المقالات
السياسة
مفاصلة جديدة .. خطرة وشرسة
مفاصلة جديدة .. خطرة وشرسة
08-26-2013 08:35 AM

ظل الغموض يكتنف الانقاذ منذ الايام الاولى .. رفع الجيش انذارا ينذر الطرفين تماما كما فعل السيسي اليوم فى مصر
الكثير منا لا يعير هذا الامر اهتماما .. بل يقفز ويتحدث عن أمر الديمقراطية الضائعة .. فى حقيقة الامر ضرب لنا وادي النيل مثلا محيرا ومرتبكا .. ظللنا كل تلك الفترة السابقة نخوض فى التحليل والتمحيص .. صحيح أن الخارج كان له ظلال كثيفة علي المشهد .. ولكن نحن من أعطينا الخارج التدخل ونمو بكتيريا وفيروسات استعصى العلاج وزادت حيرتنا فى طريقة تعاطي الدواء ..
فى العام 89 انذار الي الحكومة المنتخبة من قائد الجيش .. يهمس الصادق المهدي فى اذن الترابي بأن الجيش يطلب منه الابتعاد عن المشهد .. طلب محير وملتبس ..
تدخل الجيش يفسد العملية الديمقراطية خاصة اذا انحاز الي طرف دون طرف .. والجيش ملغم وبه تنظيمات مختلفة .. وقد شهدنا ابناء حي واحد فى ام درمان يقومون بانقلاب فى العام 69 .. ومن عجائب الانقلاب نائب قائد الانقلاب يميل الي مصر والقومية العربية .. والمضحك والمبكي كنا قد قمنا بعملية ترميم لعنتريات قومية ناصر ... القضية الدستورية جسرت المسافة بين عبدالخالق و بابكر عوض الله .. ولكن هذا التقارب ادي الي مقتلة وتفتيت حزبه الكبير .. عقلية العسكر مصممة على القتال .. أرسل النميري عبدالخالق الي المشنقة واطلق الرصاص علي زملائه دون ان يرمش له جفن ... طلق القومية العربية والشيوعية .. ودخل سرداب الدراويش واعطاه الشريف الخاتم عصا سحرية يهش بها .. التقطه الترابي من قارعة الطريق .. لكن أدخله الي المحبس ريثما يعود من امريكا لينفذ شهوة القتل
الترابي هرب من مذكرة العسكر ليقدم له تلميذه علي عثمان فخا من النوع الثقيل .. يقدم له البشير ولا يدري ان البشير من الالغام التي تركها نميري فى مسرح العمليات .. ومن مخابراته التي تتخفي فى ثياب الواعظين .. .. ليصيب مدرب المنتخب الترابي في مقتل ويصبح هو رئيس الحزب .. ويقوم بتعين الامين العام للحركة الاسلامية تحت اشرافه ويصيح بأعلي صوته .. يا عوض اقفل البلف .. .أخرج يا قوش لتحضر العيد مع عائلتك . يرفض غازي صلاح الدين الاوامر ليجد نفسه طريدا الجمته الحيرة كيف يعود الي فروة الشيخ .. وهو الذي شارك فى المفاصلة واختبأ يوما خلف ظهره .. الترابي الذي قارع عبود وهو عميدا للقانون وخرج من سجن النميري لينجو من مقصلته .. وقع فى سجن البشير
يخرج علينا فى شمال الوادي جنرال يافع يدعي السيسي .. خباءه يوما حسني مبارك ليكون ضمن الالغام المخابراتية فى الجيش المصري .. وجدناه يصفف شعرة ويضع نظارة سوداء دليل عمله .. ليقول للناس .. أن الجيش نار ارجو ان لا يقترب منه احدا .. ولم يشهد الجيش نارا منذ 73 وقد غادر أشاوس الحرب الميدان من امثال سعدالدين الشاذلي .. الجيش ادخل ضمن صفقه كامب ديفيد .. يقتات ويتدرب من حياض المخابرات الامريكية وتحت المراقبة ..
من مهماته التدخل السريع ليفسد تحركات الهبات الشعبية .. وفض الاعتصامات .. يسارية كانت او دينية .. اذا استطاع السيسي ان يقول بالفم المليان .. ها أنذا .. يكون هو الفرقة الناجية.. ولكن معالم طريقه الى كهوف الظلام والهلاك ....
حركة تمرد تقود المشهد .. من قام بتمويلها ؟؟ وفي أي معمل ؟؟ المزارع المغطاة اصبحت كثيرة ..
السيسي يقوم بسياسات شيطانية .. يصنع الصنم ويقف امامه للتحية .. ويعطل الدستور .. ولكن يمكن تعديله فى الورشة الحربية
.. الجيش الحقيقي هو الشعب .. الذي يسكن المقابر وينقي مياة الصرف الصحي ويلتحف السماء والاطفال تصرخ وتنام من الجوع .. ليست لديهم ثكنات او مستشفى المعادي للعلاج .. يتدربون علي الصبر .. الحانوتي الموجي فى فيلم مدافن للايجار عندما تأتي جنازة وهو جالس فى فرح .. يبتسم ويقول الفرح أصبح فرحين
السيسي وسائر الضباط هم من إختاروا الجيش مهنة .. المعلمين هم من يستحقون أن نرفع لهم التحية .. هم من يقوم بتدريس سائر الشعب بمن فيهم الضباط .. يصبروا ويصابروا .. ولكن عبدالفتاح السيسي يطلق النار فى الرأس والرقبة .. .. سيارة مطافي كفيلة بفض اعتصام ولكن الهدف غير ذلك .. الدماء صدمت الجميع .. جرافات تدوس الجثامين أسقطت هيبة الدولة .. جثث محترقة جلبت العار الي الديار المصرية .. رسول الرحمة يستخدمون أحاديثة من قبل المفتي جمعه وعمرو خالد لاطلاق الرصاص بكثافة علي النساء والاطفال ..
عبدالفتاح السيسي يهمه بالدرجة الاولي الامريكان والغرب .. أصبحت مؤتمراته باللغة الانجليزية .. وتثبيت عبارة محاربة الارهاب بلغة الاجنبي حيث يهوي محاربة الارهاب الذى ربط برسالة محمد (ص ) فى كل التليفزيونات .. منذ متى تتغير سياسة القناة الرسمية تستجدى الاجنبي ؟؟ ..
تليفزيون أون تي في والفراعين .. يبلغونا أن المعتصمين من الفقراء وابناء السبيل .. حيث التسول .. ولكن التسول الحقيقي كان من من المذيعات بصدور وسيقان عارية ..
شرع السيسي بتفكيك الفصيل الفائز ووضع كوادره فى السجن .. ويقول ممنوع الاحزاب علي قيم الدين .. ولكن نسي أن خارطة الطريق .. بها مرشد مسيحي وسلفي .. ومعهم شيخ الازهر .. وانسحب البرادعي حيث ديانته تحت التعديل ..
للاسف حول السيسي مصر الي دولة فاشلة ترزح تحت حكم العسكر .. البلطجية والمسجلين خطر اصبحوا قادة تاريخين .. حظر التجول و التحول الى دولة بوليسية .. حكام المحافظات من لواءات الجيش .. التحليل السياسي متاح فقط لضباط الاستخبارات ولواء سابق .. ليس فى هذة الايام دولة فى العالم يتحكم فيها العسكر .. هل يقول الجيش الامريكي أو الاوربي حتي الافريقي .. أنه يحنو علي الشعب ويحفظ البلاد ..؟؟ الجيوش تتحرك بمشيئة الشعب المنتخب ....
اما البشير الذي نفذ مفاصلة قبل ذلك بعد ان دس حسني مبارك أنفه .. زارة بالامس وزير خارجية السيسي وربما نفذ البشير المرحلة الثانية من المفاصلة .. وسوف تكون خطرة وشرسة .. والسيسي يقول له يا بشير اركب معنا .. دعك من الجنائية .. الحل موجود .. وجيش مبارك بدأ يعود .....

طه احمد ابو القاسم
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1961

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#752834 [فارس عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2013 05:03 PM
هى كذلك يا طه خطة محكمة بين مصر والسودان وجنوب السودان كل من السيسى والبشير وسلفا له دور يلعبه بالترتيب وستبين لك الايام ما كان خافيا


طه احمد ابو القاسم
طه احمد ابو القاسم

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة