09-04-2013 08:20 PM


image

المنطق يقول ان السودان في كارثة إنسانية من الدرجة الأولى لذلك يجب إن تتضافر كل الجهود الرسمية والشعبية من اجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه في مثل هذه الظروف ، والمنطق الإنساني يقول يجب إن يكون تفكير الجميع فى السودان : مؤتمر وطنى، جبهة ثورية ،حركات شبابية ،جهاز الأمن الخ .. يجب إن يكون تفكيرهم : كيف يصل الحليب الى اطفال قرية (قلى) ريفي كوستى والتي أصبحت اثرا بعد عين جراء السيول والفيضانات التى تعم ربوع وطننا الحبيب السودان هذه الأيام .
إن اى محامى تحت التمرين سوف يحرج صاحب البلاغ الكيدي الذي دونه في دفاتر النظام العام كوز أبله ومعتوه ومريض ضد شابة سودانية شريفة وعفيفة رفضت إن تبيع نفسها لشخص لا يخاف الله رب العالمين . لان المنطق القانوني يقول إن هذه الشابة الفقيرة فقدت كل ملابسها بعد إن سقط منزل والدها الذي بناه من حر ماله (بعرق جينية ) جراء السيول والفيضانات الأخيرة .
سوف يحرج المحامى القاضي وعمر البشير في وقت واحد إن نطق قائلا :سيادة القاضي إن موكلتي تستعير ملابس جارتها حليمة من جبال النوبة و التي لحسن حظها خرجت من هذه الكارثة بثلاثة فساتين .. وبحكم العلاقة الطيبة التي تجمع حليمة وأميرة فان حليمة أهدتها فستانا واحدا لا غير حتى تتمكن من التوجه إلى مقر عملها ,
سيادة القاضي..... أميرة تعول أسرتها المكونة من الشعب السوداني الفقير . تعول هذا الشعب عبر المبادرات الإنسانية التي تشارك فيها مثل مجموعة لا لقهر النساء او مبادرة قرفنا او مبادرة نفير وكلها تصب فى مصلحة تطوير مفهوم حقوق الإنسان والديمقراطية .
ويواصل قائلا : ولان حليمة اقصر من أميرة وانحف منها بثلاثة مرات تخيل ابولهب هذا إن أميرة ترتدي هذا الملابس عن سبق إصرار وترصد لنشر الفحشاء وسط الشباب السوداني الزاهد العابد المجاهد . هذا إن اعتبرنا إن هذا الكوز قصد وجه الله فى هذا البلاغ الذي دونه فى دفاتر ومحاضر شرطة النظام العام الفاشية، اى إذا نفترض حسن النية عند هذا الشيخ لذلك إنا أسال هذا الشيخ الورع سؤالا سهلا : لماذا تتفحص ملابس النساء الداخلية في الشارع يا هذا ؟ أنا سمعت في رواية إن صحابي جليل فقع عينه لأنه بالصدف رأى فخذ سيدة، لكنى لم اسمع بان هناك صحابيا واحدا قدم بلاغا الى رسول الله ولا الى الخلفاء الراشدين يتهم فيه اى سيدة فى عهد الرسول بأنها ترتدي ملابس مخلة بالآداب فى سوق مكة او المدينة
فمن اخترع قانون النظام العام هذا يا هيئة علماء السودان وما علاقة هذا القانون بالشريعة الإسلامية
يقول للإمام الشافعي رحمه الله ،
إذا رمت أن تحيا سليماً من الردى **** ودينك موفور وعِرْضُكَ صَيِنّ
لسانك لا تذكر به عورة امرئ **** فكلك عورات وللناس ألسن
وعيناك إن أبدت إليك معايباً **** فدعها وقل يا عين للناس أعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى**** ودافع ولكن بالتي هي أحسن.
و أخرج ابن مردويه عن علي بن أبي طالب قال : مر رجل على عهد رسول الله صلى الله علية وسلم في طريق من طرقات المدينة فنظر إلى امرأة ونظرت إليه فوسوس لهما الشيطان : انه لم ينظر أحدهما إلى الآخر إلا إعجابا به فبينا الرجل يمشي إلى جنب حائط ينظر إليها إذ استقبله الحائط فشق أنفه فقال : والله لا اغسل الدم حتى آتي رسول الله صلى الله علية وسلم فاعلمه أمري فأتاه فقص عليه قصته فقال النَّبِيّ صلى الله علية وسلم : هذا عقوبة ذنبك وأنزل الله ((قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون).

أما قوله تعالى: (ذلك ازكى لهم) فقد فسرها العلماء وحصروها في غض البصر وحفظ الفرج أي أن غض البصر وحفظ الفرج خير لهم . أي أن التزكية هنا معنوية روحانية.
كيف تسمح سيدة سودانية شريفة وفاضل لزوجها ضابط النظام العام بتفحص الملابس الداخلية لسيدة أخرى .

إذا افترضا إن قانون النظام العام هذا ليس هو تحرشا جنسيا بإسم الشريعة الإسلامية فماذا يكون يا ترى ؟

هل هناك فقرة قانونية في دستور السودان تصف معنى كلمة تحرش جنسي بدقة ماذا تقول تلك الفقرة ؟ ما هو التحرش الجنسي في عرف الإنقاذ وفى قوانينهم ؟ هذا لان القاعدة القانونية الأولى فى دولة نصرانية علمانية مثل الولايات المتحدة الأمريكية كل شعبها حطب لنار جهنم حسب فهم هيئة علماء السودان ؟. تعتبر النظر تحرشا جنسيا ان استمر زهاء الثلاثة دقائق اى انه عليك فقط التأكد من هيئة الكتلة البشرية القادمة عكس مسارك فى الشارع العام .
فما بالك بالتحسس والتفحص .. هذه محاولة اغتصاب بلا شك ، لان اى بلاغ ضد اى سيدة سودانية شريفة لدى محكمة النظام العام يصف بدقة متناهية ملابس تلك السيدة الداخلية اللون الحجم المقاس . كم يتطلب شرطي النظام من وقت ليحفظ ويدون ويقارن الأدلة التي وجدها مع المتهم ؟ ساعة ربع ساعة ؟! ، ما هو دليل ضابط النظام العام الذي اتهم أميرة و لبنى حسين ؟ ما هي المعروضات التي وجدت معهم ماذا يوجد فى المحاضر اعتقد من الحق المحامى الحصول على محضر الضبط والتحقيق فى الواقعة المذكورة و عليه نشر هذا المحضر حتى نعرف من قدم البلاغ ضد أميرة وماذا كتب في المحضر حتى نعرف ما هي القاعدة الفقهية التي استندت عليها هيئة علماء السودان والتي بموجبها سمح قانون النظام العام لرجال النظام العام بالقفز عبر أسوار اى منزل في اى وقت متجاهلين قول الله تعالى .
قول الله تعالى فى سورة النور : (يَأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا لاَ تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ(27) فَإِن لَّمْ تَجِدُوا فِيهَآ أَحَداً فَلاَ تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ(28) لَّيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ مَسْكُونَة فِيهَا مَتـعٌ لَّكُمْ وَاللهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ(29)

قيل : معنى قوله : ( حتى تستأنسوا ) أي : حتى تستأذنوا [ وكان ابن عباس يقرأ حتى تستأذنوا ] ويقول : تستأنسوا خطأ من الكاتب . وكذلك كان يقرأ أبي ابن كعب ، والقراءة المعروفة تستأنسوا وهو بمعنى الاستئذان . وقيل : الاستئناس طلب الأنس ، وهو أن ينظر هل في البيت إنسان فيؤذنهم إني داخل . وقال الخليل : الاستئناس الاستبصار من قوله : آنست نارا ، أي : أبصرت . وقيل : هو أن يتكلم بتسبيحه أو تكبيرة أو يتنحنح ، يؤذن أهل البيت .
الشرطة فى كل دول العالم المتحضر تراقب سلوك الإنسان الإجرامي لا تراقب السلوك الشخصي الذي بالطبع يحاسب الله سبحانه وتعالى كل شخص بسلوكه الشخصي لا بالتوجه العام للدولة .
لا توجد اى قاعدة فقهية أو اى حق قانوني يسمح رجل شرطة بالقفز عبر أسوار اى منزل بحجة ان هناك شخص داخل منزله الخاص يدخن (الشيشه) ومعه سيدات كلهن يشربن (الجبنه) بصورة جماعية او قل يشربن اى شئ اخر
ما هو شانك يا هذا وانا داخل منزلي ، لماذا يبنى الإنسان منزلا يا هيئة علماء السودان ؟؟ حتى إن ابتلاه الله يستر نفسه لان الله لا يحب المجاهرين بالمعصية وحتى يحكم ويسيطر كل رب أسرة على إفراد أسرته ويربى أبناءه كما يشاء بعيدا عن توجهات الدولة الفاشلة والساقطة والمحنطة وحتى يتحول اى نشاط داخل منزل اى شخص يسكن فى حى مع جماعة حتى يتحول هذا النشاط إلى نشاط خطر وإجرامي يهدد ألسلامه ألعامه مثل الشجار أو صراخ الطفل الطويل او اشتعال النيران او سقوط جسم ضخم او ارتفاع الدخان بصورة خانقة فى حالة (الشيه ) ... الخ حتى يحدث هذا يخول الدستور لرجل الشرطة بالتحرك من مكتبة إلى عنوان البلاغ الشفهي الذي وصل من شخص بعد انزعاجه الشديد من سلوك جارة الذي يسكن معه في نفس العقار ، ورجال الشرطة المتخصصين فى البلاغات العائلية مميزين ومهذبين ويختلفون من باقي رجال الشرطة في الدولة يتحدثون لغات وتخرجوا من ألجامعه لا شماسه وعاطلين عن العامل وفاشلين اجتماعيا وأكاديميا مثل ضباط وافرد شرطة النظام العام السوداني .
و السبب لان الأسرة تأتى فى المرتبه الأولى فى اى دستور فى العالم ، قانون المرور فى اليونان يعطى السيدة التي تسير مع أطفالها في الطريق الحق في عبور الطريق من اى نقطة نقصد بالطريق (الزلط فى العامية السودانية ) واى بلاغ من طفل ضد اى شخص بالغ عاقل تتحرك كل قواه الشرطة الى مصدر البلاغ كل الوحدات الخاصة والعامة ويكون إفراد الشرطة مستعدين لا طلاق النار فى اى لحظة على اى مصدر خضر على طفل أو سيدة .
النساء يعملن في مجال الشرطة في كل الوحدات الخاصة والعامة وهن شرسات في الدفاع عن حقوق المرة اى بلاغ من سيدة ضد زوجها تهرع النساء في الدورية في ذلك الوقت إلى مصدر البلاغ وتشتبك مع المتهم بالايادى فهن مدربات على القتال (ألتلاحمي) تشتبك معه وهى تردد سنرى من الرجل اليوم لذلك لا يتجرءا اى رجل عاقل او مخمور من الحديث او التحديق فى سيدة فوق الثلاثة ثواني أنت لا تستطيع تفحص ملابس ابنتاك فوق الثلاثة عشر خوفا من تهمة التحرش الجنسي وقناعة تامة ان ما يرتدي الإنسان لا يعنى بالضرورة دعوة إلى ممارسة الجنس .
من قال إن ألتنوره دعوة لممارسة الرذيلة ومن قال إن قانون النظام العام هذا يمنع الناس من ممارسة الجنس من غير زواج ماذا نسمى إذن ارتفاع نسبة الأطفال المكدسين في دار رعاية الأطفال وهم من غير أسرة ! التقارير الحكومية تشير إلى ارتفاع نسبة الأطفال حديثي الولادة على قارعة الطريق !
أميرة لم تكن ترتدي ملابس غير محتشمة كما ظهر في الصور .. حتى في حالة لبنى حسين لم يكن العرى والفسوق موجود إلا فى عقول رجال المؤتمر الوطني..
نواصل

عامر جابر
[email protected]





تعليقات 7 | إهداء 1 | زيارات 8143

خدمات المحتوى


التعليقات
#760146 [الكلى]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2013 02:29 PM
ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة


#759922 [taha]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2013 10:40 AM
المفترض من المسلم ان يقض بصرة كما اخبرنا سيد الخلق اجمعين لا ان نتفحص ماذا تلبس فلانة او علانة .


#759897 [احمد]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2013 10:11 AM
العلة ليست في لبس لبني او اميرة ولا في القانون والدستور السوداني ولكن العلة في الشخص الذي يطبق هذا القانون - فالقائمون علي امر القانون يطبقونه ويفسرونه علي مزاجهم الشخصي وهم اناس غير مدربين وغير مؤهلين - وفهمهم قاصر فالحكم الان اشبه بنظام الغابة او العصابات - تجد ناس في الحكومة او وزارة العدل بنفسها تشتكي من عدم مقدرتها بتطبيق العدالة بسبب الحصانات الممنوحة للمسئولين - يعني المسئول فوق القانون - ما بالك في الدول الكافرة وانظمتها وقوانينها البعيدة عن الاسلام رئيس النظام نفسه يمكن تطبيق القانون فيه اذا اخطأ ...من اين اتينا بالفقه القانوني الذي يحصن المسئول من المساءلة عما يرتكبه من اخطاء......كده فهمونا هل يوجد تحصين في الدين ...البلد محتاجة الي اخلاق في الحكم


#759809 [ابوسحر]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2013 09:08 AM
شعار الشرطة في خدمة الشعب تحول الي الشرطة في اذلال الشعب
ليه ما يتم تدريب الشرطة المجتمعية وتدريسهم كورسات في الشريعة والقانون وعلي ان يكون الفرد من الشرطة الامنية والمجتمعية خريجين من الجامعات بدل من ان يكونوا من الفاقد التربوي الغير متدرب ولا دارس ولا فاهم الشريعة شنو والزي الفاضح ايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#759801 [اسد]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2013 09:03 AM
الكيد حاصل ... والامر فيه مافيه.


#759552 [ehsan salih]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2013 01:36 AM
و حتى إذا إفترضنا سيدى رغم أنه غير صحيح أنها تلبس ملابس مثيرة متعمدة فإحتمال أنها تبحث عن إبن الحلال ليتزوجها و لأن المنافسة أصبحت شديدة والقنوات الفضائية و عزف الشباب عن الزواج.فإنها تريد أن تظهر جمالها.
أو قل إنها تلبس ملابس مثيرة و هدفها الرزيلة فما هو السبب الذى يدفع الفتاة للطريق السئ أليس هو الحالة الإقتصادية فمن الذى تسبب فى هذه الحالة الصعبة أوليس حكومة المنافقين تجارالدين ألم تقل الشريعة الإسلامية أن السارق تقطع يده إلا إذا كان جائعاً و طبعاً معلوم أن الشعب كله جائع فليس ببعيد أن المسكينة كانت جائعة و كما ترى فإننى يمكن أن أسوق مائة سبب , عشان كده بقول لناس الحكومة زى ما قال المصريين إتلهو و لموا الدور فإن محاكمة هذه الفتاة تفضحكم أكثر مما تفضحها.


#759460 [ابو احمد]
5.00/5 (1 صوت)

09-04-2013 09:08 PM
يا ناس يعني هي جديدة ؟ ما معروف انو عساكر الشرطة كلللهم فاقد تربوي وجايين من بيوت منتهية يعني بالواضح كدا أخواتهم أو اماتهم شرام ..... تتوقعوا من نوعية ذي دي شنو غير الفضائح وترصد الناس الشرفاء .مركب نقص


عامر جابر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة