الكارثة حفظا على الصادر .. وكارثة الكوارث مايشاع عن رفع الدعم عن المحروقات ..اتريدون النتائج ؟! هاكم ما اورده د.عقيل مدير مشرحة بشاير ( عن ان المشرحة تستقبل مابين 300/500 جثة طفل شهريا . وقال ان هذه الجثث تكون فى الغالب لأطفال حديثي الولادة مجهولي الهوية مؤكدا ان المشرحة قبل سنوات لم تكن تستقبل اكثر من جثتين او ثلاثة لمواليد مجهولي الهوية ودعا الى تعيين نيابات متخصصة فى قضايا الاغتصاب والعنف الجنسي) هذا الرقم المذهل لم يتم النظر اليه الا من زاوية العنف الجنسي والاغتصاب ؟ يالبؤس النظرة ..وخصخصة النتيجة .. ان الاغتصاب الاقتصادى والفشل الاداري وتقارير المراجع العام ..وبناء مستشفيات فى جيبوتى تبرعا ..و2مليون دولار لمؤسسة زناوي الخيرية ..وهذا الدين الخارجى المهول .. والبوبار الحكومى المتنامى .. مع جحافل الفقر .. وازمات الواقع اليومى التى تركت حرائر شعبنا فى الطرقات يسالن الناس إلحافاً .. ولما صار التسول نفسه لايفى بالحاجة .. وصلنا الى وضعية الاخ الذى يقود اخته الى مغتصبها لقاء جنيهات لاتفى بحاجة امهم لقيمة جرعة سرطان .. هل ادرك دكتور عقيل لماذا اصبح الرقم فى المشرحة 300/500 والبلد كأنها فى احسن الاحوال لدينا بين600/ 1000قاتل شهريا بمقياس ان مع كل مجهضة شخصين ..مأساة الاقتصاد المتردي هى ام المآسي او الكوارث ان شئتم...وسلام ياوطن..
سلام يا..
منع د. الخضر بناء المنازل بالجالوص .. سندخل المؤتمر الوطنى.. ونبحث عن بقرة تحلب ..وتمسكون لنا القرون.. ونركب برادو.. ونكسر بيت الجالوص.. ونبنى عمارة.. ونتزوج مثنى وثلاث ورباع..وعاشت الحكومة..وسلام يا...
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1090

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#750975 [الكريف احمد الكريف]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2013 10:20 AM
أيها الشعب السوداني حينما ينعدم القمح والدقيق والمال والخبز فما عليكم الا ان تأكلوا البقلاوة بالنظر ودي ماعاوزاله درس عصر ولقد وصلتم قاع الفقر فيتحتم عليكم ان تبنوا بالمسلح ناطحات سحاب وطبعا بالنظر برضوا ويااخ حيدر انت محتاج درس بالنظر والا ماطلبت من الحكومه اعلان الكارثه لان هذه بيننا وبينها خرت القتاد حيث انكم اعلمتم لو ان العلم ينفعكم بان اعلان الكارثه حتي يموت نصفكم وهذا نصاب القوم وانتم لم تحققو الشرط ومات منكم فقط 49.99% فعقبال الخريف القادم ولعلمكم سوف تحسب النسبه من اشباه الاحياء الفضلو والحكومه تتمنى لكم النجاح


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة