في



المقالات
السياسة
اطماع حزب الوفد المصري في السودان مازالت حية ترزق
اطماع حزب الوفد المصري في السودان مازالت حية ترزق
08-25-2013 02:53 PM

وما هو المغزي من زيارة السيد البدوي للسودان؟؟
وهل اصبح السودان جزء من الازمه المصريه؟؟
وهل حلول ازمة مصر في السودان؟؟

نحن شعب السودان ولا اقول حكومة السودان نؤكد مرارا وتكرارا ان ما يحدث في مصر شاْن داخلي لا يهمنا ابدا حتي وان عمت الفوضي مصر ,,,كل ما يهمنا اذا حدث ذلك هو قفل حدودنا الشماليه حتي لا ينزح ملايين المصريين لبلادنا
ودعونا من الكلام الانشائي ورومانسيات السياسه التي يرغي ويزبد بها اي مسؤل مصري يزور السودان بانه يعتبر نفسه في بلده ولا فرق بين السودان ومصر وكما صرح بذلك الوزير نبيل فهمي عند زيارته الاخيره للسودان فكل هذا الرغي اصبح مثار ضحك لنا

يا سيد يا بدوي بلدنا السودان تحت احتلال التنظيم الاخواني العالمي ومن هم في سدة الحكم ياتمرون بامره دون مراعاة لمصالحنا الاستراتيجيه كشعب وبلد مستقل ,, ,,
انتم في مصراستطعتم اقتلاع الاخوان من كراسي السلطه ومطاردتهم والزج بهم في السجون,,علي الرغم من سابق علمنا ان حزب الوفد تحالف مع الاخوان في عهد حسني مبارك ,,فهل سيكون لحزب الوفد موقف اخلاقي بالوقوف الي جانب الشعب السوداني للتخلص من حكم الاخوان في السودان؟؟
ام سيستمر المسلسل المصري في استغلال نظام الانقاذ المتهالك والمنبطح لمصر لتحقيق مصالح مصر واستباحة السودان حتي يكون تابع لمصر كما نص بذلك دستور حزب الوفد وكما اوصي بذلك رئيسكم المقبور فؤاد سراج الدين الذي كان يكرر دائما,,ان من اكبر اخطاء عبدالناصر انه ساعد في استقلال السودان من مصر

نحن نعلم ان مصطفي اسماعيل منح حزب الوفد مليون فدان من اخصب اراضي الشمال واوصيت يا فخامة البدوي بتوزيع تلك الاراضي لاسر الموالين لحزب الوفد لاستغلالها والاستقرار فيها ووعدكم مصطفي اسماعيل بمزيد من الاراضي !! هل زيارتك للسودان يا بدوي بغرض استحواذ مزيد من اراضي السودان وتوزيعها في مصر كجزء من دعايتكم الانتخابيه لاستقطاب اصوات الناخبين في مصر ام الغرض هو احياء تحالفكم مع التنظيم العالمي للاخوان عبر بوابة السودان

زيارة المسؤولين المصريين للسودان خاصة في عهد الانقاذ ينظر اليها بعين الشك والريبه من قبل ابناء شعبنا لان مصر تعلم ضعف نظام الانقاذ واستسلامه لمصر فكل تلك الزيارات تصب في مصلحة مصر والاضرار بمصالح بلدنا وشعبنا ولكن لابد لليل الطويل ان ينجلي وان الصبح موعده قريب وكابوس الانقاذ زائل لا محال وعندها سيكون لنا حساب طويل مع مصر وساستها.


عمر علي
om33@gmail.com





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1970

خدمات المحتوى


التعليقات
#752428 [Dr. Ahmed Hamoda Hamid]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2013 08:54 AM
لأستاذ عمر علي لقد عبرت بصدق عما يعتمل في وجدان كل سوداني غيور على وطنه من استباحة مصر لمقدرات الشعب السوداني وتجييرها لصالح الشعب المصري وذلك عن طريق استراتيجية معتمدة من كل الحكومات المصرية عسكرية اخوانية كانت أو مدنية لا فرق بينهم جميعاًفي فرض حكومات عسكرية ديكتاتورية ضعيفة تستمد اسباب بقائها من الدعم المصري والبطش بالشعب السوداني . الحكومات المصرية كلها بلا استثناء تبني علاقاتها مع حكومات الخرطوم العسكرية الضعيفة (وتسعى مصر دائما لاضعافها عمداً ليسهل انتزازها) التي لا تستند الى شرعية وطنتية وتبني مصالح امصريين على حساب مصالح الشعب السوداني. لا تهتم الحكومات المصرية بأن تبني علاقات متوازنة تراعي مصالح الشعب السوداني. وليس هناك حل الا باصلاح حالنا واحلال النظام العسكري القائم بحكومات وطنية غيورة على مصالح الشعب السوداني في تعاملهم مع مصر وغير مصر.


#752182 [الحازمي]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 09:44 PM
أخوي علي
بدل الكلام الكتير دا كلو علينا أن نعمل على هذا النظام الذي مرغ كرامتنا و عندها لن يجرؤ البدوي أو أي كان أن يتطاول على شعبنا العظيم


#751989 [Alczeeky]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 03:57 PM
اخي علي
قبل مايكون عندنا حساب مع مصر لازم نكنس عقبه الانقاذ من امامنا وبعدها لكل مقال مقام وشكرا


عمر علي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة